تقرير إخباري شراكة بين بت أواسيس وماستر كارد لتسهيل مدفوعات العملات الرقمية

بواسطة Mahmoud Abdelaziz
27 نوفمبر 2022, 21:04 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
27 نوفمبر 2022, 21:04 GMT+0300
الموجز
  • بت أواسيس توفر حلاً لمعضلة مدفوعات العملات الرقمية
  • ميزات أخرى من ماستر كارد
  • مستقبل دمج العملات الرقمية بالمدفوعات
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

وقعت شركة بت أواسيس BitOasis شراكة استراتيجية مع ماستر كارد MasterCard لتكون خطوة جديدة نحو تذليل العقبات أمام نمو وانتشار العملات الرقمية في العالم العربي من الإمارات، والإضافة إلى مجموعة خيارات الحلول الرقمية لسكان المنطقة.

وبموجب هذه الشراكة سيتمكن عملاء بت أواسيس من ربط أرصدة محافظ عملاتهم المشفرة بالبطاقات الفعلية أو الافتراضية، وإجراء مدفوعات تقليدية عبر 90 مليون موقع عالمي باستخدام بطاقة “BitOasis MasterCard Crypto Card” الخاصة بهم، وهي طريقة دفع جديدة لتسريع اعتماد العملات المشفرة في المنطقة من خلال تمكين العملاء من إجراء المدفوعات عبر شبكة ماستركارد.

أعلنت بت أواسيس علي موقعها الرسمي وعبر حسابها علي موقع تويتر عن هذه الشراكة الاستراتيجية، التي تمثل نقلة رائدة في التحول نحو العملات الرقمية، فبت أواسيس هي منصة العملات المشفرة الرائدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومقرها دبي الأمارات.

بت أواسيس توفر حلاً لمعضلة مدفوعات العملات الرقمية

المعضلة الأكبر بالنسبة عملاء العملات الرقمية، هي  الصعوبة في تحويل هذه الأموال من محافظهم علي المنصات الرقمية إلى أموال نقدية قابلة للاستخدام كوسيلة دفع وشراء بشكل يومي في كافة مشترياتهم واحتياجاتهم.

تتمثل تلك الصعوبة في عدم ربط المحافظ الرقمية بمنظومات الدفع بأشكالها المختلفة والمتنوعة، وعزوف الغالبية العظمي من التجار عن قبول هذا الشكل من المدفوعات المباشرة، وحتي عبر الأنترنت ما تزال عمليات الشراء باستخدام العملات الرقمية بالغة الصعوبة وغير مقبولة علي نطاق واسع خصوصًا في المنطقة العربية، بالرغم من أنها المنطقة الأكثر نموًا في سوق العملات الرقمية.

الشراكة مع ماستركارد يتم بموجبها إطلاق مجموعة من بطاقات العملات المشفرة في المنطقة، لتسهيل الاستخدام اليومي لهذه العملات في نقاط البيع، وعبر منصات التجارة الإلكترونية، وبالتالي اصبح بإمكان عملاء العملات الرقمية التعامل بها في كافة عمليات الشراء والبيع. وتعد أهم ميزات هذه البطاقة هي محدودية الرسوم وتكلفة الخدمة مقارنة ببطاقات الدفع التقليدية.

ميزات أخرى من ماستر كارد

وفي مطلع عام 2023 ستنطلق أولي بطاقات الدفع بت أواسيس في الأسواق ، بعد الحصول على كافة الموافقات التنظيمية، وسيحصل عملاء بت أواسيس، الذين يتمتعون أيضاً بإمكانية الوصول إلى العديد من مزايا ماستركارد، على بطاقات افتراضية وأخرى حقيقية من خلال إعدادات رقمية بسيطة ومتوافقة عبر تطبيق بت أواسيس، مما يسمح لهم بالتعامل بسهولة بطريقة مادية وعبر الإنترنت.

يمكن لمعاملات عملاء بت أواسيس أن تتم بعملات تقليدية بعد الحصول علي هذه البطاقة، وبالتالي إضافة ميزة حماية للمستهلك، مثل أحكام تسوية المنازعات واسترداد الأموال،  والتي لا تتوافر حالياً عند إجراء الدفع بأصول رقمية. وسيساهم هذا في معالجة نقاط الضعف تلك، وستزيد من وعي العملاء وتسرع اعتماد العملات المشفرة في المنطقة.

وذكرت آمنة أجمل، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون تطوير الأسواق في ماستركارد في شرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا “في ظل التغييرات التي تشهدها طلبات وتوقعات المستهلكين، وبحثهم الدائم عن تجارب رقمية جديدة وسريعة ومرنة، يزداد الإقبال على اعتماد تقنيات الدفع الناشئة، وتتعاظم الآمال المعقودة على الشركات لتقديم طرق متعددة للتسوق وإجراء المدفوعات.

وكما نوهت إلى انه من خلال التعاون مع بت أواسيس، إحدى منصات العملات المشفرة الأكثر ابتكاراً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإننا سنقدم للمستهلكين تجارب مدفوعات بسيطة وسلسة لاستخدام عملاتهم المشفرة في بيئة آمنة.

مستقبل دمج العملات الرقمية بالمدفوعات

فيما قالت علا دودين، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس، بت أواسيس "هناك طلبات متزايدة بين عملائنا لإدماج العملات المشفرة لتكون مناسبة للاستخدام في حياتهم اليومية، وتفيد الأبحاث أن 47% من سكان الشرق الأوسط يعتقدون حالياً أن العملات المشفرة تمثل مستقبل النقود. بت أويسس أكبر منصة للعملات المشفرة في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبالتعاون مع ماستركارد لتمكين عملاء بت أويسس من الاستفادة من سهولة ربط محافظهم في بت أويسس بـ بطاقات بت أواسيس ماستركارد كريبتو الخاصة بهم؛ لاستخدامها عبر شبكة تجار ماستركارد العالمية".

وكما قالت "تتمثل مهمتنا في بت أواسيس في تمكين واعتماد نظام مالي رقمي جديد يتسم بالشفافية والشمول والتنظيم، ويتناسب مع متطلبات الحياة اليومية، مع توفير قدر أكبر من الأمان لمدفوعات العملات المشفرة، وهذه الشراكة التي أبرمناها مع ماستركارد اليوم ستساعدنا على تحقيق هذا الهدف."

هذا وتستمر المنصات الرقمية الإمارتية في جذب مزيد من الحلول الرقمية، التي تساهم في زيادة التحول الرقمي في عالم يتغير بصورة متسارعة نحو تزايد الطلب علي الحلول المرنة والرقمية. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.