حصاد 2022: قائمة الشخصيات الأكثر بُغضاً في عالم العملات المشفرة

بواسطة Najma Noui
28 ديسمبر 2022, 23:54 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
28 ديسمبر 2022, 23:54 GMT+0300

شهد عام 2022 تغييرات كبيرة في سمعة أشهر شخصيات العملات المشفرة. البعض منهم، ‏وضعتهم قراراتهم الخاطئة على قائمة الشخصيات الأكثر بُغضاً في العام. في حين تمكن البعض الآخر من كسب المزيد من المعجبين وحشد الكثير من المستخدمين الجدد لعملاتهم أو منصاتهم. في هذا المقال نذكر أبرز 5 شخصيات حصدت بغض وكراهية قطاع العملات المشفرة وكيف أثروا على السوق عال المخاطر.

الشخصيات الأكثر بُغضاً في عالم العملات المشفرة في عام 2022

1- سام بانكمان-فرايد SBF

‏في عام 2021 كان سام بانكمان فرايد يعتبر الفتى العبقري، الشاب المعجزة، العشريني الملياردير، مدلل صناعة التشفير والمحنك وغيرها من الألقاب التي مجدته، وذلك نظير استطاعته تحقيق ثروة شخصية قدرت بمليارات الدولارات. إضافة إلى توسع منصته FTX.

في 2021، كان الجميع يتهافت لمقابلة ومحاورة سام والاستماع لنصائحه وتحليلاته والحديث عن نجاحه الخرافي. واليوم سام بانكمان فرايد مطلوب أكثر من أي وقت مضى للمقابلات والحوارات. لكن ليس لمعرفة استشاراته ومناقشة نجاحه الساحق لعام 2021. بل للحديث عن فشله الذريع وخسارته المذلة في نوفمبر 2022.

ومع إفلاس منصة التشفير FTX، تسبب سام بانكمان فرايد SBF في واحدة من أكبر الأزمات في تاريخ الصناعة. حيث سبب انهيار إمبراطورية الملياردير العشريني سابقًا كتابة سطور النهاية للعديد من الشركات، سواء من قطاع العملات المشفرة أو غيره، ووضعهم جميعاً في مواجهة صعوبات وإفلاسات نتيجة احتجاز أموال الأفراد والموظفين والمؤسسات كضمانات.

وتسبب إفلاس المنصة في ضياع أكثر من 90% من ثروة SBF في بضعة أيام قليلة. وقد كان حجم خسارة منصة بانكمان فرايد المنهارة ثقيلا جدا. حيث قدرت الخسارة بأكثر من عشرة مليارات دولار. وتأثر 5 مليون مستخدم بسبب هذا الانهيار. كما ستأتي تداعياته وخيمة على نصف حاملي البيتكوين أيضًا.

ما زاد الطين بلة هو الكشف عن الإدارة المهتزة والفوضوية لـ FTX و معاملاتها مع شركة Alameda ذات الصلة. وأيضا تواطؤ سام بانكمان فرايد مع هيئة الأوراق المالية و البورصات SEC. إضافة إلى الرشاوى المقدمة للسياسيين الأمريكيين. وصولا إلى شبه اعتراف باحتيال محتمل. كل هذه الحقائق قد أكمل تدمير سمعة سام بانكمان فرايد، وجعلته زعيم أكثر الشخصيات المكروهة في عام 2022.

2- دو كوون Do Kwon

‏في الحقيقة خسارة FTX هي ثاني أسوء انهيار في السوق المشفرة. حيث أن عجزها لا يمثل سوى ربع قيمة العجز المالي في المنصة الكورية الجنوبية المنهارة تيرا فورم لابس. والتي خسرت 39.5 ملايير دولار في أسبوع واحد. وسقطت قيمة المنصة من 40 مليار دولار إلى 500 مليون دولار بين ليلة وضحاها.

ثم فرّ مالك المنصة دو كون إلى بلاد أجنبية. هاربًا من العقاب في كوريا الجنوبية التي تزايدت فيها حالات الانتحار بسبب افلاس تيرا فورم لابس. وإذا كان فشل بانكمان فرايد SBF وضعه في قائمة أكثر الشخصيات المشفرة المكروهة. فإنه ولنفس الأسباب يتواجد الكوري الجنوبي دو كون Do Kwon في نفس القائمة.

