كيف يمكن الربح من التداول اليومي للعملات الرقمية 

بواسطة Mohamed Elgamal
24 يناير 2023, 12:30 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
25 يناير 2023, 03:05 GMT+0300

يسعى الكثير للأشخاص لتحقيق الكثير من الأرباح من خلال تداول العملات الرقمية. ولكن الأمر ليس سهلا نظرا لحداثة عهد سوق العملات الرقمية. وهذا يؤدي إلى حدوث الكثير من التذبذبات في هذا السوق بالإضافة إلى التحكم في الأسعار. وينتج عن هذا ارتفاع نسبة الخطورة في هذا السوق. فكما ترتفع الأرباح به ترتفع الخسائر أيضا. ومن أكثر الاستراتيجيات المنتشرة في سوق العملات الرقمية هي التداول اليومي. فماذا يعني هذا؟ وكيف يمكن اتباع هذه الاستراتيجية من أجل تحقيق الأرباح من وراء تداول العملات الرقمية؟ هيا بنا نعرف! 

في هذا المقال 

1. ما هو التداول اليومي Day Trading؟ 

2.هل يحقق التداول اليومي مكاسب كبيرة أم صغيرة؟ 

3.المؤشرات التقنية التي يعتمد عليها المتداول اليومي 

4.استراتيجية جني الارباح و وقف الخسارة من أجل التداول اليومي

5.تداول سكالبينج Scalp trading

6.هل ينصح باستخدام التداول بالهامش أو بالرافعة عند التداول اليومي

 ما هو التداول اليومي Day Trading؟ 

التداول اليومي هو الدخول في عملية التداول والخروج منها في نفس اليوم وقبل انتهاء جلسة التداول. فكل جلسة تداول تدوم لمدة 24 ساعة وتغلق الساعة 12 GMT. وهذا يعني انه اي عمليات تداول تتم في خلال ال24 ساعة تعتبر تداول يومي. ولكن يرجى العلم بأنه في الأسواق التقليدية تغلق الأسواق في نهاية الأسبوع. أما في عالم العملات المشفرة فإن السوق يعمل طوال الوقت. فالبلوك تشين لا تنام! 

وبالتالي فإن المتداول اليومي يسعى إلى تحقيق الربح على مدار اليوم عن طريق فتح عملية أو عدة عمليات تداول. والهدف هنا يكون تحقيق الربح قبل نهاية اليوم وإغلاق جلسة التداول. وعادة ما يغلق هؤلاء المتداولين الجلسات قبل نهاية اليوم حتى لو بالخسارة. فهم لا ينامون ويتركون عملياتهم قائمة وهذا يفرقهم مثلا عن متداولي التأرجح swing traders. فالأول يتم جميع علمياته في خلال اليوم أما الأخير فعمليات التداوال الخاصة به قد تستغرق أيام أو أسابيع.

مثال للتوضيح

اشتريت بيتكوين في أول جسلة التداول اليومية مثلا عند 22500$. بحلول الساعة 9 مساء GMT كان سعر بيتكوين 23500$ فقمت بغلق العملية وقمت بجني الارباح. هذا يعتبر تداول يومي بما أنك فتحت عملية التداول وأغلقتها في عدة ساعات خلال جلسة تداول واحدة. وعادة ما تأخذ عملية التداول اليومي عدة ساعات. وأيضا عادة ما يعتمد المتداول اليومي عدة عمليات تداول بدلا من عملية واحدة. 

هل يحقق التداول اليومي مكاسب كبيرة أم صغيرة؟ 

كيف يمكن تحقيق المكاسب من التداول اليومي؟

عادة ما يحقق التداول اليومي مكاسب صغيرة ولكن من عبر عمليات تداول كثيرة. ولهذا السبب فإن استراتيجية جني الارباح الخاصة بالمتداول اليومي دائما ما تكون ما بين 3-7% او 10% على الأكثر. 

ملحوظة

عندما يصعد السوق بطريقة جنونية فيمكن جدا للمتداول اليومي ان يحقق حتى 100% أرباح في خلال يوم واحد. ولكن عادة هذا لا يحدث كثيرا ويكون في ظروف معينة جدا قد لا تتكر سوى عدة مرات في السنة أو كل حتى عدة سنوات. وأحيانا تحدث هذه الزيادات في فئة معينة من العملات الرقمية مثل عملات الميم او ميتافيرس او عملات الذكاء الاصطناعي. وعادة يكون هذا بسبب رواية ما تكون منتشرة في العالم وبناء عليها تحصل هذه الزيادات التخمينية. وبعض المتداولين اليوميين يختارون الاستفادة من هذه التريندات وتحقيق مكاسب كبيرة. ولكن عادة لا تكون ارباحهم اليومية مثل ما يربحون في هذه المواسم. فهذا يكون ربح استثنائي بسبب موسم او تريند معين. 

