صندوق Grayscale يثير المخاوف، فهل سيكون FTX التالي؟

بواسطة Najma Noui
6 ديسمبر 2022, 23:32 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
6 ديسمبر 2022, 23:32 GMT+0300
الموجز
  • صندوق Grayscale يثير المخاوف، فهل سيكون FTX التالي؟
  • Grayscale ذات النفوذ الواسع في السوق المشفرة
  • المنصة الأمريكية تخوض معركة قانونية مع كابوس التشفير SEC
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

في 18 نوفمبر 2022، أصدر صندوق Grayscale (مدير الأصول الذي يدير أكبر صندوق بيتكوين BTC في العالم.) بيانًا يوضح بالتفصيل أمان منتجات الأصول الرقمية. كما قام بالتأكيد من خلاله أنه لن يشارك تحت أي ظرف من الظروف إثبات الاحتياطيات مع العملاء.

واستهلت شركة جراي سكايل بيانها إنطلاقا من أحداث انهيار FTX حيث جاء في بدايته:

"بسبب الأحداث الأخيرة ، من المفهوم أن المستثمرين يبحثون بشكل أعمق في استثماراتهم في التشفير. لن تتأثر حراسة الأصول الرقمية الكامنة وراء منتجات الأصول الرقمية لـ Grayscale. كما ستظل الأصول الرقمية لمنتجاتنا آمنة ومأمونة. ونحن نتعامل مع الشفافية بجدية، ولدينا تاريخ طويل من العمل البناء مع المنظمين. لإنشاء وتعزيز عمليات الكشف عن المخاطر الكاملة والعادلة لمنتجات الأصول الرقمية الخاصة بنا".

بيان Grayscale في 18 نوفمبر حول السلامة والأمن والشفافية

ويبدو هذا كرد فعل دفاعي بعد المخاوف التي تلت انهيار FTX والتحقيق في قيادة سام بنكمان فرايد SBF المشكوك فيها. وكانت مواقع إعلامية قد تداولت على نطاق واسع السؤال المتعلق بما إن كانت شركة Grayscale هي التالية على قائمة المنصات المتعثرة. و خاصة بعد تغريدة محذوفة لرئيس بينانس التنفيذي تتعلق بمحتوى محفظة جراي سكايل من عملات بيتكوين BTC.

ويبدو أنه من غير المنصف مقارنة تحكيم FTX المنهارة بالادارة التي تحظى بها شركة Grayscale. فهذه الشركة تمتلك موظفين و أشخاص يعتبرون الأفضل في مجالهم. وهم من جعلوا تطبيق Grayscale على ما هو عليه اليوم. ومن الواضح أنهم أكثر كفاءة مما كان عليه الرئيس التنفيذي لمنصة FTX سام بنكمان فرايد.

لكن لا يمكن إنكار أن صناعة العملات المشفرة ستنهار مجددا إذا لم تقم Grayscale وباقي المنصات بإصلاح ميزانياتها العمومية. كما لا يبدو أن القطاع سيتحمل تحطمًا آخر، خاصة بعد الانتكاسات التي عرفها أثر انهيار FTX. لاسيما وأن Grayscale تعتبر لاعبًا رئيسياً في القطاع وتشرف على أكثر من 10 مليارات دولار من عملات بيتكوين BTC و الايثر Ether   وغيرها من الأصول وتمثل بيتكوين أكبر مصدر للإيرادات للشركة الأم.

Grayscale ذات النفوذ الواسع في السوق المشفرة

الشركة الأم لـ Grayscale والتي تسمى ديجيتال كارانسي جروب (Digital Currency Group (DCG هي نفسها التي تمتلك شركة Genesis التجارية، وشركة التعدين Foundry، وتطبيق الاستثمار المشفر Luno ، ومنفذ الوسائط وموقع البحث CoinDesk، والمزيد من الشركات التي تعطيها امتدادا ونفوذا في قطاع التشفير. كما شارك مؤسسها ومديرها التنفيذي باري سيلبرت Barry Silbert ملاحظة إلى المساهمين في DCG في 23 نوفمبر تتعلق بمعالجة الضوضاء المحيطة بالشركة. وأشار فيها إلى أنه على الرغم مما يسمى شتاء التشفير. فإن مجموعته في طريقها للوصول إلى 800 مليون دولار من العائدات وأن كياناتها المنفصلة تعمل بشكل طبيعي.

