هل يقود BitBoy عملية احتيال من خلال قرصنة حسابه الشخصي؟

5 mins
بواسطة Najma Noui
تم التحديث وفقاً لـ عبدالحكيم أبوبكر

عند النظر إلى ماضي مؤثر التشفير بن أرمسترونج، الذي يلقب بـ BitBoy، نجد أن للرجل تاريخٌ مضطرب مليئ بالاحتيال والخلافات والاتهامات. وفي الآونة الأخيرة يواجه المؤثر تهمًا بخداع مجتمع لتشفير على تويتر بعد ادعائه تعرض حسابه للقرصنة.

منذ عدة أسابيع تلاحق الشائعات المستثمر ومؤثر التشفير المشهور بن أرمسترونج Ben Armstrong، المعروف باسم BitBoy على تويتر. في هذه المقالة نحن لا نوجه أي نوع من الاتهامات للرجل، فقط نسلط الضوء على بعض التقارير التي تناقلت المغامرات الفاسدة التي من المحتمل أن يكون BitBoy جزءً منها.

اختراق مزعوم لحساب BitBoy على تويتر | ماذا حدث؟

يتجاوز عدد المتابعين لحساب بن أرمسترونج على تويتر (Bitboy_Crypto) المليون شخص. وبذلك يعد أرمسترونج أكثر من مجرد متحمس للعملات المشفرة. إنه شخصية بارزة في نظام التشفير البيئي الذي تؤثر آراءه على الملايين.

لكن، في الساعات الأولى من يوم 11 يونيو، تعرض حساب تويتر الخاص بـ BitBoy إلى اختراق أمني. حيث تمكن أحد المتسللين من الوصول إلى حساب أرمسترونج. كما شارك المخترق لافتات متعددة تصور رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، غاري جينسلر، في صورة غير لائقة.

أثار الاختراق الشكوك والمخاوف عندما استخدم المخترق لغة صريحة على اللافتات، شجع من خلالها المستخدمين على الحصول على رموز احتيالية، من أجل مواجهة تأثير جينسلر في صناعة التشفير!

لقطة شاشة لحساب BitBoy Crypto يُزعم أنه تم اختراقه

بينما طمأن أرمسترونج أتباعه بأن فريقه يعمل على استعادة السيطرة على الحساب، كان الضرر قد حدث بالفعل. إذ يبدو أن المتسللين قد فعلوا فعلتهم وأشعلوا نارًا أخرى ليس فقط بين بن أرمسترونج وغاري جينسلر الذي استهدفته تغريدات المخترقين. لكن أيضًا بين أرمسترونج ومجتمع التشفير على تويتر!

لقطة شاشة لحساب BitBoy Crypto يُزعم أنه تم اختراقه

انتقل Bitboy إلى يوتيوب لتحذير معجبيه من الاختراق. وذكر أيضًا أنهم يعملون على استعادة الحساب ونصح متابعيه بعدم النقر فوق أي روابط. ففي مقطع فيديو له على يوتيوب، ادعى المؤثر أن حسابه على تويتر قد تم اختراقه. كما أصدر تحذيرًا بشأن رمز مزيف تم الترويج له عبر حسابه المخترق.

مقطع يوتيوب لإعلان ارمسترونج تعرضه للتهكير على تويتر

"لقد استخدموا حسابي في الأساس لإصدار رمز مزيف. لذلك إذا ذهبت إلى حسابي على تويتر، فلا تنقر على أي روابط. الأمر يتعلق بـ SEC. على الرغم من أننا نكره لجنة الأوراق المالية والبورصات بالتأكيد، إلا أنه ليس لدي أي علاقة بهذا الأمر".

سلسلة من الاختراقات الأمنية لحسابات مشاهير التشفير على تويتر

يستهدف المتسللون بشكل متزايد حسابات وسائل التواصل الاجتماعي للأفراد المؤثرين. أثر هذا الاتجاه المقلق على عدد من الشخصيات المعروفة، مما جعلهم يفقدون السيطرة على منصاتهم على الإنترنت.