ولهذا السبب وجب الحظر الشديد عندما تبدأ في التداول اليومي. فعليك أن تضع توقعات حقيقية. فعادة ما يحدث هذا على عملات رقمية ذات حجم تداول منخفض جدا. فكلما قل حجم التداول اليومي لعملة ما كلما تاثر سعرها بسهولة. فيمكن لضغط شراء 1000$ ان يجعل سعر عملة ما يتضاعف بسبب عدم وجود سيولة كافية لتلك العملة او ضغط تداول يومي. وفي بعض الأحيان كما قلنا يستفيد المتداولين اليوميين من هذا. 

الربح المعتاد للمتداول اليومي

 يكون الربح اليومي عن طريق الاستفادة من العملات الرقمية ذات:

  •  القيمة السوقية الكبيرة.
  • حجم التداول العالي.
  • السيولة العالية.
  • المدرجة على أكثر من منصة مركزية كبيرة ومنصات لامركزية أيضا. 
  • من أمثلة هذه العملات هي بيتكوين وإيثيريوم وبينانس كوين ولايت كوين ودوج كوين وسول وعملة ADA وعملة ماتيك. فهذه من أكبر مشاريع العملات الرقمية. 

والغرض من وراء تداول هذه العملات هو أنها ذات شهرة وحجم تداول عالي وسيولة. وبالتالي هذا يعني أن التذبذبات في تلك العملات لا تكون كبيرة. كما أنه يمكن تطبيق طرق التحليل التقني TA technical analysis بسهولة على تلك العملات. وهذا نظرا لوجود حجم تداول يومي عليها. 

وبناء على هذا فإن التداول اليومي يعتمد على الشراء في معظم الأحيان وقت نزول العملة إلى سعر في منطقة دعم. ثم بيعها عندما يصعد السعر إلى منطقة مقاومة. 

المؤشرات التقنية التي يعتمد عليها التداول اليومي 

كام أن المتداول اليومي يعتمد على بعض المؤشرات التقنية. ومنها RSI و MACD و EMA. ويمكنك أن تعرف المزيد عنهم من هنا

وعادة ما يعتمد المتداول اليومي على الشموع اليابانية كثيرا. ولكن الشموع اليابانية يكون لها توقيتات مختلفة على مختلف الإطارات الزمنية.

  • فهناك إطار زمني مدته ساعة وهذا يعني أن كل شمعه تساوي ساعة.
  • هناك إطار زمني مدته 30 دقيقة وهذا يعني أن كل شمعه تساوي نصف ساعة. 
  • هناك إطار زمني مدته 15 دقيقة وهذا يعني ان الشمعة الواحدة تساوي 15 دقيقة.
  • وأخيرا هناك إطار زمني مدته 5دقائق وهذا يعني ان الشمعة الواحدة تساوي 5 دقائق.

يوجد إطارات زمنية أكثر من هذا ولكن هذه الإطارات الزمنية هي أكثر الإطارات التي يعتمد عليها التداول اليومي. ولكن لماذا؟ هذا ببساطة لأن المتداول اليومي لن يستفيد كثيرا من مناطق الدعم والمقاومة اليومية على الإطار اليومي. فهي طويلة المدى وهو يبحث عن مناطق الدعم والمقاومة على مدار اليوم. وبالتالي لا ينصح بإستخدام أي إطار زمني للشموع اليابانية أكثر من ساعة للتداول اليومي. 

المتوسط المتحرك الأسي EMA

هذا المؤشر من أكثر المؤشرات التي يعتمد عليها المتداول اليومي. وهذا بسبب أنه ينفع كثيرا للمدى الزمني القصير. وخصوصا عندما يتم وضع ثلاث متوسطين واحد لمتوسط المتحرك على مدار 7 فترات وآخر على مدار 25 فترة وآخر على مدار 99 فترة. فهذه الأرقام ممتازة للتداول اليومي. وتمثل الفترات هنا الفترة الزمنية. فمثلا إذا كانت الشموع تمثل ساعة لكل شمعة فهذا يعني ان الفترة الواحدة تمثل ساعة والسبع فترات يمثلو سبع ساعات وهكذا. 

وعادة عندما يتقاطع المتوسط الأسي ذو القيمة الأقل مع المتوسط ذو القيمة الأعلى من أسفل فهذا يعني زيادة في السعر. وطبعا إذا تقاطع المتوسط ذو 7 فترات مع المتوسط ذو 99 فترة من الأسفل فستكون الزيادة في السعر أشد بكثير. ولكن هذه القاعدة ليست ثابتة دائما وأحيانا يتم كسرها بسبب ظروف السوق. 

