لماذا يعتبر هذا الوقت هو الأنسب للاستثمار في NFT؟

بواسطة Toni Lukic
15 أكتوبر 2022, 09:00 GMT+0300
24 يناير 2023, 04:03 GMT+0300

يعتقد بعض الخبراء أن الرموز غير القابلة للاستبدال NFT مجرد فقاعة ولكن خابت هذه الظنون عبر التحليل طويل الأجل لسوق العملات الرقمية حيث يتذكر الخبراء الطرح الأول في أعوام 2017 و2018. 

ما المختلف في هذه الفترة؟

وليست المرة الأولى التي يشهد فيها سوق التشفير ازدهاراً وكساد حيث العودة إلى أعوام 2017 و 2018 الذي تم فيه جمع التبرعات لتتفوق على العروض العامة الأولية التي يتم الحصول عليها بالعملات الورقية وبعد خمس سنوات قد اشتهرت هذه الرموز. 

ومثلما حدث في رموز NFT تسارعت العروض الأولية وارتفعت في أسواق العملات الرقمية لتدخل في إطار رأس المال الاستثماري الجديد بما أدى إلى ارتفاع الأسعار. 

وارتفع سعر البتكوين إبان الاتجاه التصاعدي إلى 18000 دولار و كما وصل الإيثيريوم إلى 1100 حيث أدت السياسات الاقتصادية والنقدية داخل الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا إلى دعم التشفير بسبب وصول معدل الفائدة إلى 0٪ في أكبر اقتصادين عالميين ومن ثم تمهيد الطريق إلى الاستثمارات المرتفعة المخاطر والتي تشمل العملات الرقمية والرموز الغير قابلة للاستبدال. 

وتوضح هذه الصورة إجمالي التمويل المقدم من العروض الأولية من 2017 إلى 2019 في جميع أنحاء العالم فقد ظلت الرموز تتلقى المشاريع بقوة منذ عام 2018 وحتى الربع الثاني من عام 2018 في الوقت الذي أدرك فيه رأس المال الاستثماري مرور وقت كان ينبغي فيه الاستثمار. 

وبدأت الأسعار في الانخفاض ببطء في ديسمبر من عام 2018 بسبب عوامل خارجية وليس فقط بسبب الانهيار في الوقت الذي لا يشابه الوقت الحالي من الحرب الروسية الأوكرانية أو فترات الكورونا أو الطباعة المفرطة للنقود. 

وكان سبب دورة سوق العملات الرقمية سبباً لارتفاع يصل إلى الذروة وقد استمر ذلك مدة أربع سنوات ويعقب الارتفاع سقوط قصير المدى. 

ما المتغير في سوق الرموز الغير قابلة للاستبدال؟

قطع سوق التشفير مرحلة قوية منذ إصدار الرموز الغير قابلة للاستبدال NFT والتطبيقات اللامركزية ومنصات التمويل اللامركزي والعملات المستقرة. 

ونجحت منصات التمويل اللامركزي في إثبات قوتها في عام 2020 حيث بيعت رموز NFT بأسعار لافته للنظر مثل بيع مجموعة Beeple’s Everydays بسعر 69 مليون دولار. 

وتوضح هذه الصورة ما حدث من انخفاض حجم مبيعات NFT الأسبوعية بالدولار الأمريكي من 6 مليارات دولار إلى 100 مليون دولار. 

وثمة تراجع في السوق أدى إلى انخفاض أسعار المجموعات وحجم مبيعاتها، فمثل ما حدث ارتفاع مذهل في العروض الأولية حدث ارتفاع في حجم المبيعات بعد وصول القيمة السوقية إلى أعلى مستوياتها خلال الأشهر السابقة. 

وربما السرعة هي الأمر المثير فبعكس ما حدث في 2017/18 لم يكن سبباً واضحاً لانهيار سوق العملات الرقمية مثل ما نشهده حالياً ولكن شهدنا استدانة مفرطة من قبل العديد من الشركات. 

فمثلاً؛ قدم مقرض الإفلاس شبكة سلزيوس طلباً للإفلاس بما أدى إلى تراجع العديد من الشركات لتحاول التصرف في أزماتها خاصة مع انخفاض الأسعار حيث رأت الشركات أن الضمانات العالية تتعرض للتصفية على المدى القريب أو البعيد، مثل ما رأته ثري أروس كابيتال وفويجير. 

