مؤسسو شركة العملات المشفرة Forsage متهمون بإدارة تنظيم احتيالي

شارك المقال
الموجز
  • شركة العملات المشفرة Forsage تستولى على أموال المستثمرين

  • هيئة الأوراق المالية والبورصات تحذر والمسوقون لا يمتنعون

  • اتهامات مماثلة وجهتها لجنة الأوراق المالية والبورصات 

Trust Project هو اتحاد دولي للمؤسسات الإخبارية على أساس معايير الشفافية.

وجهت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية الاتهام لأحد عشر شخصاً بإدارة تنظيماً احتيالياً والمعروف باسم هرم بونزي بغرض استهداف مستثمري التجزئة في مجال العملات المشفرة حول العالم.

شركة العملات المشفرة Forsage تستولى على أموال المستثمرين

نجحت شركة العملات المشفرة الحاملة لاسم Forsage بالاستيلاء على 300 مليون دولار من عدد من المستثمرين داخل الولايات المتحدة الأمريكية وحول العالم أيضاً. وكان من أبرز المتهمين في إجراء هذه السرقات المؤسسون الأربعة للمخطط وهم؛ فلاديمير أوخوتنيكوف، ولولا فيراري، وميخائيل سيرجيف، وسيرجي ماسلاكوف، المقيمين في روسيا وجورجيا وإندونيسيا. إضافة إلى ثلاثة أشخاص ممن اضطلعوا بمهام التسويق لهذا التنظيم الاحتيالي داخل الولايات المتحدة.

وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات قد تقدمت بشكوى في البداية ضد المؤسسين في يناير 2020 الذين أسسوا الشركة القائمة على تنظيم بونزي الاحتيالي الذي يتضمن توفير فرصة للعملاء بإيداع أموالهم في عقود ذكية على إيثيريوم وترون وسلاسل بينانس الذكية، ويعمل مخطط شركة Forsage بشكل هرمي ليربح المستثمرين القدامى من خلال إضافة أعضاء جدد حيث يتم استخدام أصول المستثمرين الجدد لدفع أرباح المستثمرين القدامى.

هيئة الأوراق المالية والبورصات تحذر والمسوقون لا يمتنعون

أصدرت هيئة الأوراق المالية في الفلبين ومونتانا خطاب الوقف والكف للامتناع عن التعامل مع شركة العملات المشفرة Forsage في سبتمبر 2020 ولكن هذا لم يردع المسوقون من الترويج لخطة الاستثمار في إنكار واضح للمخالفات التي قامت بها الشركة.

وفي نفس السياق، فقد قدمت هيئة الأوراق المالية والبورصات شكوى في محكمة مقاطعة الولايات المتحدة في المنطقة الشمالية من ولاية إلينوي ضد أفراد من ولايات؛ ميسوري، وأيداهو، وكنتاكي، وفرجينيا، وإلينوي، وفلوريدا، وويسكونسن وأفادت تفاصيل تلك الشكوى انتهاك هؤلاء الأفراد بأحكام تسجيل الأوراق المالية ومكافحة الاحتيال في قوانين الأوراق المالية الفيدرالية ليختار اثنان من المتهمين تسوية الأمر خارج أروقة المحكمة ودفع العقوبات المدنية بدون الاعتراف أو النفي لهذه الاتهامات. 

اتهامات مماثلة وجهتها لجنة الأوراق المالية والبورصات 

على الجانب الآخر، وجهت اللجنة قبل هذه القضية اتهامات لثلاثة أشخاص من بينهم مدير سابق في قسم المنتجات ببورصة كوين بيز واتهمتهم بممارسات التداول من داخل البورصة وإساءة استخدام المعلومات المتعلقة بقوائم الرموز المستقبلية في انتهاك لتحذير بورصة كوين بيز للكشف عن أي معلومات سرية. 

وكان المدير السابق، إيشان وحي قد خالف التحذيرات منذ يونيو 2021 إلى إبريل 2022 حيث أبلغ أخيه وصديقه بهذه التفاصيل السرية مما أدى إلى ربح 1.1 مليون دولار بطريقة غير مشروعة كما أكدت اللجنة أن الرموز المتداولة وعددها 25 كانت عبارة عن أوراق مالية مما يضع المتهمين في انتهاك قانون الأوراق المالية والذي يتعلق بالتداول من الداخل. 

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أجرت لجنة الأوراق المالية والبورصات تحقيقاً في بورصة كوين بيز لتداول الأوراق المالية الغير مسجلة. 

وفيما يخص مخطط فورساج، فقد أكد القائم بأعمال رئيس وحدة الأصول المشفرة ووحدة الأمن السيبراني التابع للجنة أن الفاعلون لهذه الجريمة لا يمكنهم التنصل من قوانين الأوراق المالية لأن مخططاتهم المزيفة تتعلق بالعقود الذكية وسلسلة الكتل. 

وفي نفس السياق، فقد شكرت لجنة الأوراق المالية والبورصات نظيرتها والأعضاء المنظمين في الفلبين ومونتانا على المساعدة في إجراء التحقيق. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.
Share Article

يعمل ديفيد مهندس إلكترونيات منذ أكثر من 9 سنوات، وقد انضم لأسرة BeInCrypto ليجمع بين شغفه في الكتابة والصناعات سريعة التطور، ومن أهداف ديفيد أن يساهم في تبسيط وتسهيل العملات المشفرة للجمهور والعامة.

اتبع المؤلف