دبي تعلن تشكيل لجنة عليا لتكنولوجيا الميتافيرس والاقتصاد الرقمي

بواسطة Mutaz Quteineh
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • لجنة عليا استثنائية ترسم مستقبل التقنيات الحديثة في دبي
  • دبي .. الرقم 1 في التقنية والاقتصاد
  • قياديون من مختلف القطاعات لدعم الاقتصاد الرقمي
  • التقنيات المستقبلية واستقطاب العالم أبرز مهام اللجنة
  • الآن استمتع بإمكانية فتح حساب تداول إسلامي حلال بدون فوائد (سواب فري) ومتوافق مع الشريعة الإسلامية قم بالتسجيل الآن

أعلنت حكومة دبي عن تشكيل لجنة عليا استثنائية، يرأسها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على أن تختص اللجنة بتقنيات المستقبل وعالم ميتافيرس والاقتصاد الرقمي.

ويهدف تأسيس اللجنة إلى تعزيز عدد من الأهداف التي تسعى حكومة دبي لتحقيقها، وذلك من خلال وضع خطط استثمارية في عالم ميتافيرس، ورسم مستقبل الذكاء الاصطناعي، وما يلزم ذلك من بناء الشركات التي تعزز الاقتصاد الرقمي في الإمارة.

دبي .. الأولى في التقنيات وعالم ميتافيرس

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن الرؤية التي يتبناها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أسهمت في ترسيخ موضع دبي باعتبارها مركزاً عالمياً لابتكار نماذج عمل ومفاهيم تحولية في مجالي التقنية والاقتصاد، وذلك عبر توظيفها التقنية الحديثة في القطاعات الحيوية، الأمر الذي ينهض بالمجتمع ويسهم في تحسين حياة الناس.

وقال سموه إن الجميع يعملون في فريق متكامل لتحقيق الهدف الأكبر، وهو أن تكون دبي أفضل مدن العالم، وأن يكون اقتصادها رائداً، بالشكل الذي يتناسب ومستهدفات استراتيجية دبي للميتافيرس.   

وأضاف سموه أن الإعلان عن تشكيل لجنة عليا يهدف إلى تسريع إيقاع العمل في مشاريع الاقتصاد الرقمي، والاستثمار باستخدام عالم ميتافيرس الافتراضي، وتوظيف التكنولوجيا الرقمية الحديثة في اكتشاف فرص جديدة، والعمل على خلق تغيير إيجابي في القطاعات التي ترتبط بحياة الإنسان، بما يحقق الازدهار في مختلف الصناعات والمجالات التقنية، ويسهم في صناعة مستقبل أفضل للمجتمعات والأفراد.

وأكد ولي عهد دبي أن الإمارة تحولت إلى مركز رئيسي للتقنيات المتقدمة، ومختبراً لنماذج العمل المستقبلية، التي تعتمد على إعداد وتصميم السياسات والاستراتيجيات في المجالات الحيوية، بهدف توفير فرص اقتصادية متطورة، ترسخ موقع دبي باعتبارها عاصمةً للاقتصاد الرقمي، كما تقدم منظومة مستدامة لاختبار التقنيات المستقبلية وتطبيقها، الأمر الذي يحقق التنمية والازدهار الاقتصادي.

قياديون من مختلف القطاعات لدعم الاقتصاد الرقمي

شُكلت اللجنة العليا لتكنولوجيا المستقبل والاقتصاد الرقمي، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في تعزيز موقع إمارة دبي لتكون أفضل عاصمة للاقتصاد العالمي، وتماشياً مع إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، استراتيجية دبي للميتافيرس.

وتضم اللجنة، نائباً للرئيس، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، عمر بن سلطان العلماء، فيما تضم في عضويتها كلا من: المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، هلال سعيد المري، والمدير العام لهيئة دبي الرقمية، حمد عبيد المنصوري، والرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان جمعه بالهول، ونائب رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، أحمد عبدالله بن بيات، والمدير العام لسلطة دبي للتطوير، مالك آل مالك، والرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي، عارف أميري، والمقرر العام للجنة، مها المزينة.

التقنيات المستقبلية واستقطاب العالم أبرز مهام اللجنة

ملفات عدة على طاولة اللجنة المستحدثة، إذ ستتولى إعداد ودراسة السياسات، اتجاها الاقتصاد الرقمي، إلى جانب التكنولوجيا المستقبلية، والتي تضم تقنيات عالم ميتافيرس، تقنية بلوك تشين، الذكاء الاصطناعي، وتقنيات ويب 3، الواقع المُعزّز والواقع الافتراضي، إنترنت الأشياء، إضافة إلى مراكز البيانات والحوسبة السحابية في الإمارة.

كما ستشرف اللجنة على تنفيذ استراتيجيات الاقتصاد الرقمي وتقنيات المستقبل في دبي.

إضافة إلى ذلك، ستعمل اللجنة على اكتشاف المهارات المستقبلية التي تحتاجها القطاعات الرقمية، كما ستتولى تقديم المشورة للأعمال حول الاقتصاد الرقمي، وستتابع أداء الاقتصاد الرقمي، وتعزز من مساهمته في الاقتصاد العام للإمارة، في إطار منهجية موحّدة، تسهم في دفع عجلة الاقتصاد الرقمي بالشكل الذي يعزز تنافسية دبي في المؤشرات العالمية.

كما ستتولى اللجنة الإشراف على التخطيط لاستقطاب الشركات المتميزة، والمناسبات العالمية المتخصصة في تكنولوجيا المستقبل والاقتصاد الرقمي، وتعمل على إقامة شراكات استراتيجية مع المنشآت العاملة في قطاع الاقتصاد الرقمي من مختلف العالم، بهدف تحقيق الفائدة من قصص النجاح، والعمل على الابتكار في طرائٍ العمل وتطوير أنظمة القطاعات الحيوية.

الجدير بالذكر، أن ولي عهد دبي أطلق مؤخراً استراتيجية دبي للميتافيرس، والتي تهدف إلى ترسيخ مكانة دبي ضمن أفضل عشر مدن في الاقتصادات الرائدة في القطاع.   

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.