سقوط العملة المشفرة USTerra depeg وانهيار نظامها البيئي، أدى إلى شتاء التشفير الذي لا يزال مستمرا حاليًا. وسط سقوط العملات المشفرة، أدى الكشف عن العديد من الانتهاكات التي ارتكبها رجل الأعمال الكوري الجنوبي إلى شكوك في عملية احتيال وهروب بالأموال. بين التلاعب بالأسعار والاختلاس، يبدو أن كل شيء يدين دو كوون وفريقه بينما خسر العديد من المستثمرين كل شيء ولا تزال خسائرهم مستمرة.

بعد حوالي ستة أشهر طويلة من وقوع الكارثة، ظلت مطالبات تعويض المستثمرين دون إجابة من طرف دو كون. بينما أصبح دو كوون مطلوبًا الآن من قبل الإنتربول بعد رفضه التعاون مع السلطات الكورية الجنوبية.

إن رحلته المفترضة إلى أوروبا (يُعتقد أنه متواجد في صربيا)، واستفزازاته التي لا هوادة فيها (خاصة عبر تويتر)، وافتقاره إلى الشعور بالذنب تستمر في إحداث صدمة في عالم التشفير. وتجعله مكروهاً بشدة من طرف الجميع في السوق.

3- كريج رايت Craig Wright

كريغ رايت Craig Steven Wright ذو ال 52 عاما هو عالم حاسوب ورجل أعمال أسترالي. لعدة سنوات، كان كريج رايت يدعي أنه الشخص الحقيقي صاحب الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو، مؤسس و مبتكر عملة بيتكوين الغامض. حتى أنه ذهب إلى حد مقاضاة المطورين.

في 2 ماي 2016 أعلن لأول مرة أمام الملأ أنه المخترع الفعلي لبيتكوين. لكن أدلته التي قدمها تم كشف زيفها بسرعة. بما في ذلك التوقيع المحتمل لسارتر الذي ساهم في القيام بأول تحويل مالي بالبيتكوين.

ترتب عن ذلك إعلان آخر لكريغ أنه سيقدم لاحقا برهان قاطع على ملكيته لمفاتيح التشفير لساتوشي ناكاموتو حين قيامه بالمعاملات المالية بالبيتكوين. ثم عاد وتراجع و أعلن أنه ليس مستعدا لتقديم هذا الدليل.

في حين أن التكهنات منتشرة بشأن هوية ناكاموتو لا تنتهي. فإن عالم الكمبيوتر لا يتزحزح ويستمر الحديث عنه داخل قطاع العملات المشفرة. ومن Coinbase إلى Kraken، أثار ساتوشي المزيف "Faketoshi" غضب الكثيرون، على الرغم من أنه بنفسه قد سرب عدة مرات أدلة تدحض هويته.

و بعد عامين من ادعائه السابق باختراق نظام شركة Mt. Gox (شركة Mt. Gox هي شركة صرافة لعملة البيتكوين تم تأسيسها في عام 2010 و مقرها في طوكيو، اليابان وضيعت 850 ألف قطعة بيتكوين من عملات زبائنها)، ميز كريغ رايت نفسه في عام 2022 بالتشهير بالآخرين و نشر التصريحات الكاذبة.

ونجحت استفزازات كريغ رايت التي وصلت حد البجاحة في جعله أحد أكثر الشخصيات المشفرة إثارة للجدل والمكروهة في 2022. ووصلت ذروة أفعاله إلى المحاكم أين واجه ماغنوس جراناث Magnus Granath المعروف بمنصته Hodlonaut.

رغم أن منصة Hodlonaut لإقراض واقتراض العملة المشفرة بسنغافورة، فقدت 69٪ من العملات المشفرة التي أودعها المستخدمون عليها. إلا أنها كسبت معركتها القانونية رائد الأعمال الأسترالي الذي سيكون مطالبا بدفع تعويض 383 ألف دولار لماغنوس جراناث، بسبب دعوى التشهير.

4- ايلون ماسك Elon Musk

لم يكن الرئيس التنفيذي لشركة Tesla دائمًا لطيفًا مع العملات المشفرة وأتباعه يدفعون مقابل ذلك. ومع ذلك، سوف فقد تميز خلال العام من خلال إحداث الضجة. إضافة إلى التأثير الذي أحدثه في سعر بعض التوكنز، لا سيما على سعر الدوجكوين.

