اعرض المزيد

تخطيط ميزانية 2023 والتعامل مع التضخم والسوق الهابط

10 mins
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

لقد أصبح عالمنا اليوم معقدا جدا وأصبحت الأمور المالية غاية في التعقيد. ونتيجة هذا هي زيادة التحديات أمام الأشخاص العاديين من أجل تكوين الثروة أو المحافظة على ما يحصلون عليه من أموال. وهذا عائد إلى أسباب كثيرة منها التضخم والتغييرات المناخية والتطورات السياسية التي يمر بها عالمنا. كل هذا جعل من الواجب علينا جميعا أن نتثقف ماليا قليلا. فهيا بنا نتعلم في هذا المقال كيف يمكن تخطيط ميزانية 2023 بشكل أكثر فعالية. 

في هذا المقال 

1.ما هو تخطيط الميزانية؟

2.لماذا تخطيط ميزانية 2023 مهم؟

3.كيف يمكن تخطيط ميزانية 2023 بشكل أفضل؟

4.تخطيط ميزانية 2023. 

5.هل تخطيط ميزانية 2023 هو كل ما يحب فعله؟

ما هو تخطيط الميزانية؟ 

إن تخطيط الميزانية ببساطة هو حساب الإيرادات أو المصادر التي تزيد من دخلك الشهري مقابل المصروفات الشهرية التي تصرفها ثم معرفة الفارق بينهم. هذا يساعدك على أن تعرف هل تصرف أكثر مما تجني أم لا، لأنك إذا كنت تصرف أكثر مما تجني فهذا يعني أنك ستكون مديون وهو ما نريد تجنبه. 

تخطيط الميزانية يسمح لك بتنظيم مصروفاتك بطريقة أكثر دقة وسوف يساعدك على إتباع إستراتيجية أكثر كفاءة في تحديد إتجاهات الصرف الخاصة بك كما أنك سوف توفر الكثير من المال. هذا المال يمكنك أن تستخدمه في أشياء مختلفة قد تختلف حسب حاجة كل شخص ما بين الإستثمار أو السفر أو شراء بعد الأجهزة والإحتياجات الخاصة. 

دائما ما يكتشف الأشخاص أنهم يصرفون أكثر بكثير مما يحتاجون وهذا بسبب عدم وجود خطة واضحة للأمور المالية أو ميزانية شهرية. وأخطر شيء في عالم اليوم هو أن نعيش من الشهر للشهر والمقصود هنا هو الإعتماد الكلي على مرتب الشهر الذي ينتهي بنسبة 100% في آخر الشهر ثم ننتظر المرتب الذي يليه وهكذا. 

في الماضي كانت عقود العمل ثابتة وغير متغيرة وكانت القوة العاملة أقل من حاجة السوق فكان من السهل الحصول على عمل. أما اليوم فالعكس صحيح فقد زادت الكثافة السكانية في جميع أنحاء العالم وأصبحت هناك فرص عمل أقل كل يوم ولهذا السبب يمكن أن يخسر أي شخص عمله ومصدر دخله في أي وقت ولأي ظرف. لهذا السبب أصبح من المهم جدا وجود تخطيط جيد للميزانية يسمح بوجود أموال إحطياطية للطواريء بالإضافة إلى مبالغ إستثمارية تدر بالربح على صاحبها. وسيكون هذا الهدف من وراء تخطيط ميزانية 2023

لماذا تخطيط ميزانية 2023 مهم؟ 

إن تخطيط ميزانية 2023 مهم لأن العالم الذي نعيش فيه اليوم قد أصبح شديد التذبذب بسبب كل الأحداث المختلفة التي تحدث حولنا. 

من ناحية وصلت الزيادة السكانية إلى حدود قياسية خصوصا في الشرق الأوسط والعالم العربي. ومن ناحية إخرى فإن التضخم المالي حاليا في أقصى نسبة له من عقود بالإضافة إلى أزمة الطاقة والتي ستشتد في الشتاء. كما أن العالم يعاني يوميا من نقص الحبوب الغذائية ومصادر الطاقة أيضا بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا والذي أثر على العالم كله وليس أوكرانيا وأوروبا فقط.

تسببت كل هذه الكوارث بإنهيارات في إقتصادات الدول الكبيرة والنامية ونتج عنها خسائر مالية كبيرة أجبرت الكثير من الشركات على تسريح العمالة. فقد أصبح كل موظف اليوم يعيش في خوف شديد من فقدان عمله وبالتالي لم تعد تلك الطريقة التي تعتمد على صرف المرتب بنسبة 100% في آخر الشهر وإنتظار المرتب التالي مجزية. فالكثير من العائلات يمكن أن تشرد إذا فقد العائل مصدر دخله خصوصا مع إعتماد الكثيرين على مصدر دخل واحد فقط. 

