أناتولي ياكوفينكو، رأس الهرم في سولانا، خيرة المطورين

بواسطة Najma Noui
14 يناير 2023, 10:00 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
14 يناير 2023, 22:58 GMT+0300
الموجز
  • أناتولي ياكوفينكو، رأس الهرم في سولانا، خيرة المطورين في قطاع التشفير!
  • أناتولي ياكوفينكو، قبل ظهور العملات المشفرة ، نابغة الكمبيوتر من الصغر وبعد التخرج تحول إلى مطور لأنجح الأنظمة
  • سولانا، نظرية إثبات التاريخ و بداية أناتولي في تطوير التشفير
  • سولانا، البروتوكول الذي جاء لينافس على الصدارة
  • ثروة معقولة لمطوري سولانا الرئيسيين
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

أناتولي ياكوفينكو هو مبتكر بروتوكول سولانا. وقائد تطوير عدد من الأنظمة المشفرة وهو حاصل على براءتي اختراع لبروتوكولات أنظمة التشغيل عالية الأداء. إنه واحد من أفضل المطورين في قطاع التشفير و نابغة من نعومة أضافره ، فمن هو؟ وكيف أصبح من هو عليه اليوم؟

أناتولي ياكوفينكو، قبل ظهور العملات المشفرة ، نابغة الكمبيوتر من الصغر

ولد أناتولي ياكوفينكو Anatoly Yakovenko لعائلة أوكرانية. و في أوائل التسعينات هاجر و هو طفل مع عائلته من الاتحاد السوفياتي إلى الولايات المتحدة. ورغم الاختلاف بين الاتحاد السوفيتي و أمريكا وقتها. إلا أن ياكوفينكو حظي بنشأة مستقرة نسبيا.

منذ الصبى، كان ياكوفينكو نابغة في الكومبيوتر .ففي سن المراهقة وخلال دراسته الاعدادية تعلم البرمجة باستخدام لغة C. منذ ذلك الحين تحولت البرمجة لهواية مفضلة لأناتولي بالتزامن مع طفرة الدوت كوم التي كانت في ذروتها وقتها.

كما اكتشف النابغة أثناء ممارسة هوايته في البرمجة أن هناك إمكانية سحرية لكتابة جزء من التعليمات البرمجية التي بإمكانها حل بعض المشاكل المعقدة للعالم. وأنه يستطيع أن يكون ستيف جوبز أو بيل جيتس القادم بل حتى أفضل من كلاهما.

وفي عام 1999، التحق أناتولي بجامعة إلينوي الأمريكية لدراسة علوم الكمبيوتر رغم معارضة المقربين له. بينما كان يدرس في الجامعة، شارك في تأسيس شركة ناشئة سميت Alescere مختصة في نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VOIP).

ثم في عام 2003، تخرج ياكوفينكو بدرجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر وأغلق شركته الناشئة التي فشلت في تحقيق أرباح و تقديم خدمات ذات جودة. رغم فشل الشركة، فقد نجح أناتولي في تطوير مجموعات بروتوكول SIP و RTP ومكونات الخادم لبروتوكول VoIP للشركات الصغيرة.

بعد التخرج، التحول إلى مطور لأنجح الأنظمة

بعد التخرج في 2003، انتقل ياكوفينكو إلى كاليفورنيا ليصبح مهندسًا في شركة كوالكوم Qualcomm. و أمضى فيها 12 عاما يعمل على الأنظمة الموزعة، وقاد الفريق بصفته كبير المهندسين لتطوير أنظمة التشغيل لمدة 3 سنوات.

خلال تواجده في هيكل كوالكوم عمل أناتولي على تطوير التقنيات بما في ذلك منتجات الواقع الافتراضي والواقع المعزز والكاميرات ثلاثية الأبعاد وأنظمة التشغيل للأجهزة المحمولة.

خلال سنوات عمله في كوالكوم Qualcomm، اكتسب أنتولي خبرة واسعة بخصوص التكنولوجيا المستخدمة من قبل مطوري الشركات المصنعة للمعدات الأصلية الرئيسية مثل سامسونغ و غوغل.

إضافة أنه صار ذا معرفة عميقة بالتطبيقات التجارية للواقع الافتراضي (ميتافيرس) والواقع المعزز. وعمل كذلك على مشروع GoogleX’s Tango. كما تقلد أناتولي أيضًا عديد المناصب الاستراتيجية في الشركة و كان أهم مهندس فيها. قبل أن يغادرها في يوليو 2016.

بعد مغادرته كوالكوم. وحتى أكتوبر 2017، واصل ياكوفينكو العمل كمهندس كمبيوتر وقام بتطوير الأنظمة الموزعة في شركات كبيرة مختلفة. حيث شغل منصب مهندس برمجيات في Mesosphere ( المعروف باسم D2iQ) من يوليو 2016 حتى أبريل 2017. وتمثلت مهمته في الشركة في بناء نظام تشغيل موزع للشركة.

