لماذا تزداد قيمة مشاريع الذكاء الإصطناعي AI في سوق العملات الرقمية الآن؟

بواسطة Mohamed Elgamal
21 ديسمبر 2022, 14:02 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
21 ديسمبر 2022, 14:02 GMT+0300

إذا تابعت سوق العملات الرقمية في ديسمبر 2022 فستلاحظ إرتفاع ملحوظ في أسعار العملات الرقمية التابعة لمشاريع الذكاء الإصطناعي AI. وهذا بسبب ما يحدث في الفترة الحالية من صعوط التريند المتعلق بالذكاء الإصطناعي عالمليا. وقد تأثر ويب3 بهذا التريند بشدة نظرا لإعتماد هذا المجال على التكنولوجيا المتطورة وطبيعة العقود الذكية. فهيا بنا نتعرف على أهم أسباب زيادة قيمة مشاريع الذكاء الإصطناعي وأهم هذه المشاريع.

في هذا المقال 

1.ما هو الذكاء الإصطناعي؟ 

2.الذكاء الإصطناعي وسوق العملات الرقمية. 

3.مميزات إستخدام مشاريع الذكاء الإصطناعي في مجال العملات الرقمية 

4.سبب شهرة مشاريع الذكاء الإصطناعي في مجال العملات الرقمية بديسمبر 2022

5.مشروع عملة NMR أول مشاريع الذكاء الإصطناعي التي زادت في الفترة الماضية 

6.مشروع عملة AGLD

7.مشروع عملة FET 

8.مشروع عملة CTXC 

9.الخاتمة 

ما هو الذكاء الإصطناعي؟ 

الذكاء الإصطناعي هو تكنولوجيا جديدة تم تطويرها وبناؤها على مدار العقدين الماضيين. وهذه التكنولوجيا تسعى إلى الزيادة من دور الحواسيب الآلية في حياتنا. والغرض من هذا هو تسهيل حياة الإنسان عليه عن طريق تفويض الكثير من الأمور إلى الحواسيب الآلية. 

ويمكن القول بأن الهدف من وراء الذكاء الإصطناعي هو بناء حواسيب وماكينات ذكية تستطيع أن تفكر وتطور من فكرها مثل الإنسان. وتستطيع أن تقوم بمختلف المهام وخاصة المهام المتعلقة بالتفكير والإبداع. 

ومن أشهر المجالات التي يتم تطوير الذكاء الإصطناعي بها:

  • التعلم الآلي وهو الفرع المسئول عن تعليم الحواسيب الآلية كيفية التعامل مع البيانات والإستفادة منها. وهذا الفرع يعلم الحواسيب الآلية بدلا من برمجتها. فعادة ما تكون الحواسيب مبرمجة على فهم بعض البيانات فقط. ولكن بهذه الطريقة تستطيع الحواسيب التطوير من نفسها من أجل فهم البيانات المختلفة. 
  • تعلم لغة الإنسان. الحواسيب تفهم لغة الأرقام (صفر وواحد). ولكن مؤخرا بدأت تظهر بعض روبوتات المحادثة التي تفهم لغة الإنسان وتستطيع الرد عليه. ولهذا الفرع شهر تطور ملحوظ وخصوصا مؤخرا مع إطلاق تطبيق CHATGPT الذي إشتهر كثيرا!
  • علم الربوتات والمعني بتطوير روبوتات تسعى للقيام بأعمال قد تكون مستحيلة بالنسبة للبشر. مثل الحسابات المعقدة أو حمل الأشياء الثقيلة جدا إلخ إلخ.
  • التحليلات التنبؤية وهذا يعني تعليم الآلة كيفية التنبؤ بالمستقبل بناء على البيانات المتاحة. وتعليم الآلة أيضا كيفية القيام بالتحليل. وقد شهد هذا المجال تطور ملحوظ مؤخرا في الكثير من مجالات العلوم المختلفة. 

هي بنا نعرف كيف يمكن أن تستفيد مشاريع الذكاء الإصطناعي من ويب3.

الذكاء الإصطناعي وسوق العملات الرقمية

مشاريع الذكاء الإصطناعي المختلفة

ولكن هل يمكن أن يستفيد سوق العملات الرقمية من مشاريع الذكاء الإصطناعي؟ بالطبع! وهذا بسبب طبيعة ويب3. 

فالعملات الرقمية قائمة على تكنولوجيا البلوك تشين. وجزء كبير من تكنولوجيا البلوك تشين حاليا قائم على العقود الذكية وخصوصا على بلوك تشين إيثيريوم Ethereum. وهي النظام البيئي رقم واحد في السوق للعقود الذكية. 

