ما هو ChatGPT؟وكيف يمكنك استخدامه والاستفادة منه؟

24 ديسمبر 2022, 17:28 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
24 ديسمبر 2022, 22:12 GMT+0300

تقنية ChatGPT هي تقنية ذكاء اصطناعي متقدمة ذات تأثير بعيد المدى، لذا نحاول في هذا المقال تقديم عرض شامل للتكنولوجيا الداعمة لهذه التقنية وحالات استخدامها. 

ويطلق عليها البعض مقدمة لتطور تكنولوجي شامل، وكيفية تغيير الذكاء الاصطناعي لكل شيء من حولنا، وبعضاً من هذه التقنية ربما يمثل تهديداً صريحاً لجوجل من خلال برامج الذكاء الاصطناعي. 

في هذا الدليل الإرشادي 

ما هي تقنية ChatGPT؟ 

من هو مؤسس التقنية؟

سهولة استخدام ChatGPT

استخدامات روبوتات الذكاء الاصطناعي

القيود التي تمنع ChatGPT

الخصوصية 

المراجعة النهائية 

الأسئلة الشائعة 

ما هي تقنية ChatGPT؟ 

منذ الإصدار الأول للنموذج في 30 نوفمبر 2022 تتابعت التوقعات حول المشروع، ولكن بعد 5 أيام وصل عدد المستخدمين إلى مليون بحسب جريج بروكمان؛ الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لتطبيقات الذكاء الصناعي مفتوحة المصدر Open AI.

وتقنية ChatGPT هي روبوت محادثة يمكن أن يكون موجوداً في أي محادثة مثلما يفعل الإنسان، وصُمم لفهم الأسئلة حول موضوعات مختلفة، وتقديم الإجابات المفصلة حولها، وقد لا تكون الإجابات دائماً دقيقة ولكنها تشعر المستخدم بالتحدث إلى شخص حقيقي. 

فهو نموذج تعلم الآلة لمعالجة اللغة الطبيعية (NLP) ويستخدم نموذج لغة أكثر تعقيداً لإنتاج نص يشبه ما يتحدث به الإنسان.

وقد تحسنت المحادثات داخل البرنامج بواسطة التعلم المعزز مع ردود الفعل البشرية، ويتم ذلك بواسطة التعلم الآلى ودراسة السلوك، ويتخذ النموذج كمية كبيرة من البيانات عبر الإنترنت التي تم عمل الجزء الأكبر منها بواسطة البشر مثل المحادثات، لذا يستطيع ChatGPT تقديم ردود مثل الإنسان في مواضيع مختلفة من المحادثات. 

ويتكيف الروبوت مع سلسلة من المحادثات ولكن لا يستطيع المستخدم الوصول إلى الدردشات السابقة بداية من ديسمبر، فلا يمكن متابعة المحادثة التي تم القيام بها مع برنامج الذكاء الاصطناعي. 

ويوفر برنامج الدردشة معلومات ومساعدة بناءً على التدريب والبرمجة خلال النسخة الحالية، فلا يعبر عن أحداث أو تطورات جديدة. 

وقد تم برمجة البرنامج لرصد أوجه التشابه بين المخرجات ومجموعة البيانات التي تم التدريب عليها، ولا توجد آلية داخلية للتحقق، لذا تكون الردود على الأسئلة غير دقيقة في بعض الأحيان. 

من هو مؤسس للتقنية؟

القائم على هذا البرنامج هي شركة OpenAI المتخصصة في إجراء أبحاث الذكاء الاصطناعي، والتي تتخذ من سان فرانسسكو مقراً لها، وتم تأسيسها في عام 2015 لتخصص في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والمجالات التي تهتم بالبشر. 

وقد شارك في تأسيسها إيلون ماسك وسام ألتمان؛ رجل الأعمال الأمريكي والمستثمر والمبرمج والمدون، وأيضاً الرئيس التنفيذي للشركة، وقد قدم ماسك استقالته من الشركة في عام 2018 على الرغم من  استمرار مساهمته المالية. 

وتمتلك الشركة كماً من المستثمرين مثل شركة مايكروسوفت التي استثمرت نحو مليار دولار في الشركة خلال عام 2019 وبحسب التقرير الأخير لرويترز، تتوقع الشركة أن تصل الإيرادات إلى نحو مليار دولار بحلول عام 2024، وقد تم تقدير الشركة في الفترة الأخيرة بمبلغ 20 مليار دولار على الرغم من البيانات الهائلة التي ربما تمتلكها الشركة من الأماكن العامة. 

