اعرض المزيد

حصيلة 2022: أباطرة العملات المشفرة خسروا 116 مليار دولار!

8 mins
بواسطة Najma Noui
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

الموجز

  • FTX التي سببت كارثة وSBF من ملياردير إلى مفلس
  • الخسارة الأكبر تكبدها CZ امبراطور بينانس
  • باري سيلبرت: مثقل بالديون ويسحب مليارديري البيتكوين التوأم معه إلى الأسفل
  • مؤسسا كوين بيز يفقدان معا 5.8 مليار دولار
  • مؤسسو OpenSea وAlchemy لم يعودوا من أصحاب المليارات
  • انخفاض سعر البيتكوين يقلص ثروة كل من مايكل سايلور وتيم دريبر
  • برومو

‏نشرت مجلة فوربس تقارير متنوعة عن خسائر العملات المشفرة والبيتكوين BTC في عام 2022. ورصدت في أحدها احصائيات خسائر مؤسسو العملات المشفرة وأباطرة التشفير ممن كانوا في قائمة المليارديرات في مارس 2022.

أدت الصدمة الاقتصادية التي أعقبت وباء كورونا، والتي تسببت في التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، إلى سحب رأس المال من نظام التشفير البيئي المضارب وانفجرت الشركات البارزة في القطاع.

بدءًا من اندثار 40 مليار دولار في مايو بسبب انهيار عملة TerraUSD، إلى إفلاس صندوق التحوط المشفر Three Arrows في يوليو. ثم إفلاس شركات الإقراض التي تحمل فوائد Voyager Digital وCelsius وBlockFi. ووصولا إلى وقعة FTX التي كانت مؤلمة لقطاع العملات المشفرة بأكمله في 2022. فتسبب كل هذا في تدمير الثروة في قطاع العملات المشفرة والبلوك تشين.

كما انخفضت العملة المشفرة الرائدة في الصناعة بيتكوين BTC، بنسبة 65% عن ذروتها التي بلغت 69 ألف دولار في نوفمبر 2021. وفي الوقت نفسه، تم تحويل حوالي 2 تريليون دولار من القيمة السوقية من الأصول الرقمية إلى أصول أكثر أمانًا.

نتيجة لذلك، خسر 17 من المستثمرين والمؤسسين الأكثر ثراءً في مجال التشفير ما يقدر بنحو 116 مليار دولار من الثروة الشخصية منذ مارس 2022، وفقًا لتقديرات فوربس. حيث فقد خمسة عشر منهم أكثر من نصف ثروتهم خلال الأشهر التسعة الماضية. فيما سقط عن قائمة المليارديرات عشرة آخرون.

FTX التي سببت كارثة وSBF من ملياردير إلى مفلس

في بداية عام 2022، كان سام بانكمان فريد SBF يرتقي عالياً والأضواء تتابعه كأبرز رموز النجاح في عالم التشفير. وكانت شركته FTX التي يوجد مقرها في جزر البهاما قد جمعت استثمارات بقيمة 400 مليون دولار من أصحاب رؤوس أموال بارزين بتقييم يبلغ 32 مليار دولار.

بعد بضعة أسابيع، عندما نشرت فوربس قائمتها السنوية للمليارديرات في العالم، كان SBF، كما هو معروف، ثاني أغنى شخص في مجال العملات المشفرة، بقيمة 24 مليار دولار.

أطلق سراح سام بانكمان بكفالة وضمان الوالدين، لكن لم تنتهي القصة بعد..

الآن، بعد أشهر فقط، فقد بانكمان فريد ملياراته في لحظه، وفوق ذلك أصبح مفلسا. بالاضافة أنه أصبح رهن الاقامة الجبرية وينتظر المحاكمة. فقد تم إلقاء القبض عليه في جزر البهاما ثم تم ترحيله إلى أمريكا.

منذ أسبوعين فقط، أخبر SBF العديد من وسائل الإعلام أن حسابه المصرفي انخفض إلى 100 ألف دولار. وأنه غير متأكد من كيفية دفعه لمحاميه. لكنه استطاع دفع كفالة للخروج من السجن بقيمة 250 مليون دولار!

