اعرض المزيد

البيت الأبيض الأمريكي يعلن عن خارطة طريق لتقليل مخاطر العملات الرقمية المشفرة

3 mins
بواسطة Elhadi Bouazizi
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

كان العام الماضي بالنسبة لقطاع العملات الرقمية المشفرة واحد من أسوأ الأعوام وأكثرها اضطرابا في تاريخه القصير. ويبدو أن هذا قد دفع البيت الأبيض الأمريكي للتحرّك بعد أن كشف في منشور على المدونة الرسمية للرئاسة الأمريكية عن خارطة طريق. تهدف إلى إحلال الاستقرار وتقليص حجم المخاطر في مجال العملات الرقمية المشفرة واستعمال تكنولوجيا البلوك تشين.

ثلاث أهداف رئيسية تريد الإدارة الأمريكية تحقيقها في قطاع الكريبتو

المدونة التي نُشرت يوم الجمعة، تضمنت تلخيص البيت الأبيض للاضطرابات في أسواق العملات الرقمية المشفرة.  الإدارة الأمريكية من خلال هذه الخريطة، تهدف إلى تحقيق ثلاث محاور رئيسية. أولا، هي التأكد من أن العملات الرقمية المشفرة لن تتسبب في تقويض الاستقرار المالي. ثانيا حماية أموال ومصالح المستثمرين. وأخير إنشاء إطار مراقبة ومحاسبة فعّال.

وأمر الرئيس بايدن العديد من الوكالات الحكومية للعمل على تحديد المخاطر التي تشكلها العملات الرقمية المشفرة، وكيفية مواجهتها.

خارطة الطريق بدأ بالإشارة إلى انهيار عملة لونا / تيرا LUNA عام 2022. وما تلاه من عدوى انهيار شركات ومشاريع الكريبتو مثل أحجار الدومينو وإعلان العديد منها إفلاسها. منها إفلاس شركة FTX، حيث "عانى العديد من المستثمرين العاديين الذين وثقوا بشركات العملات الرقمية المشفرة من خسائر فادحة. ولكن لحسن الحظ، كان للاضطرابات في أسواق العملات الرقمية المشفرة تأثير سلبي ضئيل على النظام المالي الأوسع (التقليدي) حتى الآن."

وفقًا لخارطة الطريق الإدارة الأمريكية، تريد التركيز على ضمان ألا تتسبب العملات الرقمية المشفرة في تقويض الاستقرار المالي وحماية المستثمرين ومحاسبة المسيئين.

 لتحقيق تلك الأهداف، نصت خارطة الطريق أن الخبراء الذين عيّنتهم الإدارة قد وضعوا إطارًا لتطوير الأصول الرقمية بطريقة آمنة ومسؤولة مع معالجة المخاطر التي يمكن أن تشكّلها.

تقول خارطة الطريق: "بتوجيه من الرئيس بايدن، أمضينا العام الماضي في العمل على تحديد مخاطر العملات الرقمية المشفرة. وايجاد الحلول لتقليل منها باستخدام السلطات التي يمتلكها الفرع التنفيذي".

وتمضي المدونة في وصف كيف تتجاهل بعض الكيانات العاملة في مجال العملات الرقمية المشفرة اللوائح والقانين المالية وإدارة المخاطر.

كما أن الكثير من منصات العملات الرقمية المشفرة والمسوّقون غالبًا ما يضللون المستهلكين. أو لديهم تضارب في المصالح، أو لا يفصحون بوضوح عن المخاطر أو يرتكبون عمليات احتيال صريحة.

جهود الوكالات الحكومية في محاربة الاحتيال في مجال العملات الرقمية المشفرة

جاء في المنشور: " الوكالات الحكومية ستستخدم سلطاتها وصلاحياتها لتحرك واتخاذ الإجراءات اللازمة عند الاقتضاء وإصدار إرشادات جديدة عند الحاجة". الوكالات المصرفية أصدرت هذا الشهر توجيهات مشتركة بضرورة فصل الأصول الرقمية المشفرة ذات المخاطر العالية عن النظام المصرفي. وأطلقت الوكالات الحكومية - أو هي تعمل الآن على تطويرها - برامج توعية عامة لمساعدة المستهلكين على فهم مخاطر شراء العملات الرقمية المشفرة ".

الوكالات الحكومية ضاعفت من جهودها لمكافحة وكشف عمليات الاحتيال. بما في ذلك انتشار الادعاءات الكاذبة أو المضللة حول الأصول الرقمية المشفرة المؤمنة من قبل المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع FDIC.

وبينما تعد الولايات المتحدة بالفعل رائدة عالمية في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. فإن وكالات الإنفاذ تكرس موارد متزايدة لمكافحة الأنشطة غير المشروعة التي تنطوي على الأصول الرقمية.

الإدارة أيضًا عن أولويات البحث والتطوير في الأصول الرقمية المشفرة، والتي ستساعد التقنيات التي تدعم العملات المشفرة في حماية المستهلكين افتراضيًا.

ومع ذلك، فإن هذا لا يكفي بالنظر إلى أحداث العام الماضي، كما جاء في خارطة الطريق. لذلك في الأشهر المقبلة ، ستكشف عن أولويات للمزيد من البحث  و التطوير حول الأصول الرقمية المشفرة، "مما سيساعد التقنيات التي تشغّل العملات الرقمية المشفرة في حماية المستهلكين افتراضيا".

على الكونجرس إصدار التشريعات الملائمة

يُفصِّل المنشور أيضًا اعتقاد إدارة البيت الأبيض، بأن الكونجرس الأمريكي بحاجة إلى تكثيف الجهود من خلال توسيع سلطات المنظمين، وتعزيز متطلبات الشفافية والإفصاح، وتمويل بناء قدرات إنفاذ القانون بشكل أكبر.

والحد من مخاطر العملات الرقمية المشفرة على النظام المالي. الكونجرس لا ينبغي أن يعطي الضوء الأخضر للمؤسسات المالية العامة مثل صناديق التقاعد للانخراط في أسواق العملات الرقمية المشفرة.

 لأن هذا من شأنه أن يعمّق الروابط بين سوق العملات الرقمية المشفرة والنظام المالي التقليدي ويزيد من المخاطر عليه.

خارطة الطريق هذه هي التحرك الأحدث فيما يتعلق بتنظيم عمل العملات الرقمية المشفرة في الويلات المتحدة. حيث سبق لإدارة بايدن إصدار "الأمر التنفيذي بشأن ضمان التنمية المسؤولة للأصول الرقمية" في مارس 2022 و تقرير "آثار الأصول الرقمية المشفرة على المناخ والطاقة في الولايات المتحدة ،" في سبتمبر 2022 على التوالي.

تنتهي المدونة بالقول إن الإدارة تدعم الابتكارات التي تجعل التمويل أرخص وأسرع وأكثر أمانا. لكنها تقول، أنّه يجب أن تكون هناك ضمانات أن اقتصاد الرقمي المشفّر يعمل لصالح الجميع وليس فقط لفائدة عدد قليل من الناس.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

MEFrame_1943.jpg
Elhadi Bouazizi
الهادي بوعزيزي هو متداول محترف منذ 15 عامًا في قطاعات الفوركس والعملات المشفرة. تخرج هادي من كلية الهندسة ولكنه تخصص في مجال الاقتصاد الرقمي والتداول ويحترف كتابة المحتوى الاقتصادي والتحليلات الفنية والأساسية منذ فترة طويلة. كذلك يساهم الهادي في إثراء المحتوى التعليمي العربي الخاصة بالعملات المشفرة والبلوكتشين في العديد من المراكز العالمية وأسواق المال.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/