ثم انتقل أنالوتي للعمل في Dropbox بين مايو 2017 و أكتوبر من نفس العام و شغل نفس المنصب الذي عمل فيه في Mesosphere (مهندس برمجيات). حيث ركز في وظيفته تلك على الأنظمة الموزعة والضغط. تلك الخبرات حعلت أناتولي ياكوفينكو لامعا في مجال التكنولوجيا.

يحمل ياكوفينكو أيضًا اثنان من براءات اختراع في هندسة الكمبيوتر وبالتحديد في لبروتوكولات نظام التشغيل عالية الأداء. حصل على براءة الاختراع الأولى في عام 2017، وتتعلق بتقنيات ضغط البيانات بدون فقدان فقدان جزيئات منها باستخدام شبكة عصبية متكررة.

أما براءة الاختراع الثانية فتحصل عليها في عام 2018 وهي و تتعلق بضغط البيانات بدون خسارة جزيئات منها باستخدام شبكة عصبية مدربة على مجموعات عناصر المحتوى.

سولانا: نظرية إثبات التاريخ و بداية أناتولي في تطوير التشفير

عندما أطلق ساتوشي ناكاموتو البيتكوين. لم يكن أناتولي من المهتمين لأمر العملات المشفرة. لكن استكشاف تقنية بلوك تشين و مجال التمويل اللا مركزي جعلت المطور النابغة يعيد حساباته مرة أخرى.

فقد أدرك أناتولي (أو تولي كما يسمي نفسه على تويتر) التسهيلات و الأفق الذي يفتحها البلوك تشين خاصة. لذلك تعمق في في دراسة القطاع الحديث و انتهى به المطاف بتأسيس بروتوكول سولانا.

شهد عام 2017 تحولا في مسار أناتولي ياكوفينكو المهني، حيث كان يعمل مع صديق له في مشروع جانبي لإنشاء أجهزة التعلم العميق. وبدأ الثنائي في تعدين العملات المشفرة لتعويض تكاليف إعداد جميع وحدات معالجة الرسومات المستخدمة. وبذلك كان ياكوفينكو مدركا جيدا لأسواق العملات المشفرة.

يذكر ياكوفينكو نفسه أنه في إحدى الليالي بقي ساهرا حتى الصباح لبحث قطاع العملات المشفرة لتراود ذهنه فكرة أن التاريخ نفسه يمكن استخدامه كدليل بيانات للمساعدة في طلب المعاملات والأحداث على البلوك تشين.

وتحولت هذه الفكرة بعد تطويرها إلى ما أصبح يعرف باسم بروتوكول إثبات التاريخ PoH. ويعتبر تطبيق تلك الفكرة المطورة من الأسباب الرئيسية وراء قدرة بروتوكول سولانا الآن على العمل بسرعات فائقة مقارنة بعملة البيتكوين والإيثريوم.

في نهاية عام 2017، شارك أناتولي ياكوفينكو في تأسيس مشروع سولانا وقام بتأليف أول ورقة بيضاء له. حيث وصف في تلك الورقة بروتوكول إثبات التاريخ PoH، مما أدى إلى تطورات أخرى من شأنها أن تميز سولانا عن سلاسل الكتل الأخرى.

بالإضافة إلى كونه أحد مؤسسي سولانا، فإن أناتولي يشغل منصب رئيس تنفيذي للشركة. وتعاون في مرحلة تأسيس شركة سولانا لابس مع زميله السابق كريغ فيتزجيرالد Greg Fitzgerald من Qualcomm.

بعدها جلب لها خيرة المطورين الذي عرفهم خلال مسيرته. بما فيهم زملاؤه من كوالكوم Qualcomm على غرار خبير البرمجة ستيفين أكريدج stephen akridge و مايكل فاينز Michael Vines.

تم إطلاق عملة سولانا في مارس 2020. وتميزت بتكلفتها المنخفضة وسرعة المعاملات. واحتضن بلوك تشين سولانا أفضل تطبيقات الويب 3.0 (Web3) مثل Audius و Bonfida و Grape Protocol و Squads ما جعلها ذات اقبال جماهيري كبير.

سولانا، البروتوكول الذي جاء لينافس على الصدارة

منذ نوفمبر 2021، عرف سعر عملة سولانا المشفرة SOL انهيارا تدريجيا حتى فقدت العملة ما يقارب 96٪ من قيمتها مع نهاية 2022. لكن منذ بداية 2023 عرف منحنى سعر العملة ارتفاعا ملحوظا، و اقبالا على التداول فيه. ساعد في هذا لتحسن تسليط فيتاليك بوتيرن الضوء على براعة مطوري سولانا و استحقاقهم الدعم.

