Bitcoin btc
$ usd

كيف تصبح الاستدانة مصدراً للثراء؟ 

8 mins
بواسطة Mohamed Elgamal
29 ديسمبر 2022, 20:15 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
29 ديسمبر 2022, 20:15 GMT+0300

يسعى الجميع الآن إلى زيادة مصادر دخلهم. خصوصا بعدما بدأ التضخم في تدمير الثروات المختلفة. فقد ارتفع التضخم إلى معدلات غير مسبوقة في 2022 ومن المتوقع أن تستمر هذه المعدلات حتى 2023. ولهذا السبب أصبح أمام الجميع تحدي جديد وهو التعامل مع معدلات التضخم في وقت يعاني منه العالم من الكساد. وهو ما يعرف بالركود التضخمي أو stagflation. ومن المتعارف عليه في مجتمعاتنا الشرقي أن الدين debt والاستدانة شيء سيء السمعة دائما. ولكن بسبب الظروف العصيبة التي يمر بها العالم بدأ الكثير من الناس في دراسة وتعلم مصطلحات ومفاهيم الإدارة المالية المختلفة ومحو الأمية المالية. ولكن هل يمكن أن تصبح الاستدانة مصدراً للثراء؟ هيا بنا نعرف! 

في هذا المقال 

1.ما هو الدين Debt؟ 

2.التدفق النقدي أو Cashflow 

3.الأصول و الخصوم Assets & Liabilities

4.الاستدانة مصدر للثراء والدخل السلبي

5. بعض الأفكار غير التقليدية لزيادة الربح وجعل الاستدانة مصدر للثراء 

6.إدارة المخاطر أثناء الاستدانة 

ما هو الدين Debt؟ 

يمكن أن يكون الدين debt سبب في زيادة الدخل

إن الدين debt هو المبلغ الذي يتم إقتراضه ثم بعد ذلك يتم تسديده بعد فترة. هذا هو التعريف المبسط لمعنى الدين debt. فإذا أخذت قرض ب 100 درهم إماراتي من أحد الأشخاص، ستسدد هذا المبلغ بعد مدة محددة. وإذا ذهبت إلى مؤسسة إقراضية غرضها الرئيسي الإقراض فسوف تحصل على ال100 درهم أيضا ولكن بفائدة. وهذا يعني أنك سوف تسدد هذه ال100 درهم 102 أو 103  درهم مثلا على حسب النسبة التي ستأخذها المؤسسة (غالبا البنك). وكلما كان سجلك الإئتماني أو الإقتراضي أفضل كلما كانت الفائدة عليك أقل. لأن هذه علامة تدل على ثقة المقرضين فيك، فأنت دائما ما تسدد ديونك أول بأول.

 ولكن هل يمكن أن تكون الاستدانة مصدر للثراء؟ نعم يمكن أن تصبح الاستدانة مصدراً للثراء. ولكن ليحدث هذا عليك أن تفهم المعادلة المالية والنظام المالي بشكل صحيح وخصوصا حاليا مع إرتفاع معدلات التضخم. وهذا ما يعرف بمحو الأمية المالية. فإذا فهمت النظام المالي وكيف يعمل، ستتمكن من أن تسخر عوامل وقواعد هذا النظام من أجل زيادة ثروتك وبطرق قانونية ومشروعة. 

ولكن ما الذي تحتاج إلى معرفته حتى تتمكن من تحقيق الربح عن طريق الاستدانة؟ 

التدفق النقدي أو Cashflow 

التدفق النقدي يمكن أن يكون سبب في كون الاستدانة مصدر للثروة

أول شيء يجب أن تعرف عنه هو التدفق النقدي أو cashflow. وفي أبسط أمثلته التدفق النقدي هو الدخل النقدي الشهري الذي تحصل عليه كل شهر. فهذا هو مصدرك الأساسي للعيش بالإضافة إلى الإستثمار في باديء الأمر. ولكن هل يجب أن يكون هذا التدفق النقدي مرتب؟ 

لا، ليس من اللازم أن يكون هذا التدفق النقدي مرتب. فيمكنه أن يكون أشياء أخرى مثل: 

  • فائدة بنكية شهرية يتم إيداعها في حسابك على وديعة ما. 
  • إيجار شهري لعقار ما يدر عليك الربح. 
  • مرتب شهري أجر على ما تقوم به من وظائف. 
  • قد يكون حزمة من الأموال يعطيها لك شخص ما مثل مصروف. 

