اعرض المزيد

شركة تسمى"CryptoGPT"  .. لماذا قد يبدو اسمها مثير للريبة؟

4 mins
بواسطة Elhadi Bouazizi
تم التحديث وفقاً لـ Khaled Omar

في عالم العملات الرقمية المشفرة، يجب على المرء أن يتعامل بشكل حذر. فالتكنولوجيا قد تكون محايدة، لكن البشر ليسوا كذلك. هناك دائما  من يسعى لاستخدام التكنولوجيا المحايدة لأغراض شريرة أو ببساطة بسبب نقص الكفاءة. مع ظهور الأصول المشفرة المتعلقة بالذكاء الصناعي، بدأت تظهر مشاريع احتيالية أيضا.

التي نتج عنها سرقة ملايين دولارات من المستخدمين عن طريق مشاريع التمويل اللامركزي DeFi (التمويل المبني على الذكاء الصناعي). وغالبًا ما يستعمل المحتالون المصطلحات المبتذلة وتتنكر تحت غطاء آليات التمويل الجماعي.

مؤخرا ظهر في الكثير من وسائل إعلام العملات الرقمية المشفرة مشروع يسمى "CryptoGPT" والذي أثار جدلا بين المستثمرين بسبب مظهره المشبوه والادعاءات المرتبطة به.

حيث أن اسم المشروع وحده يكفي لجعله يبدو كعملية نصب و احتيال. يحاول أصحابها الاستفادة من الضجيج الكبير الذي خلقه ربوت الذكاء الاصطناعي شات جي بي تي ChatGPT.

 و تقول الأخبار أن  شبكة CryptoGPT (كريبتو جي بي تي)، المبنية على الطبقة الثانية من إثيريوم والتي تستخدم تكنولوجيا zkRollup. تمكنت من جمع 10 ملايين دولار في عملية تمويل جديدة.

بعد جولة تمويل من السلسلة A بقيادة DWF Labs (دي دبليو إف لابس)، ارتفعت القيمة الإجمالية للشبكة المتخصصة في الذكاء الصناعي إلى 250 مليون دولار.

 تظهر الشبكة التي استلهمتها من ChatGPT (شات جي بي تي) لأسباب عدة، أبرزها رغبتها في إنهاء احتكار شركات التكنولوجيا الكبرى لتتمكن "من امتلاك تحقيق العائدات من بيانات الذكاء الصناعي الخاصة بك" في مجالات مثل التعليم والألعاب والتعارف واللياقة البدنية.

و يدعي المشروع أنه بدلا من تطبيق تكنولوجيا ZK على المدفوعات، تدمج CryptoGPT هذه التكنولوجيا في نقل البيانات الخاصة. وارتفع سعر العملة المشفرة الأصلية للشبكة التي تم إطلاقها في مارس، حيث يصل سعر GPT حاليًا إلى 0.07211 دولار.

اتهامات بأن "CryptoGPT" عملية نصب و احتيال

في مقابل ذلك، بدأ  الكثير من الأشخاص التساؤل والتحقيق حول الشركة. عدد من المستخدمين البارزين على تويتر قاموا بمهاجمة CryptoGPT لأسباب متعددة.

ففريق العمل لا يملك سجل موثوق في مجال العملات الرقمية المشفرة، والمستثمر الرئيسي له سمعة سيئة في الصناعة. بالإضافة إلى المزاعم غير المؤكدة حول نمو المستخدمين المبالغ فيه.

حيث إطلاق الشبكة في يناير 2023 وهي الآن تدعي بأنها تضم 2 مليون مستخدم. كما أن حساب الشركة على تويتر يملك ـ181.3 ألف متابع، لكنه ليس موثق. و هذا رقم كبير جدا مقارنة بعمر الشركة.

تفاصيل فريق العمل في موقع المشروع  تقدم خلفية لا يمكن التحقق منها في مجال العملات الرقمية المشفرة (الكريبتو). قام بعض الأشخاص بالبحث عن المزيد من المعلومات وقرروا فحص الإدارة وراء CryptoGPT. تمت الإشارة إلى أن جميلة جيلاني هي المديرة التنفيذية ومؤسسة الشبكة، لكن دورها تغير إلى "المسوق"، والآن اختفت جيلاني من الموقع.

