مطالب بتقنين العملات الرقمية وتقنية بلوك تشين في الأردن

شارك المقال
الموجز
  • اتجاه عالمي لاعتماد العملات الرقمية

  • العملات الرقمية اللامركزية

  • بيئة حاضنة لتقنية بلوك تشين

  • غياب ضمانات جذرية

Trust Project هو اتحاد دولي للمؤسسات الإخبارية على أساس معايير الشفافية.

ناقشت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات بالأردن "إنتاج" تقنية بلوك تشين وتطبيقاتها، والعملات الرقمية والمشفرة وما يواجهه القطاع من التحديات، وكذلك الفرص التي يتيحها.

وأعرب المشاركون في الجلسة عن أمنياتهم بأن تنظر الجهات الرقابية والتنظيمية الأردنية في تقنين تقنية بلوك تشين, حيث أنها تشكل فرصة للشركات الناشئة والاقتصاد الأردني، مطالبين بتشجيع التطوير والتعامل بالأصول الرقمية، والتطبيقات المالية الجديدة التي تتيحها هذه التقنية، أسوة ببعض دول المنطقة مثل البحرين والإمارات العربية المتحدة.

اتجاه عالمي لاعتماد العملات الرقمية

وعقدت الجمعية - عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد - اجتماعها الشهري بحضور عدد واسع من أعضائها لمناقشة هذه التقنيات المستحدثة.

الرئيس التنفيذي للجمعية المهندس نضال البيطار، أكد أن العملات الرقمية والتعامل بها من المواضيع ذات الأهمية القصوى في العالم، مرجعاً ذلك إلى توقعات تشير إلى نمو استخدامها في السنوات القليلة المقبلة، في إطار اتجاه عالمي لاعتمادها.

وأشار البيطار إلى انخفاض عدد الشركات الناشئة التي تعمل بتقنية بلوك تشين في الأردن، بناء على خريطة الشركات الناشئة التي أعدتها جمعية "إنتاج" أخيراً.

العملات الرقمية اللامركزية

وتناول المشاركون مفهوم العملات المشفرة الرسمية، حيث تكون العملات ملكية خاصة للمؤسسات الكبرى والبنوك المركزية، وهي عملات مستقرة تسهل إدارتها والسيطرة عليها.

وتكون هذه العملات مقبولة على نطاق واسع، بعكس العملات المشفرة المعتمدة على تقنية بلوك تشين، أي نظام لامركزي لا تنظمه أو تسيطر عليه جهة مركزية، حيث أن جميع العمليات متوفرة على بلوك تشين ومتاحة للجميع، ومن الصعب التلاعب بها، أو محاولة سرقتها بسبب العدد الهائل من المعدنّين والأجهزة الطرفية في الشبكة.

من جهته، أوضح مدير الجلسة مستشار الاستراتيجيات والتحول والتنظيم المهندس مروان البطاينة، أن شركات كبرى تتعامل مع تقنية بلوك تشين، إلى جانب مستثمرين يعملون في تعدين العملات المشفرة عبر البيئة الحاضنة لتقنية بلوك تشين.

بيئة حاضنة لتقنية بلوك تشين

وذهب البطاينة، إلى أن تقنية بلوك تشين وتطبيقاتها المتعددة كالعملات المشفرة، التمويل اللامركزي، العقود الذكية تعد من الصناعات الواعدة، إذ يتقدم العالم نحو اعتمادها واستخدامها على نطاق أكبر.

الشريك المؤسس في منصة كوين مينا CoinMENA طلال الطباع، قال إن تعدين العملات الرقمية يعتمد على تقنية بلوك تشين، فيما تتعامل البنوك بشكل مركزي لتحويل واستقبال الأموال، لكن تقنية بلوك تشين ألغت هذه المركزية، مشيراً إلى أن هذه التقنية مكونة من سلسلة من التحويلات.

وأكد الطباع على أن العملات الرقمية، خارج المقارنة بأي من العمليات المصرفية البنكية المحكومة بالمركزية والتشريعات والأنظمة، منوهاً بأن عملة بت كوين تعد من أكثر العملات لامركزية، سواء من حيث حجم شبكتها، أو عدد عمليات التعدين، أو خريطة التوزيع وعدد المتعاملين فيها.

غياب ضمانات جذرية

وحذر في الوقت ذاته، من غياب وجود ضمانات جذرية تؤكد سلامة التعامل في العملات الرقمية، حيث أن عمليات العملات الرقمية تتم وفق أكواد برمجية، الأمر الذي يعزز استخدامها في أحيان كثيرة.

ورأى الطباع أن تعزيز الثقة في العملات الرقمية يرتفع بزيادة التعامل فيها، خصوصاً وأن العملات الرقمية ارتفع عدد مستخدميها بشكل كبير في السنوات الخمس الأخيرة.

ولفت إلى أن التعامل بالعملات المشفرة يتم وفق عقد ذكي يمكن التحكم فيه بين المتعاملين دون وجود وسيط، مشيراً إلى أن دولاً كالإمارات العربية المتحدة والبحرين سمحت بترخيص التداول في العملات الرقمية.

وقال نائب المدير العام في شركة العلاونة للصرافة أسد العلاونة، إن البنك المركزي الأردني يواكب المتغيرات التكنولوجية التي يشهدها العالم في مجال التقنيات المالية، مثمناً جهود البنك المركزي في جوانب التنظيم والرقابة على القطاع المالي بشكل عام.الجدير بالذكر أن جمعية "إنتاج" تقيم لقاء شهريا لأعضائها، حيث تناقش العديد من المواضيع المتنوعة التي تهم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا في الأردن.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.
Share Article

المواضيع ذات الصلة

ريتا صحافية أردنية، حاصلة على شهادة الماجستير في الإعلام والاتصال وقد عملت لأكثر من 8 سنوات في مجال الصحافة والإعلام، لكن يبقى شغفها حيث تخصصت دراسياً وهو مجال السياسة والاقتصاد، فهي مولعة بالعملات الرقمية وأحدث تطورات التكنولوجيا المالية.

اتبع المؤلف