اعرض المزيد

5 أخطاء لا يغفرها سوق التشفير الهابط| يقول ليونيد مالولتوف

5 mins
بواسطة Najma Noui
تم التحديث وفقاً لـ عبدالحكيم أبوبكر

الموجز

  • 5 أخطاء لا يغفرها سوق التشفير| يقول ليونيد مالولتوف:
  • 1- الاتجاه صديقك فلا تراهن عليه (Trend is your Friend)
  • 2- البيع على المكشوف رهان على مستقبل سعيد (Global Short is a bet against a happy future)
  • 3- سوء فهم هيكل السوق (Misunderstanding the structure of the market)
  • 4- فكر بشكل أكبر، توقع دائما ما هو غير متوقع (Think big, expect the unexpected)
  • 5- عدم احترام الاتجاهات الجديدة (Disrespect for new trends)
  • برومو

في عرض له أثناء اليوم الأول من فعالية بلوكتشين لايف بدبي الأسبوع الماضي، اعتلى المسرح، المتداول ورائد الأعمال، ليونيد مالولتروف Leonid Maloletov، ليتحدث عن أشهر 5 أخطاء يقوم بها الكثير من المتداولين، لكن لا يغفرها السوق الهابط.

يرتكب كل متداول أخطاء، لكن ليس من الضروري أن تنهي تلك الأخطاء مسيرة التداول. بالرغم من ذلك، يجب دائما الانتباه إلى الأخطاء الشائعة و اتباع استراتيجية معدة بعد تحليل ودراسة ومتجددة. النقاط الرئيسية التي سنذكرها في هذه المقالة هي 5 عناصر يرى ليونيد مالولتروف أنه قد يكون الخروج عنها قاتلا لمسيرة المتداول، فالسوق الهابط بالتحديد لا يغفر كل الأخطاء

1- الاتجاه صديقك فلا تراهن عليه (Trend is your Friend)

يرى ليونيد أن أكثر خطأ شائع في سوق العملات الرقمية هي سباحة المتداولين عكس التيار. ومحاولتهم المراهنة عكس الاتجاه أو حتى المراهنة عليه. "الاتجاه صديقك"، هكذا يعتقد ليونيد أن على المتداولين التعامل مع اتجاهات السعر في السوق الهابط. اتبعه و استخدمه دليلا للتداول

عندما ترى اتجاهًا في السوق، قد يكون من المغري جدًا المراهنة ضده وافتراض أن سعر الأصل المشفر سيرتد لاحقًا إلى قيمته السابقة. تتمتع هذه الإستراتيجية ببعض المزايا في مواقف معينة. لكن يجب أن ترى الاتجاه كصديق لك ولا يتمرد عليه.

يخسر أغلب المتداولين عند مراهنتهم أن السعر قد وصل إلى أدنى نقطة له في السوق الهابطة، ثم يرتكبون خطأ أكبر عندما يلجؤون لبيع المدفوع بالذعر عندما ينخفض سعر الأصل أكثر. هذه الأخطاء التي تخلقها مشاعر الخوف تجعل الكثيرون يخسرون أموالهم. خاصةً أثناء البيع دون خطة.

هذا يعني أنه أثناء السوق الهابط ينبغي اتباع الاتجاه، بدلاً من المراهنة عليه.

2- البيع على المكشوف رهان على مستقبل سعيد (Global Short is a bet against a happy future)

باختصار، يعني بيع العملات المشفرة على المكشوف بيعها بسعر أعلى، لأنك تتوقع أن ينخفض سعرها، بسبب الخوف في السوق أو الارتداد بعد ارتفاع الأسعار. أي أنك تبيع على أمل أن تنخفض قيمتها، ثم تعيد شرائها بسعر أقل بهدف الاستفادة من الفرق في السعر.

لكن ليونيد يعتقد أن البيع على المكشوف هو رهان خاسر على المدى الطويل. ببساطة لا تضع مستقبلك رهانًا، عندما يتعلق الأمر بالمستقبل، فإنه من المفترض إعداد خطة طويلة المدى، القرارات الإسترجالية نتائجها لحظية. فلا تعلق آمالك عل الاستراتيجيات قصيرة المدى بهدف الربح طويل المدى.

