العملات المشفرة تجد طريقها إلى شركات التأمين الأمريكية

شارك المقال

أظهرت صناعة التأمين الأمريكية اهتمام أكبر بسوق العملات المشفرة من شركات التأمين في آسيا وأوروبا وفقاً لما ذكره مسح جديد.

شركات التأمين تستكشف إمكانيات العملات المشفرة

ألقى تقرير جولدن ساكس الضوء على كيفية إدراك المطلعين على التأمين لأهمية العملات المشفرة واستهدف الاستطلاع نحو 328 من كبار مسؤولي الاستثمار وكبار المسؤولين الماليين في الصناعة والذين يتعاملون مع أكثر من 13 تريليون دولار من الأصول. 

وفي حين تستثمر 11% من شركات التأمين الأمريكية أو تفكر في الاستثمار في العملات الرقمية، فإن ٦% من شركات التأمين الآسيوية و1% من شركات التأمين الأوروبية تشترك في نفس الاعتقاد. 

العملات الرقمية كأصول استثمار

احتلت العملات المشفرة المرتبة الخامسة من حيث الأصول واعتقد الذين شملهم الاستطلاع عن توفيرها عوائد أعلى في الأشهر الاثني عشر المقبلة، كما احتلت العملات المشفرة المرتبة الثالثة عندما تتعلق بالأصل والذين يعتقدون أنه سيحقق أقل عوائد في الاثنى عشر شهراً القادمة. 

قال ماثيو ماكديرموت، الرئيس العالمي للأصول الرقمية في جولدن ساكس، أصبح قطاع عريض من المؤسسات أكثر ثقة في اكتشاف فرص الاستثمار مع استمرار نمو سوق العملات الرقمية إلى جانب اليقين التنظيمي الزائد إضافة إلى إدراك التأثير التخريبي لتقنية بلوك تشين الأساسية. 

التضخم يقلق صناعة التأمين 

كما وصل التضخم إلى مستويات مقلقة في العديد من البلدان وقال الغالبية العظمى من المستجيبين أن الخطر الأكبر على محافظهم الاستثمارية ثم التشديد النقدي وتقلبات أسواق الائتمان والأسهم. 

ويعتقد عدد كبير ممن شملهم الاستطلاع أن الولايات المتحدة ستدخل في حالة ركود خلال العامين والثلاثة القادمة.  ومن المعروف أن سوق العملات الرقمية يتأثر بهذه التطورات ويصبح أكثر ارتباطاً بالأسواق الأخرى. 

ويعتبر البعض العملات الرقمية وسيلة للتحوط ضد قوى الاقتصاد الكلي على الرغم من كونها قد لا تكون مفيدة بالنسبة لهم. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.
Share Article

بدأت رحلة راؤول في عالم العملات الرقمية في عام 2014 بعد حصوله على شهادة الماجستير في العلوم المالية وكان من أوائل الأشخاص المدركين لأهمية التقنيات المالية اللامركزية، وقد نجح في أن يكون لعمله أثر عظيم على أبرز تبادلات العملات الرقمية ومنصات الخدمات المالية اللامركزية بقيمة تتعدى ملايين الدولارات.

اتبع المؤلف