إيلون ماسك يحول تويتر من وظيفة الأحلام إلى كابوس محقق

2 mins
27 نوفمبر 2022, 22:45 GMT+0300
27 نوفمبر 2022, 22:45 GMT+0300
الموجز
  • موظفو تويتر يقاومون العودة إلى المكتب 
  • وماذا عن إنتاجية العمل عن بعد؟ 
  • ديكتاتورية ماسك تخفض معنويات الموظفين 
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

طالب إيلون ماسك موظفي تويتر عبر رسالة بريد إلكتروني بإبلاغ المكتب بما لا يقل عن 40 ساعة في الأسبوع باستثناء حالات يوافق عليها بشخصه، وذلك بعد فصل ما يقترب من نصف القوى العاملة عقب استحواذه على المنصة بما يمثل أحدث تغيير لسياسات ماسك في الشركة. 

وفي فترة سابقة، طلبت شركة تويتر من الموظفين العمل عن بعد ليكون العمل عن بعد وعند إعادة فتح المكاتب في مارس تغير الأمر، وكان ماسك يمارس هذه السياسة حتى ألغاها من شركاته الأخرى بعد انتهاء الوباء. 

موظفو تويتر يقاومون العودة إلى المكتب 

وفي آخر شهر مايو أخبر ماسك موظفي شركة تسلا بقضاء مدة لا تقل عن 40 ساعة في الأسبوع داخل المكتب أو مغادرة العمل، وشمل ذلك فرقاً من الموظفين العاملين عن بعد في فترة الوباء في الوقت الذي خططت فيه الشركة للعمل عبر خطة دولية. 

وفيما كانت تسلا قد أهملت تطوير مساحة مكاتبها أو شراء الأدوات المكتبية الكافية في منشآت نيفادا وكاليفورنيا وفي الأشهر التي تلت قرار العودة إلى المكتب كانت الشركة لاتزال تفتقر الموارد اللازمة لاستيعاب الموظفين. 

وأثناء فترة الكورونا، كان ماسك على انتقاد دائم للموظفين العاملين من المنزل، حيث يعتقد أن هذه البيئة ليست محفزة لممارسة العمل بجد وعند سؤاله عن الموظفين المختلفين معه في هذا الرأي، رد ماسك أن عليهم شغل منصب في مكان آخر غير شركته. 

ولا يعد ماسك الإداري الوحيد المتواجد مع موظفيه حيث قال أحد الرؤساء التنفيذيين أنه من الضروري تشجيع الموظفين الأصغر سناً في المكتب حيث التعاون والعمل الجاد. 

وماذا عن إنتاجية العمل عن بعد؟ 

قد يمنع العمل عن بعد تطور الموظفين ولكن ربما تكون وجهة نظر ماسك خاطئة حيث قالت ناتاشا بوستيل فيناي من كلية لندن المتخصصة في الاقتصاد، أن ثمة زيادة في الإنتاج عند بقاء الأشخاص في منازلهم. 

وأكدت المؤرخة الاقتصادية والمالية أن الموظفين يضيع وقتهم في التنقل إلى العمل، سواء باكراً أو في المساء، وأضافت بوستيل أن العمل من المنزل قد وفر مزيد من المرونة لقضاء الوقت مع الأسرة ومن ثم تحقيق السعادة وزيادة الإنتاج. 

ديكتاتورية ماسك تخفض معنويات الموظفين 

وعلى الجانب الآخر، فقد انخفضت معنويات موظفي تسلا عندما أخبرهم ماسك بضرورة العودة إلى المكتب خاصة للعاملين عن بعد في فترة الوباء، وأمر بمراقبة حضور الموظفين وإعداد تقارير أسبوعية حول ذلك. 

وقد يكون هذا الأمر شديد القسوة فهل تنصب هذه الشدة على حرية التعبير التي تسعى المنصة إلى تحقيقها؟ ربما إذا تم ذلك يبحث المستخدمون عن منصة أخرى. 

للتعرف على أسعار العملات الرقمية اضغط هنا. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

برعاية
برعاية