استراتيجية جني الارباح و وقف الخسارة من أجل التداول اليومي

التداول اليومي يعتمد على الأرباح الصغيرة

استراتيجيات جني الارباح و وقف الخسارة غاية في الأهمية بالنسبة للمتداول اليومي. فخلال التداول اليومي لا تكون هناك الكثير من الفرص من أجل أخذ الربح. فقد تأتي الفرصة مرة واحدة للعملة في اليوم. ولهذا السبب على المتداول اليومي ان يحدد أهدافه بوضوح قبل الدخول في أي عمليات تداول. وعلى المتداول اليومي ان يتحلى بنسبة كبيرة من الالتزام والصبر والكثير من الانضباط. ولكن لماذا؟ 

لأن المتداول اليومي يدخل في العديد من عمليات التداول. وبالتالي فهذا يعرض رأس المال للخطر. ولهذا السبب ينصح دائما باستخدام 3-7% على الأكثر من رأس المال في عملية التداول الواحدة. 

وهذا يعني أن استراتيجية جني الارباح الخاصة بجلسة التداول اليومي من الواقعي أيضا أن تتراوح ما بين 3-7% و على الاكثر 10% في ظروف السوق الصاعد.

على الصعيد الآخر فإن استراتيجية وقف الخسارة مهمة أيضا وهذا لأنها تحافظ على رأس المال من الضياع إذا حدث هبوط. ولهذا السبب فمن الضروري ان يتم وضعها عند 3-5%. إذا كانت العملة ذات حجم تداول يومي منخفض فيمكن أن تصل النسبة إلى 10% ولكن يرجى الحذر. 

تحذير مهم!

 ولا يجب كثر هذه القاعدة مهما كانت المغريات. فغرض المتداول اليومي الأول والرئيسي هو الحفاظ على رأس المال وزيادته. وبالتالي فإن نقصان هذا المصدر بالنسبة له مشكلة كبيرة. على عكس المتداول المتأركح والذي قد يعترض إلى خسارة غير محققة قبل أن يحصل على ربح. فإن التداول اليومي لا يتحمل الخسارة والمكسب الغير محققين. والمقصود هنا هي الخسارة أو المكسب التي تحدث أثناء عملية التداول. فبمجرد الخروج من عملية التداول تصبح الخسارة/المكسب محققة. 

تداول سكالبينج Scalp trading

هناك نوع من التداول شديد التذبذب وعالي الخطورة. ولا ينصح بهذا النوع من التداول إلا للمحترفين ذوي الخبرة. وهذا النوع من التداول هو سكالب تريدنج scalp trading. والمقصود هنا هو عمليات التداول التي لا تستمر لأكثر من ثواني أو قدائق على الأكثر. وهنا عادة ما يدخل المتداول في عملية التداول من أجل إستغلال ثغرة ما في السوق لتحقيق ربح صغير جدا. عادة ما يحدث هذا برأس مالي عالي ومن أجل نسبة ربح صغيرة تكون 1-3% على الأكثر. وتداول المراجحة على الأخص هو أكثر أنواع التداول استفادة من هذه الطريقة. كما أن التداول عن طريق الروبوت bot trading ستفيد من هذه الاستراتيجية أيضا. 

هل ينصح باستخدام التداول بالهامش أو بالرافعة عند التداول اليومي

استراتيجية جني الارباح مهمة في التداول اليومي

يسمح التداول بالهامش او بالرافعة بزيادة الأرباح وتضخيمها. وهذا قد يكون مناسب جدا للمتداول اليومي وخاصة انه لا يستعمل جزء كبير من رأس ماله. ولكن أيضا هذا التضخيم ينعكس على الخسارة. بمعنى ان الخسارة أيضا تكون مضاعفة. ولهذا السبب لابد من تجنب هذه الأساليب فهي للمتقدمين والخبراء والمحترفين فقط. وهي لا تناسب أي شخص بلا خبرة. كما أن حتى المتداول ذو الخبرة لا يستخدمها إلا في ظروف معينة فقط. وهذا عندما يكون المتداول متوقع بنسبة عالية جدا أن يتجه السوق في الطريق الذي يتوقعه. ربما يكون هذا بسبب خبر اقتصادي معين او قرار سياسي. ولكن في جميع الأحوال يجب الاحتراس جدا عند استخدام هذه الأداوات. 

يمكن الإستفادة من هبوط السوق عن طريق العقود الآجلة والبيع على المكشوف ولكن بدون استخدام اي رافعة. فالمتداول يستفيد من الشراء عند زيادة السوق. ولكنه أيضا يستفيد من البيع على المكشوف عند هبوط السوق. 

ومسئولية المتداول الأولى كما قلنا هي الحفاظ على رأس المال. أما المهمة الثانية له فهي الحصول على مكاسب مستدامة بشكل يومي. ولهذا السبب يجب على كل من يدخل عالم التداول اليومي للعملات الرقمية ان يتحلى بالصبر والالتزام بخطة التداول. تحكيم العقل على العاطفة مهم جدا أيضا من أجل الحصول على أرباح مستدامة بشكل يومي. 

إذا اردت ان تعرف المزيد عن عالم التداول فستجد المزيد من المقالات على الموقع الخاص بنا! 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.