العملات المستقرة - Stablecoins ودورها في التمويل اللامركزي ومكافحة التضخم؟ 

بواسطة Jay Speakman
2 يناير 2023, 17:21 GMT+0300
2 يناير 2023, 18:48 GMT+0300
الموجز
  • كيف تدعم العملات المستقرة صناعة التمويل اللامركزي - DeFi؟ 
  • التأثيرات العالمية على العملات المستقرة
  • تحديات الاعتماد على عملة البيتكوين BTC 
  • الجيل التالي من العملات المستقرة لمواجهة التضخم 
  • لماذا يعتبر CPI ضروري؟
  • بيانات التضخم المستقلة على السلسلة 
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

يدرس خبراء التشفير مدى احتفاظ العملات المستقرة بقوتها الشرائية، ليتم التأكيد يوماً بعد يوم أن هذا سوف يحدث بمرور الوقت. 

تتسم كافة العملات الورقية بمعدل مرتفع من التضخم بما يؤدي إلى انخفاض القوة الشرائية للمستهلكين لذا ينبغي أن يفكر الأشخاص في استثمارات أفضل مع هذا المعدل المرتفع بدلاً من زوال مدخراتهم التي لا تتناسب مع ارتفاع الأسعار.

وبحسب البعض يمكن أن تقلل العملات المشفرة من هذا المعدل، وربما يشير البعض الآخر إلى عدم قدرة البيتكوين BTC على تحقيق هذا الأمر، لكن بالنظر إلى دولة السلفادور نجد انخفاض لقيمة عملتها بأكثر من 60 مليون دولار سنويًا لتراهن الدولة على البتكوين كوسيلة للإنقاذ. 

وحتى الآن لم يثبت الخبراء أن العملات الرقمية وسيلة للقضاء على التضخم المفرط، ولكنها قد تساهم في تقليل هذا المعدل. وربما يتفائل البعض بإدخال العملات المستقرة Stablecoins لمواجهة الآثار الفائقة لظاهرة التضخم. 

كيف تدعم العملات المستقرة صناعة التمويل اللامركزي - DeFi؟ 

أضحت العملات المستقرة رأس الزاوية لصناعة DeFi لأن التطبيقات اللامركزية dApps والعقود الذكية والقروض المضمونة والمشتقات وإدارة الأصول والخدمات والبروتوكولات المالية اللامركزية تقوم بشكل رئيسي على هذه العملات من أجل الحصول على تجربة أفضل للمستخدم. 

التأثيرات العالمية على العملات المستقرة

تسببت العملات المستقرة في خلق العديد من الفرص للكثير من الأشخاص حول العالم تتعلق بتوفير رؤوس أموالهم والوصول إليها واستخدامها بصورة آمنة، وبخاصة داخل البلدان التي تفتقر إلى الخدمات المصرفية. 

وبهذا أصبح للعديد من الأفراد داخل البلدان النامية طريقة آمنة للمشاركة داخل الأسواق المالية الدولية. 

وأثرت هذه العملات كثيراً على التحويلات المالية الدولية لتجعلها أكثر سهولة وبأسعار مميزة للأجانب حتى يتمكنون من إرسال الأموال إلى أسرهم ممن يعيشون داخل الدول النامية. 

وخلال الفترة الأخيرة تعرف العديد من الأفراد عملات Stablecoins من أخبارها المتداولة حول العالم والتي ألقت الضوء على الإجراءات الصارمة من قبل الحكومات تجاه الأنظمة المالية. 

لذا جاءت العملات المستقرة لتوفر العديد من المزايا، ولكن خوارزمياتها لم تتطور بالشكل الذي تطورت به العملات الرقمية الأخرى، إضافة إلى تسبب التضخم للعملة الدولارية في ظهور الجديد من هذه العملات.

ما هو سر العملات المستقرة؟ 

تعادل العملات المستقرة شكلاً من أشكال العملات الورقية، لذا ربما تعاني من تضخم مثل التضخم النقدي لتأثرها بها، حيث أن تناقص القوة الشرائية للأموال الورقية يؤثر على جميع العملات المستقرة المرتبطة بها، لذا ينبغي أن ينظر المستخدم إلى التضخم ونسبته في هذه العملات والتي قد تصل إلى 7.5% سنوياً عند ترقبه للعائدات المذهلة التي يحصل عليها من صناعة DeFi. 

