اعرض المزيد

ما هو دور الحظ في التداول؟ وكيف تتجنب المقامرة في الأسواق؟  

7 mins
تم التحديث وفقاً لـ Khaled Omar

يظن الكثير من الناس أن التداول مثله مثل المقامرة. فمن المعروف أنك عندما تقامر بأموالك فأنت لا تتحكم في المكسب والخسارة. ولكن إذا كنت محظوظ قد تكسب وإذا لم تكن محظوظ فستخسر. ويعتقد الكثيرين بأن التداول مماثل لعملية المقامرة. ولكن هذا ليس صحيح. فمع ان دور الحظ في التداول لا يمكن إنكاره، لا يعتبر التداول مقامرة. وهذا لأنه هناك الكثير من الأشياء التي يجب وضعها في الإعتبار عند التداول. فمثلا التحليل الفني TA technical analysis والتحليل الأساسي FA fundamental analysis مهمان جدا من أجل التنبؤ بتحركات السوق. وفي الواقع فهذان النوعان من التحليل أهم بكثير من دور الحظ في التداول. فهيا بنا نعرف أكثر عن هذا الموضوع المثير للجدل! 

في هذا المقال 

1.هل التداول بالفعل مجرد مقامرة؟ 

2.إدارة مخاطر التداول بشكل جيد من أجل تحجيم دور الحظ في التداول 

3.إستخدام التحليل الفني من أجل تقليل دور الحظ في التداول 

4.إستخدام التحليل الأساسي من أجل تقليل الاعتماد على دور الحظ في التداول 

5.دور الحظ في التداول 

6.الخلاصة

هل التداول بالفعل مجرد مقامرة؟ 

في الحقيقة بالنسبة للكثيرين التداول يعتبر مجرد مقامرة وحظ ليس أكثر. ولكن من أجل فهم دور الحظ في التداول علينا أن نعرف شيء مهم جدا. فإذا كنت:

  • لا تتابع آخر تطورات الاقتصاد العالمي وعلى الأخص الاقتصاد الأمريكي. 
  • لا تعرف كيف يمكن أن تقرأ الرسوم البيانية. 
  • لا تفهم معنى التحليل الأساسي أو التحليل الفني. 
  • لا تعرف الفرق بين الأصل المالي والخصم المالي.
  • لست خبير في إدارة المخاطر وتأسيس أنظمة إدارة مخاطر ذات تأثير حقيقي وقوي يحجم من آثار المخاطر ويعظم من المكسب. 

فبالتأكيد سيكون التداول بالنسبة لك مجرد مقامرة ليس أكثر. وهذا يعني أنك يجب أن تكون عندك نوع من محو الأمية المالية financial literacy كي تنجح في الأسواق المالية. وهذا لأن هذه الأسواق تتأثر بالكثير من العوامل الخارجية. فحتى التحليل الفني ليس كافي من أجل النجاح في هذه الأسواق. 

نسمع كثيرا عن أن الأسواق المالية لها علاقة بالحسابات accounting والحساب maths. وهذا صحيح بالفعل ولكن لا يعني أنها تعتمد بنسبة 100% على الحسابات فقط. لو كان هذا صحيح لأصبح جميع أساتذة الحساب مليونيرات! وبالتالي هذا يعني أنها مزيج ما بين عدة عوامل مختلفة. ويلعب الحظ دور في التداول بالفعل. ولكن كلما كانت معلوماتك بخصوص ما تم ذكره بالأعلى أكثر كلما قل دور الحظ بالنسبة لك. والعكس صحيح، فكلما قلت معلوماتك عن الأسواق المالية والأخبار كلما زاد دور الحظ بالنسبة لك في تحديد مصير عمليات التداول الخاصة بك. 

وما يحاول المتداولين المحترفين فعله طوال الوقت هو إنشاء أنظمة تداول تقلل من دور الحظ في عملية التداول. حتى يصبح دور الحظ في أغلبية عمليات تداولهم شبه منعدم. وهذا بالضبط هو أكبر فرق بين هواة التداول ومحترفي التدوال. فهي بنا نعرف كيف يمكن فعل هذا.