كيف يمكن تخطيط ميزانية 2023 بشكل أفضل؟ 

فتاة تحاول تخطيط ميزانية 2023 ولكن لا تعرف بسبب قلة الموارد

نعرف أن العالم الذي نعيش فيه اليوم يعاني من كوارث عديدة منها التخضم والحروب والإختلافات السياسية وأزمات الطاقة. درايتنا بهذا تعتبر جزء كبير من الإجابة على سؤال كيف يمكن تخطيط ميزانية 2023 بشكل أفضل. الجزء الباقي يعتمد على:

  • فهمنا لدورات السوق.
  • التخطيط الفعلي الذي على أساسه سوف نلتزم بميزانية شهرية. 

دورات السوق وتأثيرها في تخطيط الميزانية 

قد يسأل البعض كيف يمكن لفهمي لدورة السوق بأن يجعل تخطيط ميزانية 2023 الخاص بي أكثر فاعلية؟ والإجابة هنا قائمة ببساطة على أن فهم دورة السوق سوف يمكننا من التعرف على نسبة التضخم. والتعرف على نسبة التضخم سيكون مفتاح التخطيط للميزانية. 

كقاعدة أساسية إذا كان التضخم مرتفعا سنقوم بخفض مصروفاتنا وسنقتصد في المصاريفح. وإذا كان التضخم منخفض فسنفعل عكس ذلك وبالتالي بما أن التضخم مرتفع الآن فلابد من خفض المنفقات، أليس كذلك؟ نعم وهيا بنا نوضح كيف تؤثر دورة السوق في التضخم. 

تأثير دورة السوق على التضخم

تنقسم دورة السوق إلى سوق صاعد وسوق هابط. وسنعرف في هذا الجزء كيف يمكن أن يتأثر تخطيط ميزانية 2023 بدورة السوق. في وقت السوق الصاعد ينتعش الإقتصاد وتكون الفائدة على الإقتراض قليلة وبالتالي تقترض الشركات ويستثمر المستثمرون في الأصول المالية مرتفعة المخاطر مثل الذهب والعملات الرقمية والأسهم. يؤدي هذا إلى إنخفاض سعر العملات النقدية مقابل الأصول المالية ونتيجة له تتوسع الشركات وتقل البطالة. تزداد مرتبات الموظفين وهنا تحدث المشكلة لأن مع هذه الزيادة تسداد المصاريف ويرتفع مستوى المعيشة (سنتحدث عن هذا بالتفصيل لاحقا). تقترض الشركات أكثر وتطمع أكثر ويمطع المستثمرين أيضا فيقترضو أكثر ويؤدي هذا إلى سقوط الإقتصاد بسبب زيادة الإقتراض عن الحدود المسوح بها. 

يتأثر الإقتصاد وينكمش فتضطر البنوك المركزية في رفع الفائدة على الإقتراض وعندما يصبح الإقتراض صعبا، يحدث نوع من التباطيء في نمو الإقتصاد. يفقد البعض وظائفهم وتسرح الشركات جزء من العمالة نظرا لأن تلك الشركات قد توسعت بطرق غير مستدامة ويهرب رأس المال إلى سندات الأموال النقدية. نتيجة لهذا تهبط أسعار الأصول المالية المختلفة مثل الذهب والعملات الرقمية والأسهم وترتفع قيمة العملات النقدية مثل الدولار

دورة سوق 2023 المتوقعة 

إن السوق الهابط سيطر على 2022 وقد أدى إلى الكثير من الخسائر المالية نتيجة للكوارث السياسية والطبيعية من ناحية ونتيجة إلى الإقتراض الشديد الخارج عن الحد من ناحية أخرى. وهذا بالطبع ستكون له توابع في العام القادم سوف تؤثر بالسلب على تخطيط ميزانية 2023. ولهذا السبب قبل تخطيط الموازنة يجب توقع دورة السوق ومن المتوقع إستمرار دورة السوق الهابط على الأقل لمنتصف العام القادم

وهذا يعني:

  • إستمرار إرتفاع الفائدة على الإقتراض من أجل تحجيم التضخم. 
  • سيترتب عن هذا المزيد من الإجراءات التقشفية
  • ستجبر الشركات على تسريح المزيد من العمالة وخصوصا في أمريكا (سينعكس هذا على العالم كله) 
  • ستستمر الأصول الإستثمارية مثل الأسهم والعملات الرقمية والشركات الناشئة في تكبد المزيد من الخسائر. 
  • من المتوقع إرتفاع أسعار الطاقة في الشتاء بالإضافة إلى الحبوب الغذائية.
  • ستزداد الأمور سوء إذا لم تفك الصين الحظر الموجود بها من أجل محاربة كوفيد-19 (الإقتصاد العالمي سينتعش بمجرد فك هذا الخظر) 

هذه المعلومات من خلالها يمكننا أن نتوقع كيف سيكون تخطيطنا لميزانية العام القادم ويمكننا القول بأنها ستكون ميزانية تقشفية الغرض منها هو الإنتهاء من تلك السنة الصعبة. 

