بورصة فولد Vauld تحصل على موافقة لتمديد خطة إعادة هيكلتها بعد فصل صفقتها مع نيكسو

بواسطة David Thomas
18 يناير 2023, 10:00 GMT+0300
18 يناير 2023, 15:25 GMT+0300
الموجز
  • فولد Vauld ترفض اقتراح نيكسو 
  • الرغبة في جمع 400 مليون دولار
  • انخفاض استثمارات العملات الرقمية وتداعيات FTX
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

واصلت بورصة فولد Vauld المتخصصة في العملات الرقمية استئنافها أمام أحد المحاكم السنغافورية لتمديد حماية الدائنين بعد فشل صفقتها مع بورصة نيكسو Nexo.

وبذلك تتاح الفرصة أمام بورصة فولد إلى تاريخ الثامن والعشرين من فبراير لتضع خطة إعادة الهيكلة في ظل تجميد أموال عملائها بعد أن كان الموعد السابق لذلك 20 يناير 2023، وهو الموعد النهائي لوضع الخطة. 

فولد Vauld ترفض اقتراح نيكسو 

وبحسب مصادر متخصصة فإن أحد الصناديق المتخصصة في صناعة التشفير، تبحث الاستحواذ عن بورصة فولد Vauld بعد فشل صفقة استحواذها من قبل بورصة نيكسو، وكانت الثانية قد وقعت شروطاً للاستحواذ على البورصة السنغافورية في يوليو من العام الماضي، ولكن فولد قد أوقفت عمليات السحب الخاصة بها في نفس الشهر بعد سحب العملاء 200 مليون دولار من أموالهم بعد انهيار عملة التيرا؛ لونا.

وقد وصلت الأمور إلى حدتها في بداية شهر يناير، حينما اقترحت بورصة نيكسو دفع أموال المتداولين قبل رفض عرض الاستحواذ. 

وفي نفس السياق، فقد أثار إعلان بورصة نيكسو تخليها عن أنشطتها داخل الولايات المتحدة شكوك العملاء حول موقفها الخاص بسداد الديون لدائني فولد الأمريكيين في حالة استحواذها على فولد، وإضافة إلى ذلك فقد داهمت السلطات مكتب بورصة نيكسو البلغاري بسبب تورط المقرض في عمليات غسل الأموال وتهم خاصة بالاحتيال الضريبي.

الرغبة في جمع 400 مليون دولار

ومع خروج بورصة نيكسو من سباق الاستحواذ تواجه بورصة فولد صراعاً في تأمين التمويل الخاص بها للحفاظ على مركزها داخل سوق التشفير بعد إفلاسها، حيث تدين البورصة السنغافورية الأصل للدائنين بنحو 400 مليون دولار، من ضمنهم 363 مليون دولار من الأموال المستحقة الدفع إلى المتداولين. 

وإذا فشلت البورصة في إتمام صفقة الاستحواذ قبل 28 فبراير، فقد لا يحصل المتداولين على أموالهم. 

كما تكشف شركات رأس المال الاستثماري المشفر أن العديد من المستثمرين يجرون مراهنات اعتماداً على الصحة المالية للشركة ومدى نجاحها في سوق الصناعة.

انخفاض استثمارات العملات الرقمية وتداعيات FTX

وفي سياق متصل فقد انخفضت استثمارات العملات الرقمية في ثلاثة أرباع مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى نحو 2.3 مليار دولار، وقت كتابة هذا الخبر، مع هدوء الاستثمار في العام الماضي بسبب داعيات إفلاس بورصة FTX الذي تعهد رئيسها التنفيذي في وقت سابق بمساعدة الشركات المتعثرة في السوق. 

كما فشلت العديد من الشركات ومن ضمنها بورصة FTX بسبب سوء إدارة المخاطر التي نتج عنها فترات مستمرة من ضغط السيولة. 

وعلى الجانب الآخر، يعمل صندوق بينانس على مساعدة شركات التشفير التي تعاني من تداعيات الانهيار على الرغم من كونه ليس صندوقاً استثمارياً، حيث يدعو الصندوق الشركات إلى التبرع وجمع المال لمساعدتهم وفقاً لبعض من الشروط، ومن ضمنها إنشاء قيمة طويلة الأجل للشركة ونموذج أعمال واضح وإدارة قوية لمواجهة المخاطر.

للتعرف على أسعار العملات الرقمية اضغط هنا. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.