وربما ساهم كثرة استخدام المؤسسات للعملات المشفرة في ازدهار العملات المستقرة وكثرة الإقبال عليها، ولكن عدد قليل من العملات الورقية مثل الدولار لم يعد لديه أصول داعمة لقيمة هذه العملات. 

فإذا توقف معظم الأشخاص حول العالم عن استخدام الدولار، فقد تنخفض القيمة إلى الصفر حيث يرتبط أمان العملة بكثافة استخدامها، وعند وجود تدفق كبير من الأموال داخل التداول قد يرتبط ذلك بعدم الاستقرار لتواجد العملات. 

تحديات الاعتماد على عملة البيتكوين BTC 

بحسب المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة DLC.Link المتخصصة في تطبيقات البتكوين، آكي بالوغ، فإن عملة البتكوين تم إنشاءها لتقاوم الرقابة ولتكن خارج سيطرة الحكومة ولكنها تمثل تحدي واضح للمستخدمين نظراً للتقلبات السعرية التي يصعب التخطيط لها، إضافة إلى إمكانية الثقة في هذا الأصل. 

وبالمقارنة، فإن العملات المستقرة سهلة الشراء والاستخدام بما يجعلها الأصل المفضل للعديد من المستخدمين ولكن هذا لا يمنع من مخاطرها الأمنية حيث يمكن اختراق الشبكات، ولكن ربما تقل هذه المخاطر مع الأنظمة المصرفية الحالية الموجودة داخل البلدان النامية.

الجيل التالي من العملات المستقرة لمواجهة التضخم 

أصبح استخدام العملات المستقرة الخوارزمية أكثر انتشاراً لمكافحة التضخم، بدلاً من الاستخدام للعملات الورقية. 

ومثال على ذلك آلية الإقراض الخاصة ببروتوكول Volt الذي يستخدم العملة المستقرة الأصلية  VOLT حيث يحافظ المستخدمين على استقرار العملة من خلال الربط بمؤشر أسعار العميل (CPI) فإذا تم الحفاظ على التضخم بنسبة 7% على مدار عام يتم الثبات لسعر العملة عند 1.07 دولار.

لماذا يعتبر CPI ضروري؟

يقوم مؤشر أسعار المستهلك CPI بتتبع القيمة الحقيقية للعملة داخل الاقتصاد وفقاً لما يشتريه المستهلكين وقد تم حساب هذا المؤشر بواسطة مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل عن طريق فحص أسعار العناصر المختلفة وهي الطريقة التي من خلالها يقوم الاحتياطي الفيدرالي أيضاً بمراقبة فحص علامات التضخم. 

وفي الفترة الحالية، تصدر الحكومة الأمريكية بيانات معدلات التضخم مرة واحدة في الشهر بعد التأخر لفترة، بما يلقي الضوء على مدى شرعية بياناتهم وافتقارها إلى الشفافية وهو ما أفصح عبر عنه بعض علماء الاقتصاد والمال. 

لذا يعتبر البعض أن العملات المستقرة الحالية والمستقبلية حلاً للتحوط ضد التضخم لذا فمن الضروري وجود بيانات موثوقة حول التضخم المستقل على السلسلة حيث أن الحصول على المعلومات من مصادر موثوقة يمكن المستثمرين من فهم اتجاهات التضخم ومدى التأثير على قوتهم الشرائية واستثماراتهم في المستقبل. 

بيانات التضخم المستقلة على السلسلة

من الواضح أن العملات المستقرة سوف تغير الرقم الحقيقي لأسعار المستهلك طبقاً لجزئين من الخوارزميات، يراقب الأول معدلات التضخم والثاني عائدات التمويل اللامركزي، بحسب المصادر الخارجية لبيانات التضخم على السلسلة مثل Truflation. 

ويعد Truflation مؤشر تضخم مشفر أمريكي يعتمد على مصادر البيانات والحسابات الموثوقة والشفافة ليوفر فهم دقيق وحالي للتضخم داخل الولايات المتحدة من خلال نشر البيانات اليومية الخاصة بالتضخم وإمدادها إلى سلسلة البلوك تشين لاستخدامها في العقود الذكية وحلول التمويل اللامركزي.

والهدف هو جمع معلومات الأسعار حول العالم ليتم الاستخدام للمراقبة وإجراء التعديلات على قيمة العملات المستقرة لتكون المرحلة التالية من المشروع طرق الاستثمار الأكثر فاعلية للوقاية من التضخم.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.