أيضا، فقد جاري وانغ، الشريك المؤسس الآخر لشركة FTX والمدير التقني السابق لها (الذي أبرم صفقة مع لجنة الأوراق المالية والبورصات باعترافه باحتيال FTX على عملائها) ثروته، التي كانت تقدر في السابق بـ 5.9 مليار دولار.

نحن الآن في نقطة الانهيار في قطاع العملات المشفرة حيث سيتعين على الجميع التوقف لوهلة. لقد رأينا الكثير من الثروة الاقتصادية التي دمرت في الشهرين الماضيين. نحتاج إلى البدء في التعامل مع هذا الأمر بجدية. قامت الكثير من تقنيات البلوك تشين وشركات التشفير ببناء حلول للمشكلات التي لا تحتاج إلى إصلاح، وأعتقد أننا نحتاج الآن إلى إعادة ضبط المصنع."

مات كوهين، مؤسس Ripple Ventures

الخسارة الأكبر تكبدها CZ امبراطور بينانس

الرجل الأكثر خسارة في قطاع العملات المشفرة لسنة 2022 ليس سام بانكمان فريد. بل هو تشانغبينغ زهاو CZ، الرئيس التنفيذي لمنصة بينانس العملاقة. CZ كما هو معروف، حيث يمتلك حصة تقدر بـ 70% في بينانس. وهذه النسبة تقدر فوربس قيمتها بـ 4.5 مليار دولار (بعدما كانت تقدر بـ 65 مليار دولار في مارس 2022).

وقد ساهم CZ في زوال FTX في 6 نوفمبر عندما قام بالتغريد بأن بينانس ستبيع حصتها المتبقية من رموز FTT المتبقية، وهي العملة المشفرة الأصلية لـ FTX. مما أدى إلى تصفية خزائن FTX حيث سارع العملاء لسحب أموالهم. قبل أن يكتشفوا ضياعها.

وفي 11 نوفمبر 2022، أعلنت FTX إفلاسها، وبذلك تغلب CZ على منافسه بانكمان فريد، لكنه الآن يواجه عواقبه الخاصة. حيث من الممكن أن تعيد محكمة الإفلاس ما يزيد عن 2.1 مليار دولار حققتهم بينانس من بيع حصتها في FTX إلى SBF في عام 2021.

كما يواجه CZ أيضًا شكوكًا متزايدة في التبادلات المركزية المتعلقة ببينانس، ولا تزال التحقيقات جارية مع شركته من قبل السلطات في أوروبا والولايات المتحدة بشأن مزاعم تسهيل غسل الأموال والجرائم المالية الأخرى.

وبالنفي ودحض أي مزاعم ارتكاب مخالفات قانونية، سعى CZ إلى طمأنة مستخدمي بينانس بأن ودائعهم المشفرة مدعومة بالكامل. وكلف شركة Mazars المحاسبية بإعداد تقارير "إثبات الاحتياطيات".

لتتعرض بعد ذلك بيانات هذه التقارير للانتقاد الشديد بعد أن فشلت في تضمين الخصوم، وفاعتبرت تقارير صورية غير دقيقة أو حتى كافية لتقديم لمحة كاملة عن السلامة المالية للشركة. ثم أوقفت Mazars منذ ذلك الحين عملها مع شركات التشفير. مما زاد من حالة عدم اليقين بشأن الشؤون المالية لبينانس.

"نحن مؤسسة فريدة تمامًا، ليس لدينا قروض من أي مؤسسات أخرى. وسوف نثبت أن كل FUD [الخوف وعدم اليقين والشك] خطأ."

تصريح CZ في ندوة عبر الإنترنت في 23 ديسمبر

كما أشار متحدث باسم بينانس أن تقدير Forbes لصافي ثروة CZ ليس مقياسًا مهمًا لإمبراطور بينانس. بل الأهم من ذلك هو إنشاء حالات استخدام مفيدة للعملات المشفرة .

