اعرض المزيد

سلسلة قصص الاحتيال | بينكوين PinCoin سرقت 660 مليون دولار

6 mins
بواسطة Najma Noui
تم التحديث وفقاً لـ عبدالحكيم أبوبكر

الموجز

  • أحيانًا يكون سوق التشفير مرتعًا للمحتالين. للأسف، يعد الاحتيال شائع في الصناعة. قصتنا اليوم عن بينكوين Pincoin التي سرقت 660 مليون دولار !
  • برومو

في بعض الأحيان يكون سوق الأصول الرقمية ساحة خصبة للمحتالين التقنيين. للأسف، يعد الاختراق  وقصص الاحتيال شائعين جدًا في هذا القطاع. قصتنا اليوم عن بينكوين Pincoin التي سرقت 660 مليون دولار !

في هذا العدد من سلسلة قصص الاحتيال، سنتحدث عن واحدة من أشهر عمليات الاحتيال في سوق العملات المشفرة. فقد سرق مشروع بينكوين Pincoin ما يقارب 660 مليون دولار من المستثمرين والعملاء الذين وثقوا في طرحه الأولي للعملة!

لكن، قبل البدء، نود التذكير، مرةً أخرى، أنه يجب على كل فرد أن يدرك أن قصص الاحتيال، الاختراق، السرقة، الكذب والتلاعب ليست حكرًا على صناعة التشفير. إنها صفات تتواجد في كل صناعة ومجال، ولا تعبر عن الصناعات والمجالات نفسها. بل عن الأخلاقيات السيئة لأولئك الأفراد الذين يلجؤون للطرق الشريرة لجمع الأموال.

إذا كنت مهتمًا بالعملات المشفرة، فمن المهم أن تكون على دراية بالمخاطر. تابع القراءة لمعرفة كيف حدثت بعض قصص الاحتيال الأشهر وكيفية اكتشافها. وتجدون على موقعنا طرق حماية أنفسكم وتجنب الوقوع ضحية للاحتيال.

المستثمرون في بينكوين Pincoin تجاهلوا الإشارات الحمراء، فكانت الغرامات غالية

شهدت صناعة العملات المشفرة عمليات احتيال عديدة. لم تحظ هذه العمليات بالاهتمام لأن القطاع جديد، بل لأن المبالغ التي تم الاستيلاء عليها كانت ضخمةً للغاية. كما أن بعض قصص الاحتيال كان يمكن ملاحظتها منذ البداية، لكن ماذا كان الضحايا ينتظرون للانسحاب ... لا ندري!!

نعلم جميعًا أن العملات المشفرة تنطوي على أرباح عالية، فهي تقدم مكافآت رائعة في وقت قصير. لكن يجب ألا ننسى أبدًا أنها تنطوي أيضًا على مخاطر كبيرة للمستثمرين.

كان مشروع بينكوين Pincoin أحد أكثر نماذج أعمال العملات المشفرة الفيتنامية الواعدة للمستثمرين. حيث كان، مشروع العملات المشفرة هذا، يركز على مشاركة الأصول.

لقد وعدت بينكوين مستثمريها بعائد استثمار هائل يصل إلى 312٪، وهو تحذير رئيسي لأنه لا يمكن لأي مشروع أن يعد بعائد على الاستثمار، ناهيك عن عائد استثمار بهذا الحجم. لكن، للأسف تجاوز المستثمرين تلك الإشارة الحمراء دون التفكير في النتائج.

بالإضافة إلى تلك الهفوة التي كان بالإمكان أن تجنب الآلاف من الأشخاص التعرض للخسارة. كان لمشروع Pincoin نظام توظيف وهيكل متعدد المستويات مثلما الحال في مشاريع التسويق الهرمية الاحتيالية. كاد موقع المشروع أن يصرخ أنه مخطط بونزي، لكن هيهات أن استوعب المستثمرين!

تمت سرقة 660 مليون دولار من المستثمرين في مشروع بينكوين Pincoin الاحتيالي، مما يجعله أحد أكبر عمليات الاحتيال المشفرة في التاريخ. استخدم المشروع ما يسمى بالعرض الأولي للعملة (ICO) لجمع الأموال. ثم عندما تم جمع 660 مليون دولار، اختفى المطورين والفنيين والتقنين واختفت الأموال!

كيف سرق مشروع بينكوين Pincoin حوالي 660 مليون دولار

قبل الاستثمار في عمليات الطرح (العرض) الأولي للعملات المشفرة الناشئة، تأكد من أن يكون لديك خلفية تحقيق كامل حول من يقف وراء الشركة، والخلفية القانونية للشركة، من بين أشياء أخرى. وإلا سينتهي بك الأمر غافلًا والقانون لا يحمي المغفلين!

والآن سنروي لكم القصة الكاملة لبينكوين Pincoin، وكيف استخدمت عملية العرض الأولي للعملة المشفرة كوسيلة للاحتيال على 32 ألف شخص.