Bitboy Crypto هو أحدث مؤثر تم اختراق حسابه من أجل الاحتيال على المتابعين. بينما كان FranklinIsBored، وهو حوت مشفر معروف ومؤثر في NFT، أيضًا ضحية لحادث قرصنة مؤخرًا.

في وقت سابق من هذا الشهر، يبدو أن حساب مديرة قسم التكنولوجيا في OpenAI قد تعرض، أيضًا، للاختراق. حيث روج المخترقين لعملة رقمية احتيالية تسمى "OPENAI" يزعم أنها "مدفوعة بنماذج اللغة القائمة على الذكاء الاصطناعي".

وكذلك تعرض جون ديتون من CryptoLaw، وهو شخصية بارزة في مجتمع XRP، إلى اختراق قام فاعليه بمشاركة نفس الأشياء التي نشرها مخترقي حساب Bitboy. حيث يبدو أن المتسللين كانوا يهدفون لخداع الناس للنقر على الروابط وإرسال الأموال.

على الرغم من الصفعة المفاجئة، بدا أرمسترونج مثل الواثق من نفسه على يوتيوب. وادعى قلقه بشأن خسارة أتباعه للمال أكثر من قلقه من استعادة حسابه على تويتر. مؤكدًا عدم اكتراثه بمصير الحساب الموثق بالعلامة الزرقاء.

تأتي حوادث الاختراق هذه بعد أشهر فقط من إعلان تويتر عن تغييرات في سياسات المصادقة ذات العاملين. الآن، لم تعد الرسائل النصية القصيرة كخيار أمان للحساب متاحة للمستخدمين العاديين. بل فقط لأولئك الذين اشتركوا في خدمة الاشتراك المميز في "Twitter Blue" يحق لهم الحصول عليها.

لكن تكمن المشكلة هنا! حساب Bitboy هو حساب موثق ويتمتع بالإشارة الزرقاء التي من المفترض أنها تحمي من هكذا مصائب.

الماضي المظلم لـ Bitboy يضعه محل تشكيك | تعرض للاختراق أم يمارس الاحتيال؟

بعد انتشار خبر تعرض حساب BitBoy Crypto إلى "القرصنة"، تفاعل مجتمع تويتر بسرعة مع الأخبار. لكن طغت السخرية والتهكم على التعليقات. بينما لم يصدق الكثيرين ادعاءات أرمسترونج وشككوا في حقيقة تعرضه للاختراق!

"لقد تم "اختراقه" … كم هو ملائم. يحدث فقط أن يتزامن مع وقت لديه عدة دعاوى قضائية ضده."

تغريدة أحد المشككين في مصداقية تعرض BitBoy للقرصنة

في تعليقات التغريدات التي تحدثت على تعرضه للاختراق. قام العديد من المستخدمين بالحديث عن أنشطة بن أرمسترونج المشبوهة. حيث ادعوا أنه يقوم بأنشطة احتيالية وطالبوا بعواقب وخيمة. ودعني أخبركم، الكثير من التعليقات تضمنت خطابات كراهية ضد الرجل!

في التعليقات التي جاءت على إعلانه العودة إلى تويتر وكذلك التغريدة اللاحقة التي شرح فيها كيف تعرض للاختراق. ذهب الكثير من متابعي المؤثر المعروف باستخدام حيلة التعرض للقرصنة من أجل السرقة والاحتيال وكذلك التستر على فضيحة مشروع عملة الميم Ben.

كما كتب مستخدم آخر، في إشارة إلى الانهيار الأخير في العملات المشفرة البديلة "لا بد أنه فقد الكثير من المال مع ذلك الانهيار الأخير. الآن يحتاج إلى خداع أتباعه للعودة إلى نقطة الربح". بينما غرّد آخر "لقد اخترق نفسه لغسل أموال الناس!".

شكل عام ، كانت استجابة مجتمع تويتر للمأزق التي تعرض له BitBoy محرجة إلى حد كبير للمؤثر. حيث عبر العديد من المستخدمين عن عدم الثقة والتشكيك في ادعاءاته. حتى أن المتعاطفين معه كانوا يعدون على أصابع اليد.