ونظرا لأن المزيد من الأشخاص يستخدمون العملة، فمن المرجح أن يرتفع سعرها أكثر، وهو ما ينعكس إيجابا على دخل أناتولي مؤسس العملة بشكل كبير.

تستخدم بلوك تشين سولانا خوارزميتي إثبات الحصة (Proof Of Stake (PoS و إثبات التاريخ (Proof Of History (PoH المستحدثة لإثبات صحة المعاملة بين الأطراف. إضافة إلى استخدام خوارزمية إثبات التكرار Proof Of Replication (PORep) لتحسين الكفاءة والقابلية للتوسع مستقبلاً. كل هذه الخوارزميات تسمح بمعالجة معاملات بشكل أسرع و بتأمين قابلية توسع للشبكة.

كل هذه الآليات تجعل سولانا من أفضل البروتوكولات في سوق التشفير. فخلفيتها تعتمد على أنظمة التشغيل ذات الكفاءة العالية. وتدل أن سولانا تم إنشاؤها من أجل المنافسة و الاستمرار.

وبذلك يستجيب بروتوكول سولانا لحاجة مستخدميه والشركات الكبرى التي تتعامل معه و يمنحهم أماناً متفردا في القطاع. كما تتميز الشبكة برسومها البسيطة و تكاليفها المنخفضة (لا يتعدى متوسط تكلفة معاملات سولانا 0.00025 دولار) والضرائب التي لا تكاد تعتبر لقاء المعاملات.

الآن لدى سولانا أكثر من 11.5 مليون مستخدم و قد تعمقت في مجال التمويل اللا مركزي DeFi و الرموز الغير قابلة للاستبدال NFTs. كما لها شركاء استراتيجيين تجاوز عددهم 300 شركة كبرى. و تدعم سولانا المطورين و تمنح لهم فرصة الانضمام إلى فريقها عن طريق المساهمة في تطوير شبكتها المفتوحة المصدر.

من جانب تجاري تبلغ القيمة السوقية لسولانا في 14 يناير 2022 ما قيمته 6.75 مليار دولار. أما سعر عملة سولانا SOL فيبلغ 18.21 دولار في نفس اليوم. جدير بالذكر أن عدد وحدات سولانا المطروحة للتداول هي 370,489,349 وحدة من أصل 538,381,253 وحدة. و تتغير القيمة السوقية بتغير سعر الوحدة.

ثروة معقولة لمطوري سولانا الرئيسيين

رغم مرور سنتين فقط على إطلاق عملة سولانا SOL، إلى أنه بالعودة لأصلها فإننا نجد أن تأسيس سولانا استغرق وقتا طويلا وصل ل لأكثر من ثلاث سنوات. و بعد عامين من إطلاق العملة التي تمثل صورة الشبكة وصلت قيمة سولانا ل 6.75 مليار دولار. و في الحقيقة هذا ليس أعلى رقم تحققه سولانا فقد بلغت القيمة السوقية للبروتوكول سابقا إلى 90 مليار دولار.

رغم تحقيق الشبكة للمليارات من الدولارات كقيمة سوقية إلا أن مطوري سولانا لم يصبحوا مليارديرات. لا شك أن من أغنى العناصر القيادية في سولانا هو مؤسسها و رئيسها التنفيذي أناتولي ياكوفينكو.

في الواقع لا يمكن الجزم بثروة أناتولي في الوقت الراهن. لكن أشارت تقارير اعلامية سابقا في ديسمبر 2021 أن ‏ثروته قد بلغت 200 مليون دولار من العملات المشفرة. لكنه قام ببيع 50% من العملات التي يمتلكها وبعدها تهاوت الأسعار في السوق وفقدت بقية العملات الكثير من قيمتها.

وبذلك تم تقدير قيمة تلك العملات بـ 50 مليون دولار. إضافة لذلك يستثمر ياكوفينكو في عديد المشاريع الأخرى التي تدر أيضا مداخيل بالملايين. لكن يبقى لا خبر أكيد عن حجم ثروته الحقيقي (إذا لم يشارك معكم تاريخ ميلاده، هل تتوقعون أن يشارك حجم ثروته!).

فقد تجدر الإشارة هنا أن من المؤكد أن ثروته لم تصل المليار دولار بعد و إلا كانت فوربس قد اصطادته في تقاريرها عن المليارديرات التشفيريين الأمريكان. كما لم يدخل أي من مؤسسي سولانا قائمة المليارديرات أيضا.

في الأخير، يعد ياكوفينكو أحد رواد العملات المشفرة البارزين في العالم و أحد المطورين الأكثر براعة. وقد حقق نجاحا هائلا كمؤسس مشارك للعملات المشفرة ومهندس برمجيات وحظي بخلفية مهنية باهرة. اكتسب أناتولي بفعل سنوات الخبرة شخصية تحليلية وتقنية. لكنها بقي متحفظًا على حياته و بعيدا عن الإعلام.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.