باري سيلبرت: مثقل بالديون ويسحب مليارديري البيتكوين التوأم معه إلى الأسفل

باري سيلبرت Barry Silbert، رئيس Digital Currency Group DCG، الغارق في قلب عدوى الخسائر سوق العملات المشفرة. حيث قالت مجلة فوربس أن باري قد فقد ثروته المقدرة ب3.2 مليار دولار كلها وأصبح فوق ذلك مديوناً. بسبب أحد أصول شركة DCG، وهي وحدة الإقراض المشفرة Genesis Global Capital، المستدينة للمقترضين بما لا يقل عن 1.8 مليار دولار، وفقًا لمصادر رويترز.

بالإضافة إلى ذلك، فإن DCG مثقلة بالديون. لقد أقرت التزامًا بقيمة 1.1 مليار دولار مع شركة Genesis، والذي نشأ عن قرض قدمته Genesis إلى صندوق التحوط Three Arrows المفلس الآن.

وبشكل منفصل، تدين DCG لشركة Genesis بقيمة 575 مليون دولار أخرى مُستحقة في مايو. كما ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن DCG ستصبح مستدينة أيضًا بمبلغ 350 مليون دولار لشركة الاستثمار Elridge في حال سقوط Genesis.

للبقاء واقفاً على قدميه، من المحتمل أن يضطر سيلبرت إلى جمع رأس مال خارجي أو تفكيك إمبراطورية التشفير الخاصة به DCG والتي تتضمن حوالي 200 استثمار في شركات التشفير والرموز المميزة. بما في ذلك موقع أخبار العملات المشفرة CoinDesk، وشركة التعدين Bitcoin Foundry وجراي سكايل Grayscale.

تقدر فوربس أن قيمة الخصوم المستحقة لشركة DCG أكبر من القيمة السوقية العادلة لأصولها في بيئة السوق الحالية. وقد تكافح DCG أيضًا لتفريغ الرهانات غير السائلة. لهذه الأسباب، وقدرت Forbes القيمة الحالية لحصة سيلبرت البالغة 40% في DCG بحوالي 0 دولار.

التوأم كاميرون وتايلر وينكليفوس Winklevoss، مليارديرات البيتكوين BTC المالكان لمنصة Gemini لتبادل العملات المشفرة، واللذان ساهما في تأسيس Facebook، تم التعرف عليهما أيضًا في شبكة إقراض سيلبرت وفقد كل منهما 3 مليارات دولار من ثروته الشخصية.

عرضت Gemini لمستخدميها عوائد تصل إلى 8% خلال السوق الصاعدة من خلال منتج Gemini Earn الخاص بها. كما استعانت بمصادر خارجية في تقديم القروض إلى Genesis. والآن Genesis مدينة بحوالي 900 مليون دولار لعملاء Gemini. لكن في 16 نوفمبر، علقت Genesis عمليات السحب، مما تسبب في غضب عملاء Gemini.

كما شهدت Gemini Dollar، العملة المستقرة في البورصة والمكون الرئيسي لبرنامج الإقراض الخاص بـ Gemini Earn، تدفقات كبيرة إلى الخارج. وظل التؤام Winklevoss هادئين بخصوص خسائرهما.

مؤسسا كوين بيز يفقدان معا 5.8 مليار دولار

انخفضت قيمة كوين بيز Coinbase بنسبة 64% منذ أغسطس 2022، وبأكثر من 95%من الاكتتاب العام الأولي الذي بلغ 100 مليار دولار في أبريل 2021. مما أدى إلى القضاء على الكثير من ثروة مؤسسيها بريان ارمسترونج وفريد إهرسام.

في الساعات الفوضوية التي أعقبت إعلان بينانس عن مخطط استحواذها على FTX. أعلن أرمسترونج عن رؤيته للعملات المشفرة بينما أشار إلى أن Coinbase وبينانس تتبعان أساليب مختلفة.

بورصة العملات المشفرة كوين بيز coinbase
بورصة العملات المشفرة كوين بيز coinbase

وصرح أرمسترونج في مرات عدة، أن منصته تحاول اتباع نهج منظم وموثوق. رغم أنه مسار صعب وأحيانًا تكون المنصة مقيدة القرارات، لكنها بحسبه هي الإستراتيجية الصحيحة على المدى الطويل. ووفقاً لمجلة فوربس فقد خسر بريان ارمسترونج حوالي 4.5 مليار دولار من ثروته في 2022. حيث انخفضت ثروته الشخصية من 6 مليارات دولار إلى 1.5 مليار دولار.

