تداولات الأصول المشفرة في الإمارات تتجاوز 25 ملياراً خلال عام

بواسطة Rita Sam
تم التحديث وفقاً لـ Doaa Shedded
الموجز
  • التداول بالدرهم الإماراتي
  • تركيا ولبنان في المقدمة
  • اهتمام متزايد
  • توسعة حزمة الخدمات
  • الآن استمتع بإمكانية فتح حساب تداول إسلامي حلال بدون فوائد (سواب فري) ومتوافق مع الشريعة الإسلامية قم بالتسجيل الآن

سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة أعلى معدل إجمالي للتعامل بالأصول المشفرة في منطقة الشرق الأوسط، إذ بلغت قيمة المعاملات نحو 25.5 مليار دولار خلال عام واحد.

ويشهد سوق العملات الرقمية في الإمارات نمواً سريعاً، حيث بلغ حجم التداول بالأصول المشفرة نحو 270 مليار دولار في الفترة ما بين يوليو 2020 ويونيو 2021، وفقاً للمدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لبورصة "كراكن" بنجامين أمبين.

التداول بالدرهم الإماراتي

ومنح سوق أبوظبي العالمي، في أبريل الماضي، بورصة "كراكن" التي تعد واحدة من أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم، أول ترخيص مالي كامل لبدء تقديم بالعملة المحلية (الدرهم الإماراتي).

وسمح الترخيص الجديد للمنصة التي تخدم أكثر من 9 ملايين متعامل في العالم، البدء في تقديم خدماتها للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتوفر "كراكن" خدمات إلى جانب التداول من ضمنها الاستثمار، وسحب وإيداع الأصول الافتراضية، مثل عملات بت كوين وإيثريوم بالدرهم الإماراتي، وذلك بالتعاون مع البنوك المحلية في الدولة.

تركيا ولبنان في المقدمة

وقال أمبين إن تركيا ولبنان أيضاً، من أكثر دول المنطقة تسجيلاً لمعاملات الأصول الرقمية، في الوقت الذي يتزايد فيه الطلب إجمالاً على تداول الأصول الرقمية، ما يجعل دولة الإمارات العربية المتحدة مناسبة تلقائياً باعتبارها نقطة للتوسع الإقليمي لمنصة "كراكن" في الشرق الأوسط.

وذكر بنجامين أمبين أن أبوظبي كانت الوجهة التي تم اختيارها لتأسيس المنصة، موضحاً أن تحديث وتطوير التشريعات المتعلقة بالأصول الرقمية دفع الإمارات إلى الصدارة بين رواد القطاع، فيما جعل المنطقة واحدة من أكثر الأماكن المناسبة لتطوير العمل في الأصول الرقمية.

وأكد أمبين أن الفرص في الإمارات لتوسعة نطاق التعامل بالأصول الرقمية ضخمة، وذلك تزامناً مع ارتفاع الطلب بين المستثمرين في قطاع التجزئة في المنطقة لمعاملات الأصول المشفرة.

اهتمام متزايد

ورغم قلة خيارات عمليات شراء الأصول الرقمية المباشرة بالدرهم الإماراتي، إلا أن دراسة استقصائية نشرت العام الماضي، وجدت أن 67% من المستهلكين الإماراتيين مهتمين بالاستثمار في العملات المشفرة.

ويتوقع زيادة الطلب على تداول الأصول الرقمية في حال نمو الوعي بآليات التعامل معها، واستمرار دعم دولة الإمارات لهذا القطاع بحيث تصبح وجهة دائمة تعتمد التمويل اللامركزي.

توسعة حزمة الخدمات

وقال إن "كراكن" تخطط لتوسعة حزمة الخدمات التي توفرها في المنطقة لتشمل تداول ما يزيد على 120 من الأصول المشفرة والمدرجة حالياً على منصتها، إلى جانب تداول الرموز الرقمية غير القابلة للاستبدال NFTs، والتي ستنطلق قريباً عبر المتجر الإلكتروني للمنصة.

وأسست "كراكن" مقرها الإقليمي في سوق أبوظبي العالمي بهدف تقديم منتجاتها إلى المستثمرين في المنطقة.

وتسعى المنصة العملاقة إلى استقطاب فريق من الخبراء والموظفين المحترفين، وفق ما ذكره بيان صادر عن الشركة الشهر الماضي، ويتوقع أن تبدأ عملياتها فعلياً في الربع الثاني أو الثالث من العام الجاري.

وأوضح بيان صادر عن سوق أبوظبي العالمي، أن المنصة استوفت الشروط اللازمة للموافقة عليها من سلطة تنظيم الخدمات المالية، الأمر الذي سمح لها بإطلاق منصتها متعددة الأطراف وتشغيلها للتداول، إلى جانب تقديم خدمات الأصول المودعة بالدرهم، والأصول الافتراضية.

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.