سهولة استخدام ChatGPT

 نركز على مزايا الروبوتات وقيودها وسهولة استخدامها، لذا جيب على المستخدم أن يتحقق من البرنامج التعليمي المفصل لمعرفة كيفية الاستخدام للبرنامج. 

تجربة المستخدم 

واجهة بسيطة لبرنامج الروبوت المدعوم بالذكاء الاصطناعي، ويحتوي على تصميم شيق بعدد قليل من الأزرار تناسب المبتدئين والخبراء في التقنية، ومربع خاص بالدردشة لكتابة واستقبال الرسائل ويوجد زر كل من: 

  • بداية محادثة جديدة مع الذكاء الاصطناعي
  • التبديل بين الضوء والظلام
  • تسجل الخروج
  • صفحة الأسئلة الشائعة حول ChatGPT وخادم Discord
  • تجربة المستخدم 

التفاعل مع البرنامج بسيطاً، حيث يمكن كتابة سؤال أو الاستفسار عن أي شيء، ويحاول ChatGPT تحديد الأسئلة والإجابة عليها، ولا يستغرق هذا سوى بضع ثوان. 

رسوم ChatGPT

يتميز تطبيق ChatGPT بأنه مجاني لجميع المسجلين بداية من ديسمبر 2022 بشرط أن يزيد السن عن 18 عاماً، ولم تصدر الشركة بيان حول ما إن كان سيظل مجاني طوال الوقت أم لا، ويمكن أن تصدر الاشتراك المدفوع عن اكتمال البرنامج بشكل نهائي أو استخدام أفكار البرنامج لأغراض شخصية وتجارية مقابل رسوم صفرية تفرضها الشركة. 

استخدامات روبوتات الذكاء الاصطناعي

ثمة عدة طرق لاستخدام هذا البرنامج، حيث يستخدم في تأليف الموسيقى وفهم الموضوعات المعقدة وصنع وكتابة الروايات وكتابة وتصحيح رموز الكمبيوتر، كما يمكن الاستخدام فيما يلي: 

كتابة الكود

في حالة المبرمج المتمرس أو المبتدئ يمكن المساعدة في كتابة التعليمات البرمجية فقط عليك تحديد لغة البرمجة مثل لغة البايثون أو أي لغة برمجية أخرى، ولكن برنامج الذكاء الاصطناعي ربما يحمل بعض القيود البرمجية مثل التحقق من بعض التعليمات البرمجية وتصحيحها، وربما توجد احتمالية لتوفير البرنامج بعضاَ من الوقت والجهد. 

رموز التصحيح 

يمكن للمستخدم طلب تصحيح ومساعدة في أخطاء التعليمات البرمجية، وتحديد نقاط الضعف ويشرح الروبوت إصلاح الثغرات الأمنية، ولكن ربما يحتاج المبرمجين إلى بعض الثقة في مدى قدرة البرنامج على كتابة الكود وتصحيحه. 

شرح المفاهيم 

يوفر ChatGPT مجموعة متنوعة من التخصصات مثل العلوم والتاريخ واللغويات والرياضيات والهندسة فقط عليك أن تطلب من روبوت الدردشة المدعوم بالذكاء الاصطناعي، الإرشاد خطوة بخطوة وبعد سؤال واحد فقط يمكنه مساعدتك في أداء الواجبات المنزلية أو المهام. 

الأفكار الإبداعية 

أفكار صوتية أو فكرة لقصة قصيرة، يمكنك الحصول على هذا من خلال سؤال البرنامج ChatGPT ومشاهدة العديد من الأفكار عبر روبوت الذكاء الاصطناعي، ولكن نلفت أنه لا يكتشف السرقة الأدبية. 

النصوص 

يساعد الروبوت في استخراج البيانات من كمية ضخمة من النصوص، ما عليك سوى تغذية الروبوت وإخباره بالبيانات التي ترغب في البحث عنها. 

الأتمتة لدعم العملاء 

نشر روبوتات المحادثات لتعزيز دعم العملاء، حيث يستطيع مساعدة الشركات على تقديم تجارب محسنة للعملاء. 