هل تنعم رموز NFTs بالنجاح وسط السوق الهابطة؟

ومثلما يحدث في كل سوق صاعدة لا يغامر فقط رأس المال، وإنما ذوي القدرات العالية من المطورين والمشاريع التي تحقق نجاحات ولا تلتفت إلى ظروف السوق إلى أن يتعود المضاربون على القيمة السوقية. 

لذلك رأينا ذلك في العروض الأولية للعملات وكذلك نراه مع رموز NFT حيث تعد العروض الأولية لشبكات سولانا وبوليجون نماذج تظهر التمويل النجاح وسط السوق الهابطة، وتعبر البيانات عن هذا الأمر بوضوح. 

الاقتصاد ودوره الرئيسي  

وقبل رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة في نوفمبر 2021 سارت الشائعات الخاصة بانهيار سوق العملات المشفرة وأن الرموز على وشك الانخفاض. 

ومن ثم تعثرت جميع الأسواق مثل ناسداك ومؤشر S&P 500 وسلع مثل الذهب، ومنذ حدوث الأزمة المالية في عام 2008 لم يشهد العالم رفع سعر الفائدة وخاصة أن ارتفاع العملات الرقمية مرتبط بمؤشر ناسداك الذي أشارت التوقعات بتقدير الانخفاض المسبق لهذه العملات.

وكان المستثمرون يعدلون استثماراتهم إلى أصول أقل مخاطرة ومنهم من قرر سحب أمواله من العملات الرقمية إضافة إلى ما شهده العالم من الحرب الروسية الأوكرانية التي أثرت بالطبع على الاستثمارات وزيادة أسعار الكهرباء والغاز ونتيجة لذلك أصاب المستثمرين الحيرة حول اختيار أفضل الأصول والمكافآت وأقلها مخاطر. 

وعند بدأ البنوك في خفض سعر الفائدة أو انتهاء الحرب ليتجه سوق التشفير لأعلى سوف يتولى المضاربون عجلة القيادة. 

جميع الاستثمارات لابد لها من أساسيات 

ومثل كل استثمار في التشفير تمنح أساسيات الرموز الغير قابلة للاستبدال نظرة على الاتجاه التصاعدي لها، ووفقاً لدراسة أجرتها ديبرادار نمت المحافظ في الربع الثالث من عام 2022 بنسبة 36٪ مقارنة بالربع الثالث من عام 2021.

ويعد لتطور التكنولوجيا السريع النمو أثر واضحاً في توفير عدة استخدامات لرموز NFT لتسرد معايير مختلفة لرموز ERC-721 و ERC-1155 و ERC-4907. 

وفي نفس الوقت تعمل الشركات على توفير حلول إبداعية لمشاكل العالم محاولة تثقيف المستخدمين الجدد ومشاركتهم حيث يتم تسليم المبدعين الأدوات التي تساعدهم على التفاعل مع المجتمع بما يؤدي إلى أرباح إجمالية على المبيعات. 

ومع نمو القطاع تأتي المنفعة حيث يمكن استخدام الرموز لترميز المقتنيات وتزويد محبي اللالعاب بأجهزة يرتدونها داخل اللعبة ومثل ايضا تزويد قطاع الأزياء بالأفاتار وإصدار التذاكر لحضور الفعاليات. 

وقد دمجت علامات تجارية شهيرة هذه الرموز مع منتجاتها مثل تليجرام وتويتر وميتا وستاربكس ونايك واديدس. 

وعادة ما توفر الأسواق الهابطة فرص كبيرة للاستفادة من الأصول رخيصة الثمن فقد يظهر سعر نادي اليخوت بورد أبي انخفاض سعر الأرضية إلى النصف مقارنة بشهر مايو. 

ومع انخفاض الأسعار إلى النصف فقد شاهد المستثمرون هذا الأمر مع المجموعات الأخرى لهذه الرموز، لذا فقد حان الوقت للاستثمار في NFTs لنرى ذلك في الدورة التصاعدية القادمة.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.