قبل أن تبدأ في بيع عملاتك على المكشوف، يرى ليونيد أنه من المهم أن فهم عملية البيع على المكشوف واعتبار المخاطر التي تنطوي عليها. فهذه الاستراتيجية ليست لجميع المتداولين والعملات. لكن الأهم أنها ليست للسوق الهابط.

يصنف ليونيد استراتيجية البيع على المكشوف مع الاستراتيجيات الخطيرة و التي قد تكون فخًا ذاتيا نصبه المتداول لنفسه بسبب بعض المخاطر التي تنطوي عليها. أما من يصلح لتطبيق الاستراتيجية فهم فقط المتداولين الذين يطلعون بشكل دائم على تغييرات السوق. والذين يفقهون استخدام مؤشرات التحليل وقراءتها.

3- سوء فهم هيكل السوق (Misunderstanding the structure of the market)

هيكل السوق، الذي يُطلق عليه أيضًا دورات أو مراحل السوق، هو مرحلة معينة أو إطار عمل يتم فيه تداول سوق العملات الرقمية حاليًا. يساعد فهم هيكل السوق الحالي المتداول على تكييف تقنيات واستراتيجيات التداول لتحقيق أفضل النتائج. يسلط هيكل السوق الضوء على الدعم والمقاومة والقمم والقيعان الهامة.

يمكن أن تُصعب هياكل السوق الراكدة أو الضعيفة السيولة عملية بيع أو تداول الأصول المشفرة. وقد يكون من الصعب أيضًا الخروج من السوق و"سحب الأموال". سوء فهم هيكلة السوق الهابطة أحد الأخطاء المميتة الأكثر شيوعًا في السوق المشفرة.

يساعد تحديد المتداول لدورات سوق العملات المشفرة على إصدار أحكام جيدة وأفضل فيما يتعلق بالتداول والاستثمار في الأصول المشفرة. لكن عدم فهم هيكل السوق أو أي مرحلة يعيشها السوق قد يجعل المتداول يلتزم بالاستراتيجيات الخطأ.

يعيش السوق المشفرة عادةً 4 أنواع من الدورات التي تختلف عن بعضها البعض في الجوهر والتفاصيل الثانوية وهي: مراحل التراكم، مراحل التوزيع، الاتجاه الصاعد، والاتجاه الهابط.

مرحلة التراكم: تحدث عندما تتسطح الأسعار بعد انخفاض طويل، وهو قاع محتمل للسوق. هنا، يبدأ المتداول ذوي الخبرة في شراء الأصول المستهدفة، مع اعتبار طبيعة الأسعار، تتلازم هذه المرحلة مع فقدان الاهتمام وخيبة الأمل والملل ونقص الأنشطة التجارية.

مرحلة التوزيع: تتميز بسيطرة البائعين على هذا السوق الذي تهيمن عليها مشاعر متضاربة مثل الخوف والجشع والأمل في أن يواصل السوق صعوده. يمكن أن تطول الدورة لأسابيع وحتى شهور. تتشكل في هذه الدورة أنماط ذروة الأسعار مثل نمط الرأس والكتفين مع انخفاض حاد لاحق في السعر.

مرحلة الاتجاه الصاعد: تتميز بارتفاع أسعار العملات المشفرة بعد وصولها إلى نقطة مستقرة. يبدأ المتداولون الذين أدركوا هذه المرحلة في شراء أصول تشفير مستهدفة لجني الثروة. تجذب هذه المرحلة الانتباه، وتنفجر فيها مشاعر النشوة والخوف من ضياع الفرصة (FOMO).

مرحلة الاتجاه الهابط: المرحلة الأكثر إيلامًا حيث يعاني المتداولون عديمي الخبرة الجدد الذين اشتروا خلال مرحلة التوزيع من خسائر كبيرة. يوقف معظم المتداولين في هذه المرحلة خسائرهم ويتوقفون عن التداول.

