اعرض المزيد

متوسط التكلفة بالدولار (DCA): هل هي أفضل إستراتيجية للإستثمار؟ 

8 mins
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

هل سمعت عن العوائد المربحة للإستثمار من قبل؟ دائما ما يتحدث المستثمرين عن كيفية تحويل مبلغ صغير إلى مبلغ كبير عن طريق الإستثمار، أليس كذلك؟ ولكن كيف يفعل المستثمرون هذا؟ هل لديهم طرق معينة وإستراتيجيات يتبعونها؟ هذا صحيح! فمعظم المستثمرون يتبعون إستراتيجيات إحترافية معينة ولا يقومون بالإستثمار العشوائي. واليوم سوف نناقش أحد أهم هذه الإستراتيجيات وهي متوسط التكلفة بالدولار (DCA) والمعروفة ب Dollar-cost averaging.

في هذا المقال  

1.ما هي إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار Dollar-Cost Averaging؟

2.لماذا متوسط التكلفة بالدولار إستراتيجية مربحة؟  

3.ما الذي يجب وضعه في الإعتبار عند إتباع إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار؟ 

4.هل إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار دائما ناجحة؟ 

5.أشهر النصائح الخاصة بإستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار 

6.الخلاصة

ما هي إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار Dollar-Cost Averaging؟

المقصود من متوسط التكلفة بالدولار (DCA) هو القيام بشراء أصل الاستثمار كل فترة بغض النظر عن سعره بنفس الرقم. وهذه الفترة قد تكون كل يوم أو كل ثلاث أيام أو كل أسبوع أو كل شهر أو كل ربع سنة. المهم أنه يتم تخصيص مبلغ معين لشراء أصل إستثماري ما كل فترة معينة بغض النظر عن سعر الأصل وظروف السوق. 

هذه الإستراتيجية يتم إتباعها عادة للاستثمار متوسط أو بعيد المدى.وهذا يعني أن متوسط التكلفة بالدولار تناسب فقط الأهداف الاستثمارية الطويلة بدءاً من عام أو ما يزيد. فقد لا تكون هذه أفضل إستراتيجية للاستثمار قصير المدى أو الأقل لمدة عام. 

هيا بنا ناخذ مثال لتوضيح إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار 

تخيل معي أحد المستثمرين يحصل على عائد شهري يقدر ب10 آلاف درهم إماراتي. هذا المستثمر يريد إتباع إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار من أجل شراء الذهب. وهذا لأنه من المعروف أن الذهب يحفظ القيمة وأصل إستثماري مضمون ومخاطره منخفضة. وعلى المدى الطويل دائما ما يعود الذهب على المستثمر بالربح الوفير. 

بالأسفل صورة توضح زيادة سعر أونصة الذهب مقابل الدولار منذ 2001 وحتى 2019. ونجد هنا أن الزيادة كبيرة جدا وصلت إلى حوالي 10 أضعاف. وهذا يعني أن الربح 1000% تقريبا. 

سعر الذهب على مدار 20 عام

وبناء على هذا قرر المستثمر وضع أمواله في الذهب عن طريق متوسط التكلفة بالدولار.ولفعل هذا قرر وضع 100 درهم كل شهر في اليوم الثاني من الشهر في الذهب. وهنا يجب أن ندرك الآتي:

  • يوم إثنين في الشهر سوف يتم شراء الذهب بقيمة 100 درهم بغض النظر عن سعر الذهب مرتفع أم لا. 
  • إذا كان السوق يعاني من تضخم فسوف يتم شراء ذهب.
  • إذا كان السوق يعاني من إنكماش وكساد فسوف يتم أيضا شراء ذهب بنفس القيمة. 
  • إذا كان سعر الذهب يزيد أو ينقص فسيتم شراء ذهب بنفس المبلغ وفي نفس اليوم من كل شهر. 