ومن المعروف أن العقود الذكية غرضها هو أتمتة إدارة المنظمات والمؤسسات لتخلو من تدخل الإنسان. ولهذا السبب سيكون هناك دور كبير يخص مشاريع الذكاء الإصطناعي في تطوير العقود الذكية بالمستقبل. 

وحاليا مشاريع الذكاء الإصطناعي يتم إستخدامها وتجربتها في مجال العملات الرقمية من أجل التحسين من أداء المشاريع المختلفة. كما أنه يتم إستخدامها لتحليل البيانات والتواصل مع الأشخاص بالإضافة إلى صناعة المحتوى والرسوم أيضا. ومن المعروف أن مجال الفن متعمق جدا في ويب3 بسبب الرموز غير القابلة للإستبدال NFTs والتي تدخل الفن إلى عالم الإقتصاد الرقمي. وهنا يأتي دور الذكاء الإصطناعي الإبداعي والذي بدأ في صناعة الفن والرسومات المختلفة! كما أن بعض المطورين يؤمن بإمكانية تطوير الذكاء الإصطناعي لمحركات البحث.

مميزات إستخدام مشاريع الذكاء الإصطناعي في مجال العملات الرقمية

 هناك العديد من المميزات تعود بالنفع على العملات الرقمية من إستخدام مشاريع الذكاء الإصطناعي أكثر في ويب3. إليك أهم خمس مميزات: 

  1. زيادة في الكفاءة والدقة: يمكن أن يتم إستخدام مشاريع الذكاء الإصطناعي من أجل الكثير من المهام على تطبيقات العملات الرقمية تتم بشكل أوتوماتيكي. وهذا سيقلل من نسبة الخطأ وسيزيد من الكفاءة بشكل كبير. 
  2. زيادة في الإستخدام: عن طريق إستخدام الذكاء الإصطناعي يمكن التنبؤ بالمحتوى المناسب لكل مستخدم مثل ما يحدث في ويب2. ولكن مع فارق الحفاظ على خصوصية بيانات المستخدمين. كما أنه يمكن إستخدام الذكاء الإصطناعي في التحسين من تجربة المستخدمين على التطبيقات اللامركزية المختلفة. 
  3. زيادة الأمان: يمكن إستخدام الذكاء الإصطناعي في زيادة الأمان على شبكات البلوك تشين المختلفة. وخصوصا أن مجال العملات الرقمية دائما ما يتعرض لهجوم من القراصنة. 
  4. إمكانية توسع أفضل: يمكن إستخدام الذكاء الإصطناعي في خفض تكلفة الإدارة وتسريع العمليات على الشبكات المختلفة. وهذا سيؤدي إلى تقليل رسوم الغاز بالإضافة إلى تسريع الوقت المطلوب لإتمام العمليات على الشبكة.
  5. آلية أفضل لإتخاذ القرارات: قد يتمكن الذكاء الإصطناعي من إكتشاف التريندات المختلفة. أو تحليل البيانات بدقة أعلى وفهم ما يحتاجه المستخدم وهذا سيساعد على إتخاذ قرارات تفيد المستخدم بطريقة أكثر كفاءة. 

يتضح من ما سبق أن مشاريع الذكاء الإصطناعي لها تأثير كبير جدا على الإنترنت. وبالتالي بلا شك هذه المشاريع ستؤثر أيضا في مجال العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوك تشين بشدة وهو ما قد بدأ يحدث بالفعل. 

سبب شهرة مشاريع الذكاء الإصطناعي في مجال العملات الرقمية بديسمبر 2022

والسبب وراء شهرة المشاريع فجأة هذا الشهر هو تطبيق Chatgpt والذي تم إطلاقه هذا الشهر. هذا التطبيق هو عبارة عن روبوت ذكاء إصطناعي يستطيع تفهم لغة البشر ويرد عليهم. ولكنه ذو مستوى متقدم ويستطيع أن يكتب مقالات ومنشورات وتعليقات. كما أنه يمكنه كتابة الشعر والقصص بطريقة متطورة. ويعترف هذا الروبوت بخطأه عندما يخطأ! وهذا تطور كبير في علم الروبوتات. فقد كان يعتبر الكثير من الناس أنه من المستحيل تعليم الروبوت عن المشاعر. 

