مشروع عملة XLM ما هو؟ وهل له مستقبل في 2023؟ 

بواسطة Mohamed Elgamal
1 ديسمبر 2022, 17:27 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
4 ديسمبر 2022, 15:57 GMT+0300

في بداية عصر العملات الرقمية كان الغرض من العملات المشفرة هو إستبدال النظام المالي الحالي بنظام جديد. ولازال هذا هدف الكثير من العملات والمشاريع في عالم الكريبتو. ولكن ظهرت بعض المشاريع التي ترغب في تحسين النظام المالي الحالي وتتعاون معه من أجل مستقبل أفضل للجميع بدلا من إستبداله. من ضمن هذه المشاريع عملة XLM الخاصة بمشروع ستيلر الشهير.

في هذا المقال 

1.ما هو مشروع عملة XLM ستيلر 

2.إلى ماذا يهدف مشروع عملة XLM؟ 

3.عملة المشروع  XLM 

4.هل يدعم مشروع عملة XLM العقود الذكية؟ 

5.نجاح مشروع عملة XLM وشراكاته المختلفة 

6.تأثر مشروع عملة XLM بأحداث ريبل والSEC في 2021

7.خارطة الطريق في 2022

8. 2023 ومستقبل مشروع عملة XLM 

ما هو مشروع عملة XLM ستيلر؟

تأسس مشروع عملة XLM في عام 2014 على يد دافيد مزياريس وجويس كيم وجيد ماكاليب. والأخير هو أحد مؤسسي مشروع ريبل الشهير والذي حاليا يصارع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC في المحكمة حول قانونية المشروع. ومشروع عملة XLM هو فورك fork من مشروع ريبل. وهذا يعني أن كود المشروع قائم على كود مشروع ريبل وقد تم فصل البلوك تشين الخاصة بريبل وبدأت البلوك تشين الجديدة الخاصة بستيلر. وقد ترك جيد ماكاليب ريبل لأنه لم يكن متفق مع إتجاه الشركة ولهذا السبب قام بتأسيس ستيلر. 

تطوير مشروع عملة XLM يشرف عليه هيئة غير هادفة للربح تعرف بإسم مؤسسة ستيلر. وقد تلقت هذه المؤسسة 3 مليون دولار من المدير التنفيذي لشركة سترايب باتريك كوليسون في 2014 مقابل 2 مليار من عملة XLM. وقد كان هذا هو العرض الأولي الوحيد للمشروع الذي تم فيه بيع أي عملات من أجل تمويل المشروع. 

إلى ما يهدف مشروع عملة XLM؟ 

مشروع عملة XLM يهدف إلى تحسين النظام المالي الحالي بدلا من استبداله مثل مشروع ريبل. وهو مشروع شديد المركزية حيث أنه يوجد 23 حاسوب Node يقومون بعمليات التدقيق في العمليات المالية على الشبكة. هذه الحواسيب تديرها مؤسسات تعمل بالتنسيق مع ستيلر. ولكن يوجد في المطلق حوالي 130 حاسوب Node يقومون بعمليات التدقيق ومن السهل القيام بعمليات التدقيق على الشبكة. ولكن ستيلر لا تعطي أي جوائز أو تحفيزات للمدقات من أجل تأمين الشبكة. جميع رسوم التحويل يتم إرسالها إلى حساب مغلق حيث يتم حفظها فيه. 

الهدف الرئيسي من المشروع هو إنشاء آلية للدفع تكون سريعة وسهلة وعابرة للمحيطات بطريقة فورية. فمثلا بإمكانك أن تدفع لأحد العاملين بشركتك والذي يقطن بقارة أخرى من خلال شبكة مشروع عملة XLM بمنتهى السهولة وبأقل رسوم. وستصل الأموال في دقائق معدودة على عكس التحويلات البنكية التي تأخذ أيام وأحيانا أسابيع كي تصل. من المهم أيضا التفريق بين أهداف مشروع ريبل وأهداف مشروع ستيلر. فمع أن المشروعان متشابهان إلا أن الأهداف مختلفة. فبينما تركيز مشروع ريبل على المؤسسات المركزية الكبيرة والإستثمارية، فإن تركيز مشروع ستيلر على الأشخاص العاديين. وهؤلاء هم المستخدمين اليوميين الذين يبحثون عن طريقة أسهل للقيام بعمليات الشراء اليومية أو لقبض مرتباتهم أو إرسال حوالة ما إلى شخص يقطن في دولة أخرى. وبالطبع جميع الرسوم على الشبكة يتم دفعها عن طريق XLM. وXLM هي العملة الأساسية للمشروع. 

عملة المشروع  XLM 

يتم إستخدام XLM كالعملة الأساسية لمشروع ستيلر ويتم دفع الرسوم من خلالها كما يتم إستخدامها كعملة لتحويل القيمة. فيمكنك أن تقبض مرتبك في هيئة XLM أو تدفع مرتب أحد موظفيك في هيئة XLM.  