يرمز ICO إلى العرض الأولي للعملة، وهي طريقة غير منظمة وغير قياسية لجمع الأموال للعملات الرقمية البديلة الناشئة. حيث، يعمل العرض الأولي للعملة (ICO) بشكل مختلف عن التمويل التقليدي.

بدلاً من الذهاب لطلب المال من البنك، فإن أصحاب المشروع يطلبون المال من الناس. بهذه الطريقة لا يزال بإمكانهم امتلاك الملكية الكاملة للشركة وخسارة أموال أقل بكثير من الطرق التقليدية. في المقابل، يتلقى الناس بعض العملات المشفرة الجديدة التي قام أصحاب المشروع بإنشائها.

بدعم من شركة Modern Tech للعملات المشفرة، تم إطلاق العرض الأولي لعملة Pincoin. وتوافد حوالي 32 ألف شخص للاستثمار في العملة، وضخوا ما يقرب من 660 مليون دولار في خزينة المشروع.

إذ، أطلقت الشركة الفيتنامية Modern Tech الطرح الأولي لرمز Pincoin المشفر الخاص بها. حيث جمعت 660 مليون دولار من حوالي 32 ألف شخص. بعدما وعدت بعائدات ثابتة للمستثمرين. ثم أطلقت رمزًا آخر، iFan (رمز مميز للشبكة الاجتماعية للمشاهير).

لكن من أجل جمع تلك الأموال، قام مؤسسو Pincoin بإنشاء موقع ويب جميل، إلى جانب مستند تقني حول كيفية عمل الشركة، وأطلقوا صفحات على الشبكات الاجتماعية، وتطبيقات الأجهزة المحمولة ووثائق تم تنفيذها بشكل جيد لجميع المستخدمين والمستثمرين.

في الأخير، وبمجرد أن تم جمع حوالي 660 مليون دولار، اختفى الفريق المؤسس من مكاتبهم. كما توقف موقعهم الإلكتروني عن الاستجابة وهو معطل حاليًا. في حين بقيت الشبكات الاجتماعية متاحة، لكن دون أي جديد عليها.

بينما، ضاعت أغلب الأموال، فإن بعض المستثمرين الأوائل قد صرحوا أنهم تلقوا الأرباح الأولى نقدًا. لكن، بعدها، بدأ فريق Pincoin فجأة في دفع مكافآت المستثمرين باستخدام رموز iFan المشفرة.

الحقيقة وراء العرض الأولي لعملة بينكوين

كان بإمكان أولئك المستثمرين الذين ضخوا مبالغ كبيرة في عملة Pincoin صرف بعض الدولارات، للقيام بالبحث حول خلفية الشركة الناشئة، وعملتها المغمورة. وحتى لو خصصوا بعض الدقائق للبحث بأنفسهم لكانوا قد وجدوا الدلائل على الاحتيال قبل حدوثه.

لقد كانت بينكوين مشروع احتيال من الأول، اعتمدت على التسويق الهرمي لجذب أكبر عدد من الأشخاص. كما وعدت بعائدات، لا يمكن لأي دراسة جدوى ضمانها. إذ قال مؤسسي الشركة إن عائدات الاستثمار ستصل إلى 312 ٪، وهو الوعد الذي لا ينبغي على المستثمرين تصديقه أبدًا.

كما تم إخبار المستثمرين أنهم سيحصلون على عائد 48 ٪ شهريًا من استثمارهم الأولي، واسترداد جميع الاستثمارات بعد أربعة أشهر. كم وعد المشروع بمكافأة الأشخاص أيضًا بعمولة 8 ٪ عن كل عضو جديد يقدموه للشبكة.

بغض النظر عن تلك العلامات الدالة على الاحتيال، فر أعضاء الفريق الفيتنامي المؤسس من البلاد، قبل اختفاء الأموال. فعندما احتشد المستثمرين خارج مقر الشركة للاحتجاج على تعرضهم للخداع، لم يجدوا أحدًا. وإذ كنتم مهتمين بأسماء المحتالين، فهي كالآتي:

  • بوي ثي ماي نغوك Bui Thi My Ngoc
  • هو فو تاي Ho Phu Ty
  • هو شوان فان Ho Xuan Van
  • لونج هوينه كووك هوي Luong Huynh Quoc Huy
  • لو ترونج توان Luu Trong Tuan
  • نجوين دوك ترونج Nguyen Duc Trong
  • نجوين ترونج هيو Nguyen Trung Hieu
  • فو هوو لوي Vu Huu Loi

قاد هؤلاء المحتالون Pincoin و iFan من الصفر إلى جمع مئات الملايين من الدولارات في غضون بضعة أشهر. وكانوا يدعون أن مشروعهم نشأ في سنغافورة والهند، بدلاً من الاعتراف بأنه في الواقع نما محليًا. ثم عقدوا مؤتمرات مختلفة في هانوي ومدن أخرى وحتى المناطق النائية لجذب المستثمرين.

زعمت Modern Tech أن لديها عشرات من المشاهير الداعمين. كما صرحت أن رموز iFan و pincoin ستساعد في "بناء جسر" بين النجوم ومعجبيهم.