هل التداول مقامرة وحظ فقط؟

إدارة مخاطر التداول بشكل جيد من أجل تحجيم دور الحظ في التداول 

أول شيء يقوم به محترفي التداول هو وضع خطة محكمة ونظام تداول من أجل إدارة المخاطر. فإدارة المخاطر هي أهم شيء يجب القيام به من أجل التربح من وراء عمليات التداول. والمقصود هنا هو الحفاظ على رأس المال من التعرض للخسارة. فالمتداول مصدر دخله الرئيسي هو الربح الذي يأتي من القوة الشرائية التي يمتلكها وهي رأس ماله. وإذا فقد المتداول رأس ماله لن تصبح لديه قوة شرائية وبالتالي لن يستطيع أن يربح. ولهذا السبب أصبحت إدارة المخاطر أهم عناصر إدارة حساب التداول للمحترفين. 

وهذا يعني أن ينشيء المتداول نظام system معين ويتبعه مهما كانت ظروف السوق. 

مثال للتوضيح 

إذا كان لديك حساب تداول يتكون من 100 ألف درهم فيمكنك أن تضع النظام الآتي من أجل إدارة الحساب: 

  • كل عملية تداول جديدة لن تخاطر فيها بأكثر من 3-5% من رأس مالك. 
  • استراتيجية وقف الخسارة الخاصة بك stop loss ستكون عندما يقل سعر العملية عن نقطة دخولك بنسبة 1-3%
  • استراتيجية جني الارباح take profit ستكون عندما تربح ما بين 5-7%. 

بعد وضع هذه الاستراتيجية ستقوم بالإلتزام بها لمدة عشرين عملية تداول. بعد هذا ستحسب مكاسبك وخسائرك لتحدد ما إذا كانت الاستراتيجية مضبوطة أم أنك تحتاج إلى تصحيح نسب أخذ الربح ووقف الخسارة. فربما تعدلها أخذ الربح ليصبح مثلا 4-6% أو تزيد من حجم وقف الخسارة لتصبح 3-5%. 

بهذه الطريقة أنت دائما تكون متأكد من أنك لن تخسر الكثير في عملية تداول واحدة. وأنك دائما لديك نظام تتبعه مهما كانت الظروف. فالسوق دائما ما يتأثر بعوامل خارجية تؤدي إلى تغير إتجاه السعر. فمثلا حدث هذا العام الماضي بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. فهذا الحادث ليس له علاقة بالاقتصاد. ولكن نتيجة للغزو إنتشر الذعر في الأسواق وحدث هبوط عنيف على مدار جميع الأسواق المالية. 

إستخدام التحليل الفني من أجل تقليل دور الحظ في التداول 

التعلم والبحث يساهم في تقليل دور الحظ في التداول

التحليل الفني من أهم الوسائل التي يمكن إستخدامها في التداول من أجل التنبؤ بمستقبل السعر. وهذا ينطبق على جميع الأسواق سواء الذهب أو الفوركس أو العملات الرقمية أيضا. ولكن في بورصة العملات الرقمية لا ينطبق هذا على جميع العملات نظرا لانخفاض حجم التداول اليومي. فإذا كانت العملة ذات حجم تداول صغير فلا تعتمد أبدا على التحليل الفني. ولكن إذا كان هناك حجم تداول يومي كافي من أجل إجراء تحليل فني فبلا شك سيقلل هذا من دور الحظ في التداول

والمقصود هنا هو تعلم كيفية قراءة الرسوم البيانية وتحليل إتجاه الشموع اليابانية. إضافة على هذا أيضا تحديد مناطق الدعم والمقاومة على الرسم البياني. وهذا من أجل تحديد نقاط الارتداد إلى أعلى أو تصحيح السعر عن طريق الهبوط إلى أسفل. 

كما أنك يجب أن تعرف أنه في وقت التريند الصاعد دائما ما يتم كسر مناطق المقاومة لأن السعر يرتفع. أما في وقت التريند الهابط دائما ما يتم كسر مناطق الدعم لأن السعر في هبوط مستمر. وهذا بالتالي يساعدك على تحديد أهدافك بوضوح أكثر. 

إضافة على هذا يساعدك التحليل الفني على تجديد ما إذا كنت تريد الشراء long أو البيع على المكشوف Short. وأيضا تساعدك المؤشرات مثل متوسط الحركة moving average على تحديد اتجاه السوق. علاوة على هذا مؤشر الRSI يساعدك في تحديد ما إذا كان الأصل المالي مقدر بأكثر أم أقل من قيمته. 