وهذه هي الفكرة وراء إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار. حيث تقوم بشراء الأصل المالي بغض النظر عن سعره في يوم معين بمبلغ معين. وبعض الأبحاث تقول أن هذه هي أفضل طريقة للإستثمار وتدر الكثير من الربح على مستخدميها. ولكن لماذا؟ 

لماذا متوسط التكلفة بالدولار إستراتيجية مربحة؟  

السبب وراء نجاح الإستراتيجية هو انها مضمونة ومنخفضة المخاطر. ولكن هناك أيضا سبب آخر مهم هو نوع الأصل الذي سيتم الإستثمار فيه. فمن المهم جدا إستخدام الأصل الصحيح. وهذا نظرا لأن طبيعة الإستراتيجية تجلعها مناسبة مع المشاريع والأصول الإستثمارية المتوقع إستمرارها لأكثر من خمس سنوات أو أكثر. 

ومن أهم أسباب نجاح هذه الإستراتيجية هي أنها لا تعتبر تداول. فالتداول يتطلب مهارات مختلفة من فهم الرسوم البيانية لقراءة الشموع إلى تحليل السوق. أما الإستثمار عن طريقة متوسط التكلفة بالدولار لا يتطلب سوى إختيار أصل إستثماري ناجح وذو ربح عالي. ومع أن هذا بالتأكيد سيتطلب البحث والوقت من أجل العثور على هذا الأصل، إلا أنه أقل من المجهود اللازم للتداول مثلا. 

كما أن تلك الإستراتيجية لا تؤثر بالسلب على صحتك النفسية وهذا مهم جدا في عالم الإستثمار المالي. فالكثير من المستثمرين في الأصول قصيرة الأجل أو المتداولين يعانون نفسيا. وهذا بسبب إنكماش ثرواتهم أو تعرضهم للخسارة نتيجة لتقلبات السوق المختلفة والتضخم في 2022 والمتوقع في 2023 أفضل مثال على هذا. فهذه الإستراتيجية بسبب طبيعتها كوسيلة طويلة الأجل لا تهتم بما يحدث في 2022 أو حتى 2023 أو 2024. فسواء زاد سعر الأصل المالي أو قل فلن تتأثر عاداتك الإستثمارية نظرا لأنك تنظر إلى قيمة الأصل بعد 5 أعوام مثلا. وهذا بالنسبة للكثير من المستثمرين أفضل من الناحية النفسية. ويعتبر هذا السبب بالإضافة إلى قلة الوقت المتاح للقيام بأبحاث عن الأصول المختلفة أكثر سببين تدفع المستثمرين لإستخدام هذه الإستراتيجية. 

ما الذي يجب وضعه في الإعتبار عند إتباع إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار؟ 

من المهم جدا وضع بعض المعايير في الإعتبار عند إتباع هذه الإستراتيجية. فبما أنها إستراتيجية طويلة الأمد فهي تطلب الكثير من الإلتزام والصرامة وضبط النفس. دعنا نأخذ مثال على هذا من عالم العملات الرقمية. 

إذا كنت قد قررت إتباع متوسط التكلفة بالدولار منذ عام 2016 في عالم العملات المشفرة. فهذا يعني أنك قررت مثلا شراء بيتكوين بقيمة 100 دولار كل أول شهر بنفس المبلغ ولمدة 5 سنوات. تخيل معي أنك بدأت في شراء البيتكوين Bitcoin في شهر نوفمبر 2016 وبالتالي سيعطيك هذا 60 شهر للإستثمار. 

سعر بيتكوين منذ عام 2016 حتى الآن

وكما نرى بالرسم البياني كان سعر بيتكوين Bitcoin في هذا الوقت حوالي 730 دولار. وهذا يعني أنك كنت ستشتري بيتكوين Bitcoin ب100 دولار كل شهر مرة في أول الشهر فقط ولمدة 60 شهر حتى عام 2021 في نوفمبر. وستقوم ببيع كل ما تملك يوم 1 نوفمبر 2021 وقد كانت بيتكوين Bitcoin حينها تساوي 61 ألف دولار. هل ترى لماذا هذه الإستراتيجية ناجحة؟ 

كما قلنا هي ناجحة فقط على المدى الطويل وأقل ما يمكن حسابة هو عام من أجل أن تكون الإستراتيجية مؤثرة. أما إذا تأثرت وقمت بالبيع قبل هدفك في 2021 فسيؤثر هذا بالسلب على إستثمارك. 