بدأ الكثير من المستخدمين على وسائل التواصل الإجتماعي في إستعمال الروبوت وبدأ يشتهر منذ نهاية نوفمبر. ونتيجة للنجاح الساحق للروبوت بدأ مستخدمي العملات الرقمية بتجربته وبعد إعجابهم به بدأو في الإستثمار في العملات الرقمية التابعة لمشاريع الذكاء الإصطناعي المختلفة. ونتيجة لهذا زادت القيمة السوقية للكثير من مشاريع الذكاء الإصطناعي بسوق العملات الرقمية. 

ويمكننا ملاحظة أشهر المشاريع التي زادت في الفترة الماضية من خلال منصة بينانس. 

عملات مشاريع الذكاء الإصطناعي في زيادة هذه الفترة

ففي هذه الصورة نلاحظ أنه يوم 6 ديسمبر أكثر عملات زادت على بينانس كان من بينها 4 عملات تابعة لمجال مشاريع الذكاء الإصطناعي. فيها بنا نتعرف على هذه المشاريع! 

مشروع عملة NMR أول مشاريع الذكاء الإصطناعي التي زادت في الفترة الماضية 

مشروع Numeraire هو أحد المشاريع التي صعدت في الفترة الماضية (وهبطت مرة أخرى) بسبب إشتهار مشاريع الذكاء الإصطناعي. 

وتم إنشاء هذا المشروع عام 2015 وهو يعيش على بلوك تشين إيثيريوم Ethereum. وعملة NMR أحد عملات الERC-20.  يهدف المشروع إلى تكوين صندوق تمويلي من أجل تمكين مستخدمي إيثيريوم Ethereum من تدوال الأسهم عن طريق الشبكة. وهذا يتم عن طريق 

  • إشارات شراء عن طريق منصة يتم تحميل إشارات الشراء والتداول المختلفة بناء على الرسوم البيانية. 
  • مسابقات أسبوعية يتم فيها التسابق ما بين المستخدمين من أجل تحميل خوارزميات تداول السوق. 

ومشروع Numeraire يعتمد على ذكاء إصطناعي يعرف بإسم Numerai. يهدف هذا الذكاء الإصطناعي إلى تجميع جميع البيانات التي يرسلها المتداولون إلى المنصة من أجل تكوين إستراتيجيات تداول للأسهم. وبعد ذلك يقوم الذكاء بتداول هذه الأسهم بناء على الإستراتيجيات. ويمكن للمستخدمين الإستفادة من هذا الذكاء عن طريق إستخدام عملة NMR.

ويتم إستخدام التوكن الخاصة بالمشروع وهي عملة NMR من اجل تنظيم كل ما يحدث على المنصة. فيتم إستخدام NMR من أجل المشاركة في المسابقات الأسبوعية. كما يتم إستخدامها للإستفادة من إستراتيجيات التداول الخاصة بالذكاء الإصطناعي. 

وقد إستفاد هذا المشروع من التريند الصاعد للذكاء الإصطناعي في الفترة السابقة وزادة قيمته بنسبة 55% لفترة قصيرة. 

مشاريع الذكاء الإصطناعي في التمويل اللامركزي

مشروع عملة AGLD

أحد مشاريع الذكاء الإصطناعي التي زادت في الفترة الماضية هو مشروع Adventure Gold. وهذا المشروع تأسس في سبتمبر 2021 على بلوك تشين إيثيريوم Ethereum. وهذا يعني أن عملة AGLD من فئة ERC-20. ويهدف المشروع إلى تكوين مجتمع من صناع المحتوى. والهدف هنا هو صناعة الألعاب والخبرات المختلفة والقصص. 

وقد أطلق المشروع حزمة من الرموز الغير قابلة للإستبدال المجانية NFTs. ولكنها ليست صور على غير العادة فهي مجرد كلمات تصف المعدات المختلفة التي سيتم إستخدامها في اللعبة الخاصة بالمشروع.وهذه اللعبة تعرف بإسم Loot Dungeon. و الفائزين بهذه اللعبة يحصلون على رمز غير قابل للإستبدال ولكن تم إنتاجه عن طريق الذكاء الإصطناعي. ويمكن ملاحظة كيف تم إدراج الذكاء الإصطناعي في المشروع عن طريق هذه الخاصية. 

وبلا شك أن هذا المشروع قد ساعد في نشر أهمية إستخدام الذكاء الإصطناعي في صناعة الفن. حيث إنشترت الكثير من المنشورات على لينكدإن Linkedin المنصة الشهيرة. وهذه المنشورات كانت تدعم من فكرة إنشاء الفن عن طريق الذكاء الإصطناعي وقد نجح الذكاء الإصطناعي في نشر الكثير من الرسومات الإبداعية مؤخرا. 

