جيم ستوب: دخول مبشر إلى عالم التشفير بالرغم من الخسارة

شارك المقال

سجلت جيم ستوب خسارة في الربع الأول من هذا العام، ولكن انتقالها إلى مجال التشفير ينبئ بمستقبل واعد وأرباح محتملة. 

التشفير والتحول من الخسارة إلى الربح

أعلنت شركة بيع ألعاب الفيديو عن خسارة قدرها 158 مليون دولار في مبيعات أجهزتها في مبيعات بلغت 1.378 مليار دولار بزيادة قدرها 1.277مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي. 

قالت الشركة إن العلاقات التجارية الجديدة والموسعة قد ساعدت في تعزيز المبيعات وستكون هذه بمثابة إشارة إلى جهود التشفير.

التشفير يفتح أبواب شراكات جديدة

وأعلن بائع التجزئة لألعاب الفيديو عن الدخول في شراكة مع إموتبل إكس لتطوير وإطلاق سوق الرموز غير القابلة للاستبدال، وكجزء من الصفقة فقد تلقت شركة جيم ستوب رموز IMX والتي بعتها بنحو ٧٧ مليون دولار. 

قال الرئيس التنفيذي مات فورلونج في أحد الاتصالات الهاتفية، نؤمن بأن الأصول الرقمية أساسية لمستقبل الألعاب وستضاعف الشركة من استراتيجيتها للأصول الرقمية.

وستطلق جيم ستوب سوق الرموز غير القابلة للاستبدال NFT المرتقب في الربع الثاني من هذا العام، مما قد يكون مميز لأعمال الشركة والتي شهدت حادثة في الأسهم العام الماضي. 

دخلت الشركة مع مشروع حل التوسع لوبرنج، لدعم المعاملات وتتيح الخدمة للمستخدمين تخزين العملات المشفرة والرموز غير القابلة للاستبدال واستخدامها والتعامل معها. 

جيم ستوب تتوجه نحو التشفير 

انتشرت الكثير من الشائعات نحو دخول شركة جيم ستوب إلى عالم التشفير والعملات المشفرة وسوق الرموز غير القابلة للاستبدال وقد تم تأكيد ذلك بعد فترة بسيطة. 

وأطلقت الشركة إصدارًا تجريباً من محفظتها داخل اللعبة، والتي تنافس محافظ مثل ميتاماسك ذات الشهرة في السوق ولكن لاتزال المحفظة في أيامها الأولى وستكون بداية جديدة في شركة جيم ستوب. 

وتعد الاستراتيجيات طويلة المدى أقل وضوحاً حيث لم تعلن الشركة عن أشياء أخرى غير التشفير والرموز الغير قابلة للاستبدال، ولم تعلن عن كيفية الدمج في شراكات ومساعي أوسع وأكثر أهمية ولكن سيكون لهذا آثار واسعة في صناعة الألعاب. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.
Share Article

بدأت رحلة راؤول في عالم العملات الرقمية في عام 2014 بعد حصوله على شهادة الماجستير في العلوم المالية وكان من أوائل الأشخاص المدركين لأهمية التقنيات المالية اللامركزية، وقد نجح في أن يكون لعمله أثر عظيم على أبرز تبادلات العملات الرقمية ومنصات الخدمات المالية اللامركزية بقيمة تتعدى ملايين الدولارات.

اتبع المؤلف