إعياء يصيب الأسهم والسندات الأمريكية قبل اجتماع الفيدرالي 

2 mins
بواسطة Ali Martinez
31 يناير 2023, 10:00 GMT+0300
31 يناير 2023, 20:12 GMT+0300
الموجز
  • انخفاض الأسهم والسندات وعملة البتكوين 
  • بيع كثيف في سوق السندات وارتفاع للدولار 
  • موعد اجتماع الفيدرالي 
  • Hot discussion in Telegram with traders and crypto community Join now

يتهيأ المجلس الاحتياطي الفيدرالي لإصدار بيان هام، في الوقت الذي تعاني فيه الأسهم والسندات الأمريكية وعملة البتكوين BTC من تحول بحسب توقعات الخبراء حول بيانات التضخم، وفي ظل أمل العديد من الماليين في خفض أسعار الفائدة. 

وقد شهدت الأسواق الصينية ارتفاعاً، ولكنها شهدت استمرار في عمليات البيع طوال اليوم، ولكن الأسهم داخل الولايات المتحدة قد شهدت إغلاقاً على الانخفاض بعد الخوف الذي أصاب المتداولين منذ الافتتاح، والذي أدى بعد ذلك إلى استمرار البيع، كما شهد مؤشر داو جونز الصناعي انخفاضًا بنسبة 0.8% في الوقت الذي شهد فيه مؤشر ناسداك انخفاضاً نسبته 2%. 

انخفاض الأسهم والسندات وعملة البتكوين 

وقد ساهم الضعف الذي مر به السوق في محو جميع الأرباح التي تحققت من ارتفاع السوق يوم الجمعة الماضي، وبحسب بيانات منصة TICk فثمة القليل من الأخبار الإيجابية التي قد تؤدي إلى الارتفاع، وعلى الرغم من الانخفاض الذي مر به التداول اليوم فإن مؤشر ناسداك في الطريق لتحقيق أفضل بداية له منذ عام 2001 على الرغم من إغلاقه عند أقل من متوسطه المتحرك لمدة 200 يوم.

وكان الخبراء ينظرون إلى نشاط السوق بإعادة التهيئة لصفقات البيع بعد الضغط القصير الذي حدث يوم الجمعة الماضي، ليصفون الارتفاع الأخير بالإفراج بعد الشدة. 

بيع كثيف في سوق السندات وارتفاع للدولار 

أما عن سوق السندات، فقد شهد بيع مع أداء أفضل على المدى الطويل، وقد ارتفع الدولار الأمريكي مرة أخرى إلى الطرف العلوي من المنحنى، في الوقت الذي تعرضت فيه عملة البتكوين إلى انخفاض لمرتين وعدم الوصول إلى هدف 24000 دولار، كما نالت أسواق النفط حظها الوافر من الانخفاض بالتزامن مع عدم استقرار السوق في الشرق الأوسط والخسائر المتواضعة التي حققها الذهب. 

وفي نفس السياق، يحاول صندوق Ark Innovation ETF الذي انخفض اليوم تحقيق أفضل شهر له بزيادة نسبتها 25% بما يسلط الضوء على النشاط الذي شهده سوق التشفير خلال شهر يناير. 

ويستعد الاحتياطي الفيدرالي للإعلان عن قراره في الوقت الذي يراقب فيه الخبراء سوق العملات الرقمية لمعرفة تأثير القرار على سوق الصناعة.

موعد اجتماع الفيدرالي 

وعلى الجانب الآخر، تعقد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة 8 اجتماعات في السنة؛ يستمر كل منها يومين، وفي ختام هذه الاجتماعات يتم إصدار القرار الخاص بالسياسة النقدية ثم إجراء مؤتمر صحفي مع جيروم إتش باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي. 

ويترقب المستثمرون هذا اللقاء الصحفي، وما تصدره اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة من قرار خاص بأسعار الفائدة، حيث يعتبر ذلك أهم من الاهتمام بالجانب السياسي. 

ومن المتوقع أن يُعقد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة القادم في الفترة من 31 يناير إلى 1 فبراير، مع إصدار البيان إبان الثانية ظهراً في نفس اليوم. 

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

برعاية
برعاية