القيود التي تمنع ChatGPT

هل يعد البرنامج مرحلة جديدة من تطور الذكاء الاصطناعي؟ ربما يحمل البرنامج بعضاً من القيود التي تمنعه من ذلك، فربما يعتمد على الحقائق ومشاركة نماذج اللغات بصورة عشوائية أي يكون بمثابة (الببغاء العشوائي) وهو ما يعد أمراً يعقوه من التطور. 

وربما في هذا الكم من الحديث يتم نشر مجموعة من المعلومات الخاطئة، والتنبؤ بكلمات خاطئة فلم تتلقى النماذج تدريب لتحليل دقة المعلومات ومدى موضوعيتها، وأشار الباحثون أن هذا ربما بمثابة عائق في تقدم البرنامج لما يمكنه من نشر الأخبار المزيفة أو المعلومات المضللة. 

وتقول شركة OpenAI بكل شفافية أن البرنامج به مجموعة من العيوب حيث أقر الرئيس التنفيذي للشركة في تغريدته بمحدوديته، محذراً من الأخطاء خلال الفترة الحالية. 

وفي تغريدة أكد الرئيس التنفيذي أنه من الخطأ الاعتماد على التطبيق بشكل كامل في الوقت الحالي حيث يفتقر إلى المصداقية. 

لذا لا نستطيع أن نقول أنه بديل جوجل أو محرك بحث أو أداة تعليمية ولا نستطيع استخدامه كمصدر واحد للمعلومات، لذا منعت بعض المواقع من مشاركة استطلاعات ChatGPT وقد حظرت أحد المواقع التي تقدم الإشاردات إلى المبرمجين أحد نصوص البرنامج بعد وقت ليس بقليل من إصداره. 

ويبلغ متوسط الحصول على إجابة صحيحة من البرنامج معدل منخفض، لذا يضر نشر إجابات الموقع والمستخدمين ومن يبحثون عن الإجابة الصادقة. 

الخصوصية 

ينبغي قراءة سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام للشركة القائمة على البرنامج، حيث يتم مراجعة جميع المحادثات التي يجريها روبوت الدردشة للسلامة، وتحقيق الامتثال إلى القوانين وتساعد المحادثات على تحسين النظام بصورة مجانية، في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى أن تكلفة نشغيل البرنامج للشركة تصل إلى نحو 100000 دولار في اليوم أو 3 ملايين في الشهر. 

وهذا المبلغ خاص بالتشغيل الابتدائي ولكن نلفت أن وحدات معالجة الرسومات (GPU) يمكن تؤدي إلى انخفاض حجم التشغيل. 

وتحدث الخبير التقني توم غولدشتاين عن مدى مشاركة المعلومات الحساسة مع التطبيق، فحذر من حدوث ذلك، وأكد على ضرورة أن تكون المعلومات مرئية لدى مدربي الذكاء الاصطناعي والبيانات المرتبطة بها في أي وقت مع إلغاء إمكانية الحذف. 

المراجعة النهائية 

روبوت الدردشة منتج جديد وربما يحمل بعض الإمكانيات المذهلة وعلى الرغم من أنه ليس متقدماً بحسب الإصدارات الأخيرة لكنه يحتوي على روبوتات الذكاء الاصطناعي المتعددة الوظائف كما أنه يتسم بالمجانية وسهولة الاستخدام لذا فهو مولد لأفكار جديدة ومميزة. 

وتوجد قيود على استخدام الروبوتات كأداة برمجية تعليمية للمعلومات حيث يتسم بعدم الدقة كما أن التحقق من المعلومات يتم من خلال مصادر ثانوية موثوقة، لذا فالتكرارت المستقبلية لهذه الروبوتات قادرة على صناعة المستقبل،وهذا احتمال قوي. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات. في موقع Learn غايتنا الأولى هي توفير معلومات رفيعة المستوى. فنوف المحتوى التعليمي حقه من التحديد والبحث والابتكار لنضمن تقديم كل ما هو مفيد وممتع لقرائنا. وللحفاظ على هذا المستوى والاستمرار في صنع محتوى رائع وممتع ومفيد، قد يكافئنا شركاؤنا بعمولة لذكرهم في مقالاتنا. إلا أننا نود أن نؤكد أن هذه العمولات لا تؤثر بأي شكل على نزاهتنا في صنع محتوى محايد أمين ومفيد لقرائنا الأعزاء دون تحيز أو تفضيل على الإطلاق.