المهم هنا هو أن يكون هذا التدفق النقدي ثابت ويأتي بشكل دوري كل شهر. وأول خطوة عليك القيام بها هي أن تعرف حجم التدفق النقدي لديك كل شهر. ولمعظم الأشخاص سيكون هذا التدفق النقدي هو المرتب الشهري. ولكن ماذا إذا كنت تعمل عمل حر بدون دخل ثابت؟ كيف يمكن حساب التدفق النقدي؟ 

يمكن فعل هذا من خلال حساب التدفق النقدي في فترة معينة (سنة مثلا). ثم بعد ذلك تأخذ متوسط الدخل في هذه السنة كي تعرف ما هو التدفق النقدي لديك. فهذا التدفق النقدي هو ما سيساعدك على الإستثمار وسيسمح لك بأن تكون الاستدانة مصدر للثروة. لأنك ستقترض بضمان هذا التدفق النقدي. 

مشكلة 

قلنا أن في معظم الأحيان يكون التدفق النقدي مصدره المرتب. ولكن المشكلة تكمن في كون المرتب هو مصدر الدخل الوحيد الشهري. فتعالى ننظر مثلا على اجمالي الميزانية balance sheet لأحد الأشخاص العاديين: 

التدفق النقدي أو مصادر الدخل القيمةمصادر الإنفاق أو المصاريفالقيمة
1المرتب الشهري  3000 درهمإيجار المنزل 700
2الضرائب 500
3مصاريف المعيشة من مأكل ومشرب 500
4مصاريف الديون الإستهلاكية100
الفواتير الشهرية200
مصاريف الاستجمام والترفيه150
الإجمالي30002150
هل تدر الربحنعملاالفائض= 850 درهم

هل لاحظت المشكلة في هذه الميزانية؟ من الواضح أن المصروفات أكثر بكثير من مصادر الدخل أو التدفق النقدي. وهنا تكمن المشكلة في الإعتماد على المرتب الشهري. فإن التضخم الذي يزداد سوء يوما بعد يوم يقلل من حجم المرتب أيضا وهذا يصعب المعادلة أكثر وأكثر. وإذا حدث أن إنقطع مصدر الدخل فلن يتمكن هذا الشخص من تسديد أي من فواتيرة الشهرية. 

وحتى إن كان هناك فائض شهري من المرتب وهو في هذه الحالة 850 درهم بعد هذه المصاريف، فإذا تم إستخدام هذا الفائض الشهري بطريقة خاطئة فسيؤدي هذا إلى ضياع الثروة. كما أن التضخم حاليا يقلل من قيمته شهرا بعد شهر. ولكن الإيجابي في هذه الميزانية هو أنه يمكن أن تصبح الاستدانة مصدرا للثروة نظرا لأن هناك فائض شهري في التدفق النقدي. 

الحل 

الحل يكمن هنا في زيادة مصادر الدخل و التدفق النقدي أمام المصروفات. هيا بنا ننظر على ميزانية أخرى ولكن مختلفة قليلا عن هذه الميزانية. 

التدفق النقدي أو مصادر الدخل القيمةمصادر الإنفاق أو المصاريفالقيمة
1المرتب الشهري  3000 درهمإيجار المنزل 700
2دخل من إيجار عقار700الضرائب 500
3فائدة شهرية على وديعة200مصاريف المعيشة من مأكل ومشرب 500
4عوائد على إستثمارات في الأسهم300مصاريف الديون الإستهلاكية100
الفواتير الشهرية200
مصاريف الاستجمام والترفيه150
الإجمالي42002150
هل تدر الربحنعملاالفائض= 2050 درهم

هل لاحظت الفارق ما بين الميزانيتين؟ هناك واحدة مصدر الدخل الوحيد بها هو المرتب. أما الأخرى فبها مصادر دخل سلبية كثيرة. وهذا أدى إلى تغطية الكثير من النفقات عن طريق مصادر الدخل هذه. ومع أن هذا الشخص أيضا سوف يعاني إذا إنقطع مرتبه، إلا أنه سوف يكون أمامه بعض مصادر الدخل التي يمكن أن يتصرف منها. 

ولكن ما الذي يمكن أن نتعلمه من هذا المثال؟ وكيف يمكن أن تصبح الاستدانة مصدر للثروة 

أصول و خصوم Assets & Liabilities

من أجل أن تصبح الاستدانة مصدر للثروة علينا أن نفهم ما هي الأصول وما هي الخصوم. فهذين المصطلحين غاية في الأهمية. وببساطة الأصول هي الأشياء الي ستدر عليك الربح أما الخصوم فهي الأشياء الإستهلاكية. وهذا يعني أن السر يكمن في كون الأصول أكثر من الخصوم. 