وعملة XLM مخزونها يتكون من 100 مليار عملة. وتم تخصيص 20% من هذا المخزون من أجل حاملي عملات BTC وXRP عملة شركة ريبل. وقد تلقى هؤلاء عملاتهم من خلال الإيردروب ويمكنك أن تعرف المزيد عنها من هنا

وقد تم تخصيص 2% فقط من المخزون للمستثمرين وهم ال2 مليار عملة التي تم دفعها لشركة سترايب من أجل 3 مليون دولار. وهذه نسبة جيدة جدا لأنها تعني أن المستثمرين لن يتحكمو في مستقبل المشروع على عكس مشاريع أخرى في سوق العملات الرقمية. وبقية المخزون تملكه مؤسسة ستيلر وهي نسبة كبيرة جدا. وقد تم حرق 55 مليار من مخزون عملة XLM عن طريق المؤسسة في 2019. وهذا جعل مخزون العملة ينقص بمقدار النصف تقريبا. وحاليا المخزون المتاح من العملة هو 25.7 مليار عملة و البقية تملكها مؤسسة ستيلر. وسوف ينتهي تاريخ الإستحقاق بنهاية 2023 وهذا يعني أنه في العام القادم ستحصل المؤسسة على 25 مليار عملة من XLM.

صورة عملة XLM

هل يدعم المشروع العقود الذكية؟ 

مع أن شبكة مشروع عملة XLM تدعم العقود الذكية إلا أنه لا يوجد على الشبكة إلا عدد قليل من التطبيقات اللامركزية. وهذا بسبب أن الشبكة لن تتحمل العقود الذكية عليها بالإضافة إلى التحويلات المالية. فقدرة الشبكة هي أن تقوم ب1000 عملية في الثانية حاليا بدون رسوم تقريبا. وهذا هو الغرض الرئيسي من الشبكة أن تحول القيمة من شخص لآخر. وبالتالي التركيز الأكبر على الشبكة هو على التحويلات المالية فقط وليس على إنشاء وتطوير العقود الذكية. 

نجاح مشروع عملة XLM وشراكاته المختلفة 

الميزة الأساسية التي يتميز بها مشروع عملة XLM هو إقناع الكثير من مستخدمي العملات الرقمية في اللجوء إلى ستيلر كوسيلة للدفع. وقد يترجم هذا التبني إلى شراكات حول العالم مع الكثير من الهيئات والمؤسسات المالية والبنوك من لتسهيل الدفع عن طريق عملة XLM. ومن هذه المؤسسات سترايب و ديلويت وIBM. 

كما أن المشروع قد تعاون مع الكثير من الحكومات والبنوك المركزية المختلفة من أجل تطوير شبكات البلوك تشين الخاصة بالحكومات. هذه الشبكات سوف يتم إصدار العملات الرقمية الرسمية للدول المختلفة عليها والمعروفة بCBDC. و CBDC هي العملات الرقمية المصدرة عن طريق البنوك المركزية. 

والمديرة التنفيذية للمشروع دينيل ديكسون دائما ما تكون حاضرة في الأحداث المهمة المتعلقة بالعملات الرقمية ومؤتمرات الكريبتو الكبرى. كما أنها حضرت في نهاية العام الماضي الإجتماع الذي عقده أعضاء الكونجرس الأمريكي مع المديرين التنفيذيين لستة شركات عملات رقمية مختلفة. وكان هذا الإجتماع لتقنين العملات الرقمية وتوضيح وضعها القانوني. 

تأثر مشروع عملة XLM بأحداث ريبل والSEC في 2021

إن صراع ريبل والSEC ممتد لأكثر من 3 سنوات. وفي بداية عام 2021 أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. أنها سوف ترفع قضية على ريبل لأنها باعت عملات XRP والتي تعتقد هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. بأنها أسهم في شركة وليست عملات. وبسبب هذا الإعلان تأثر سعر XRP كثيرا. ولأن مشروع عملة XLM فورك من شبكة ريبل فقد تأثرت أيضا عملة XLM بهذا الإعلان بطريقة سلبية جدا. وباع الكثيرون ما يملكون من عملات XLM وهبط سعرها نظرا للتشابه الشديد بين مشروع ستيلر ومشروع ريبل. وقد باعت مؤسسة جرايسكيل greyscale نصف ممتلكاتها من XLM مما أدى إلى هبوط حاد في سعر العملة في بداية عام 2021. ولكن المؤسسة لم تلغي الصندوق الإئتماني الخاص بعملة XLM كما فعلت مع صندوق XRP. هي فقط جعلته غير متاح للإستثمار.

وفي بداية عام 2021 حدث شيء غريب حيث زاد ضغط الشراء على عملة XLM الخاصة بستيلر وهذا بعدما تنبه المستثمرين إلى أن عملة XLM بأمان من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. وبالتالي استثمر بها الكثير من مستمثري العملات الرقمية وارتفع سعرها بنسة 30%. وقد كان أهم حدث في هذه السنة هو إتاحة العملة المستقرة USDC على شبكة ستيلر كوسيلة للدفع على شبكة ستيلر والذي ساهم في ارتفاع سعر العملة XLM مرة أخرى.

