دبي تدعم نمو القطاع الرقمي بمجموعة عمل للأصول الرقمية

بواسطة Mutaz Quteineh
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • تسريع نمو الاقتصاد الرقمي
  • الهدف.. دبي مركزاً إقليمياً للأصول الرقمية
  • دعم الاستثمار والتجارة في دبي 
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

في إطار تعزيز دور قطاع الأصول الرقمية في دعم مسيرة استدامة التنمية في الإمارات العربية المتحدة، أعلنت غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، عن تأسيس مجموعة عمل دبي للأصول الرقمية. 

وستهدف هذه الخطوة إلى تعزيز الجهود في تطوير ودعم الشركات الرقمية في إمارة دبي، إلى جانب تغزيز الجهود المبذلة في تطوير البنية التحتية للقطاع الرقمي. 

وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي هي إحدى ثلاث غرف تعمل تحت مظلة غرف دبي. 

وستتضمن مهمات مجموعة الأعمال الجديدة عدداً من الأمور البارزة، أهمها التعريف بقطاع الأصول الرقمية في إمارة دبي، الترويج لهذا القطاع، تطوير مستوى الشفافية عبر العمل على إتاحة البيانات والأبحاث المتخصصة في السوق، دعم تطوير الشركات الرقمية ورعاية مصالحها، إلى جانب تعزيز التعاون حول العالم في مجالات الرقمنة. 

تسريع نمو الاقتصاد الرقمي

وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، عمر سلطان العلماء، أوضح أن تأسيس المجموعة الجديدة جاء بهدف مواكبة الااستراتيجية التي أعلنتها غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، وذلك من خلال تسريع نمو الاقتصاد الرقمي وتحفيز المؤسسات العاملة في الإمارة. 

وأشار العلماء إلى أن مجموعة العمل تهدف إلى توفير منصة مثالية للمنشآت العاملة في القطاع، بهدف توحيد الجهود المبذولة فيه، والعمل على تذليل التحديات وتعزيز التنافسية. 

كما تهدف المجموعة أيضاً إلى الارتقاء بجودة الخدمات والمبادرات في قطاع الأصول الرقمية في الإمارة، الأمر الذي سيسهم في تسريع وتيرة التحول الرقمي في دبي، بشكل يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بترسيخ مكانة دبي باعتبارها عاصمة عالمية للاقتصاد الرقمي، ووجهة رئيسة للشركات العاملة في القطاع، ولاعباً أساسا في المنظومة الرقمية عالمياً.

وقال الوزير إن المستقبل يعتمد على الاقتصاد الرقمي، والذي تقوم عليه ركائز التنمية، بينما ستكون مجموعة عمل دبي للأصول الرقمية مرجعاً رئيساً في تقديم الأبحاث الاستراتيجية ذات الصلة بالأصول الرقمية، لمختلف المعنيين بالرقمنة، سواء من شركات القطاع الخاص، أو من جهة صناع القرار، أو الجهات الحكومية.

الهدف.. دبي مركزاً إقليمياً للأصول الرقمية

من جانبه، علّق على هذه الخطوة رئيس مجموعة عمل دبي للأصول الرقمية، جورانج ديساي، بأن ثمة فرصة حقيقية في تحويل دبي بشكل خاص، ودولة الإمارات العربية المتحدة على وجه العموم، إلى مركزٍ إقليمي جاذب للأصول الرقمية، وهو ما يدفع إلى  مد جسورٍ تواصل بين الشركات التي تعمل في قطاع الأصول الرقمية، بهدف الاندماج مع الاقتصاد العالمي، والجهات المؤثرة في عالميا في هذا القطاع، معرباً عن ترحيبه بمختلف الشركات التي ترغب في الانضمام للمجموعة التي شُكلت أخيراً بهدف دعم مفاهيم المحاسبة، الشفافية، والنزاهة، إلى جانب الترويج للمعايير الأخلاقية والمهنية القيّمة.

وزاد ديساي، إن المجموعة ستعمل على ترسيخ التزام الشركات العاملة في القطاع الرقمي تجاه المجتمع، كما ستعمل على تثقيف الجمهور، وتطوير العديد من الأدوات في مسعاها لتعزيز إيصال التقنية إلى الجميع، مؤكدا على عدم توقف الجهود عند هذا الحد، بل ستمتد إلى دعم الجهود التي تبذلها الشركات في تحسين الخدمات وجودتها، دعم البيئة، حماية المستثمر، وإدارة الطاقة.

دعم الاستثمار والتجارة في دبي 

تجدر الإشارة إلى أن مجموعات الأعمال تلعب دوراً كبيراً في دعم النمو الاقتصادي في إمارة دبي، إذ تمثل جزءاً أساساً من مجتمع الأعمال، كما تسهم بدفع الحركة الاستثمارية والتجارية في دبي عبر الاستثمار في الإمكانات، ودعم القدرات والاستفادة من الخبرات في مجال تعزيز تنافسية مجتمع الأعمال في إمارة دبي.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.