تقرير إخباري منصة تداول العملات المشفرة Nuri تعلن إفلاسها وتطمئن عملائها

بواسطة Mutaz Quteineh
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • ضغوطات السيولة وهبوط الأسواق وراء الإعلان
  • إجراءات الإفلاس المؤقتة لن تؤثر في الودائع
  • المنصة تطمئن عملاءها: لا تقلقوا على أموالكم
  • الآن استمتع بإمكانية فتح حساب تداول إسلامي حلال بدون فوائد (سواب فري) ومتوافق مع الشريعة الإسلامية قم بالتسجيل الآن

أعلنت منصة تداول العملات المشفرة الألمانية نوري (Nuri) أنها تقدمت إلى محكمة برلين بطلب لإعلان إفلاسها، واصفة هذه الخطوة بأنها ضرورية لضمان مسار أكثر أمانًا لخدمة عملائها.

وبالرغم من إجراءات الإفلاس، فإن المنصة الرقمية المتخصصة في تداول العملات المشفرة، قالت إن العملاء سيتمكنون من الوصول بشكل مضمون إلى حساباتهم باليورو، ومحافظ العملات المشفرة.

إجراءات الإفلاس المؤقتة لن تؤثر في الودائع

وأكدت الشركة في بيان نشرته في مدونتها الإلكترونية، وشاركته مع متابعيها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن جميع الأموال الموجودة في حساباتها ستظل آمنة، مشددة على أن إجراءات الإفلاس المؤقتة لن تؤثر في الودائع، أو صناديق العملات المشفرة، أو الاستثمارات التي تمت بواسطة المنصة، مرجعة ذلك إلى شراكتها مع مع Solarisbank AG. 

وتعمل المنصة التي عرفت سابقا باسم بيتوالا (Bitwala) منذ عام 2015، على تقديم الحسابات المصرفية، إلى جوار خدمات محافظ العملات الرقمية بيتكوين وإيثريوم.

كما تعمل الشركة الناشئة أيضًا على تقديم خطط ادخار، عبر عمليات شراء عملة بيتكوين المتكررة، إلى جانب إلى نوري بوتس التي تم إطلاقها مؤخرًا، وهي مجموعة صناديق تتداول في البورصة (ETFs)، إلى جانب منتجات استثمارية أخرى.

ووسعت نوري في العام الماضي، جولة تمويل لأعمالها بنحو 24 مليون يورو (ما يعادل 24.6 مليون دولار)، وذكرت في ذلك الوقت أن قاعدة بياناتها تضم أكثر من 250 ألف عميل في 32 دولة.

ضغوطات السيولة وهبوط الأسواق وراء الإعلان

وأرجعت منصة نوري الأسباب الكامنة وراء قرارها إعلان الإفلاس، إلى أنها واجهت ضغوطًا دائمة بخصوص السيولة في أعمالها خلال العام الجاري 2022، بسبب مجمل الأحداث العالمية والتقلبات التي أثرت في الاقتصاد ككل، مثل الآثار الناجمة عن جائحة  كوفيد-19، والحرب الروسية الأوكرانية، إضافة إلى الهدوء الذي ساد أسواق المال على وجه العموم.

كما أدت التطورات السلبية المتفاوتة في أسواق العملات المشفرة خلال العام الجاري - وفقاً للمنصة - بما في ذلك عمليات البيع الرئيسج للعملات المشفرة، والانهيارات التي شهدتها عمل لونا- تيرا، إلى جانب إفلاس منصة سلسيوس، وعدد من منصات التداول الأخرى، كل هذه العوامل مجتمعة أدت إلى هبوط حاد في السوق، وبالتالي إلى طلب إعلان الإفلاس. 

يذكر أن التقدم بطلب الإفلاس من قبل نوري، جاء عقب شهرين من إعلان الرئيس التنفيذي للمنصة، كريستينا والكر ماير، والتي قالت إن الشركة ستتخلى عن نحو 20٪ من فريقها، بهدف تحويل خططها الاستراتيجية نحو الربحية، بما يتكيف مع الواقع الجديد لأسواق المال والعملات الرقمية. 

المنصة تطمئن عملاء تداول العملات المشفرة

بالرغم من طلب إعلان الإفلاس، إلا أن صفحة الأسئلة الشائعة المتعلقة بالإجراءات المرافقة له، أكدت عمل المنصة مع المشرفين على ملف الإفلاس، مشددة في الوقت ذاته على أن أموال جميع العملاء "آمنة". 

ووفقا لبيانها، فإن الشركة أفادت بأن الأصول ستظل في محافظ العملات المشفرة، فيما ستكون خزائنها متاحة للسحب والتداول في أي وقت، ولم تفوّت الإشارة إلى أنها لا تملك حق الوصول إلى الأموال، أو المفاتيح الخاصة بخزائن المستخدمين. 

وإمعاناً في التأكيد على ذلك، أوضحت منصة نوري أنها تتعامل مع المحافظ الآمنة التي تديرها شركة Solaris Digital Assets GmbH (SDA)، الأمر الذي يعني أنها لا تتعامل مع أموال العملاء، سواء النقدية أو العملات المشفرة.

ولا يزال تطبيق نوري الإلكتروني للهواتف المحمولة متاحا للتحميل، ما يسمح للمستخدمين بالوصول إلى حساباتهم المصرفية عبر التطبيق، بينما لم تتأثر - حتى اللحظة - التحويلات المصرفية داخل منطقة SEPA. 

ويمكن للعملاء الاستمرار في استخدام بطاقات الخصم من منصة نوري، وفق ما أوردته على صفحة الأسئلة الشائعة الخاصة بها.

لكن مستخدمي نوري لا يزالون غير قادرين على سحب الأموال من حسابات فوائد عملة بيتكوين الخاصة بهم، حيث تم إطلاقها بالشراكة مع منصة الإقراض المشفرة سلسيوس التي أفلست.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.