ليس هذا فقط، بل كشف ديان إريا، الرئيس التقني للشركة، أنه عمل في RippleNet، لكن المعلومات المتوفرة حول دوره هناك كانت محدودة.

أما قائد نظام التطبيقات وهو "آرت باغدوناس" (Art Bagdonas) الذي قاد العديد من الشركات الناشئة الأوروبية" حسب الموقع. ليس له تواجد على الإنترنت على الاطلاق.

بعض المتابعين شكك أن يكون الاسم مشتق من مصطلح "جوي باغ أو دوناتس" (Joey Bag O'Donuts)، وهو مصطلح من العامية الإيطالية الأمريكية للإشارة إلى رجل بدين.

بالإضافة إلى ذلك، لم يرق التمويل الأخير الذي حصلت عليه الشركة بقيادة DWF وحدها للعديد من المتابعين.

يزعم الموقع أيضًا أنهم جمعوا 10 ملايين دولار في تمويل مع تقييم بقيمة 250 مليون دولار. ووفقًا لتقرير منشور في موقع The Block، تم تلقي 420,000 دولار فقط من استثمار DWF Labs.المستثمر الرئيسي الذي اكتسب سمعة سيئة في الصناعة بسبب تقديم صفقات تجارية كاستثمارات.

تشير المصادر إلى أن DWF Labs سيدفع على الأرجح مقابل الحصول على رموز مقفلة بسعر مخفض بدلاً من الاستثمار الحقيقي في الشركة. ونقل موقع The Block عن المؤسس المشارك ديجان إريا (Dejan Erja) قوله: "تتبع DWF Labs جدول الاستحقاق المحدد في Tokenomics الخاص بنا. يتم الاستثمار على مدار 285 يوم، بما يتوافق مع استحقاق تلك الرموز".

استعمال العبارات الرنانة و المبتذلة

الأمر الآخر الذي أثار الريبة في نفوس الكثيرين، و ان كان غير مطلق. هو حشو الموقع بالكثير من العبارات الرنانة التي يمكن أن تجدها في المشاريع الشرعية. و لكن أيضا الكثير من التعابير المبهمة و التي ليس لها معنى واضح.

مثل " CryptoGPT يبتكر نموذج الأعمال الأساسي بشبكة البلوك تشين". و "التطبيقات تنضم بسبب التدفق النقدي الجديد المتأتي من تحقيق أرباح من بيانات المستخدمين بعد موافقتهم". و "CryptoGPT هي طبقة إيثريوم-2 المخصصة لتطوير الذكاء الاصطناعي."

يتضمن موقع CryptoGPT الجملة التالية: "كل الفوائد، دون أي خسائر." !! وإذا لم تثر فيك هذه الجملة الشك، فلا شيء سيفعل ذلك.

من المألوف أن يتم التشكيك في مصداقية المشاريع الجديدة. في حين أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا المشروع مشروعًا شرعيًا أم لا. إلا أن النقاط المذكورة أعلاه زرعت بالتأكيد بذور الشك في أذهان العديد من المشاركين في عالم العملات الرقمية المشفرة. و رغم ما يحوي به الاسم المشروع فإنه لا يمت بصلة لشات جي بي تي ChatGPT، أو الذكاء الاصطناعي.

في النهاية، يُعتَبر المقال المذكور أعلاه تذكيرًا قويًا بأهمية ممارسة التحليل النقدي والبحث الشخصي عند التعامل مع مشاريع العملات المشفرة الجديدة. قد يكون من الصعب في بعض الأحيان التمييز بين المشاريع المشروعة والاحتيالية، لذا من الضروري دائمًا الحفاظ على التشكيك والحذر.

Top of Form

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

MEFrame_1943.jpg
Elhadi Bouazizi
الهادي بوعزيزي هو متداول محترف منذ 15 عامًا في قطاعات الفوركس والعملات المشفرة. تخرج هادي من كلية الهندسة ولكنه تخصص في مجال الاقتصاد الرقمي والتداول ويحترف كتابة المحتوى الاقتصادي والتحليلات الفنية والأساسية منذ فترة طويلة. كذلك يساهم الهادي في إثراء المحتوى التعليمي العربي الخاصة بالعملات المشفرة والبلوكتشين في العديد من المراكز العالمية وأسواق المال.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/