4- فكر بشكل أكبر، توقع دائما ما هو غير متوقع (Think big, expect the unexpected)

"فكر بشكل أكبر وانتبه للسوق الهابطة، توقع دائما ما هو غير متوقع"، يرى ليونيد أن السوق السوق لا يخضع للقوانين، ولا يمكن توقع أحداثه القادمة بشكل دقيق. لكن لا تنتظر أن يحدث كل ما هو متوقع، وما هو في الكتب.

من الضروري التفكير بشكل أكبر وأشمل في السوق بشكل عام، من أكبر الأخطاء يرتكبه المتداولون حسب ليونيد هو تفكيرهم في محافظهم و عملاتهم مع اهمال الصورة الكاملة للسوق والاتجاه العام للأسعار.

لتتمكن من التفكير بشكل أكبر، ينبغي الاطلاع عن المزيد حول هذا المجال بشكل دائم. باعتبار أن سوق العملات المشفرة الهابطة تتغير كل يوم وتخلق مشاعر متناقضة. لذلك يجب أن تبقى مطلعا على آخر الأحداث والقوانين التي بإمكانها تغيير الاتجاه.

التفكير المحدود لن يسمح لك بمعرفة كل الخيارات المتاحة. كما أن اتباع القوانين بشكل حرفي قد يأزم وضعية تداولك في عز انخفاض الأسعار. إذا، من المهم أن يحافظ المتداول على عقلية مرنة وأن لا يصدق التوقعات بشكل كامل، اعرف التوقعات لكن فكر في غير المتوقع أيضًا.

أخيرًا، سنة واحدة هي إطار زمني قصير في الاستثمار. بالنسبة للمتداولين، فإن أفضل مسار للعمل هو ضبط النفس والتشبث. لقد حدث في 2022 كل ما هو غير متوقع. لكن الأهم من ذلك هو الدروس التي تم تعلمها، حول توقع ما هو غير متوقع، والاستعداد للأسوء ، وقبول مدى ضآلة اليقين في التداول.

5- عدم احترام الاتجاهات الجديدة (Disrespect for new trends)

يعد البقاء على اطلاع على الاتجاهات أمرًا مهمًا لمساعدتك على بناء المصداقية والقيمة وإظهار أنك تعرف إلى أين تتجه في مجال الاستثمار في العملات الرقمية. يساعد ذلك علي الفهم الصحيح لدورات السوق وتوقع التقلبات بشكل أكبر للواقع.

بشكل عام، يقضي الأشخاص الناجحون وقتًا كل يوم في مواكبة آخر الأخبار والتطورات في مجالهم. لذا سيكون من الرائع أن يخصص المتداول وقتًا لتتبع أخبار سوق التشفير ومراقبة المشاريع والاتجاهات العامة.

لن يستطيع المتداول الذي لا يحترم الاتجاهات الجديدة للسوق فهم ولا توقع ميعاد بدء دورات السوق ولا انتهائها. سوق العملات المشفرة هو قطاع كثير التفاصيل لكنه ليس بالتعقيد الذي يبدو عليه. فقط يحتاج المتابعة وعدم التقليل من شأن التفاصيل.

كانت هذه النصائح الخمسة التي تتعلق بطريقة التعامل مع السوق الهابطة والتي شاركها المتداول ورائد الأعمال ليونيد مالولتروف مع الحضور في فعالية Blockchain Life 2023 التي أقيمت نهاية الشهر المنصرم في إمارة دبي.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

bic_Crypto_in_Arab_neutral_3-1.png
Najma Noui
حصلت نجمة على الماجيستير في الإحصاء التطبيقي والاقتصاد القياسي قبل أن تكتسب خبرة كبيرة في تحليل البيانات والتطوير التجاري. وتهتم بمجال تكنولوجيا المالية FinTech، بلوكتشين، الويب 3، الذكاء الإصطناعي وسوق الأصول المشفرة ومشتقاتها. شاركت نجمة في العديد من الفعاليات والأحداث العالمية في صناعة الكريبتو. كما أنها حاورت العديد من مشاهير وأقطاب الصناعة.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/