رئيس السلفادور يتقدم بمشروع إصدار الأصول الرقمية

بواسطة Martin Young
الموجز
  • السلفادور تتخذ حذرها من الكريبتو 
  • مشروع قانون ترخيص التشفير
  • الضوء الأخضر للسندات
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

لازال رئيس دولة السلفادور نجيب بوقيلي مصراً على موقفه من عملة بيتكوين وسط شتاء العملات الرقمية، فبعد أن أعلن عن قراره بشراء عملة بيتكوين يومياً، تقدمت وزارة الاقتصاد اليوم بمشروع قانون لتسهيل تقنين هذه العملات. 

فقد أفادت وزيرة الاقتصاد ماريا لويزا هايم بريفيه، بإصدار مشروع قانون خاص بالأصول الرقمية لتحديد الإطار القانوني الخاص باعتماد جميع عملات التشفير داخل السلفادور. 

وقدمت الوزارة مشروع القانون إلى المجلس التشريعي لمناقشته من قبل الكونجرس، إضافة إلى ما أوضحته محامية التشفير آنا أوجيدا كاراكاس من تفاصيل إضافية في الثالث والعشرين من نوفمبر. 

السلفادور تتخذ حذرها من الكريبتو 

وبمرور قانون التشفير سيتم تنظيم عمليات نقل الأصول المشفرة جميعها، وليس فقط بيتكوين BTC التي صاحبتها مناقصة قانونية من قبل الدولة في وقت سابق، بما يهدف إلى تطوير سوق الأصول الرقمية وحماية مصالح المستثمرين. 

وفي نفس السياق، تُفصل العملة المشفرة عن الأصول المالية بما يشكل إطاراً جديداً لها، في ظل سياسة الولايات المتحدة التي تسعى إلى دمجها عبر قوانين لها عقود خاصة بالأوراق المالية. 

مشروع قانون ترخيص التشفير

وبحسب كاراكاس سيؤدي مشروع القانون إلى ترخيص وتنظيم التشفير ووضع تعريف للعملات المستقرة والعملات المشفرة وتوضيح الأصول الرقمية وما يخص الإعفاء الضريبي. 

وتضيف كاراكاس أن مشروع القانون يصدر من مكتب رئيس الجمهورية فمن غير المتوقع أن يحدث تأجيل خاص بالموافقة أو المناقشة لرغبة السلفادور في الانتهاء من تشكيل النظام البيئي للعملات الرقمية. 

وعلى الجانب الآخر، فقد قدم رئيس السلفادور قانون خاص بالأصل المشفر بتكوين في عام 2021 لتصدّق عليه الجمعية الوطنية في خلال ساعات قليلة وليتم بعد ذلك طرح العملة المشفرة ضمن مناقصة قانونية في سبتمبر من هذا العام. 

في نفس السياق، علّق الرئيس التنفيذي لشركة التيثر، باولو أردوينو، بأن قانون الأوراق المالية الرقمية سيُمكن السلفادور من حصد المركز المالي لأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى. 

الضوء الأخضر للسندات

وفي سياق متصل فقد يمهد المشروع الطريق لإصدار سندات السلفادور والتي تم الإعلان عنها في نوفمبر من العام الماضي. 

فبحسب منصة Nayib Tracker تبلغ قيمة مخزون البتكوين في السلفادور نحو 2392 قطعة نقدية بمقدار 39.5 مليون دولار في الوقت الذي فقد فيه الأصل 67.8 مليون دولار أي 63% منذ أن بدأ رئيس السلفادور في الشراء إبان سبتمبر 2021. 

وعلى الرغم إنزعاجه من شتاء التشفير فقد تعهد رئيس السلفادور بشراء البتكوين يومياً اعتباراً من الثامن عشر من نوفمبر. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.