لكن، في أواخر عام 2017، دحض بعض المشاهير، مثل المطربين لام ترونج Lam Truong، لو كوين Le Quyen، ودام فينه هونغ Dam Vinh Hun، الادعاء بأن لهم علاقة بـ iFan أو Pincoin. حيث كشفوا أن صورهم استخدمت دون موافقتهم.

هل من سبيل إلى استرداد الأموال المسروقة ؟

كان Pincoin فريدًا بشكل خاص من حيث أنه قدم مكافآت لجلب أشخاص آخرين إلى البرنامج، وهو تكتيك احتيالي قد يبدو مألوفًا. دفع المحتالون نقدًا حتى يناير 2018 عندما بدأوا في إرسال الرموز المميزة لـ iFan.

بعد ذلك ، في مارس 2018، أخلى الفريق مكاتبهم الفاخرة ولم يتبق في أعقابه سوى موقع ويب جيد الصنع بشكل غريب، رغم عدم اكتماله. بإلقاء نظرة فاحصة على الموقع نجد نموذجًا للتعتيم.

أظهرت سجلات DNS القليل من المعلومات حول موقع بينكوين. استخدم الفريق المحتال Cloudflare منذ البداية لإخفاء مساراتهم، حيث لا توجد سجلات DNS تاريخية تشير إلى مكان آخر خارج شبكة Cloudflare. لكن أشارت البيانات أن الموقع ظهر في نوفمبر 2017 واختفى في أبريل 2018.

أحد التفاصيل التي كانت مثيرة للاهتمام والاستغراب على الموقع المعطل هي معلومات تفيد بأن الرمز المميز iFan يعتمد على منصة ايثيريوم. حيث عرض موقع الويب سعر وتصنيف العملة المشفرة. مشيرًا أن سعر iFan مرتبط مباشرة بايثيريوم !

لكن من جانب آخر، لم يتضمن الموقع أي معلومات عن مؤسسي أو مستشاري المشروع، ولم تتواجد عليه الورقة البيضاء للعملة متعدد اللغات التي كانوا قد شاركوها في بداية الترويج لمشروعهم.

في الحقيقة، وباستخدام بعض الحيلة الذكية، حرصت العقول المدبرة للمشروع أيضًا على إظهار أوراق اعتماد السوق لـ ETH، أحجام التداول والقيمة السوقية وكل شيء.

تم اكتشاف المخطط الاحتيالي، في كانون الأول (ديسمبر) 2017، عندما، تقدم مُبلغ عن المخالفات إلى الشرطة في مدينة هو تشي مينه، ليخبرهم كيف فقد المستثمرون أكثر من 30 مليون دولار أمريكي في المنصة الوهمية، والتي ادعت أنها أصدرت 21 مليون رمز مميز.

الطامة الكبرى تمم اكتشافها بعد بداية التحقيقات، حيث كشف المحققون أن حجم الخسائر لم يكن 30 مليون دولار، بل 660 مليون دولار! وأن الضحايا ليس بعض المستثمرين بل 32 ألف شخص.

بالعودة إلى سؤال عنواننا، أين اختفى المحتالين؟ في الحقيقة "لا أحد يعرف أين هم الآن." لقد اختفوا كنفخة دخان. لقد اختفوا بعدما قضوا على شغف الفيتناميين بشراء بيتكوين.

خاتمة

نود إعادة التذكير، كما فعلنا في الحلقات السابقة لهذه السلسلة، أن سلسلة قصص الاحتيال التي نرويها لا نقصد بها وصف قطاع التشفير بتاتًا. فكما ذكرنا في البداية الاحتيال و السرقة ليست حكرًا على صناعة التشفير. لكن نريد أن نوضح من خلالها الطرق الرائجة للاحتيال وكيفية تجنبها.

وأيضًا، نجد من خلال هذه القصة أن الطرح الإولي للعملات المشفرة ICO غير المنظم هو النظام الأكثر إثارة للاهتمام لجعل الحمقى يتخلون عن أموالهم في التاريخ الحديث. والأسوء من الانجرار وراء وهم الثراء من الاستثمار، هو عدم البحث في خلفية من تستثمر معهم.

في الأخير، بينما يقبل الناس في مختلف بقاع العالم على شراء بيتكوين والعملات المشفرة بشغف، يبقى معظم الفيتناميين متشككين للغاية من الصناعة. حيث لا يزالون يتذكرون 2018 بوضوح شديد.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

bic_Crypto_in_Arab_neutral_3-1.png
Najma Noui
حصلت نجمة على الماجيستير في الإحصاء التطبيقي والاقتصاد القياسي قبل أن تكتسب خبرة كبيرة في تحليل البيانات والتطوير التجاري. وتهتم بمجال تكنولوجيا المالية FinTech، بلوكتشين، الويب 3، الذكاء الإصطناعي وسوق الأصول المشفرة ومشتقاتها. شاركت نجمة في العديد من الفعاليات والأحداث العالمية في صناعة الكريبتو. كما أنها حاورت العديد من مشاهير وأقطاب الصناعة.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/