خبراء التشفير يوجهون الأنظار إلى استخدام محافظ الأجهزة في عام 2023

بواسطة Josh Adams
19 يناير 2023, 16:30 GMT+0300
24 يناير 2023, 00:48 GMT+0300

اتخذ مستخدمي التشفير حذرهم من محافظ custodial بسبب انهيار بورصة FTX لذا رغب المستخدمين في الحفاظ أكثر على مفاتيحهم الخاصة، ومن ثم الحفاظ على أصولهم الرقمية. 

حيث أن هذا النوع من المحافظ لا يخضع إلى سيطرة المستخدم بل البورصة، وذلك يضعها في احتمالية التعرض إلى الاختراق، ولكن محافظ Non-custodial توفر طبقة حماية إضافية حيث يسيطر المستخدم على عملاته المشفرة. 

ويشكل الاختراق والأنشطة غير القانونية مصدر قلق لدى العديد من المستخدمين، حيث يسرق قراصنة القبعة السوداء مليارات الدولارات من بورصات التشفير. 

فقد تعرضت بورصة بينانس إلى الاختراق الإلكتروني وسرقة 570 مليون دولار في أكتوبر 2022، في واحدة من أقوى هجمات العملات الرقمية وتم استغلال جسر BSC Token Hub المتعدد السلاسل لإنشاء عملات إضافية من عملة BNB ومن ثم سحب 2 مليون من هذه العملات. 

كما تعرضت بورصة FTX لهجوم نتج عنه ضياع أموال المستخدمين وإعلانها للإفلاس، في ظل تشكك العديد من المستخدمين في هذا الانهيار. 

نمو محافظ الأجهزة في أواخر عام 2022

تسببت أزمة ثقة المستخدمين في محافظ بورصات التشفير في نمو صناعة محافظ الأجهزة، في ظل سعي العديد من المتداولين إلى الحفاظ على أموالهم. 

وقد نالت محفظة Trezor نصيبها من هذا الأمر عبر قفزة بنسبة 350% بعد إعلان بورصة FTX للإفلاس حيث تضاعفت مبيعات الشركة لثلاثة مرات. 

أما عن محفظة الأجهزة Hito فقد نجحت أيضا في توفير الشحن اللاسلكي للمستخدمين، كما حصدت محفظة NFC ارتفاعاً على مستوى الصناعة، وقد أفصح الرئيس التنفيذي لشركة Hito عن مضاعفة محفظة ليدجر إيراداتها في الشهر الأول بعد انهيار FTX وبعد إتمامها شراكة مع بورصة بينانس. 

وتضاعفت مبيعات Hito بعد حادثة إفلاس البورصة التي كانت حدثاً هز مجتمع التشفير.

ويتشابه استخدام محافظ الأجهزة مع استخدام البتكوين أو قصد مخترعها في عدم وجود طرف ثالث باستخدام عملة رقمية قائمة على التشفير والأمان، بما يجعل سهولة في إجراء المعاملات. 

وتأتي أشكال المحافظ لتتنوع فبعضها مثل محرك USB وبعضها أكبر في الحجم ليشبه الهاتف الصغير كما تختلف في مميزاتها من الحماية من الغبار أو الواجهات السهلة الاستخدام. 

وتعتبر محافظ الأجهزة فرعاً من محافظ التخزين البارد وهي طريقة الاحتفاظ بالعملات الرقمية في حالة عدم وجود اتصال بالإنترنت ولا تلتزم بالانفصال عن الهاتف أو الكمبيموتر بل تعتمد على توفير قدر من الأمان مثل ما تقوم عليه محفظة ميتاماسك. 

محافظ الأجهزة لم تعد الحل الوحيد لأمان التشفير 

وفي إطار الحفاظ على الأصول الرقمية تحدث مؤسس بينانس CZ عن احتفاظ معظم المتداولين بأصولهم وخسارتها ومن ثم جاء حل محافظ الأجهزة لفشل بورصات التشفير المركزية في تحقيق أمان الأصول. 

وبحسب كيريلوف، فثمة خسائر وصلت إلى 70 مليار دولار بعد انهيار شركة سلزيوس وعملة التيرا وبورصة FTX لذا أصبح احتفاظ المتداولون بعملاتهم داخل البورصات بمثل خطورة لإمكانية فقدان المفاتيح الخاصة. 

ومع احتفاظ الشخص بالعبارة الأولية الاحتياطية فلا خوف من فقدان جهازه، حيث يمكنه استعادة أمواله بأمان ومن ثم استعادة الثقة في التشفير، ومن الأمثلة على ذلك محفظة Hito التي تعتبر أداة سهلة الاستخدام.

وثمة بدائل لمحفظة البرامج التي توفر التحكم في العملات الرقمية مثل محفظة Atomic الخاصة بجهاز الكمبيوتر أو محافظ Zerion و Frontier ذات الامتدادات على المتصفح والسهلة الاستخدام عبر السلاسل المتعددة والتي توفر تعامل قوي مع مختلف الأصول الرقمية والرموز الغير قابلة للاستبدال. 

وقد صُممت الحلول البرمجية التي تعمل مع محافظ الأجهزة، والتي توفر الحماية الدائمة لأموال التشفير. 

نصيحة استخدام البورصات اللامركزية 

ويمكن أن يستفيد المستخدم من نصيحة الاستخدام للبورصات اللامركزية التي تسمح بتبديل العملة المشفرة في الوقت الذي يكون فيه المستخدم مسؤولاً عن مفاتيحه، ويتحدث الرئيس التنفيذي لبورصة Frontier أحد البورصات اللامركزية أن هذا النوع من البورصات لا يتشابه مع البورصات المركزية مثل بينانس وكوين بيز. 

فقد تحتفظ البورصات المركزية بالأصول نيابة عن المستخدم وعليها التحقق من هويته قبل التداول ولكن لا تطلب البورصات اللامركزية ذلك كما لا تتطلب وجود حساب وتوفر الاتصال بمحافظ الآخرين في حالة التداول

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.