ولكن عليك وضع في الإعتبار أن خلال هذه الخمس سنوات حدث الآتي:

  • صعدت بيتكوين Bitcoin إلى 20 ألف دولار لأول مرة. 
  • هبطت بيتكوين Bitcoin إلى 3000 دولار وأجزمت الأغلبية على أن هذه النهاية الحتمية لبيتكوين Bitcoin. 
  • صعدت بيتكوين Bitcoin مرة أخرى إلى 20 ألف دولار. 
  • ثم صعدت أكثر إلى 60 ألف. 
  • هبطت بعد ذلك إلى 30 ألف دولار.
  • ثم إخيرا صعدت إلى 69 ألف دولار وعند 61 ألف قمت أنت ببيعها.

كل هذه التقلبات قد تؤثر على المستثمر ذو الشخصية الضعيفة أو الأهداف غير الواضحة. وبالتالي يجب عليك أن تكون ملتزم بأهدافك ولديك تحكم عالي في النفس. فعلى مدى الخمس السنوات كانت هناك لحظات تضائلت فيها حجم ثروتك جدا ولحظات أخرى زادت فيها حجم الثروة. ولهذا السبب يفضل البعض هذه الإستراتيجية نظرا لأنها لا تتأثر بالعوامل قصيرة المدى. 

فعلى المدى البعيد واضح أن بيتكوين Bitcoin أصل مالي حافظ للقيمة وفي زيادة مستمرة. وهذا يعني ارتفاع مستمر في السعر. ولكن على المدى القصير قد لا يكون هذا واضح وخصوصا بسبب تركيز وسائل الإعلام على الشائعات التي تدور حول سوق العملات الرقمية دائما. 

هل إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار دائما ناجحة؟ 

شراء بيتكوين بإستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار

تختلف الإجابة على هذا السؤال من شخص إلى آخر وعلى حسب الهدف من وراء الإستثمار. فمثلا إذا كنت: 

  • لا تحب التداول ولا تفهمه. 
  • ليس لديك الوقت والطاقة الكافية للبحث عن مشاريع وأصول إستثمارية جديدة تستثمر فيها أو تضارب فيها بأموالك.
  • إذا كنت تستثمر في الأصول المالية منخفضة المخاطر أكثر مثل الذهب والصناديق الإستثمارية وبيتكوين Bitcoin و غيرها من الإستثمارات الآمنة.
  • إذا كنت صبور ودائما ما تنظر على الصورة الكاملة وتفكر للمستقبل. 
  • إذا كنت لديك دخل شهري ثابت ومضمون وتعرف أنه لن يقل أو يتوقف مع مرور الوقت. 

فستكون إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار حينها مناسبة جدا لك وهذا نظرا لأنك لا تكترث بما سيحدث على المدى القصير. 

أما إذا كنت:

  • تحب التداول وتستطيع تحليل الرسوم البيانية وتستخدم طرق التداول المختلفة مثل الرافعة المالية والعقود الآجلة
  • تتابع السوق والأخبار المالية أولا بأولا وتعرف جميع التحديثات في السوق. 
  • تفضل الإستثمار في الأسواق مرتفعة المخاطر ذات العائد العالي مثل العملات الرقمية والأسهم مثلا. 
  • لا تتحلى بالصبر وتريد الربح الفوري على المدى القصير. 

في هذه الحالة لن تكون تلك الإستراتيجية مناسبة لك. فقد تتخلى عن أهدافك مع أول حركة تذبذبية بالسوق وينتج عن هذا أن تخسر أموالك أو جزء منها.  