في هذه الأثناء، تعرض فريد إهرسام، الشريك المؤسس لـ Coinbase، للجلد على يد سام بانكمان فرايد. لأن شركته المشفرة Paradigm استثمرت 278 مليون دولار في ملكية FTX. وخسر إهرسام ما قيمته 2.3 مليار دولار وغادر بذلك قائمة لمليارديرات في عام 2022. حيث تقدر ثروته الآن 800 مليون دولار.

لم يصدر إهرسام أي تصريحات عامة حول الاستثمار المؤلم. لكن مات هوانغ، شريكه في Paradigm، غرد على تويتر:

"نشعر بالأسف العميق لاستثمارنا في مؤسس وشركة لم تتوافق في النهاية مع قيم العملة المشفرة وألحقت أضرارًا جسيمة بالنظام البيئي، استثمار Paradigm في أسهم FTX كان جزءًا صغيرًا من إجمالي أصولنا وParadigm لم تعهد أبدًا لشركة FTX بالاحتفاظ بأي من استثماراتها في الأصول الرقمية".

مؤسسو OpenSea وAlchemy لم يعودوا من أصحاب المليارات

منذ يناير 2022، يتم تداول أسهم منصة OpenSea للرموز غير القابلة للاستبدال بخصم 75%، حيث بلغت وقتها قيمة OpenSea السوقية حوالي 13.3 مليار دولار، وفقًا لبيانات من بورصتي السوق الخاصة ApeVue CapLight.

وفي شهر نوفمبر 2022، ووفقًا لموقع التشفير DappRadar، انخفض حجم التداول الشهري في بورصة NFT التابعة لشركة OpenSea عن 10 ملايين دولار. مقارنة بأكثر من 200 مليون دولار في يناير 2022.

كما أن ديفن فينزر Devin Finzer و ألكس عطاالله Alex Atallah المشاركين في تأسيس OpenSea، لم يعودا من أصحاب المليارات. فقد تحولت ثروة كل منهما من 2.2 مليار دولار إلى 600 مليون دولار.

وغادر نادي المليارديرات أيضا كل من نيكيل فيسواناثان Nikil Viswanathan وجوزيف لاو Joe Lau، مؤسسا Alchemy (شركة برمجيات تشفير تدير مشاريع Web3). بناءً على الانخفاضات السوقية لحصصهم في Alchemy. فقد قدرت ثروة كل منهما بـ 600 مليون دولار بعدما كانت عند 2.4 مليار دولار لكل منهما.

وفقًا لـ Viswanathan، جمعت Alchemy في فبراير 2022 رأس المال بتقييم عند 10.2 مليار دولارات. لكن انهيار FTX الذي زعزع ثقة المستهلك في مساحة التشفير، تسبب في انخفاض ملحوظ في القيمة السوقية لـ Alchemy.

مع ذلك لا يزال فيسواناثان متفائلا بقدرة Alchemy على الاستمرار في النمو حتى أثناء السوق الهابطة. كون المعطيات حسبه تشير إلى وجود مجتمع قوي بشكل لا يصدق من البناة في القطاع.

الريبل، كسبت معارك قانونية ضد SEC لكن خسرت مليارات الدولارات

يُعتقد أن جيد ماكالب Jed McCaleb، الشريك المؤسس لشركة التشفير Ripple، هو الشخص الوحيد الذي جمع ثروته من العملات المشفرة ليحتفظ بمعظم ثروته خلال فترة الانكماش الاقتصادي. ولكن هذا بسبب بيعه لها بالكامل تقريبًا قبل الانهيار.

حيث أفرغ ماكالب ما قيمته 2.5 مليار دولار من XRP، وهو رمز Ripple الأصلي، بين ديسمبر 2020 ويوليو 2022، وفاءً باتفاقية الفصل التي وقعها مع مؤسسي Ripple الآخرين في عام 2013.