2022 والتذبذب في سعر عملة XLM و بداية الهبوط

وقد ظل سعر العملة متذبذب حتى بداية 2022 عندما بدأت في السقوط المستمر حتى خسرت أكثر من 70% من قيمتها. ومثل بقية العملات الرقمية تلقت XLM صدمة عنيفة هذا العام بسبب الأحداث المختلفة التي حدثت على مدار العام. ومع أن مؤسسة ستيلر كان لديها خطة لنشر استخدام الشبكة هذا العام إلا أن كل ما حدث على مدار العام لم يتيح الفرصة للمؤسسة للإلتزام بخارطة الطريق. 

لقد حاول فريق المشروع التحسين من التوافقية ما بين مشروع عملة XLM والمشاريع الأخرى. وتم هذا عن طريق بناء الجسور المختلفة التي تسمح بإستخدام شبكة ستيلر على شبكات أخرى. ولكن بمجرد سقوط تيرا في مايو لم يكن لكل هذا العمل تأثير كبير حيث سقط سوق العملات الرقمية كله ومعه عملة XLM. ولكن الفريق ظل يحاول في بناء وتطوير الشبكة. 

خارطة الطريق في 2022

كان التركيز في 2022 قائم على جوانب أساسية. الجانب الأول هو التركيز على تحسين قابلية الشبكة على التوسع والتطوير المستمر من أجل تشجيع المستخدمين على تبني الشبكة وزيادة الطلب والضغط عليها. فالشبكة تقوم بحوالي 1000 عملية في الثانية وكان فريق مشروع عملة XLM  يسعى لزيادة هذا الرقم إلى 5000 عملية في الثانية من أجل تشجيع الكثير من المستخدمين على إستخدام الشبكة. ولكن حتى الآن لا يوجد ما يثبت بأن الفريق نجح في تحقيق هذا. 

تم تطوير جسر starbridge في مارس هذا العام من أجل تحسين التوافقية مع الشبكات الأخرى. والجسور في البلوك تشين تسمح للشبكات المختلفة أن تتواصل مع بعضها البعض. فمثلا يمكن للجسر أن يسمح لعملة من فئة ERC-20 أن تكون موجودة على شبكة بينانس BEP-20. وهذا يجعل للجسور أهمية كبيرة جدا في البلوك تشين. وحاليا يسعى فريق المشروع لتحسين تفاعل الشبكة مع بروتوكولات التمويل اللامركزي المختلفة. فمن أهم الركائز الحالية في النظم المالية هي التمويل اللامركزي وإذا أراد مشروع ستيلر أن يستخدمه المزيد من الناس فلابد من تسهيل التفاعل مع بروتوكولات DeFi المختلفة. 

2023 ومستقبل مشروع عملة XLM 

صورة لوجو مشروع عملة XLM

من المهم تحديد أهداف الاستثمار في مشروع ما في سوق العملات الرقمية أو أي سوق مالي آخر. وعند التفكير في مشروع مثل مشروع عملة XLM ستيلر، من الضروري التعرف على أهداف المشروع. المشروع يهدف إلى توفير آلية دفع سهلة ومتاحة لجميع الأشخاص العاديين في جميع أنحاء العالم. وزيادة التوافقية مع شبكات أخرى من أجل تسهيل طرق الدفع على المستخدمين. وهذا يعني أنه من الناحية العملية سيكون المشروع ذو فائدة كبيرة فالكثير من الشركات حاليا تسمح لموظفيها مثلا بقبض مرتباتهم من خلال شبكة ستيلر. ولكن من الناحية الإستثمارية فإن عملة المشروع قد لا تزيد بالقدر الكافي. وخصوصا إذا إستمر المناخ الإقتصادي الحالي وإمتد إلى عام 2023 وظل التضخم مشكلة تعاني منها الدول. 

هذا يعني أن المشروع فائدته أن يتم إستخدامه كوسيلة لنقل القيمة المالية من مكان أو شخص إلى مكان آخر أو شخص آخر. وربما تزيد قيمة المشروع أكثر إذا نجح فريق المشروع في الوصول لأهدافه بزيادة التوافقية مع الشبكات الأخرى. أيضا ستكون نقلة مهمة للمشروع إذا نجحت الشبكة في التوسع والوصول إلى 5000 عملية في الثانية بدلا من 1000. فحاليا الكثير من الشبكات تتعدى هذا الرقم بسهولة مثل بوليجون Polygon

لازالت خارطة الطريق الخاصة ب2023 لم يتم مشاركتها بعد ولكن يمكن الإطلاع على خارطة 2022 من هنا. ستلعب خارطة طريق 2023 عاملا مهما في العام المقبل في تحديد سعر عملة XLM. خصوصا ان العام المقبل ستتبارى الكثير من المشاريع على تبني أكبر عدد من المستخدمين إذا حدث إنخفاض في التخضم وبدأ الإقتصاد العالمي في التعافي. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.