اعرض المزيد

اقتصاد صنّاع المحتوى.. هكذا تمهد فاندو الطريق للمبدعين؟

5 mins
بواسطة Najma Noui
تم التحديث وفقاً لـ عبدالحكيم أبوبكر

مع ظهور الويب 3 وتحول وسائل الإعلام نحو اللامركزية، أصبح اقتصاد صنّاع المحتوى من بين أسرع الاقتصادات نموًا في العالم. وقد بلغت القيمة السوقية للقطاع مليارات الدولارات. ومن المتوقع أن تصل إلى 200 مليار العام المقبل.

خلال السنوات القليلة الماضية، جاءت اللامركزية وتقنية بلوكتشين بالكثير من الحلول لمعضلات واجهت الشعوب منذ الأزل. لقد سمحت التقنيات لأولئك الذين يقضون الساعات في الرياضات الإلكترونية وصناعة المحتوى على مختلف المنصات بكسب المال والمشاركة في الاقتصاد الرقمي.

في عام 2020، تم إطلاق تطبيق فاندو (Fando)، الموجه لمبدعي وعشاق الرياضات الإلكترونية. حيث يسمح للمبدعين (صناع المحتوى) بإطلاق الرموز الخاصة بهم وتشكيل اقتصاداتهم الرقمية. التي تتمحور حول القيمة التي يخلقونها للمعجبين بالمحتوى الذي يشاركونه.

ببساطة، يوفر فاندو لمستخدميه من صنّاع المحتوى إمكانية تحقيق الدخل الإضافي من خلال مشاركة أعمق للمعجبين ومكافآتهم. كما أنه مدعوم بالأصول الرقمية التي تعمل على بلوكتشين.

كيف تخلق فاندو مجمعات السيولة باستخدام تحقيق الدخل من المحتوى؟

من الأساسي لأولئلك الذين يستغرقون الساعات في إعداد فيديو أو محتوى ترفيهي أو تثقيفي أو رياضي لمتابعيهم تحقيق بعض الدخل الذي يغطي أتعابهم. يقول مانيت باريخ (Manit Parikh)، الرئيس التنفيذي لشركة فاندو، يشرح كيف تخلق فاندو مجمعات السيولة باستخدام الدخل من صناعة المحتوى:

"قمنا في Fando بتحليل ما يتطلبه الأمر لإنشاء مجمع سيولة قوي. خلال مناقشاتنا، كنا واضحين جدًا أنه لإنشاء مجمعات سيولة باستخدام تحقيق الدخل من المحتوى. يتعين علينا الجمع بين مفاهيم التمويل اللامركزي (DeFi) ومنصات تحقيق الدخل من المحتوى، وهذا ما فعلناه."

حسب الإدارة في شركة فاندو فإن هذه الخطوة سمحت لصناع المحتوى والمستخدمين بشكل عام "بالمشاركة في عملية توفير السيولة مع الحصول على مكافآت أو رسوم."

لكن على الرغم من المميزات التي توفرها مجمعات السيولة، إلا أن لا يمكن البتة إنكار أن إنشائها وإدارتها تشكل تحديًا وتنطوي على الكثير من المخاطر التي تستلزم متابعة مستمرة ويقظة عالية. حيث يقول مانيت أنه ينبغي للجميع "مراعاة استراتيجيات الأمان وإدارة المخاطر لحماية أموال المستخدمين وأصولهم."

كيف يمكن الاستفادة من مجمعات التمويل اللامركزي (DeFi) هذه للتمويل في المناطق المحرومة؟

في الأساس، ظهر التمويل اللامركزي والعملات المشفرة بشكل عام من أجل تمكين الفئات المهمشة التي لا تستطيع الوصول إلى الخدمات المصرفية التقليدية. على الرغم من هجوم المركزيين على اللامركزية بشكل مستمر. إلا أن الأنظمة المركزية فشلت، بشكل كبير على مدار القرون، في توفير الشمول المالي وتمكين جميع الفئات من استخدام المصارف والخدمات المركزية.

