اعرض المزيد

تقرير إخباري هل إفريقيا نموذجاً قوياً لإصدار العملات الرقمية للبنوك المركزية؟ 

2 mins
تم التحديث وفقاً لـ Mohamed CryptoPen

ثمة ثورة مالية تتكشف في قلب ثاني أكبر قارة في العالم، حيث أصبحت العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs) أكثر من مجرد مفهوم. ويعد الخبراء بوجود مستقبل تحولي داخل إفريقيا. 

وتعمل إفريقيا في الفترة الحالية على تشكيل المستقبل النقدي. حيث احتلت العملات الرقمية للبنوك المركزية CBDCs مركز الصدارة. ذلك بالتزامن مع مناقشة الاقتصادات المتقدمة اعتمادها، ومن ثم تتسابق العديد من الدول الأفريقية إلى الأمام.

التحول غير المصرفي في إفريقيا إلى البنوك الرقمية 

في نفس السياق، يوجد تطور تكنولوجي في أفريقيا بعد أن انغمست القارة في عصر الهاتف المحمول. وقد يفيد التحول التقني في إعادة تشكيل المجتمعات. 

ومثال على ذلك منصة M-Pesa التي أتاحت الوصول المالي إلى زوايا القارة التي تتصل بها البنوك التقليدية. 

وتركت البنوك التقليدية فجوات في إفريقيا. فعلى الرغم من أن متوسط معدل ملكية الحسابات في المنطقة ارتفع إلى أكثر من 70%، إلا أن ما يقرب من 350 مليون شخص، من الأسواق  في لاغوس إلى السواحل الهادئة لمدغشقر، لم تصل إليهم الأنظمة المالية الرسمية.

وعملات البنوك المركزية الرقمية، بوعدها بالاستقرار والسهولة الرقمية، دفعت إلى عصر نقدي جديد. وبدلاً من التقلبات الخاصة بالعملات المشفرة اللامركزية، تقدم عملات البنوك المركزية الرقمية مزيجًا متوازنًا أي مزايا رقمية تحت مظلة منظمة من الحكومة.

الأمم الأفريقية تتخذ خطوات لاعتماد CBDCs

تُعد رحلة نيجيريا بعملتها الرقمية، eNaira، بمثابة مثال واضح لاعتماد العملات الرقمية في إفريقيا.

حيث تم إطلاق العملة الرقمية في عام 2021 لتواجه المزيد من الشكوك، ولكن المشهد مختلف اليوم، وثمة أكثر من 13 مليون محفظة تتعامل بأكثر من 47.7 مليون دولار.

قال جودوين إميفيل، محافظ البنك المركزي النيجيري، عن العملة الجديدة، لقد برزت eNaira كقناة دفع إلكترونية مفضلة للشمول المالي وتنفيذ المعاملات الاجتماعية.

ولم تُعد eNaira عملة رقمية ولكنها أداة للرفاهية والشمول المالي، من خلال دمج eNaira مع مبادرات الرعاية الاجتماعية.

ومثال آخر على ذلك، ثمة تجارب غانا مع e-Cedi. بما يسلط الضوء على استخدام الأدوات الرقمية لصالح المجتمع.

وبالعودة إلى شرق القارة الإفريقية، تدرس كينيا، إمكانيات الشلن الرقمي لتحسين مشهدها المالي.

وفي الجنوب، فإن النقاشات الخاصة بالراند الرقمي من قبل جنوب إفريقيا تعكس طموحاتها ليس فقط لرقمنة العملة، ولكن لإعادة تشكيل الهياكل المالية والتحويلات وآليات السياسة النقدية.

ما التحديات التي تواجه اعتماد CBDC داخل القارة؟ 

على الجانب الآخر، فإن الرحلة التحويلية للعملات الرقمية للبنوك المركزية لا تخلو من التحديات. ولا تزال البنية التحتية عقبة كبيرة. فلكي تكون CBDCs موجودة في كل مكان داخل القار ، فإنها تحتاج إلى وصول ثابت للإنترنت، وجمهور واع بالأدوات الرقمية، وضمان الأمن السيبراني

وخارج النطاق المصرفي الرسمي، فإن الثقة في كيان رقمي مركزي جديد لا تأتي بسهولة. وقد تؤدي الشائعات والمعلومات المضللة والتشكيك في المبادرات الرقمية الحكومية إلى وضع حواجز. 

وبينما يمكن للعملات الرقمية للبنوك المركزية إعادة تعريف المعاملات والخدمات المصرفية، فإنها يمكن أن تعطل الأنظمة النقدية الحالية. ولا تزال استجابة البنوك المركزية لهذا عن طريق تعديل أسعار الفائدة، أو التأثير على ممارسات الإقراض، أو الشراكة مع كيانات خاصة، مساحة يجب مراقبتها.

وإذا نجحت تجربة CBDC في إفريقيا، فيمكنها توفير نموذج للاقتصادات الناشئة الأخرى التي تواجه تحديات مماثلة. أما إذا تعثرث ستشكل النهج العالمية للعملات الرقمية لعقود.

أفضل منصات تداول كريبتو

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

marina_ezzat_alfred.jpg
Marina Ezzat Alfred
مارينا عزت ألفريد هي صحفية ومترجمة متخصصة في الاقتصاد والتقنية والعملات المشفرة، وتملك خبرة أكثر من 10 سنوات في تحرير المواد الصحفية التقنية والاقتصادية. تخرجت مارينا في كلية الإعلام بجامعة القاهرة وعملت في أبرز المؤسسات الصحفية العربية قبل أن تنضم إلى BeINCrypto. تهتم مارينا بشكل خاص حاليًا بالاقتصاد الرقمي وآلياته وتقنية البلوكتشين والعملات المشفرة وتؤمن بدورها في خلق المستقبل المالي العالمي.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/