كل هذه الأدوات يستخدمها المتداول المحترف من أجل التقليل من تأثير الحظ على نتيجة التداول. ولكن هذا لا يعني إنتهاء دور الحظ تماما. ولكن قد يصبح دوره صغير جدا وبالتالي تقل الخطورة الناتجة عن الحظ السيء. 

إستخدام التحليل الأساسي من أجل تقليل الاعتماد على دور الحظ في التداول 

التحليل الأساسي من أهم العناصر التي تجعلك لا تعتمد على الحظ في عمليات التداول الخاصة بك. والتحليل الأساسي قد يختلف من سوق لآخر ولكن الفكرة ثابتة. فالغرض هو معرفة ما إذا كان الأصل المالي عليه طلب كافي يدفع السعر لأعلى أم أن العرض أكثر من الطلب. 

في حالة الأسهم فمن المهم معرفة نوع الخدمة التي تقدمها الشركة. إضافة إلى هذا يجب أن تتعرف على نوعية التمويل الذي تتلقاه الشركة والنظر على ميزانية الشركة price to earnings. فإذا كانت الشركة مديونة ولا تستطيع حتى تسديد فوائد الديون فما الجدوى من الاستثمار بها؟ أما إذا كانت الشركة ليس عليها قروض كثيرة وتتوسع نتيجة للأرباح فهذه علامة جيدة. 

في حالة الفوركس مثلا يمكنك الاعتماد على مؤشر DXY في التداول. فإذا كانت قوة الدولار مرتفعة في السوق فهذا يعني ان العملات الأخرى تهبط أمامه. أما إذا كانت قوة الدولار منخفضة فيمكنك بالتالي تداول مناطق الدعم باستمرار أمام الدولار. 

ولهذا السبب فإن دور الحظ في التداول يتضائل كثيرا عندما يفهم المتداول التحليل الأساسي جيدا. 

في سوق العملات الرقمية 

دور الحظ في التداول في بورصة العملات الرقمية

التحليل الأساسي مختلف قليلا في سوق العملات الرقمية. فعليك أن تدرس اقتصاديات التوكن الخاصة بالمشروع. هذا بالإضافة إلى معرفة نوع التمويل الذي تلقاه التمويل. وأيضا ما هي العملات التي حصل عليها المستثمرين. لأن مثلا في بعض المشاريع حصل المستثمرين على نسب عملات عالية جدا. ترتب على هذا بيع المستثمرين المستمر للعملة عندما تصل إلى مستوى مقاومة معين. وبالتالي يظل سعر العملة منخفض ولا يرتفع أبدا. 

عليك أيضا ان تدرس ما إذا كان المشروع لديه آلية لحرق العملات الخاصة بالمشروع. وهذا من أجل تقليل حجمها ورفع سعر العملة مستقبلا. وهل الطلب على العملة قوي؟ هل تحقق غرض ما وتقدم خدمة لحامليها؟ أما أنها بلا قيمة وتزيد فقط بسبب الضجيج hype؟ إذا كان ليس لها قيمة فعاجلا أم آجلا ستسقط بشدة. 

عليك أن تفهم ما هي القيمة السوقية أيضا. لأنها هي ما تحدد السعر المستقبلي للعملة. إذا وجدت أنه من الواقعي أن تصبح القيمة السوقية لمشروع ما 10 مليار في خلال ثلاث سنوات وهي حاليا 100 مليون فهذا يعني أن هذا المشروع ستتضاعف قيمته بنسبة 100 ضعف. وهذا يساعدك على تحديد أهدافهك بوضوح في هذا السوق.

أيضا القيمة الإجمالية المخففة للعملات FDV تساعدك على تحديد القيمة السوقية إذا كانت جميع العملات مطروحة في السوق. وهذا يساعدك على معرفة نسب التضخم المستقبلية للمشروع. إذا كان الفارق بين هذه النسبة والقيمة السوقية الحالية كبير فلن يكون استمثار مستقبلي جيد. 

القيمة الاجمالية المغلقة TVL مهمة أيضا. وهذا من أجل تحديد كم الأموال التي تم وضعها في بروتوكولات هذا المشروع. ولكن هذه النسبة يمكن أن يتحكم فيها فريق المشروع فاحذر. 

