بعد سيل عمليات السحب مؤسس بينانس يدحض إشاعات الخوف

بواسطة Martin Young
14 ديسمبر 2022, 18:49 GMT+0300
14 ديسمبر 2022, 18:49 GMT+0300
الموجز
  • مؤسس بينانس يسيطر على خوف المستثمرين 
  • سحب ملايين الدولارات من البورصة 
  • بينانس لازالت متربعة على عرش بورصات العملات الرقمية
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

أعلن الرئيس التنفيذي لبورصة العملات الرقمية بينانس أن سيل عمليات السحب المستمرة في بورصته لن يؤثر أو يُضعف من خططه أو وضع بورصته الاقتصادي، فهو لازال في وضع آمن ومستقر بالرغم من تدفقات الأموال الخارجة منها.

وفي الرابع عشر من ديسمبر أكد CZ مؤسس بينانس أن عمليات السحب لم تكن ضمن المراكز الخمس الأولى في نطاق الصرف، حيث عالجت البورصةعدد أضخم من عمليات السحب أثناء أزمة انهيار عملة تيرا ولونا وانهيار بورصة FTX. 

مؤسس بينانس يسيطر على خوف المستثمرين 

وفي محاولة لخمد خوف المستثمرين أكد مؤسس بينانس على استقرار أمور البورصة في الفترة الحالية، وعودة الودائع، محاولاً التخلص من خوف المستخدمين المتعلق ببورصته. 

وعلى الجانب الآخر، فقد اتخذ المستثمرين قرارا منذ انهيار بورصة FTX في أوائل نوفمبر، بنقل جميع أصولهم من البورصات المركزية. 

وعقب ذلك فقد شهدت بينانس في الأيام الأخيرة ارتفاع في عمليات السحب إبان الثالث عشر من ديسمبر مما أثار الشك حول انخفاض أداء البورصة. 

سحب ملايين الدولارات من البورصة 

وإضافة إلى ما سبق، فقد ذكرت بلومبرج تقايري تفيد بسحب ملياري دولار من البورصة ويتوقع وصول هذه الأرقام إلى خمس مليارات دولار. 

ويتوالى الخوف تجاه بيانات إثبات الاحتياطيات الاخيرة للشركة، نظراً لامتلاك ينانس مبالغ ضخمة من عملات بيتكوين BTC ولكن التقرير لم يقدم مراجعة دقيقة لهذا الأمر، إضافة إلى احتواء المحافظ على ما يزيد عن 60 مليار دولار من الاحتياطيات بحسب ما ذكرته منصة Nansen. 

وفي نفس السياق، فقد أكد الرئيس التنفيذي لبورصة كوين بيز، بريان أرمسترونج أن الخوف لازال مسيطراً على أسواق التشفير، إلا أنه شدد على ثقته في بورصته التشفيرية واختلافها عن منافسيها. 

بينانس لازالت متربعة على عرش بورصات العملات الرقمية

وبالرغم من عمليات السحب والتقلبات، لازالت بينانس رائد السوق الأول في الصناعة، نظراً لرسوم معاملاتها المنخفضة وتوافر أغلب أزواج التداول بها إضافة إلى فرص الربح الوفيرة.

وفي سياق متصل، فقد تنبأ المزيد من الخبراء بحدوث هبوط لسعر عملة بينانس الأصلية BNB أمس، ولكن هذا لم يحدث فقد تم تداول العملة خلال اليوم بنسبة 2.3%. 

وفي وقت نشر هذا الخبر، فقد انخفض النطاق السعر للعملة من 275 دولار، ليصل إلى 262 دولار بسبب خوف المتداولين ولكنها سرعان ما استعادت الخسائر. 


ومقارنة بباقي عملات التشفير فقد شهدت عملة BNB استعادة لمعظم خسائر السوق الهابطة، بعد خسارة 60% من أعلى المستويات، كما اتجهت إلى الانخفاض وخسارة 7% من نسبتها خلال الأسبوعين الماضيين.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.