بورصات العملات الرقمية تُقلص النفقات مع استمرار اضطراب السوق

بواسطة Azouz Allilou
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • كوين بيس تقلص النفقات
  • بورصة رين تسرّح الموظفين
  • Gemini تتخلى عن 10% من قوتها العاملة
  • توقع باستمرار تقلب أسعار العملات الرقمية
  • الآن استمتع بإمكانية فتح حساب تداول إسلامي حلال بدون فوائد (سواب فري) ومتوافق مع الشريعة الإسلامية قم بالتسجيل الآن

أعلن عدد من بورصات العملات الرقمية عن إجراءات لتقليص النفقات، وسط مخاوف من استمرار اضطراب سوق العملات الرقمية.

وأعلنت بورصة "كوين بيس" (Coinbase) أكبر بورصة عملات رقمية في الولايات المتحدة، الجمعة، إنها ستمدد القرار الذي أعلنته الشهر الماضي، القاضي بتجميد عمليات التوظيف الجديدة، لأسبوعين إضافيين.

وأوضحت "كوين بيس" في بيان أنها ستوقف عمليات التوظيف في المناصب الشاغرة، وستلغي "عدداً" من عروض العمل التي تم الموافقة عليها بالفعل.

وأرجعت الشركة هذا القرار إلى "ظروف السوق الحالية"، في إشارة إلى استمرار اضطراب سوق العملات الرقمية. وقالت "كنا نعلم دائماً أن سوق العملات الرقمية سيكون متقلباً، ولكن هذا الاضطراب الحالي إلى جانب العوامل الاقتصادية الأكبر يشكل اختباراً للشركة".

بورصة رين تسرّح الموظفين

"كوين بيس" ليست البورصة الوحيدة التي اختارت خفض نفقاتها عن طريق تقليص عدد الوظائف، إذا أقدمت منصة "رين" (Rain) الرائدة في الشرق الأوسط على خطوة مماثلة.

وقال جوزيف دلاغو، الرئيس التنفيذي للشركة ومقرها البحرين، إن منصة Rain تأثرت بالهبوط المستمر للعملات المشفرة والأسواق العالمية.

وأضاف أن الشركة اضطرت إلى تقليص قوتها العاملة، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

في المقابل، أفادت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية نقلاً عن مصادر بأن الشركة أبلغت الموظفين المعنيين بقرار تسرحيهم الأسبوع الماضي. وأوضحت الوكالة أن عدد الموظفين المسرحين يقدر بالعشرات.

بورصة جيمني تتخلى عن 10% من قوتها العاملة

يأتي قرار منصة "رين" بعد أيام قليلة من إعلان بورصة تداول العملات الرقمية "جيمني تراست" (Gemini Trust) تسريح نحو 10% من مجموع الموظفين في الشركة.

وقالت "جيمني تراست" في بيان نشرته على موقعها الخميس إن القرار جاء عقب تقييم أجرته الشركة يفيد بأن "اضطراب سوق العملات الرقمية قد يستمر لبعض الوقت".

وقال المليارديران التوأمان كاميرون وتايلر وينكليفوس ليديران "جيميني تراست" إن الفترة الحالية التي يمر بها سوق العملات الرقمية تعد "مرحلة التحول من الانكماش إلى الركود".

وأشار التوأمان وينكليفوس إلى أن الوضع تفاقم بسبب الاضطرابات الاقتصادية العالمية والجيوسياسية الراهنة.

توقعات باستمرار اضطراب سوق العملات الرقمية

فيما تراجعت قيمة "بتكوين" بأكثر من 55% من أعلى مستوى لها حققته في نوفمبر الماضي، بينما انخفضت العملات الأخرى المعروفة بـ"العملات البديلة" بشكل أكبر مع إعادة تقييم المستثمرين للقطاع.

وحافظت عملة بيتكوين، أكبر عملة رقمية، على المكاسب التي حققتها الخميس بقيمتها فوق 30 ألف دولار، بارتفاع بنسبة 2% مقارنة بالأربعاء. غير أن مشاعر المستثمرين لازالت سلبية وسط استمرار حالة عدم اليقين وسط المستثمرين.

وقاg إدوارد مويا محلل السوق لدى شركة أواندا إن "عملة بيتكوين قد تسترجع نسقها التصاعدي متى تحسنت مشاعر المستثمرين في وول ستريت، لكن ذلك قد يأخذ بضعة أسابيع".

وارتفعت الأسهم الرئيسية في وول ستريت بشكل طفيف الخميس، حيث قفز مؤشر ناسدك بنسبة 2.6%، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 1.8%، وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.2%.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.