Bitcoin btc
$ usd

فرص اقتصادية واعدة في قطاع العملات الرقمية رغم التقلبات  

3 mins
بواسطة Mutaz Quteineh
31 أغسطس 2022, 15:49 GMT+0300
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
31 أغسطس 2022, 15:49 GMT+0300
الموجز
  • فرص اقتصادية واعدة في قطاع التشفير رغم التقلبات  
  • مسار واعد لتطوير الخدمات المصرفية
  • الأصول المشفرة جاذبة رغم الانتكاسة
  • مبادرات عربية للتعريف بتقنيات التشفير
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

يشهد قطاع العملات الرقمية نموا متزايدا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر دمج التقنيات الحديثة في مختلف مجالات الحياة اليومية، وليس من خلال تداول العملات الرقمية فقط.

مسار واعد لتطوير الخدمات المصرفية

وتعمل عدد من الدول أخيراً وعبر المصارف المركزية على دمج تقنية بلوك تشين، أو ما تعرف بسلاسل التشفير في أنظمتها، بحيث يؤدي هذا الدمج للسماح للمصارف بتوفير حلول بديلة عن الحلول القائمة في الوقت الراهن في الخدمات المالية، خصوصا فيما يتعلق تنظيم التحويلات، وتنظيم وربط البيانات داخليا بالتوازي مع المصارف الدولية.

ويذهب خبراء في القطاع إلى أن تقنية بلوك تشين ستشكل جزءاً لا يتجزأ من الأنظمة الاقتصادية الجديدة في العالم، كما من المتوقع أن تحل هذه التقنية عدداً من المشكلات الموجودة في الخدمات، وفي الأنظمة المتبعة في الوقت الراهن، في تنظيم التعاملات المالية.

وتشهد تقنية بلوك تشين ضخ استثمارات هائلة في قطاعات عدة، وتحديدا من المؤسسات المالية الكبرى على مستوى العالم، بينما تبرز إمارة دبي باعتبارها وجهة الشرق الأوسط والعالم في جذب عدد كبير من هذه الاستثمارات للعمل في الإمارة.

العملات الرقمية جاذبة رغم الانتكاسة

ويشهد الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن حدوث تقلبات مختلفة في أسواق المال، وكان سوق العملات الرقمية من أكبر المتأثرين بهذه التقلبات، إذ هبطت أسعار العملات الرقمية بشكل حاد، وانهارت بعض العملات، فيما أعلنت عدد من شركات التداول إفلاسها، وأدت هذه التقلبات إلى حدوث الكثير من الإرباك على مستويات تشريعية وتنفيذية.

وبالرغم من ذلك، فإن عددا من الشركات المتخصصة في قطاع التشفير لا تزال تستقطب استثمارات ضخمة، سواء في العملات الرقمية، أو في الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT)، وتقنيات عالم ميتافيرس.

وشهدت منطقة الشرق الأوسط الكثير من الحراك في قطاع الأصول المشفرة، حيث عملت حكومة دبي - على سبيل المثال على تأسيس هيئة تنظيمية متخصصة، وهي سلطة دبي للأصول الافتراضية، والتي تعمل بشكل رئيس على دعم قطاع التشفير، العملات الرقمية، وذلك عبر تقنين التعامل من خلالها، وسن التشريعات واللوائح اللازمة لذلك. 

ولا يزال الوقت باكراً بالنسبة لبقية دول المنطقة في اتخاذ خطوات مشابهة، بالرغم من الإثر الإيجابي الكبير الذي يتوقع حدوثه حال دمجت هذه التقنيات الحديثة بالأنظمة المالية القائمة، إذ من الممكن أن يشهد السوق تحولاً كبيراً، وأن يشكل قوة اقتصادية هائلة، بسبب القوة الاقتصادية التي تتمتع بها المنطقة بشكل عام، ودول الخليج بصفة خاصة، وتحديدا، إذا توفر لها دعم حكومي يشابه ما يحظى به القطاع في دولة الإمارات العربية المتحدة، أو الخطوات التي تتخذها بهذا الصدد مملكة البحرين.

مبادرات عربية للتعريف بتقنيات التشفير

وفيما يتعلق بمعرفة الجمهور لكيفية عمل هذه التقنية، فلا يزال هناك الكثير مما يمكن تقديمه لزيادة وعي الأفراد وتثقيف المجتمعات العربية حول كل التفاصيل التي تتعلق بالتشفير والأصول الرقمية، فيما تبذل العديد من الجهات جهوداً متواصلة للعمل على إغلاق هذه الفجوة بين التقنية الحديثة والمستخدمين، ومنها، الشراكة التي أعلن عنها أخيراً بين مجموعة إم بي سي الإعلامية، وشركت بت أواسيس لتداول العملات الرقمية.

وحيث أن قطاع التشفير يضم بين جنباته العديد من الموارد والتفاصيل الكثيرة، إلا أن أغلب المعلومات المتوفرة حوله عبر وسائل الاتصال والتواصل تغلب عليها اللغة الإنجليزية، الأمر الذي يدفع عدداً من المجتمعات الناشئة في هذا القطاع إلى ضرورة إثراء المحتوى التعليمي حوله باللغة العربية، وذلك بهدف تقديم الجمهور إلى هذا العالم الحديث.

كما أدى انتشار تداول العملات الرقمية والخدمات المبنية على تقنية بلوك تشين، وتطور عالم ميتافيرس إلى ظهور شراكات عدة تهتم بتطوير المحتوى التعليمي، فظهرت العديد من الخدمات التي تقدم أسعار العملات الرقمية، إضافة إلى توفير مواد تعليمية باللغة العربية حول صناعة التشفيرة، الأمر الذي يسهم في تعريف العديد من الشرائح المجتمعية وأصحاب الأعمال بجدوى استخدام هذه التقنيات والاستفادة منها. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

برعاية
برعاية