فيتاليك بوتيرين يفصح عن أهم مشروعات ايثريوم Ethereum متحمس له! 

بواسطة David Thomas
6 ديسمبر 2022, 23:54 GMT+0300
مترجم Mohamed Elgamal
6 ديسمبر 2022, 23:57 GMT+0300
الموجز
  • فيتاليك بوتيرين يدعم التوافقية في عناصر الهويات اللامركزية
  • الإئتمان اللامركزي يمكن أن يراقب أيضا
  • الاستدامة في نظم الحوكمة التابعة للمنظمات المستقلة اللامركزية 
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

فيتاليك بوتيرين مؤسس إيثريوم Ethereum يوضح أهمية اللامركزية في مستقبل العملات الرقمية بعد إنهيار المنصات المركزية الكبيرة. 

يعتقد فيتاليك بوتيرين أن التكنولوجيا القائمة على براهين المعرفة الصفرية يمكن أن يتم استخدامها في تأكيد بيانات المستخدمين بدون الكشف عن هويتهم. 

ووفقا له فالتوازن ما بين الكفاءة ومتانة النظام الأمني في حوكمة المنظات المستقلة اللامركزية يعتمد على طبيعة المنظمة اللامركزية.

وعبر فيتاليك بوتيرين اليوم في مقال جديد على مدونته عن تفائلة بالمشاريع الجديدة المشابهة لمشروع عملة DAI. والمقصود بها المشاريع القائمة على المنظمات اللامركزية المستقلة والتي يكون لها عملة مستقرة stablecoin تابعة للمنظمة ومدعمة من أصول حقيقية في الواقع بالإضافة إلى تكنولوجيا البراهين الصفرية من أجل دعم الهويات اللامركزية. وهذه المنظمات سوف تكون جزء لا يتجزأ من النظام البيئي لشبكة ايثريوم Ethereum في المستقبل. 

ويقول فيتاليك بوتيرين أن إنهيار منصة FTX المركزية قد نبه مستخدمي العملات الرقمية إلى أهمية اللامركزية. كما يعتقد أيضا أنه إذا كانت هناك عملة مستقرة stablecoin تصدرها منظمة لامركزية مستقلة ذات نظام حوكمة لامركزي قوي وفعال فسوف تشهد تلك العملة تبني قوي من مجتمع مستخدمي العملات المشفرة. 

فيتاليك بوتيرين يدعم التوافقية في عناصر الهويات اللامركزية 

مع أن فيتاليك بوتيرين يفضل الهويات الرقمية، إلا أنه يفضل عدم الجمع ما بين طرق تأكيد الهوية المختلفة التي تتبعها شبكات البلوك تشين المختلفة. فهو يفضل أن تكون هذه الطرق توافقية بمعنى أن تأكيد الهوية على شبكة يمكن أن يغني عن تأكيد تلك الهوية على شبكة أخرى. فهناك الكثير من المشاريع التي نجحت في فعل هذا بالفعل. 

ومن أشهر المشاريع التي نجحت في فعل هذا هو مشروع Ethereum Name Service والذي يوفر لمستخدميه إمكانية إستئجار إسم ينتهي ب.ETH مقابل أجر سنوي. ويمكن أن يستخدم صاحب الإسم هذا الإسم في الدخول على المواقع اللامركزية المختلفة والتسجيل عليها بطريقة سرية وحافظة للخصوصية.

صورة تظهر مشروع Ethereum Name Service الشهير

وعلى الصعيد الآخر يشدد فيتاليك بوتيرين على أهمية التأكد من أن جميع المشاركين في المنظمات اللامركزية المستقلة هم بشر حقيقيون. وبالتالي لابد من إنشاء آلية من أجل إثبات هذا.

فالبروتوكولات المختلفة قد تصدر توكن خاصة بها لاستخدامها كتأكيد على مشاركة المستخدمين في تطوير المنظمة. ويعتقد فيتاليك بوتيرين أنه يمكن استخدام مشروع Ethereum Name Service مع هذه التوكنز لمحاربة الهجمات من نوع spam attacks على الشبكات اللامركزية للتواصل الاجتماعي المختلفة مثل Blockscan. فيمكن أن تتأكد شبكة Blockscan من هوية صاحب الإسم حتى تتأكد من أنه مشارك إيجابي في نظام ايثريوم Ethereum البيئي. يمكن أيضا أن تستخدم نسخة لامركزية من تويتر هذا النوع من تأكيد الهوية حتى تتأكد من أن جميع المستخدمين عليها بشر. 

الائتمان اللامركزي يمكن أن يراقب أيضا 

يمكن أيضا استخدام هذه الآليات للتأكد من الرصيد الإئتماني للشركات والمنظمات المختلفة بدون الحاجة للجوء إلى منظمات مركزية. وهذه المشكلة قد ناقشها أحد مؤسسي ايثريوم وهو تشارلز هوسكينسون. 

ويعد أكبر عائق يواجه الهويات اللامركزية هو المحافظة على خصوصية المستخدم على الشبكة. ويعتقد فيتاليك بوتيرين بأن تطوير تكنولوجيا مثل براهين المعرفة الصفرية من فئة SNARKS التي سوف تساهم في حل هذه المشكلة. فهذه التكنولوجيا قادرة على أن تؤكد هوية الأفراد بدون الإفصاح عن معلومات تخصهم. 

الإستدامة في نظم الحوكمة التابعة للمنظمات المستقلة اللامركزية 

وبخصوص المنظمات المستقلة اللامركزية فإن فيتاليك بوتيرين يعتقد بأن هناك فارق ما بين نظام الحوكمة اللامركزي والتطبيق اللامركزي. فالنظام اللامركزي للحوكمة يعتمد على تجميع أصوات المشاركين من أجل إتخاذ القرارات. بينما يشير التطبيق اللامركزي إلى البلوك تشين نفسها والتي لا تتبع نظام التصويت الفردي. 

يتابع بوتيرين في توضيح أهمية تطوير نظام الحوكمة اللامركزي. فقد يتضمن هذا تكوين فئات مختلفة لحاملي التوكن وليس فقط حاملي التوكن من أجل التصويت بها على القرارات المختلفة. وهذا مماثل لما يحدث في نظم الحكم المركزية من وجود لمؤسسات تشريعية مختلفة داخل البرلمان الحاكم. ولكن هذا سوف يبطيء من عملية الحوكمة داخل المنظمات اللامركزية المستقلة وسوف يبطيء من عملية إتخاذ القرار بها. 

التوازن المناسب ما بين آلية الحكم والتطبيق يعتمد على طبيعة المشروع والهدف من وراءها. فاختيار نظام الحوكمة المناسب سيكون عاملاً مهم في نجاح المشروعات اللامركزية المستقبلية بعد سقوط الكثير من المؤسسات المركزية في عالم العملات الرقمية.  

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.