وهذا يعني أن طبيعة شخصيتك أو أهدافك وكيفية قضاءك لوقتك تؤثر في إتخاذك للقرار الإستثماري. وهذا يشمل ما إذا كانت إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار ستكون مناسبة لك أم لا. 

متى تفشل إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار؟ 

ليس هناك أي إستراتيجية مالية ناجحة بنسبة 100% أبدا. وهذا شيء معروف في عالم الإستثمار. فالإستثمار كله عبارة عن مخاطر يتم إتخاذها بناء على مدى قدرتك على تحمل تلك المخاطر وأحيانا تخسر لأن المخاطر تكون كبيرة. ولكن كما قلنا هي أكثر الإستراتيجيات الإستثمارية آمانا. ولكن حتى أكثر الإستراتيجيات آمانا يمكن أن يعرضك للخسارة. 

إذا كنت لا تتمتع بالصبر كما قلنا والإلتزام وتتأثر بما يحدث في السوق أول بأول فلن تناسبك هذه الإستراتيجية. وعليك أن تبدل الإستراتيجية بأخرى أو تضبط من نفسك وتتحكم في مشاعرك. 

من الناحية الأخرى قد تكون الإستراتيجية أحيانا سيئة أو تسبب الخسارة إذا قمت بإختيار وقت خاطيء لدخول السوق. أو إذا قمت بإختيار أصل مالي خاطيء. هي نأخذ مثال للتوضيح. 

مثال

 تخيل مثلا لو أنك إستثمرت في بنك ليمان براذرز عام 2000. وحينها قررت أن تتبع إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار لمدة 10 سنوات. وقمت بوضع 100 دولار في بداية كل شهر في أسهم البنك. وهذا يعني أنك لمدة 120 شهر على مدار عشر سنوات ستستثمر في أسهم البنك أول كل شهر. 

من المعروف أن بنك ليمان براذرز قد سقط في الأزمة الإقتصادية الشهيرة في عام 2008. وقد أفلست الكثير من الشركات والمؤسسات الإستثمارية والبنوك بسبب هذه الأزمة الشهيرة. ومن أهم وأكبر المؤسسات التي سقطت كان هذا البنك. ولم يكن يتوقع أحد مثلا في عام 2006 أو 2005 أن يحدث هذا. ولكن بسبب جشع وطمع تلك المؤسسات حدثت هذه الكارثة والتي بسببها تغير شكل العالم إلى الأبد. وقد ظهرت بيتكوين Bitcoin نتيجة لهذه الكارثة المالية .

إذا كنت قد إلتزمت بهدفك فكنت ستخسر جميع أموالك بحلول عام 2009 وهذا بسبب إعلان البنك الإفلاس وتم غلقه. وهذا يعني أنه حتى مع إتباعك لهذه لإستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار عليك أيضا أن تتابع إستثماراتك وتعرف ما يحدث بالسوق. وهذا حتى لا تتعرض لمثل هذه الكارثة وتخسر أموالك. ولكن الفارق هنا أن المجهود الذي ستبذله من أجل متابعة إستثماراتك سيكون أقل بكثير من المجهود الذي سيبذله المتداول أو المستثمر على المدى القصير. 

أشهر النصائح الخاصة بإستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار

تتميز إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار بأنها مرنة ويمكن تطبيقها على أكثر من أصل مالي. كما أنك يمكن أن تطبقها لفترة قصيرة فقط أو لفترة طويلة. 

