اعرض المزيد

ما هو الفومو FOMO في التداول؟ وكيف تتغلب عليه؟ 

7 mins
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

ظهرت عملة بيتكوين في عام 2008 وبدأ تعدينها في يناير 2009. ومنذ 2011 والعملة بدأت تجذب إنتباه الجميع. منذ أن كسر سعر العملة 1000$ والعالم يأخذها على محمل الجد. وفي السنوات الأخيرة ذاع صيت العملات الرقمية وإنتشرت حول العالم. وبدأ الكثير من الأشخاص في تداول العملات المشفرة على أمل التربح من ورائها. ولكن أيضا ابتلي عالم متداولي العملات الرقمية بما يعرف بالفومو FOMO. فما هو الفومو FOMO في التداول؟ وكيف يضر الكثيرين ويؤدي إلى الكثير من الخسائر؟ هيا بنا نعرف! 

في هذا المقال 

1.ما هو الفومو FOMO في التداول؟ 

2. لماذا يؤدي شعور الفومو FOMO في التداول إلى الكثير من الخسارات الفادحة؟

3.هل شعور الفومو FOMO في التداول سلبي دائما؟ 

4.في التداول الفرصة دائما تضيع ثم يأتي غيرها! 

5.الصبر والحكمة هما الحل

ما هو الفومو FOMO في التداول؟

إن طبيعة البشر إجتماعية. وهذا يعني أننا نسعى دائما كي ننتمي للجماعة حولنا حتى وإن كنا مختلفين عنهم. وقد نتبع من حولنا في بعض الأحيان وحتى إن كانو خطأ، فقط من أجل الإحساس بالإنتماء. وهذا يعني أن الإنسان مستعد أن يفعل الكثير ويرتكب الأخطاء من أجل أن ينضم لمن حوله. ولكن ما علاقة هذا بالفومو FOMO؟ 

ببساطة إن الفومو FOMO هو fear of missing out. وهذا يعني بالعربية الخوف من ضياع الفرصة. وقد تعتقد أن هذا لا علاقة له بالتداول ولكن الحقيقة أن له أشد العلاقة بالتداول. هيا نأخذ مثال بسيط للتوضيح أولا. 

مثال

في الكثير من الأحيان تجد نفسك تشعر بالملل في المنزل ولكن في نفس الوقت لا تريد الخروج. ثم يتصل بك أحد الأصدقاء ويقول لك هيا نخرج. ولكنك لا تريد الخروج فلماذا عادة توافق؟ إنك توافق بسبب الفومو FOMO. فأنت تخاف من ضياع الفرصة عليك. فربما وأنت بالخارج تستمتع بوقتك أو تمر بمغامرة ما تجعلك سعيد. وبالتالي تفعل ما لا تريد على أمل أن تأتي السعادة منه. كما أنك لا تريد أن تشعر بأن من حولك سعداء بدونك. وبالتالي تخرج مع أصدقائك لأنك لا تريد أن تشعر بأنك وحيد أو متروك. 

هذا المثال يلخص ما يحدث في الكثير من عمليات تداول العملات الرقمية. فشعور الفومو FOMO في التداول شبيه بما وصفناه بالأعلى. فيخاف المتداول من أن تضيع عليه الفرصة ليحقق الكثير من الأرباح. وينتج عن هذا الدخول في عمليات تداول سيئة لا تحقق الربح و لكن ينتج عنها الخسارة. ومعظم هذه العمليات تكون بدافع تقليد الآخرين الذين حققو مكاسب. فهذا المتاول لا يريد أن يكون الوحيد الذي لم يحقق مكاسب. ويمكن لإحساس الفومو FOMO في التداول أن يحقق الكثير من المنافع. ولكن فقط إذا تم التحكم فيه. فعادة ما يؤدي إلى الكثير من الخسارات الفادحة. وهذا نظرا لأنه هو من يتحكم في المتداول. 