ويعتبر سيلبرت من أوائل المؤمنين بالبيتكوين وهو شغوف جدا بالعملات المشفرة. ولديه في رصيده 28 عامًا من الخبرة في القطاع المالي. حتى أنه قبل أن يكتشف العملات المشفرة، كان يشغل منصب مصرفي استثماري في نيويورك. ثم أصبح رئيسًا تنفيذيًا لمنصة تداول الأسهم Second Market. ثم باعها إلى ناسداك في عام 2015.

المنصة الأمريكية تخوض معركة قانونية مع كابوس التشفير SEC

كما خاضت Grayscale بقيادة سيلبرت معركة قانونية مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) بعد أن رفض المنظمون طلبها لتحويل منصتها Grayscale Bitcoin Trust (GBTC) إلى صندوق تداول Bitcoin الفوري (ETF).

و أدعت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) أن مدير الاستثمار في جراي سكايل فشل في الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالمخاوف المتعلقة بالتلاعب بالسوق وسوء حماية الاستثمار. على إثر ذلك اندلعت الحرب بين المنصة الرقمية و الهيئة الأمريكية. ثم قدم جراي سكايل التماسًا يطعن في الإدعاء أمام محكمة الاستئناف الأمريكية لمقاطعة كولومبيا. وواصل سيلبرت مقاضاة هيئة الرقابة على ما وصفته مجموعته بالحكم "التعسفي، المتقلب والتمييزي".

وتعكس الكثير من الأحداث في الآونة الأخيرة خاصة تلك المتعلقة بالانهيارات في السوق و التعثرات، الشرخ الموجود بين عمل المنظمين ومتطلبات مستقبل العملات المشفرة وكذلك أهمية دفع الصناعة إلى الأمام. كما أنه و بعيدا عن إدارتها يبدو أن إنهيار FTX الدراماتيكي قد جعل Grayscale تخوض معركة تنظيمية من جهة و أزمة ثقة مع عملائها من جهة أخرى.

بيان 18 نوفمبر يحسم الجدل

بالعودة إلى بيان Grayscale الصادر في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2022. فقد أشار إلى أن الذعر الذي أثاره المشككين ليس سببًا كافيًا للتشكيك في الحواجز الأمنية المعقدة التي حافظت في أمان على أصول مستثمري Grayscale لسنوات. والتي أثبتت قيمتها وبرهنت سمعتها خلال عقد النمو المستمر. ومن غير المرجح أن يتغير هذا في أي وقت قريب.

لكن لم تتوان المنصة في التأكيد أن منتجات الأصول الرقمية الخاصة بـ Grayscale آمنة ومأمونة. كما تم تقييم الأرصدة في الإيداعات العامة من قبل مدققي الحسابات الخارجيين.

أيضا، الأصول الرقمية لـ Grayscale مملوكة لبورصة Coinbase Custody بصفة احتجازية. كما أن المستندات التنظيمية التي تحكم الأصول الرقمية الخاصة بـ Grayscale، بالإضافة إلى اتفاقية التخزين الاحتجازي مع بورصة Coinbase ، تمنع إقراض الأصول الرقمية التابعة ل Grayscale أو اقتراضها أو رهنها بأي شكل آخر.

يبدو أن بيان Grayscale قد جاء كوسيلة دفاع بعد سلسلة الهجمات التي تعرضت لها الشركة وبعد عمليات التشكيك في أرصدتها. وجاء البيان بلغة حازمة و تضمن بيانات كثيرة تناقش أمن الأصول الرقمية التي تمتلكها الشركة، والحماية التي يستفيد منها العملاء. كما اختتم البيان بمناقشة درجة الشفافية التي توفرها الشركة لعملائها و المستثمرين.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.