بينانس تهدف إلى دفع ابتكارات العملات الرقمية في الإمارات

بواسطة Rita Sam
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded

قال مسؤول تنفيذي رفيع في شركة بينانس Binance وهي من أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم، إن الشركة تأمل في مواصلة دفع الابتكار في قطاع العملات الرقمية وعالم التشفير بعد أن حصلت على ترخيصين للعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال نديم لادكي المدير التنفيذي للشراكات الاستراتيجية وتطوير الأعمال في بينانس، خلال قمة الابتكار في المستقبل في دبي، إن الشركة التي تأسست في الصين في عام 2017، تسعى وتخطط طويلاً لدفع موجة الابتكار في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط نحو العالمية.

بينانس تتوسع في الشرق الأوسط لتنشيط العملات الرقمية

وعملت بينانس مؤخرًا على تعميق علاقاتها في الشرق الأوسط وأوروبا، بعد حصولها على موافقة مبدئية من سوق أبوظبي العالمي للعمل كوسيط في الأصول الافتراضية في العاصمة الإماراتية في أبريل الماضي.

وجاء تقديم طلب بينانس للحصول على تصريح الخدمات المالية، ضمن خططها لترسيخ حضورها كمزود معتمد لتقديم خدمات كاملة لتداول الأصول الافتراضية، كما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام”.

وبهذا التصريح، ستتمكن بينانس من تقديم خدماتها وعروضها لتداول الأصول الافتراضية للعملاء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وحصلت شركة التشفير العملاقة أخيراً أيضاً على ترخيص الأصول افتراضية للعمل في دبي، ضمن المرحلة التنظيمية الأولية لسُلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضيّة، التي تتضمن إشرافاً تنظيمياً صارماً والامتثال الإلزامي لضوابط مجموعة العمل المالي (فاتف).

مركز لتقنيات بلوك تشين

وإلى جانب تخصصها في تداول الأصول الافتراضيةوالعملات الرقمية، ستؤسس بينانس مركزاً لتقنيات بلوك تشين في مركز دبي التجاري العالمي، لدعم المواهب الجديدة وتطوير منظومة حيوية في هذا المجال في الإمارة.

كما وحصلت بينانس أيضاً موافقة تنظيمية من مصرف البحرين المركزي في مارس الماضي للعمل كمزود خدمة الأصول المشفرة في المملكة.

وفي معرض حديثه، قال لادكي إن ما رآه حينما جاء إلى الشرق الأوسط "مثير للغاية"، لافتاً إلى أن الشركة تعد من أكثر شركات الأصول الرقمية انتشاراً وتنظيماً في الشرق الأوسط، مضيفاً "نخطط حقًا للاستمرار في دفع هذا الابتكار" في الإمارات والمنطقة ككل.

ثقة دولة الإمارات

وأشار المسؤول التنفيذي في بينانس، إلى أن الشركة تسعى لأن تكون قادرة على حمل التمويل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة، سواء بشأن المنتجات التي تقدمها الشركة أو الأصول المشفرة وتقنيات التشفير والعملات الرقمية.

وذكر لادكي أن دولة الإمارات بشكل عام "ليست خجولة ولديها ثقة كبيرة بنا"، مؤكداً أن ذلك يظهر جلياً حينما يتم التعامل مع المطورين المحليين المختصين في تطوير العقود وتقنية بلوك تشين.

دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى إلى قيادة دفة عالم التشفير في المنطقة، حيث اتخذت خطوات عدة لتظهر مكانتها كمركز عالمي للعملات الرقمية، مع قيام شركات تبادل عالمية أخرى مثل FTX و Bybit بإنشاء وتأسيس مقرات لهم في دبي.

الاقتصاد الرقمي والعملات الرقمية في تصاعد وازدهار

هذا وتظهر أحدث الأرقام الصادرة عن غرفة دبي للتجارة والصناعة، أن الاقتصاد الرقمي يمثل حوالي 4.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحد ، أي ما يعادل 100 مليار درهم.

وقال لادكي إن بينانس تخطط لمواصلة الترويج لاعتماد عالم التشفير من خلال العمل مع الحكومات والهيئات التنظيمية وأكاديميات التمويل، مؤكداً "رؤيتنا للمستقبل هي تحويل كل الأشياء إلى Web 3، وهذا حقًا ما نحاول بناءه".

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.