لماذا يؤدي شعور الفومو FOMO في التداول إلى الكثير من الخسارات الفادحة؟

الفومو FOMO في التداول يؤدي إلى الكثير من الخسائر الفادحة

السبب في أن شعور الفومو FOMO في التداول يكون مدمر ومسبب للخسارات هو طبيعة التداول. إن التداول عبارة عن مكسب وخسارة. فأنت تبيع أصل مالي ما بسعر عالي وتشتريه بسعر منخفض. وهذا يعني أنك عندما بعت بسعر عالي فهناك من اشترى بهذا السعر وخسر. وهذا يعني أنه دائما ما سيكون هناك فائز وخاسر في التداول. فلا يمكن أن يفوز جميع المتداولين أو يخسر جميع المتداولين. لابد أن يربح جزء ويخسر جزء. وعادة عندما يحدث الفومو FOMO في التداول فيكون كالتالي.

مثال 

تصعد بيتكوين مثلا بنسبة 20% في خلال وقت قصير. ويبدأ بعد المتداولين الذين لم يتوقعو هذه الحركة في الشعور بأن الفرصة قد ضاعت عليهم لتحقيق المكسب من تلك الحركة. والمشكلة تحدث عندما يستسلم بعضهم لشعور الفومو FOMO في التداول. وينتج عن هذا دخولهم عندما يكون السعر مرتفع جدا. ومن المعروف في التداول أن هناك مؤشر يعرف بالRSI Relative strength index. وهذا المؤشر ببساطة يوضح ما إذا كانت العملة قد زاد سعرها عن ما تستحق أم لا. فمثلا إذا كان المؤشر فوق 80 نقطة فهذا يعني أن عملة ما قد تم تضخيم سعرها كثيرا بسبب ضغط الشراء. أما إذا إنخفض عن 30 أو 20 نقطة فهذا يعني أن هذه العملة قد تم بيعها كثيرا وبالتالي إنخفضت عن قيمتها. وكثيرا ما يتجاهل المتداولين هذا المؤشر وغيره من مؤشرات الرسوم البيانية المهمة من أجل الفومو FOMO. وينتج عن هذا حدوث خسائر فادحة.

ببساطة ينتهي المطاف بهؤلاء المتداولين بأنهم يوفرون السيولة لغيرهم. فهناك مصطلح في التداول يعرف بexit liquidity. والمقصود بهذا المصطلح هو ان من يستسلم لشعور فومو FOMO  في التداول فهو يسخر. ولكن أيضا يوفر سيولة لمن إشترى من قبل ويساعده على الخروج من العملية. فهو ببساطة رفع السعر أكثر من أجل أن يتربح من قام بالدخول في عملية التداول قبل ما يحدث الإرتفاع. 

هل شعور الفومو FOMO في التداول سلبي دائما؟ 

شعور الفومو FOMO  في التداول قد ينتج عنه الكثير من الخسائر ولكن هذا لا يعني أنه سلبي طوال الوقت. فيمكن جدا أن يكون هذا الشعور إنذار لأحد المتداولين بأنه يتجاهل قصة ما أو خبر ما قد يعود عليه بالربح. 

فمثلا في عام 2021 صعدت عملات ميتافيرس بطريقة شديدة في بداية العام. قد نتج عن هذا شعور الكثيرين بأنهم لم يستفيدو من هذا الإرتفاع. ولكن بدلا من الدخول في عمليات تداول قد ينتج عنها خسارة رأس المال، فضل هؤلاء الصبر. فما فعلوه هو أنهم تعلمو عن عملات ميتافيرس أكتر وعن المجال الخاص بميتافيرس. كما أنهم تابعو وشاهدو حجم المستثمرين في هذ المجال. وإكتشفو أن هناك الكثير من الفرص للتربح من وراء هذا المجال. كما أنهم لاحظو وجود عملات من فئة عملات ميتافيرس لم تزيد بطريقة جنونية. وبناء على هذه الملاحظات إكتشفو أن الفرصة لم تضع من بين أيديهم بعض. وانتظرو اللحظة المناسبة. وبالفعل تمكن كثيرا من هؤلاء المتداولين تحقيق الكثير من الربح في النصف الثاني من عام 2021 من عملات ميتافيرس. ولكن كان هذا بسبب التحكم في شعور الفومو FOMO أثناء التداول. فهم لم يتركو هذا الشعور يتحكم فيهم. إستخدموه فقط كجرس إنذار أو تنبيه لهم بأنهم لا يركزون على الرواية الصحيحة في عالم العملات الرقمية. 