يؤكد مانيت باريخ أنه " فاندو تمكن من الاستفادة من مجمعات التمويل اللامركزي (DeFi) لتحقيق الشمول المالي والتمكين الاقتصادي للطبقات المحرومة".

لكن، لفهم ذلك، ينبغي أولاً فهم كيفية عمل نظام تطبيق فاندو:

يعمل فاندو على اقتصادات صنّاع المحتوى - حيث تتم مكافأة المستخدمين الذين يستهلكون محتوى صانع المحتوى بالرموز المشفرة التي ينشؤها الأخير. بعد ذلك يمكن استخدام تلك الرموز لمبادلة الرموز المشفرة الأخرى أو استبدالها بالرمز الأصلي لشركة فاندو. (تتم مبادلة الرموز وفقًا لأسعار السوق المحدثة؛ ويتم تنفيذ الطلبات تلقائيا في البورصة.)

الحالة النهائية لرمز Fando هي أن يكون له نفس القوة المالية مثل النقد. يتم تشغيل هذا بواسطة منطقة الاسترداد في تطبيق فاندو. كما تمنح القدرة على استرداد حتى العناصر باهظة الثمن مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة رمز فاندو فائدة وقيمة في العالم الحقيقي.

تمكّن فاندو صنّاع المحتوى والمجتمعات على حدّ سواء من خلال تحويل الأنشطة الاجتماعية القائمة على التفاعل إلى مصدر للدخل. تعتمد هذه المنصّة على نموذج لامركزي، وهي تساعد المستخدمين المبدعين من تحقيق الدخل من خلال المحتوى الذي يصنعونه. كما تهدف فاندو إلى تحفيز المستخدمين وصنّاع المحتوى، على حدّ سواء، لتوسيع المجتمع وتحسين إيراداتهم من خلال تأثير الويب 3.      

"تقوم فاندو بالتمويل من خلال الشراكات مع صنّاع المحتوى. بدءًا من القسائم وحتى المنتجات الفعلية، يتم توفير هذه العناصر إلى فاندو بواسطة شركائنا. لماذا و كيف؟ هذا جزء من وصفة فاندو السرية. نظرًا لأن خطوط تمويل رمز فاندو (مناطق فائدة الرمز) تتوسع لتتجاوز مجرد استرداد العناصر في العالم الحقيقي ، فإن طول عمر النظام البيئي مرتبط بقيمة الرمز - مضمون طالما أن العالم يحب المحتوى والأشياء المجانية والشركات تريد الوصول إلى توزيعنا."

يواصل باريخ الشرح أن "الأمر كله يتعلق بإنشاء اقتصادات صغيرة لتغذية نموك. ومن ثم الحصول على ما يكفي من اقتصاديات صغيرة للتطور إلى اقتصاد جزئي وما بعده."

هنا يعتقد مانيت باريخ أن إنشاء منصة التمويل اللامركزي في المناطق المحرومة سيساهم بلا شك في التنمية والتمكين. لكن، يتطلب الأمر مزيجًا من التكنولوجيا، ومشاركة المجتمع، والامتثال التنظيمي، والدعم المستمر ليكون ناجحًا.

كيف يمكن لمثل هذه النماذج من منصات التمويل وتحقيق الدخل من المحتوى أن تكون مستدامة على المدى الطويل؟

بعد أن أصبحت الشفافية مطلبًا عامًا، تستخدم منصات مثل فاندو بلوكتشين لبناء اقتصاد يقوم على الثقة والمشاركة الفعالة (ينبغي التنويه أن ليس كل أنواع بلوكتشين شفافة). كما أن فاندو تدعم بشكل مستمر صنّاع المحتوى الذين يرغبون في التحرر من النموذج التقليدي لصناعة المحتوى وبناء اقتصاد كامل من حولهم.

وتهدف الشركة لأن تتحول إلى عملاق في مجالها. حتى أن رئيسها التنفيذي قارن الخطوات التنموية التي تقوم بها فاندو بتلك التي اتبعت وتتبعها شركات عالمية عملاقة على غرار مايكروسوفت وآبل وجوجل لتحويل نفسها إلى عوامل تتحكم في القطاع الذي تعمل فيه.