من المهم هنا النظر دائما إلى دورة السوق الحالية قبل تخطيط أي ميزانية فلا يمكن تخطيط ميزانية كل عام بنفس الإستراتيجية وهذا نظرا لإختلاف طبيعة السوق. فإذا كان العام القادم عام سوق صاعد كان تخطيط ميزانية 2023 سختلف كليا وستختلف الأهداف من تخطيط الميزانية. هذا مهم جدا لوضعه في الإعتبار من الآن فصاعدا كلما تريد تخطيط ميزانية عام جديد! 

تخطيط ميزانية 2023 

صورة تظهر قوة الدولار أمام السوق

عرفنا التفاصيل الخاصة بالسوق وعرفنا المسببات التي تسببت في الكساد وتباطؤ النمو وعرفنا كيف يتم تخطيط الميزانية فحان وقت التطبيق! 

أول شيء عليك أن تفكر فيه هي مصادر دخلك والتي تنقسم إلى الآتي:

  • هل لديك دخل سلبي؟ إستثمارات أو عقار يجلب لك إيجار شهري أو معاش (من الأب أو الأم مثلا) أو أسهم تدر ربح شهري؟ 
  • هل لديك دخل شهري؟ هل هو متغير أم ثابت؟ إذا كان ثابتا فلا مشكلة وإذا كان متغيرا فيستم حساب الميزانية على أقل دخل شهري يمكن أن تحصل عليه (هذا مهم جدا)
  • هل أنت متزوج؟ هل شريك حياتك يعمل ويدر دخل هو أيضا؟ من المهم وضع هذا في الإعتبار! 
  • هل لديك أطفال أو حيوانات أليفة يجب وضعهم في الميزانية قبل التخطيط؟ 

بعد الإجابة على كل هذه الأسئلة يكون معها المدخلات اللازمة من أجل تخطيط ميزانية 2023 بطريقة دقيقة وإحترافية. 

الجزء الثاني الواجب التفكير به هو الأهداف فما هي الأهداف من تخطيط ميزانية 2023؟ وإجابة هذا السؤال تمكن في التضخم كما قلنا ودورة السوق. التضخم عالميا أعلى من 8% في جميع الدول وأعلى بكثير في الدول النامية ومنطقة الشرق الأوسط، والسوق هابط بشدة. هذا يعني أن الهدف هو المرور بسلام وبدون أي مخاطرة من هذه السنة الصعبة.

 وهذا يعني الآتي: 

  • عليك تخصيص حصة عالية شهريا من أجل الطواريء. والطواريء وقت السوق الهابطة يجب أن تكون عبارة عن أموال تكفي مصاريفك الشهرية لستة أشهر على الأقل في حال فقدت وظيفتك لأي سبب. 
  • عليك التخلي عن سبل الرفاهية الغير لازمة. مثلا إذا كان لديك هاتف عمره سنة أو سنتين فلا حاجة لك لتحديثه إذا كان يعمل جيدا ونفس الموضوع مع بقية الأجهزة الإلكترونية. 
  • إذا كنت تخطط للسفر من أجل السياحة فربما يكون وقت جيد بأن تخطط إما السفر لأحد الدولة الرخيصة أو تؤجل السفر لحين مرور هذه الفترة الصعبة بسلام. 
  • إذا كانت هناك بعض الوجبات الغالية التي كنت تعتاد على تناولها فربما حان الوقت لقطع هذه الوجبات أو تقليلها قليلا. 
  • إذا كنت تعتمد على الوجبات الجاهزة فالآن سيكون وقت مناسب من أجل طبخ المزيد من الوجبات بالمنزل وتوفير المال. 

مثال عملي من أجل تخطيط ميزانية 2023 

فالنفترض أنك تجني في الشهر 2000$ بعض الضارئب وهذا هو مرتبك الثابت. تذكر أنه إذا كان متغير فدائما عليك أن تحتسب أقل أجر تتقاضاه في الشهر كمرتب ثابت حتى لا تقع في مشاكل أو ديون كبيرة. 