يعكس رد الفعل هذا اتجاهًا أكثر أهمية داخل مجتمع التشفير، حيث يتم طلب المساءلة والشفافية والأخلاق أكثر من أي وقت مضى. وربما أيضًا ربط المتابعين قصة الاختراق مع كل قصص الاحتيال التي تنسب إلى المؤثر خلال الأسابيع الماضية.

لماذا لا يصدق مجتمع التشفير تعرض أرمسترونج للاختراق؟

في الآونة الأخيرة وحتى قبل تعرضه للاختراق المزعوم، أصبحت أخلاقيات بن أرمسترونج مشكوك فيها للغاية. حيث تناقل المجتمع بعض المعلومات التي أشارت إلى لجوء المؤثر إلى حيل لكسب المال غير المشروع، وقيامه بتعاملات ضبابية.

في مايو 2023، لفت أرمسترونج انتباه مجتمع التشفير عندما أبدى اهتمامًا برموز BEN، التي أطلقها Ben.eth. ذلك على الرغم من أن مشروع عملة الميم تلك كان ضعيفًا جدًا.

بالرغم من أن أرمسترونج لم يدعي أي مشاركة مباشرة في إنشائها، إلا أنه اعترف بتلقي تخصيص. تسبب حماسه في زيادة العملة لأكثر من 300٪. لكنها انخفضت لاحقًا، بنحو 200٪. لكن بعد إعلانه استعادة السيطرة على حسابه تمكنت العملة من تحقيق ارتفاع تجاوز 10٪.

أدت الاتهامات المتعلقة بخطة الضخ والتفريغ إلى التزام أرمسترونج بالاحتفاظ بالرموز لمدة ستة أشهر على الأقل. ومع ذلك، فإن هذا الوعد لم يدم طويلاً. بعد أسبوع واحد فقط من تعهده، تخلى أرمسترونج عن جميع مقتنياته من رمز BEN، مما أثار ضجة من المجتمع.

ولامتصاص غضب المجتمع، أكد المؤثر أنه باع عملاته المميزة لتمويل صفقة لصالح The BEN Foundation. أدى هذا الحادث إلى تقلب كبير في الأسعار. كما أدى إلى تشويه سمعة BitBoy.

وإن كنت تعتقد أن هذه القضية الوحيدة التي تجعل BitBoy مشبوهًا، فإنك بلا شك على خطأ. فالترويج لعملة BEN التي تبدو ملامحها كمشروع سحب للبساط، لم تكن إلا غيض من فيض! هنالك المزيد لتعرفه!

في فضيحة أخرى، فإن بن أرمسترونج، هو واحد من أبرز المؤثرين الذين روجوا بشكل مكثف لبورصة FTX المفلسة. بسبب ذلك، فإنه يخضع بالفعل للتدقيق بسبب الترويج للاحتيال عبر FTX. على الرغم من ذلك، فشل في المثول أمام المحكمة لجلسة استماع، على الرغم من أمره من قاضٍ فيدرالي.

وبدلًا من التعاون مع القضاء للقضاء على المحتالين في هيئة FTX. سخَّر BitBoy صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من أمر المحكمة. مما أدى إلى استمرار القضية بدونه ومن دون مذكرة توقيفه المحتملة.

في الختام، بالإمكان استخدام قصة BitBoy لتذكير مستخدمي التشفير بممارسة الاجتهاد والحذر، وعدم الثقة بشكل أعمى بنصيحة الخبراء الذين يزكون أنفسهم على مواقع التواصل الإجتماعي. خاصةً في ظل غياب الشفافية والسلوك الأخلاقي.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

bic_Crypto_in_Arab_neutral_3-1.png
Najma Noui
حصلت نجمة على الماجيستير في الإحصاء التطبيقي والاقتصاد القياسي قبل أن تكتسب خبرة كبيرة في تحليل البيانات والتطوير التجاري. وتهتم بمجال تكنولوجيا المالية FinTech، بلوكتشين، الويب 3، الذكاء الإصطناعي وسوق الأصول المشفرة ومشتقاتها. شاركت نجمة في العديد من الفعاليات والأحداث العالمية في صناعة الكريبتو. كما أنها حاورت العديد من مشاهير وأقطاب الصناعة.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/