الرواية الصحيحة Narrative 

الفومو FOMO في التداول ليس سلبي دائما

عالم العملات الرقمية مليئ بالتخمين أو speculation. وهذا بسبب أن تكنولوجيا البلوك تشين حديثة العهد جدا. ولازال لم يتمكن منها المطورين. وبالتالي لا أحد حتى الآن يستطيع بأن يجزم بما يمكن لهذه التكنولوجيا أن تضيفه للبشرية. وهذا الغموض يفتح الباب أمام الكثير من التخمين. وينتج عن التخمين زيادة العملات الرقمية بالصورة الجنونية التي نلاحظها. 

فمثلا في نهاية عام 2022 تم إطلاق ChatGPT روبوت المحادثة الذي أحدث ثورة في عالم الذكاء الإصطناعي. ونتيجة لهذا بدأت بعض عملات الذكاء الإصطناعي الرقمية المشفرة تزيد بجنون. وعندما إنتشرت أخبار عن تلقي شركة OPENAI المسئولة عن الروبوت عن تمول ضخم. زاد سعر تلك العملات أكثر وأكثر. وكان كل هذا بسبب تخمين الكثيرين للسعر المستحق لهذه العملات. 

وهنا نلاحظ أمر مهم. أن في نهاية عام 2022 وبداية عام 2023 تلعب مشاريع الذكاء الإصطناعي دور عملات ميتافيرس في عام 2021. فحاليا الرواية السائدة في عالم العملات الرقمية هي أن الذكاء الإصطناعي هو المستقبل. ولهذا السبب تزيد هذه العملات بطريقة جنونية. وقراءة السوق بطريقة صحيحة ستساعدك على الدخول في العمليات المربحة. وهذا يعني أن تدخل في عمليات تداول متعلقة بعملات الذكاء الإصطناعي وليس عملات ميتافيرس مثلا. فالرواية السائدة في السوق تجعل السيولة تتدفق على الذكاء الإصطناعي. 

وهنا من المهم جدا التحكم في شعور الفومو FOMO  في التداول. وهذا من أجل الإنتظار للحظة المناسبة للدخول في تلك الرواية والإستفادة منها. فلا يوجد عيب في الرغبة بأن تستفيد من الفرصة قبل أن تضيع عليك. ولكن حكم عقلك كمتداول ولا تندفع وراء مشاعرك. 

في التداول الفرصة دائما تضيع ثم يأتي غيرها! 

السبب الأول وراء شعور الفومو FOMO  في التداول هو شعور المتداول بأن الفرصة إذا ضاعت لن تأتي مرة أخرى. وهذا السعور في الحقيقة خاطيء في معظم الأحيان. فالفرصة دائما ما تأتي في التداول. فالسوق مليء بالفرص الذهبية ولكن عليك فقط أن تنظر جيدا. ولكن المشكلة تكمن في تحكم في المشاعر في المتداول ودفعه لأخذ قرارات عاطفية. ينتج عن هذه القرارات شعوره بقلة الثقة في نفسه وأنه لن يستطيع تحقيق هذ المكسب مرة أخرى في المستقبل. ولن يجد فرصة مثل هذه في المستقبل مرة أخرى. ويدخل في العملية ويخسر! 

مثال للتوضيح 

الفومو FOMO في التداول قد يؤدي إلى خسارة الكثير من رأس المال

شعر الكثير من المتداولين بأن فرصة تحقيق الربح من وراء بيتكوين ضاعت عليهم عندما وصلت العملة إلى 1000 دولار في عام 2013. ما حدث بعد هذا أن سوق العملات الرقمية تعرض لتصحيح وهبطت العملة بمقدار 85% تقريبا أو أكثر. 

