Bitcoin btc
$ usd

بورصة FTX هيمنت على حصة داخل بنك أمريكي قدرها 11.5 مليون دولار 

2 mins
25 نوفمبر 2022, 23:25 GMT+0300
25 نوفمبر 2022, 23:25 GMT+0300
الموجز
  • البحث في توسع بورصة FTX
  • حلول مبتكرة تتخذها بورصة FTX
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

أفادت بعض التقارير الصحفية بأن شركة ألاميدا التابعة لبورصة FTX تمتلك 11.5 مليون دولار بأحد البنوك الأمريكية، حيث تواجه الشركتين المزيد من عمليات التدقيق حول التعاملات المالية. 

وبحسب المواد الإخبارية تمتلك ألاميدا هذا المبلغ في بنك Farmington بولاية واشنطن والذي ليس لديهم سوى ثلاثة موظفين. 

البحث في توسع بورصة FTX

وفي نفس السياق، فإن عمليات التدقيق تتضمن دراسة الخبراء لمدى اتساع البورصة المفلسة في النظام البيئي المالي في ظل القلق من استخدام البورصة الحصة لتجاوز قوانين الترخيص المصرفي. 

أما عن بنك Farmington فهو من أصغر البنوك داخل أميركا، لتكون الحصة أكبر من ضعف صافي ثروته، ويختص البنك بتقديم القروض الزراعية للمزارعين فبحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن 85% من الودائع تبلغ 84 مليون دولار قد جاءت من أربع حسابات فقط. 

لذا يستفسر الخبراء عن كيفية شراء البورصة المفلسة حصة داخل البنك، وبحسب كبار المصرفيين وتصريحهم إلى صحيفة نيويورك تايمز فمن الصعب سماح المنظمين لبورصة FTX بالاستحواذ على بنك أمريكي. 

حلول مبتكرة تتخذها بورصة FTX

وطالما تتخذ البورصة المنهارة حلولاً لتجاوز عمليات الترخيص، فعلى سبيل المثال استحواذها على شركة IFS Markets الأسترالية التي تحمل ترخيص لتجاوز الإجراءات التي يطلبها المنظمون للحصول على رخصة الخدمات المالية. 

وقد أكدت لجنة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية ترخيص البورصة في أستراليا وبعد الانهيار ثمة 30 ألف مواطن أصابهم الضرر من البورصة. 

وعن المحاولات الأخرى، فقد حاولت البورصة الحصول على ترخيص من داخل سويسرا الصديقة والداعمة للعملات الرقمية ولكن تم رفض الطلب من قبل المنظمين ولم يتم الإعلان عن الأسباب. 

هيئة تنظيم دبي تلغي ترخيص FTX

وعلى الجانب الآخر فقد تواجه البورصة المنهارة العديد من المشكلات في دول أخرى مؤيدة للعملات المشفرة، فقد ألغت هيئة تنظيم الأصول الافتراضية ترخيص FTX بعد تقديم طلب للإفلاس.
كما تحقق السلطات التركية مع الرئيس التنفيذي السابق، سام بانكمان فرايد بتهمة خداع المستخدمين والاحتيال بالتزامن مع مصادرتها لأصوله وفي الوقت الذي تلاحق فيه السلطات الأمريكية فرايد للبحث في الحادثة التي هزت صناعة التشفير.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

برعاية
برعاية