في عام 2022، كان كل تصريح من إيلون ماسك فرصة لرفع أو خفض قيمة الدوجكوين، مما جعل ماسك شخصية تشفير مهمة. ‏كما أنه كان من بين الأشخاص الذين استطاعوا التحكم في اخبار التشفير خلال العام من خلال المنصة تويتر التي يستحوذ عليها.

إيلون ماسك ومحفظة تويتر للعملات الرقمية

أما مسلسل ماسك-تويتر فقد كان شيِّق الأحداث خلال عام 2022. و إلى حد كبير استولت مشاهدة على الاهتمام الكبير طوال معظم العام. ثم تضارب رأي ماسك في عملة دوجكوين دون وضوح تقدمه أو تخليه عنها و بذلك تزعزع سعر DOGE وصار ماسك مكروها.

فبعد عدة أسابيع من أن أصبح ايلون ماسك مالكًا لشبكة التواصل الاجتماعي تويتر، يواصل الملياردير تردده بشأن العملة المشفرة للمعاملات على منصته للتواصل ويبطئ ذلك من تفعيل التشفير على المنصة.

ومع ذلك ، في الوقت الحالي ، يظل إيلون ماسك غامضًا للغاية بشأن هذا الاحتمال ، مما يؤدي إلى الكثير من التعب داخل مجال التشفير. لكنه يعرف حق المعرفة وزنه وتأثيره بوضوح، وكيف يمكنه تحريك الأسواق عبر حسابه على تويتر كما فعل مرارا مع سوق البيتكوين والدوجكوين. مما أدَّى إلى ارتفاع سعرهما صعودا وهبوطا.

ويتهم الكثيرون الون ماسك بالتلاعب بالأسعار عن طريق استخدام شعبيته و صفحته على تويتر. حيث أنه تسبَّب في رفع سعر عملة بيتكوين بنسبة 10% بعد اعلانها شراكة تسلا و بيتكوين. ثم بعد شهرين فقط تسبب في خسارتها 15% من قيمتها بعد إعلانه أن "تيسلا" لم تعد تقبل الدفع بعملة البيتكوين بسبب المخاوف البيئية بشأن استخدامها للطاقة الملوثة للبيئة.

تؤثر تغريدات ماسك تأثيرا كبيرا على المستثمرين في العملات المشفرة، و تُثير تساؤلات حول صلابة السوق. كما أن تقلب مزاجه جعله مكروهاً عند الكثير من المستخدمين للتشفير.

5- بن ارمسترونج (Ben Armstrong (BitBoy

أخيرًا في القائمة وليس آخراً، أصبح مؤثر التشفير بن أرمسترونج (وليس بريان ارمسترونج)، المعروف أيضًا باسم BitBoy، محط أنظار مستخدمي الإنترنت بشكل متزايد. إنه متهمٌ ‏بإثارة البلبلة والضجة بدون داعٍ في قطاع التشفير. وكذلك التشهير أيضا والترويج للأخبار الزائفة بهدف التأثير على السوق.

يراقب المحققون عن كثب مثل ZachXBT أو FatMan الشهيرين حسابات بن ارمسترونج. كما يتهمونه بالمشاركة في العديد من عمليات الاحتيال. ومن من المتوقع أن تستمر القضية التي دخلت أروقة المحاكم وقد يتم الكشف عن مواد إدانة جديدة في عام 2023. مما قد يدفعه إلى أعلى قائمة الشخصيات المشفرة المكروهة في عام 2022.

كما تم تصنيفه BitBoy متواطئا مع منصة الإقراض المفلسة Celsius Network، والتي روج لها طوال عام 2022. إعلاناته للمنصة المنهارة كان من شأنها أن السماح لها بتجميع ثروات على ظهر المستخدمين المتضررين الآن و الذين وثقوا في المنصة بناءً على ثقتهم في ارمسترونج.

‏في الاخير لنكن واضحين انه مجتمع التشفير لا ينفر بسهولة من أفراده. فمشاعر الكراهية التي يعبر عنها المستخدمين تجاه الأشخاص في هذه القائمة ما هو إلا انعكاس للكثير من القرارات السيئة التي اتخذها هؤلاء. بالإضافة إلى تواطؤهم و تورطهم في خسارة الملايين من المستخدمين للمليارات من الدولارات.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.