مؤتمر افتراضي يناقش ميتافيرس والذكاء الاصطناعي في البحرين

بواسطة Mutaz Quteineh
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • جامعة البحرين للتكنولوجيا والمجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي يناقشان ميتافيرس
  • تطوير مخرجات التعليم بمواكبة مستجدات التقنية
  • تضافر الجهود الأكاديمية لتطوير الرقمنة في البحرين 
  • فعاليات تقنية تخلق فرصا واعدة في الذكاء الاصطناعي
  • الآن استمتع بإمكانية فتح حساب تداول إسلامي حلال بدون فوائد (سواب فري) ومتوافق مع الشريعة الإسلامية قم بالتسجيل الآن

أعلنت جامعة البحرين للتكنولوجيا عن تنظيم النسخة الأولى من مؤتمر البحرين الافتراضي الدولي حول الواقع الافتراضي ميتافيرس.

ويعقد المؤتمر بنسخته الأولى في 28 من شهر يوليو للعام الجاري 2022، وذلك بالشراكة مع المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي.

تطوير مخرجات التعليم بمواكبة مستجدات التقنية

ويستضيف الحدث نخبة من الأسماء اللامعة، والمتحدثين المعروفين في الأوساط التقنية والأكاديمية، لمناقشة أبرز ملامح عالم ميتافيرس، ومن أبرزهم الدكتور تشان يون من جامعة خليفة في أبوظبي، البروفيسورة إيدويا ساليزار من جامعة سان بابلو في مدريد، أحمد صالح البلوشي من شركة فينتك، بينما سيترأس جلسات المؤتمر الافتراضي، رئيس المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي، الدكتور جاسم حاجي.

وتعليقا على تنظيم المؤتمر، ثمّن رئيس جامعة البحرين للتكنولوجيا، الدكتور حسن الملا، الخطوة المشتركة بالتعاون مع المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي لإنجاح إقامة هذه الفعالية، مشيراً إلى أن توقيته يتزامن تنظيمها مع تقديم برنامج بكالوريوس العلوم في تكنولوجيا المعلومات من قبل الجامعة، وذلك ضمن ثلاث مساقات مهمة، ومواكبة للتغيرات في قطاع التقنية وسوق العمل، وهي، الشبكات والأمن السيبراني، تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، وتطوير التطبيقات.

وأكد الملا أن الهدف من طرح هذه التخصصات يكمن في ضرورة متابعة المستجدات الحديثة في قطاع التقنية، والإسهام في مواكبة التطور في مجال الأعمال، الأمر الذي من شأنه الإسهام في الاقتصاد الوطني، وتبنّي رؤية مملكة البحرين حيال التقنية الحديثة ودعم مختلف قطاعاتها. 

كما تحرص جامعة البحرين للتكنولوجيا، وفقاً للملا، على تطوير علاقاتها مع مختلف الجهات متمثلة بالمؤسسات العامة والخاصة، وفرق العمل المهنية، والجمعيات المتخصصة، وذلك لتنمية مسارات التعاون، وتطوير مخرجات البرامج الأكاديمية للجامعة، بشكل يتفق مع احتياجات سوق العمل، سواء على الصعيد المحلي، أو عبر الصعيدين الإقليمي والدولي، متوقعا أن تتمثل مخرجات المؤتمر بنتائج إيجابية تضيف الكثير إلى من المعارف، وتثري المشاركين فيه، بالنظر إلى الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها الخبراء والمتحدثون الذين سيشاركون في الحدث، سواء من داخل مملكة البحرين أو من خارجها. 

تضافر الجهود الأكاديمية لتطوير الرقمنة في البحرين 

بدوره، أعرب رئيس المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي الدكتور جاسم حاجي عن امتنانه للدعم المتصل والجهود المستمرة التي تبذلها جامعة البحرين للتكنولوجيا للارتقاء بقطاع الذكاء الاصطناعي، مثمناً دعمها لمنظومة التحول الرقمي في المملكة، والدور البارز الذي ترتكز مخرجاته على تحفيز الأجيال الجديدة من الطلبة في البحرين، لتحسين العمل في الرقمنة، وتحقيق الأهداف العليا للرؤية التي تتبناها القيادة البحرينية في مواكبة هذا المجال. 

إضافة إلى ذلك، فإن الدكتور حاجي أكد على أن المؤتمر يلقي الضوء على عالم ميتافيرس والقطاعات التي يستخدم فيها، موضحاً أنه ستتم مناقشة عدد من التجارب الفعلية القائمة فيه، وكيفية الاستفادة منه باعتباره عالم موازيا للعالم المادي الحقيقي، إضافة إلى الاطلاع على دراسات متخصصة في هذا الجانب ومعرفة مخرجاتها. 

فعاليات تقنية تخلق فرصاً واعدة في الذكاء الاصطناعي

وأوضح أن هذا المؤتمر هو استكمال لسلسلة من الفعاليات التقنية المتخصصة في مملكة البحرين، التي ابتدأت بـ "مؤتمر الذكاء الاصطناعي في الرياضة"، والذي عقد تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، ومؤتمر "الذكاء الاصطناعي في المحاكم"، والذي نظم في إكسبو دبي تحت رعاية أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما شهدت سلسلة الفعاليات أيضا، تنظيم مؤتمر "الذكاء الاصطناعي في التعليم العالي"، الذي عقد تحت رعاية الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، الأمين العام لمجلس التعليم العالي نائب رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي، ومؤتمر "علوم البيانات" الذي عقد برعاية رئيسة مجلس النواب، فوزية بنت عبدالله زينل.

وأعرب الحاجي عن أمله، في أن يسهم مؤتمر البحرين الافتراضي الدولي حول الواقع الافتراضي ميتافيرس، في توطيد التعاون الثنائي بين كل من جامعة البحرين للتكنولوجيا، والمجموعة الدولية للذكاء الاصطناعي، متطلعاً إلى العمل على توفير العديد من الفرص الواعدة في حقل الابتكار، وتطوير الإبداع في قطاعات الواقع الافتراضي، والذكاء الاصطناعي في المملكة.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.