مثلا في سوق العملات الرقمية الكثير من المستثمرين يقومون بإتباع هذه الإستراتيجية بعدما يهبط السوق إلى حد معين. والغرض هنا هو شراء الأصول الرقمية بأسعار زهيدة جدا في فترة معينة تعرف بcapitulation أو فترة الإستسلام. وهذه الفترة يتميز بها سوق العملات الرقمية بالذات. وفي هذه الفترة ما يحدث هو أن السوق يسقط بشدة وعنف لمدة قصير قد تكون أسبوع أو بضعة أيام. ويهبط السوق لمستويات تصبح شديدة الإغراء بالنسبة للمستثمرين فيبدأ الكثير منهم بشراء بضعة عملات مشفرة كل يوم نظرا لبخس الأسعار. ولكن بالطبع يتم إتباع الإستراتيجية في المشاريع التي يؤمن بها فقط المستثمر والتي يتوقع أنها ستتمكن من الإرتفاع في السوق الصاعد القادم. 

وهذه الطريقة يتبعها الكثير من مستثمري العملات الرقمية وهم يفضلون أن لا يستثمرو في السوق إلا فقط في الوقت الذي يعرف بcapitulation. وهذا حتى يتمكنو من شراء أكبر عدد ممكن من العملات حتى يقومو بالتجهيز للسوق الصاعد القادم. وعادة ما تكون هذه الفترة مصحوبة بإرتفاع في أسعار الفائدة على الإقراض عالميا ومستوى تضخمي عالي. كما أن ضغط البيع من معدني بيتكوين Bitcoin يكون مرتفع. ولهذا السبب يهبط سوق العملات الرقمية بشدة. 

وبدأ من هذه الفترة وحتى السوق الصاعد القادم يتبع المستثمرين إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار. وهذا نظرا لأن الأسعار تكون في إستقرار وفي أغلب الظن تكون صاعدة. 

من المهم أيضا أن تستخدم ميزة مهمة موجودة في المنصات المركزية وهي Auto investment. هذه الخاصية تسمح لك بأن تستثمر أموالك كل شهر أو كل فترة في أصل مالي ما بمبلغ معين. فهي تتيح لك الإستثمار عن طريق متوسط التكلفة بالدولار بدون أن تحتاج أنت للتحكم في الأمر. فسيتم إدارة الأمر بطريقة أوتوماتيكية.

الخلاصة

إستراتيجية متوسط التكلفة بالدولار هي أحد الإستراتيجيات التي يمكن إتباعها لإستثمار الأموال. ومع أنها أكثر الطرق آمانا من ناحية إدارة المخاطر إلا أنه كم التوضيح هي ليست خالية من المخاطر. وهذا يعني أنه حتى عند إتباع أكثر الطرق آمانا في الإستثمار يجب دائما ممارسة الحذر الشديد. وأيضا الإستراتيجية ليست خاضعة لطريقة معينة فهي مرنة ويمكن إتباعها لفترة معينة قصيرة أو طويلة. ولكن أهم شيء هو إختيار نوع الأصل الإستثماري ذو القيمة على المدى الطويل. 

هذا كله يعني أنك يجب عليك أن تقوم بالبحث الخاص بك وأن تعتمد دائما على ما تجده من نتائج. فلا تعتمد فقط على بحث الآخرين على الإنترنت ولكن قم بحبثك الخاص. وهذا لأنك أنت من تستثمر الأموال وأنت من تربح وأنت من تخسر.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.

yn9xyTFX.jpeg
عبدالله آل شرقي
كاتب حر اماراتي متخصص في عالم البلوك تشين والعملات الرقمية بالخليج العربي بدأ رحلته في عالم التشفير في نهاية عام 2021. ومنذ ذلك الحين وهو يسعى إلى تعليم العرب عن الكريبتو والبلوك تشين وتثقفيهم لكي يتسلحو بالعلم الكافي لإستكشاف هذا العالم المثير. عبد الله يعتبر من المستثمرين ذوي النظرة طويلة المدى في عالم الكريبتو وعادة ما يدخل في إستثمارات العملات البديلة عالية المخاطر ويبتعد عن عمليات التداول قصيرة المدى والمضاربات. ولكن هذا لا يمنعه من مشاركة علمه الغزير مع متابعيه وقرائه عن أفضل...
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/