ما هي أمثلة الخصوم؟ 

الخصوم هي أي مصروفات لا تدر عليك الربح مثل الضرائب والفواتير الشهرية وإيجار المنزل الذي تدفعه. بالإضافة إلى المصروفات الإستهلاكية من مصروفات مأكل ومشرب وملبس. 

ما هي أمثلة الأصول؟ 

الأصول هي الأشياء التي تدر الربح عليك. ومن هذه الأشياء المرتب أو الأسهم أو العملات الرقمية أو الذهب. بالإضافة إلى الدخل القادم من العقارات المختلفة أو الشركات الخاصة والعمل الحر والغير رسمي. 

هل يمكن لنفس الشيء أن يكون أصل أو خصم؟ 

هنا يكمن السر. عليك أن تغير من طريقة تفكيرك حتى تصبح الاستدانة مصدر للثروة لك. فهناك بعض السلع أو الأشياء التي قد تعتبر أصل أو خصم على حسب طريقة إستخدامك لها. والسر يكمن في تسخيرك لكل ما هو حولك من سلع لقوم بشرائها كي تتحول إلى مثال يدر عليك الربح. 

مثال 

تخيل أن لديك بطاقة إئتمانية ولديك رصيد إئتماني جيد. تريد شراء جهاز كومبيوتر محمول لابتوب جديد. هل يمكن أن تكون الاستدانية مصدر للثروة في هذا المثال؟ 

يعتمد هذا عليك فبمجرد شرائك للجهاز عن طريق البطاقة تصبح مستدين. فالبنك سوف يدفع هذه الأموال ثم أنت ستردها لاحقا زائد الفائدة.: 

  • إذا إشتريت اللابتوب من أجل تجربة أحدث الألعاب ومشاهدة الأفلام وتصفح وسائل التواصل الإجتماعي يصبح من الخصوم. 
  • أما إذا إشتريت اللابتوب من أجل أن تتمكن من تعلم حرفة جديدة عن طريق الإنترنت مثل البلوك تشين من أجل زيادة مصدر دخلك فقد تحول هذا الجهاز من سلعة إستهلاكية إلى سلعة إنتاجية تدر الربح عليك. في هذه الحالة تصبح الاستدانة مصدر للثروة. 

يمكن تطبيق نفس هذا المثال على المحمول أو السيارة أو المنزل أيضا. 

  • إذا قمت بشراء عقار عن طريق الائتمان فستصبح مديون. ولكن إذا كنت ستؤجر هذا المنزل بمثلا 2000 درهم وستدفع عليه دين debt شهري 1500 درهم فيدر عليك هذا المنزل 500 درهم. في هذه الحالة هذا المنزل أحد الأصول التي تملكها. وليس مجرد خصم يزيد من نفقاتك الإستهلاكية. 
  • إذا قمت بشراء سيارة من أجل الإستخدام الشخصي ستصبح هذه السيارة من الخصوم. أما إذا استدنت من البنك من أجل شراء السيارة وتشغيلها مثلا عن طريق أوبر فستتحول إلى أصل يدر الربح. 

إذا الاستدانة مصدر للثروة فقط عندما يتم الاستدانة من أجل شراء الأصول وليس الخصوم. 

الاستدانة مصدر للثروة والدخل السلبي

الدخل السلبي هو الدخل الذي لا تضطر أن تعمل من أجل تحقيقه. ففي هذه الحالة أموالك تعمل من أجلك وليس العكس. فهذا الدخل سوف يظل يأتي وأنت في إجازة أو تعمل. وسيأتي إذا فقدت وظيفتك أو حصلت على ترقية. و الاستدانة مصدر للثروة فقط عندما تستدين من اجل زيادة دخلك السلبي. أما إذا كانت إستدانتك من أجل شراء المزيد من الخصوم فهذا سوف يؤدي إلى تقيييدك في حزمة من الديون الاستهلاكية التي لن تستطيع أن تتخلص منها. فدائما ستكتشف سلعة إستهلاكية جديدة تحتاج إليها. وبالتالي عليك أن تغير من تفكيرك وخصوصا في الوقت الحالي. فكر في مصادر التدفق النقدي لديك وكيف يمكنك أن تستغل هذه المصادر من أجل زيادة الدخل السلبي. 