بعد هذا مرة أخرى في عام 2018 شعر البعض بأن الفرصة قد ضاعت عليه من أجل تداول بيتكوين. وهذا نظرا لأن العملة قد تخطت 20 ألف دولار لأول مرة. ولكن مرة أخرى ما حدث كان تصحيح لسعر العملة دفع السعر للهبوط حتى 3000 دولار. 

مرة أخرى في عام 2021 صعد سعر العملة إلى 69 ألف دولار. وشعر البعض مرة أخرى أن الفرصة قد ضاعت عليهم لتداول العملة. ولكن ما حدث هو تصحيح لسعر العملة لا نعرف حتى الآن (يناير 2023) إذا ما إنتهى أم لا. ولكن سعر العملة هبط حتى 15.5 ألف دولار وصعد مرة أخرى. 

المقصود شرحه من هذا المثال هو أنه طالما تتداول أو تستثمر في مشاريع جيدة ذات منفعة. فدائما ستكون هناك فرصة للتربح من وراء تلك المشاريع. فهي عندما ترتفع بشدة يحدث تصحيح في سعرها وتهبط. وهنا يمكنك أن تشتري. ففقط المشاريع التي غرضها النصب والاحتيال هي التي ترتفع بفجأة ثم تهبط بلا رجعة وتنتهي. 

الصبر والحكمة هما الحل

خلاصة ما مدى هي أن أفضل طريقة للتعامل مع شعور الفومو FOMO في التداول هو الصبر والحكمة. تغليب العاطفة على العقل في التداول عادة ما ينتهي به المطاف إلى الخسارة. وهذا لأن التداول عبارة عن تجهيز وإعداد نقطة دخول جيدة تحقق الربح. وليس شرطا أن يكون هذا الربح كبيرا ولكن فقط أن يكون جيد بما فيه الكفاية بالنسبة لك. 

فحتى تستطيع التعامل مع إحساس الفومو FOMO جيدا عليك أن تتحلى بالصبر دائما. فتذكر أنه إذا ضاعت عليك فرصة فستأتي غيرها. وإذا تحليت بالصبر فستجد أن السعر المرتفع يتعرض لتصحيح ويهبط. وهذا سيفتح لك المجال كي تدخل عند نقطة سعرية تحقق لك مكسب وفير. 

ومن المهم أيضا أن لا تجعل شعور الفومو FOMO يؤثر في أهدافك. فكثيرا ما نرى متداولين يمطعون كثيرا بسبب هذا الشعور وينتهي بهم المطاف إلى خسارة كل ما كسبوه نتيجة للطمع الزائد. حاول دائما أن توازن ما بين إحساسي الجشع والخوف في التداول. فإذا إستطعت التحكم في هذين الشعورين أثناء التداول فستحقق الكثير من الربح المستدام. والمقصود هنا هو الربح الذي يأتي بصفة مستمرة. وليس فقط من عملية تداول واحدة مثلا. وهذا مهم جدا خصوصا إذا كان التداول هو مصدر دخلك الرئيسي. 

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.

yn9xyTFX.jpeg
عبدالله آل شرقي
كاتب حر اماراتي متخصص في عالم البلوك تشين والعملات الرقمية بالخليج العربي بدأ رحلته في عالم التشفير في نهاية عام 2021. ومنذ ذلك الحين وهو يسعى إلى تعليم العرب عن الكريبتو والبلوك تشين وتثقفيهم لكي يتسلحو بالعلم الكافي لإستكشاف هذا العالم المثير. عبد الله يعتبر من المستثمرين ذوي النظرة طويلة المدى في عالم الكريبتو وعادة ما يدخل في إستثمارات العملات البديلة عالية المخاطر ويبتعد عن عمليات التداول قصيرة المدى والمضاربات. ولكن هذا لا يمنعه من مشاركة علمه الغزير مع متابعيه وقرائه عن أفضل...
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/