مشروع عملة FET 

مشروع Fetch.ai هو أحد أهم المشاريع في مجال مشاريع الذكاء الإصطناعي. وقد زادت قيمة هذا المشروع أيضا في الفترة الماضية بسبب شهر الذكاء الإصطناعي. 

تم تطوير هذا المشروع في عام 2017 على بلوك تشين كوسموس Cosmos عن طريق إستخدام تكنولوجيا WASM التي تشتهر بها هذه الشبكة. ويعتمد المشروع على التعلم الآلي من أجل تطوير ساحة التمويل اللامركزي

والطريقة التي يتم بها هذا هي عن طريق دمج تكنولوجيا العقود الذكية مع التعلم الآلي. وقد مكن هذا المشروع من تزويد مجتمع المستثمرين بالتمويل اللامركزي ببيانات حديثة. هذه البيانات تساعدهم على الحفاظ على أصولهم الإستثمارية الموجودة بالبروتكولات المختلفة وحمايتها من الخسارة غير الدائمة ومشاكل السيولة وغيرها. 

ويمكن إعتبار هذا الذكاء الإصطناعي كالخبر المالي المسئول عن إستثمار أصولك وإعادة الربح إليك منها ولكنه روبوت. ويتم إستخدام عملة FET على الشبكة من أجل دفع رسوم تشغيل هذا الروبوت بالإضافة إلى تأمين الشبكة. وميزة المشروع أنه يمكن إستخدامه الروبوت على أكثر من شبكة للإستفادة القصوى من بروتوكولات التمويل اللامركزي المختلفة وبأقل خطورة. 

مشروع عملة CTXC 

أحد مشاريع الذكاء الإصطناعي المهمة على الساحة حاليا هو مشروع Cortex. وهو عبارة عن بلوك تشين الكود الخاص بها شبيه بكود شبكة إيثيريوم Ethereum. وهذا يعني أنها متوافقة معها وهذا مهم جدا. وقد زادت قيمة هذا المشروع بشدة في الفترة الاخيرة وإرتفعت العملة بأكثر من 20%. 

والغرض من هذه البلوك تشين هو توفير مساحة من أجل بناء وتطوير جميع المشاريع والخوارزميات التي تخص الذكاء الإصطناعي. فهذه الشبكة لديها عقود ذكية متطورة تستطيع التعامل جيدا مع الذكاء الإصطناعي. وهذا سوف يمكن الكثير من المطورين من نقل مشاريعهم إلى ويب3 بطريقة لامركزية. 

فستظهر الكثير من التطبيقات اللامركزية القائمة على الذكاء الإصطناعي على هذه الشبكة بلا شك. ولكن إذا نجحت في توفير الأمان والحماية اللازمة للمستخدمين بالإضافة إلى تحفيز المدققين على تأمين الشبكة. وعلى هذه الشبكة تختلف الرسوم بناء على حجم وكبر العقد الذكي فكلما زادت الصعوبة كلما إرتفعت الرسوم. وتستخدم الشبكة طريقة لدفع الرسوم شبيهة بتلك على إيثيريوم Ethereum

ويمكن تطوير مختلف التطبيقات الخاصة بالكتابة وصناعة المحتوى والفن. بالإضافة إلى تجميع البيانات وتحليلها أو الشات روبوت الذي يتحدث مع البشر ويفهم لغتهم. هذا بالإضافة إلى تمكين الذكاء الإصطناعي من إقتحام مجالات مثل الإستثمار والتمويل اللامركزي. 

كما أنه يمكن نقل هذه المشاريع أوتشغيلها على إيثيريوم Ethereum بسهولة نظرا لأن الكود شبيه لكود إيثيريومEthereum. وهذا يعني إستفادة أكبر نظام بيئي للعملات الرقمية في العالم من هذه التكنولوجيا المتطورة. 

الخاتمة 

لاشك أن مشاريع الذكاء الإصطناعي سوف يكون لها دور كبير في السوق الصاعد القادم. ولكن سيتوقف نجاح المشروع من فشله على قدرة المشروع على التعامل مع تحديات الذكاء الإصطناعي المختلفة. بالإضافة إلى قدرة شبكات البلوك تشين المختلفة على التعامل مع الذكاء الإصطناعي وقدرة العقود الذكية على تقبل هذه التكنولوجيا. ومن المتوقع نمو هذا المجال في عالم العملات الرقمية بشدة على مدار السنوات القادمة. وهذا نظرا لدعمه الشديد لقابلية الشبكات على التوسع وزيادة تأمينها. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.