عادة ما تنفق 500$ دولار شهريا على المستلزمات الأساسية من مأكل ومشرب و1000$ على الإيجار و500$ على السفر والخروج مع الأصدقاء. هذا يعني أنه في آخر الشهر لا يتبقى لك أي شيء إطلاقا والآن بعد أن عرفت هذه المعلومات تريد تخطيط ميزانية 2023 بطريقة أفضل، فما العمل؟ 

يمكن جميع بنود المصروفات في هذا المثال بداية بالمأكل والمشرب. هل فعلا تحتاج إلى إنفاق 500$ دولار شهريا على المستلزمات الأساسية؟ ربما تستطيع خفض هذا المبلغ إلى 350$ أو حتى 300$ إذا قمت تطبخ جميع وجباتك بالمنزل وقاطعت بعض العادات السيئة مثل التدخين وشرب الخمر. 

من ناحية أخرى يمكن أن تسأل نفسك، هل هناك فرصة بأن تنقل إلى مسكن إيجاره أقل قليلا لكي توفر قليلا في هذه الفترة؟ فربما تجد مسكن ب700$ شهريا. في هذه المرحلة تكون قد وفرنا حوالي 450/500$ شهريا. وأخيرا بما أن السوق في فترة هبوط، من الأفضل تجنب السهر والحفلات والخروج. ويمكن الإكتفاء بتجمع الأصدقاء بالمنزل من أجل ترشيد المصاريف قليلا وهذا يمكن أن يوفر الكثير من النفقات الشهرية وقد تصل المصاريف بعد هذا إلى 1200$ فقط. هذا يعني أن كل شهر يتم توفير 800$. 

هذا المبلغ سوف يساعدك حتما إذا فقدت وظيفتك أو إذا زادت الأسعار بشكل جنوني مرة أخرى خصوصا أن هذا يحدث كثيرا مؤخرا. 

أين أضع المال الزائد عن الحاجة؟

الإجابة على هذا السؤال تعتمد على حجم المال المتبقى شهريا بعد تخطيط ميزانية 2023 الشهرية. إذا كان هذا المبلغ قليل (أقل من 500$) فيمكن إبقاءه إما في البنك أو في المنزل. ولكن في وقت السوق الهابط والظروف المشابهة للتي نمر بها الآن من الأفضل إبقاء جزء من المبلغ بالمنزل والجزء الباقي بالبنك. 

فائدة على الدولار

إذا كان المبلغ أكثر من 500$  فحينها تكون فرصة جيدة لإستثمار نسبة قليلة من هذا المبلغ. مثلا يمكن وضع هذا المبلغ في حساب توفير قد تصل الفائدة عليه حتى 5-8%. بعض منصات العملات الرقمية المركزية مثل بينانس Binance و أوك إكس Okx تعرض على المستخدمين إمكانية وضع العملات الدولارية المستقرة stablecoins في حسابات توفير. حسابات التوفير هذه ميزتها أنها مرنة بمعنى أنه يمكنك سحب أموالك في أي وقت من اليوم لأن الفائدة تحسب بشكل يومي وإذا سحبتها اليوم فستخسر الفائدة المستحقة لليوم فقط. 

  • على بينانس Binance يمكن الحصول على 6% فائدة سنوية على 1000$ في BUSD و 1000$ في USDT. 
  • على أوك إكس يمكن الحصول على 10% فائدة سنوية على 2000$ USDT و 2000$ USDC. 

قد لا تكون هذه النسبة عالية ولكنها سوف تدر عليك بعض الربح البسيط السنوي ويمكن إستخدامه مثلا في دفع بعض الفواتير البسيطة مثل نتفليكس أو فاتورة الهاتف. ولكن يرجى الحظر أن حاليا هناك بعض التوجس من البورصات الرقمية المركزية بعدما حدث مع منصة FTX المركزية التي سقطت مؤخرا. وبالتالي يجب توخي الحذر الشديد عند إيداع الأموال في هذه المنصات. 

يمكن إيداع الأموال في حساب بنكي بفائدة دولارية ولكن ستكون أقل من هذه النسب وأيضا لها خطورة ولكن أقل بقليل من خطورة إيداعها على منصات مركزية.

هناك حل آخر وهو حفظ بعض الأموال للطواريء وتحويل الجزء الآخر لذهب ولكن حاليا قد لا يكون هذا الحل أفضل حل لأن دورة السوق الحالية العملات النقدية بها هي أفضل مؤدي. ولهذا السبب يكون الإحتفاظ بهذه الأموال في صيغة دولارات أحد أفضل الطرق للحفاظ عليها والإستفادة من تخطيط ميزانية 2023 بشكل أفضل. 