دور الحظ في التداول 

دور الحظ في التداول يقل كثيرا عندما تكون متداول محترف

لاشك أن دور الحظ في التداول موجود ومؤثر. فهيا بنا نتحدث عنه قليلا. ولكن سوف نتحدث هنا عن دور الحظ في التأثير على عمليات تداول المحترفين. 

تخيل مثلا أنك قمت بشراء عملة NFTB منذ عدة أشهر لأنك تتوقع مستقبل مزدهر لهذه العملة الرقمية. الشهر الماضي أعلن فريق المشروع عن حرق نسبة 25% من المخزون الاجمالي للعملة. ونتج عنها أنه يوم الإعلان تضاعف سعر العملة خمس أضعاف تقريبا. وأنت بما أنك كنت قد اشتريت منذ فترة طويلة فقد تستفيد في هذا اليوم. وبالتالي هنا لعب الحظ دور ليس كبير ولكن كان له تأثير في اتجاه عملية التداول الخاصة بك. 

فكثيرا ما تزيد نسبة استثماراتك نتيجة اعلان شراكة ما. وهذا يكون تأثيره كبير جدا على الأخص في الأسواق التخمينية speculative markets. وحاليا التخمين كله في الأسواق المالية منصب ناحية العملات الرقمية. وبالتالي في هذا السوق بالذات يمكن أن تتضاعف القيمة السوقية لمشروع ما نتيجة اعلان شراكة. أو نتيجة إطلاق منتج جديد في الأسواق. وهذا بالتالي قد يلعب دور كبير في زيادة قيمة استثمارك إذا كنت قد دخلت في عملية التداول قبل حدوث الاعلان

وربما تقرر شركة استثمارية كبيرة أن تضع أموالها في هذا الأصل المالي. وهذا أيضا يدفع المستثمرين إلى الاستثمار في هذه العملة أو الأصل المالي. 

أيضا يمكنك أن تدخل في استثمار ما متوقعا زيادة قوية. ولكن نتيجة لسوء الحظ تخسر الكثير من الأموال. وأكبر مثال على هذا هو الأسواق المالية قبل عام من الآن. فالكل كان يتوقع زيادة ولكن حدث هبوط نتيجة لغزو روسيا لأوكرانيا. أيضا يمكن أن تحدث كوارث طبيعية تؤدي إلى هبوط عنيف في الأسواق أو عمليات سرقة.

الخلاصة 

لاشك أن دور الحظ في التداول موجود ومؤثر. ولكن يمكن أن يصبح هذا التأثير ليس أكثر من 10-5% بناء على المهارات التي تمتلكها. فإذا كنت دائما ما تقوم بالبحث الخاص بك وتحدد أهدافك بوضوح. وأيضا تقوم بالتحسين من مهارات قراءة الرسوم البيانية والشموع اليابانية الخاصة بك فبلا شك لن يكون دور الحظ في التداول كبير بالنسبة لك. 

فأنت لا تريد أن تعتمد على الحظ من اجل أن تحقق الربح أو النجاح. فهذا فقط للمقامرين. أما في التداول فأنت تقوم بإدارة المخاطر الخاصة بك بطريقة جيدة وتضع نظام قوي للتداول. هذا النظام الغرض منه هو الاستدامة وتحقيق الربح على المدى الطويل. ويمكنك أن تتعلم الكثير عن التداول من خلال الموقع الخاص بنا! 

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.

yn9xyTFX.jpeg
عبدالله آل شرقي
كاتب حر اماراتي متخصص في عالم البلوك تشين والعملات الرقمية بالخليج العربي بدأ رحلته في عالم التشفير في نهاية عام 2021. ومنذ ذلك الحين وهو يسعى إلى تعليم العرب عن الكريبتو والبلوك تشين وتثقفيهم لكي يتسلحو بالعلم الكافي لإستكشاف هذا العالم المثير. عبد الله يعتبر من المستثمرين ذوي النظرة طويلة المدى في عالم الكريبتو وعادة ما يدخل في إستثمارات العملات البديلة عالية المخاطر ويبتعد عن عمليات التداول قصيرة المدى والمضاربات. ولكن هذا لا يمنعه من مشاركة علمه الغزير مع متابعيه وقرائه عن أفضل...
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/