أما الاستدانة فهي تمكنك من شراء ما لا تتحمل شراءه الآن. هل تعرف الرافعة المالية بالتداول؟ هي تمكنك من أن تداول بحجم أكبر بكثير من ما تملكه وبالتالي تعظم من مكاسبك (أو الخسارة). فأنت عندما تستدين تحصل على رافعة leverage تمكنك من شراء ما لن تتحمل شراءه في العادة. ولهذا السبب عليك دائما أن تفكر في إستخدام هذه الرافعة من أجل شراء الأصول التي تزيد من الدخل السلبي والتدفق النقدي. بهذه الطريقة تصبح الاستدانة مصدر للثروة. 

بعض الأفكار الغير تقليديه لزيادة الربح وجعل الاستدانة مصدر للثروة 

الاستدانة مصدر للثروة عن طريق بطاقة الائتمان

لا يعني الاستثمار أن لا تشتري ما تريده من خصوم. ولكن يعني فقط أن تبحث عن طريق ذكية من أجل تسخير أموالك للعمل من أجلك وليس العكس. 

فمثلا إذا كنت تريد شراء جهاز ما ثمنه 400 درهم. وحاليا أن تمتلك 2000 درهم. وعن طريق بطاقتك الائتمانية يمكنك شراء هذا الجهاز بالتقسيط على مدار 24 شهر.  

يمكنك أن تضع 2000 درهم من ما تمتلك في وديعة أو استثمار يدر عليك ربح بنسبة 10% سنوية. وعن طريق هذه الفائدة ستدفع ثمن التقسيط. بهذه الطريقة أنت لم تعمل من أجل شراء هذا الجهاز ولكن أموالك هي التي قامت بالعمل وتحملت تكاليف الجهاز. عليك أن تفكر بهذه الطريقة دائما في كل ما حولك من سلع تريد إستهلاكها. فكر في هذه السلع كشيء يعطيك دافع كي تعمل وتدر الربح الذي يجعلك تتمكن من تحمل نفقات هذه السلع. ولكن بدون أن تتحمل أنت النفقات وإنما تسخر ما تملك من أصول كي تشتري لك ما تريد. 

إذا كنت مثلا تقطن بمنزل تمتلكه عن طريق الميراث أو إشتريته منذ فترة ولكنك إكتشفت أنه واسع جدا عليك. يمكنك أن تؤجر هذا المنزل ثم تنقل إلى شقة أو منزل أصغر يلائم إحتياجاتك. بهذه الطريقة ستدفع إيجار شهري أقل بكثير من ما يدره عليك المنزل. ويمكنك بالفارق أن تستدين من أجل شراء عقار جديد تؤجره أيضا. هل رأيت كيف يمكن أن تكون الاستدانة مصدر للثروة؟ 

إدارة المخاطر أثناء الاستدانة 

إذا أردت زيادة دخلك السلبي فلا مفر من المخاطرة. فالاستدانة معناها أن تقترض ما لا تملك حتى تشتري ما لا تستطيع تحمل نفقاته. ولكن من أجل أن تكون الاستدانة مصدر للثروة عليك أن تدير المخاطر بحكمة. والمقصود هنا هو الموازنة ما بين الاستدانة وإدارة المخاطر بحكمة. فالأصول التي ستشتريها عن طريق الاستدانة تحتاج للرعاية والصيانة الدورية والمتابعة. ويمكنك أن لا تستطيع متابعة جميع أصولك إذا زادت عن الحد التي تستطيع إدارته. وبالتالي لا تستعجل في توسيع أصولك ولكن دائما فكر في تمنية ثروتك بطريقة مستدامة. وهنا يأتي دور الإستعانة بالخبراء أيضا من أجل تسهيل العمل عليك. فكما ستدفع لهم مرتبات سوف يوفرون عليك المزيد من الوقت وبالتالي ستتمكن من شراء أصول أكثر. 

أيضا عليك أن تفكر جيدا وتقوم بالبحث عبر الإنترنت بكفاءة حتى تعرف إذا كان ما تريد فعله سيدر الربح أم لا. ففي الكثير من الوقت نستثمر في أشياء إعتقادا مننا أنها أصول ولكن نكتشف بعد ذلك أنها خصوم. فحاول أن لا تقع في هذا الفخ. 

وخصوصا عندما يتعلق الأمر بسوق العملات الرقمية فحاول أن تستدين بحكمة و أن لا تدخل في رافعات كثيرة. إلا إذا كنت تعرف بأن إتجاه السوق سيكون صاعد أو إيجابي بالنسبة لك فيحنها الأمر مختلف. فخلاصة الأمر أن الإستدانة صلاح ذو حدين ويجب إستخدامها بحكمة. فيمكن أن تكون الاستدانة مصدر للثروة أو مصدر للخسارة والهلاك. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.

برعاية
برعاية