إلى متى يجب الإحتفاظ بتلك الأموال كدولارات؟ 

صورة تظهر تضخم الدولار

لقد إتفقنا أن تخطيط ميزانية كل عام لابد أن يختلف عن العام الآخر. وهذا يعني أن تخطيط ميزانية 2023 سوف يختلف عن تخطيط ميزانية 2024 وهكذا. وهذا لأنه من المتوقع أن يتعافى السوق في 2024 وبالتالي حينها ستكون فرصة جيدة لوضع جميع الأموال التي تم حفظها كعملات نقدية في أصول إستثمارية مثل الذهب والأسهم والعملات الرقمية

هل تخطيط ميزانية 2023 هو كل ما يحب فعله؟

تخطيط ميزانية 2023 أمر غاية في الأهمية ولكنه ليس الأمر الوحيد الواجب فعله من أجل المرور بسلام من هذه الأزمة. ترشيد الإستهلاك و تخطيط ميزانية 2023 بشكل أدق وأكثر حكمة قد يوفر المال ولكن هناك المزيد من الأشياء التي يمكن فعلها ومنها: 

  • السوق الهابط دائما ما يكون وقت مناسب للقيام ببعض العمل الحر بجانب الداوم الكامل أو البحث عن وظيفة ذات دوام جزئي لتقوم بها في وقت فراغك لزيادة دخلك. 
  • تأكد دائما من أنك تقوم بعملك على أكمل وجه وأنك من أهم الأعضاء في فريقك ودائما حاول أن تكون جزء لا يتجزء من العملية الإنتاجية في شركتك. هذا سوف يزيد من فرصتك في الحفاظ على وظيفتك عندما تجبر الشركة على التخلي عن بعض الموظفين.
  • إذا كنت تقترض كثيرا فأبتعد عن الإقتراض في هذه الفترة بالذات نظرا لإرتفاع الفوائد. ولكن إذا كنت مثلا تعتمد على اللابتوب وتريد شراء حاسوب جديد فإذا كان لديك وسيلة لتشتريه بالتقسيط وبدون فوائد فافعل هذا. وهذا الحل مناسب إذا كنت تعيش في دولة تعاني عملتها من الضعف المستمر أمام الدولار. 
  • تأكد دائما من أنك تكبر من حجم شبكة علاقاتك سواء في العمل أو على الإنترنت وخصوصا مع أولئك الذين يعملون في نفس مجالك. هذا سوف يساعدك على العثور على وظيفة أخرى إذا فقدت وظيفتك بسبب السوق الهابط. 
  • إذا كنت تعيش في دولة تعاني عملتها بشدة أمام الدولار نتيجة إرتفاع الفائدة أمام الدولار تأكد دائما من أنك تحول ما يفيض عن حاجتك إلى دولارات حتى لا تفقد أموالك قيمتها. 

الخلاصة

إن تخطيط ميزانية 2023 تحدي كبير وصعب ومن السهل تخطيط ميزانية عام أثناء السوق الصاعد لأنه إذا كانت الميزانية تحتوي على بنود مصروفات غير ضرورية فلن تؤثر كثيرا على حياتك. أما في سنة سوق هابط فلابد أن يكون تخطيطك للميزانية متسم بالدقة والحكمة وترشيد الإستهلاك. فلا تنسى أبدا أثناء تخطيط ميزانية 2023 أن تتذكر بأن أهدافك هذه السنة ستكون مختلفة عن أهدافك السنة القادمة نظرا لتغير ظروف السوق كل سنة. ولكي يكون تخطيط الميزانية ذو فائدة فعلينا أن نتغير أيضا لكي تتناسب عادات إنفقانا مع ظروف السوق المحيط بنا.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.

yn9xyTFX.jpeg
عبدالله آل شرقي
كاتب حر اماراتي متخصص في عالم البلوك تشين والعملات الرقمية بالخليج العربي بدأ رحلته في عالم التشفير في نهاية عام 2021. ومنذ ذلك الحين وهو يسعى إلى تعليم العرب عن الكريبتو والبلوك تشين وتثقفيهم لكي يتسلحو بالعلم الكافي لإستكشاف هذا العالم المثير. عبد الله يعتبر من المستثمرين ذوي النظرة طويلة المدى في عالم الكريبتو وعادة ما يدخل في إستثمارات العملات البديلة عالية المخاطر ويبتعد عن عمليات التداول قصيرة المدى والمضاربات. ولكن هذا لا يمنعه من مشاركة علمه الغزير مع متابعيه وقرائه عن أفضل...
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/