نيويورك تصبح أول ولاية في أمريكا تحظر تعدين البيتكوين

بواسطة Azouz Allilou
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • حظر لمدة عامين
  • مخاوف من توسع الحظر لولايات أخرى
  • أمريكا تتصدر في صناعة التعدين
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

أقر مجلس الشيوخ بولاية نيويورك، صباح الجمعة، مشروع قانون يقضي بحظر تعدين عملة بيتكوين المشفرة باستخدام الطاقة الكربونية، لتصبح أول ولاية تحظر هذه الصناعة في الولايات المتحدة.

ونال مشروع القانون خلال جلسة التصويت الجمعة تأييد 36 عضو في مجلس الشيوخ مقابل اعتراض 27 آخرين، بعدما كان قد وافق عليه مجلس النواب في أبريل الماضي بالأغلبية.

وكانت محاولة مماثلة لإقرار تشريع يحظر تعدين العملات المشفرة قد أجهضت العام الماضي، بعدما صوت ضده مجلس النواب في الولاية.

ومن المقرر أن يدخل القانون حيز التنفيذ بعد التوقيع عليه من قبل حاكمة نيويورك كاثي هوشول. لكن هوشول بإمكانها استخدام حق النقض ورفض توقيع التشريع.

حظر لمدة عامين

ينص التشريع الجديد حظر عمليات التعدين الجديدة التي تعتمد على الوقود القائم على الكربون، لمدة عامين،  ويتطلب تقديم تقارير حول تأثير هذه الصناعة على البيئة.

ويشمل الحظر فقط عمليات التعدين التي تستخدم مصادر الطاقة القائمة على الكربون، بحسب نص التشريع الجديد. هذا يعني أن عمليات التعدين التي تتم باستخدام مصادر الطاقة المتجددة  لن تتأثر بالحظر.

في المقابل، فإن القانون الجديد في حال دخوله حيز التطبيق، سيمنع شركات التعدين من تجديد تصاريح التشغيل إذا كانت هذه العمليات تعمل بالوقود الأحفوري.

حاليا، تعد البيتكوين والايثيريوم أكبر شبكات المعتمدة على التعدين "آلية إثبات العمل" (PoW). لكن من المتوقع أن تتغير الاثيريوم إلى آلية أكثر صداقة للبيئة تسمى آلية إثبات الحصص (PoS) في الربع الثالث من هذا العام، مع ترقية الايثيريوم 2.0 التي طال انتظارها.

ووفقاً للقانون الجديد، فإن وكالة الحفاظ على البيئة ستنجز بحثاً لتقييم التأثير البيئي لعمليات التعدين التي تستخدم أساليب مصادقة إثبات العمل للتحقق من صحة معاملات البلوكشين.

وتحاول ولاية نيويورك بلوغ أهداف مناخية طموحة بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولاية بنسبة 85% بحلول عام 2050 بموجب قانون المناخ وحماية المجتمع.

مخاوف من توسع الحظر لولايات أخرى

وفي نفس السياق، تحولت نيويورك خلال السنوات الماضية إلى وجهة مفضلة لشركات تعدين العملات الرقمية. ويرجع ذلك جزئيًا إلى وفرة الطاقة الكهرومائية وانخفاض أسعار الكهرباء. كما أن المناخ في نيويورك أكثر برودة من مناطق أخرى في الولايات المتحدة، مما يعني حاجة أقل لطاقة تبريد أجهزة التعدين.

وهددت بعض شركات التعدين بمغادرة نيويورك بسبب عدم اليقين التنظيمي والاستقرار في دول صديقة للصناعة. لكن بعض الخبراء حذروا في تصريحات لقناة "سي إن بي سي" الأميركية من أن الحظر الذي فرضته نيويورك قد يشجع ولايات أمريكية أخرى ودول أخرى أن تقر تشريعات مماثلة.

في غضون ذلك، تعمل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على سياسة تتعلق بتعدين البيتكوين، إذ يدرس البيت الأبيض تأثير هذه الصناعة على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

أمريكا تتصدر صناعة تعدين البيتكوين

يشار إلى أن الولايات المتحدة أصبحت تحتل المركز الأول في العالم في تعدين عملة البيتكوين، بعدما حظرت الصين أنشطة التعدين على أراضيها العام الماضي.

تقدر البيانات الحالية من مركز الطاقة البديلة التابع لجامعة كامبريدج أن شبكة البيتكوين تستخدم حاليا 150.66 تيراوات / ساعة من الطاقة للتحقق من صحة المعاملات سنوياً.

وفي نهاية أغسطس من 2021، شكَّلت أمريكا 35.4% من معدل "الهاش" العالمي، وهو مقياس لقوة الحوسبة المستخدمة لاستخلاص عملة مشفرة، وفقاً لدراسة أجراها مركز كامبريدج للتمويل البديل.

وفي كازاخستان، بلغت حصة معدل "الهاش" 18.1% في أغسطس، بارتفاع من 8.2%، بينما نمت الحصة الروسية إلى 11% من 6.8% خلال نفس الفترة.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.