يوم 27 ديسمبر 2022، تم تداول XRP بحوالي 0.36 دولارًا للعملة الواحدة، بانخفاض حوالي 53% عن السابق هذا في العام، عندما كان ماكالب يتخلص من عملات XRP بقيمة ملايين الدولارات كل أسبوع. وتحولت الثروة الشخصية لماكالب من 2.5 مليار دولار إلى 2.4 مليار دولار و في الحقيقة هو الأقل خسارة على قائمة فوربس.

كما خسر كريس لارسن، المؤسس الآخر لشركة Ripple ورئيس مجلس إدارتها، أكثر من 2 مليار دولار هذا العام وتقدر ثروته في ديسمبر 2022 بـ 2.1 مليار دولار بعدما كانت تقدر بـ 4.3 مليار دولار في بداية السنة.

بسبب انخفاض سعر XRP. قامت شركة Ripple، التي جمعت رأس مال في عام 2019 بتقييم قدره 10 مليارات دولار، بإعادة شراء أسهم من مستثمر في العام الماضي بتقييم مبالغ فيه بقيمة 15 مليار دولار. وذلك بعد أن رفع هذا المستثمر دعوى قضائية ضد Ripple.

وفيما يتعلق بالدعوى القضائية التي أقامتها لجنة الأوراق المالية والبورصات ضد شركة Ripple في ديسمبر 2020، ربحت الريبل عدة محاور فيها. لكن هذه القضية لا تزال تشق طريقها خلال المحاكم.

انخفاض سعر البيتكوين يقلص ثروة كل من مايكل سايلور وتيم دريبر

تيم دريبر، صاحب رأس المال الاستثماري الذي يمتلك حوالي 30 ألف بيتكوين، فقد مكانه في قائمة المليارديرات في وقت سابق من هذا العام. وذلك عندما بلغ سعر البيتكوين 33 ألف دولار.

كما هو الحال دائمًا، لا يزال دريبر متفائلًا بشأن مستقبل بيتكوين، على الرغم من أن سعره المستهدف الذي كثيرًا ما يتكرر والذي يبلغ 250 ألف دولار يبدو خياليًا كل يوم وبعيد المنال.

الركود الاقتصادى
من أزمة الثمانينيات إلى عصر التشفير: التطورات المتماثلة في مراقبة الركود المالي والاقتصادي

مؤثر التشفير و المستثمر مايكل سايلور أيضا غادر قائمة المليارديرات وقدرت ثروته بـ 640 مليون دولار، بعد أن كانت تقدر بـ 1.6 مليار دولار، وهذا بسبب انخفاض سعر البيتكوين، خاصة أن سايلور يمتلك آلاف الوحدات من البيتكوين.

لنفس السبب يضا تراجعت ثروة ماثيو روسزاك الذي يستثمر في عدة عملات مشفرة. لكن انخفاض الأسعار قلصت ثروته الشخصية من 1.4 مليار دولار إلى 1 مليار دولار.

‏في الأخير، يمكن تبرير الكثير من الخسائر عن طريق انخفاض الأسعار في السوق وخريف العملات المشفرة أو السوق الهابطة التي شهدها عام 2022. ورغم أن الكثيرون لا يزالون متفائلون بمستقبل البيتكوين والعملات المشفرة. ‏الا أن الأرقام التي أعلنت عنها فوربس والانهيارات المعلنة قد تكون لها كثير من التداعيات السلبية طويلة المدى على السوق المشفرة.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

bic_Crypto_in_Arab_neutral_3-1.png
Najma Noui
حصلت نجمة على الماجيستير في الإحصاء التطبيقي والاقتصاد القياسي قبل أن تكتسب خبرة كبيرة في تحليل البيانات والتطوير التجاري. وتهتم بمجال تكنولوجيا المالية FinTech، بلوكتشين، الويب 3، الذكاء الإصطناعي وسوق الأصول المشفرة ومشتقاتها. شاركت نجمة في العديد من الفعاليات والأحداث العالمية في صناعة الكريبتو. كما أنها حاورت العديد من مشاهير وأقطاب الصناعة.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/