ميتافيرس "ساند بوكس" في دبي يعرض عقاراً بتريليونَي دولار

شارك المقال
الموجز
  • بيع وشراء عقارات ميتافيرس

  • إيثيريوم وساند العملات الرسمية في عالم ميتافيرس

  • مستقبل القطاع المالي

  • خدمات ميتافيرس في زيادة مستمرة

  • أهمية المبادرات والاستثمارات

Trust Project هو اتحاد دولي للمؤسسات الإخبارية على أساس معايير الشفافية.

أعلنت سُلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضيّة عن دخولها عالم ميتافيرس الافتراضي مطلع مايو الجاري، وذلك عن طريق تأسيس مقر رئيس في العالم الافتراضي أطلقت عليه "ذا ساند بوكس"، وبات الآن يعرض عقارات بنحو تريليوني دولار.

وتهدف السلطة من دخول العالم الافتراضي ميتافيرس إلى تمكين مكوّنات هذا القطاع من الوصول إلى خدماتها في المحيط التقني الرقمي، إلى جانب تيسير التعاون بين مقدمي خدمات الأصول الافتراضية العالميين، وقادة العمل في قطاع الأصول الافتراضية، والسلطات الدولية التنظيمية.

بيع وشراء عقارات ميتافيرس

وتسمح منصة "ساند بوكس" للأفراد بتقمص شخصيتهم الافتراضية التي يختارونها ومن ثم شراء العقارات الافتراضية داخل عالم ميتافيرس، والتنقل بحرية وزيارة الفعاليات داخلها، ويتضمن ذلك الحفلات الموسيقية الترفيهية، ومقابلات التوظيف والتسوق والجولات السياحية.

كما يمكن لمالك العقار إعادة تصميم عقاره بالشكل الذي يراه مناسباً، وعرض الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs فيه، وهذا ما ستقوم به سلطة دبي خلال العام الجاري.

ويبلغ عدد العقارات الافتراضية المعروضة للبيع على هذه المنصة نحو 3408 أراضٍ، بينما تتراوح الأسعار بين 2719 دولاراً، ويصل لحدود 2 تريليون دولار، يحدد ذلك وفق المساحة والموقع داخل الخريطة.

إيثيريوم وساند العملات الرسمية في عالم ميتافيرس

وتعتبر عملة إيثيريوم هي العملة المستخدمة والمقبولة داخل المنصة حيث يبلغ سعرها اليوم 2045 دولاراً، فيما يبلغ سعر عملة الساند نحو 1.38 دولار، وجميع العقارات أو الخدمات أو المنتجات مثل الرموز القابلة للاستبدال NFT تباع مقابل هاتين العملتين فقط.

وقال يحيى بدوي رائد الأعمال والمؤسس المشارك في شركة رين البحرينية لتداول العملات المشفرة، إن إنشاء حكومة دبي مقراً رئيسا لها في عالم ميتافيرس يشكل خطوة جريئة نحو تعزيز حضور دولة الإمارات العربية المتحدة كإحدى أبرز الدول الرائدة عالمياً في رسم ملامح مستقبل الإنترنت والقطاع المالي.

مستقبل القطاع المالي

وأكد بدوي أن العملات المشفرة مستقبل القطاع المالي، واصفاً إياها أنها تتمتع بإمكانات نمو هائلة، لا سيما في الإمارات، لأنها ما تزال في المرحلة الأولى من الموافقات التنظيمية في المنطقة، ويشكل عالم ميتافيرس امتداداً لهذه التوجهات، حيث سيرتقي بالعالم الرقمي الراهن نحو تقديم أرقى التجارب الغامرة، كما تبرهن هذه الخطوة على التزام الحكومة بمواصلة البحث عن أفضل الطرق للارتقاء بمستويات حياة الناس في الدولة، والمساهمة في تنمية اقتصادها، وتوفير فرص عمل جديدة من خلال دعم جميع القطاعات.

وأضاف بدوي أنه يمكن لعالم ميتافيرس تقديم تجارب أكثر تفاعلية وحيوية، ويتمثل الهدف من ذلك في تحقيق تكامل دائم بين الواقعين المعزز والافتراضي في العالم الرقمي، بما يتيح للمستخدمين الحصول على تجارب غامرة أفضل في العديد من القطاعات، بما فيها التسوق والتعلم عبر الإنترنت والألعاب الإلكترونية.

خدمات ميتافيرس في زيادة مستمرة

وذكر بدوي أن الخدمات التي يتم تقديمها في عالم ميتافيرس تشهد زيادة مستمرة ملحوظة، ولا سيما في أعقاب أزمة فيروس كورونا العالمية، حيث تكاملت الجوانب الرقمية بسرعة مع جميع الأنشطة لتصبح اليوم التوجه السائد الذي يواصل تزويد العالم بأنواع جديدة من الخدمات التي يتم تقديمها بشكل افتراضي.

وأوضح بدوي أن عدد جمهور مستخدمي ميتافيرس بشكل عام قليلاً نسبياً لأنه ما يزال في مراحله الأولى، وينطبق ذلك أيضاً على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولكن زيادة ضخمة في السنوات القليلة الماضية حدثت في أنواع الخدمات والأنشطة التي تستفيد من عالم ميتافيرس، ما يدل على الإقبال عليه واعتماده في المنطقة.

أهمية المبادرات والاستثمارات

وأسهم ذلك في تسليط الضوء على أهمية المبادرات والاستثمارات التي وظفتها الحكومة في عالم ميتافيرس، في الارتقاء بحياة الناس، بالإضافة إلى دورها الإيجابي في الاقتصاد الكلي من خلال تحسين جودة وكفاءة العمل في مختلف القطاعات.

وتعمل دبي على تقديم عدد من الخدمات التي يحتاجها الجمهور في قطاعات مختلفة كالعقارات، وسوق الأسهم، وقطاع البنوك، والفنون التشكيلية وغيرها الكثير، الأمر الذي سيؤدي إلى رغبة الأشخاص بالاستثمار في عالم ميتافيرس، نظراً لوجود بيئة آمنة وقانونية تحميهم وتضمن حقوقهم.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.
Share Article

ريتا صحافية أردنية، حاصلة على شهادة الماجستير في الإعلام والاتصال وقد عملت لأكثر من 8 سنوات في مجال الصحافة والإعلام، لكن يبقى شغفها حيث تخصصت دراسياً وهو مجال السياسة والاقتصاد، فهي مولعة بالعملات الرقمية وأحدث تطورات التكنولوجيا المالية.

اتبع المؤلف