"انظر إلى شركات مثل جوجل، ومايكروسوفت، وآبل، وتسلا أو حتى، في هذا الصدد، العائلات المالكة والمكاتب العائلية التي قامت ببناء اقتصادها الجزئي الخاص حيث خلقت العرض والطلب مما أدى إلى تحرك الأموال في اقتصادها الجزئي. مما يخلق مستدامًا طويل الأمد. -مدة العمل بسبب ثقة المستخدم واعتماده."

تكون النماذج مثل تلك التي ذكرها باريخ ناجحة لأن لدى كل واحدة منهم مجموعة من الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات كشركاء في الاقتصاد الجزئي الخاص بها. وهذا ما تسعى إليه في فاندو كل يوم.

تتبنى فاندو بشكل مبتكر تقنية بلوكتشين لإعادة تشكيل النظام البيئي المالي من خلال تقديم بعض المنتجات والحلول وأدوات التداول الأكثر تنوعًا وتطورًا في السوق. كذلك، تتمثل رؤية فاندو في عالم من الوصول المالي المدعوم بتقنية بلوكتشين وقوة التمويل اللامركزي.

ما الذي تفعله شركة فاندو لإيصال هذه الخدمات إلى مناطق أخر وما هي أهدافها على المدى الطويل؟

يقول مانيت باريخ في هذا الصدد: "عندما تنظر إلى الديناميكيات الدقيقة لمستويات الدخل في بلد ما، وما هي اتجاهات سلوكها، والمزيد من منظور السلوك المالي، ستتعلم أن بعض البلدان التي ننظر إليها تضم عددًا كبيرًا من الأشخاص الذين لا يزالون جزءًا من اقتصاد النقد بنسبة 100%."

ولخدمة احتياجات هذا المجتمع، سنطلق بعض المنتجات في الربعين المقبلين لتلبية احتياجاتهم وجعلهم جزءًا من الاقتصاد الرقمي. كذلك، سينطلق الإصدار التجريبي لفاندو في السوق خلال شهرين.

حول مانيت باريخ

مانيت باريخ هو قائد أعمال بارز والرئيس التنفيذي لشركة فاندو، وهي منصة رائدة في مجال بلوكتشين ومشاركة المعجبين تضم ثلاثة ملايين ونصف مستخدم تقوم بترميز المحتوى باستخدام تقنية De-Fi. تقدم فاندو حلاً لتحقيق الدخل من محتوى الرياضة والرياضات الإلكترونية. مما يسمح للجماهير بكسب وتداول الرموز المميزة المرتبطة بالمبدعين المفضلين لديهم.

بالإضافة إلى دوره الحالي، يتمتع مانيت بأكثر من 15 عامًا من الخبرة الواسعة في التعاون مع المديرين التنفيذيين على المستوى التنفيذي. حيث لعب دورًا محوريًا في قيادة المبادرات التحويلية التي كان لها تأثير عميق على المؤسسات. لقد نجح في قيادة شركتين لتحقيق إيرادات ملحوظة بلغت 300 مليون دولار. من خلال رؤية لإعادة تشكيل النظام البيئي المالي باستخدام DeFi، يقود مانيت مهمة فاندو لتمكين مليون رائد أعمال صغير بحلول عام 2025. وتشمل خبرة مانيت قطاعات متنوعة مثل الرياضة والترفيه والتكنولوجيا والخدمات المالية.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

bic_Crypto_in_Arab_neutral_3-1.png
Najma Noui
حصلت نجمة على الماجيستير في الإحصاء التطبيقي والاقتصاد القياسي قبل أن تكتسب خبرة كبيرة في تحليل البيانات والتطوير التجاري. وتهتم بمجال تكنولوجيا المالية FinTech، بلوكتشين، الويب 3، الذكاء الإصطناعي وسوق الأصول المشفرة ومشتقاتها. شاركت نجمة في العديد من الفعاليات والأحداث العالمية في صناعة الكريبتو. كما أنها حاورت العديد من مشاهير وأقطاب الصناعة.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/