اعرض المزيد

ملحمة بينانس وFTX: كل ما حدث حتى الآن

6 mins
بواسطة Mahmoud Abdelaziz
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

الموجز

  • أزمة FTX تتسبب في نزيف سوق العملات الرقمية
  • 7 نوفمبر – زاو يرفض صفقة Alameda’ المضادة
  • 8 نوفمبر- بدأت أسعار FTT وأسواق العملات المشفرة في الهبوط
  • 9 نوفمبر- سوق العملات المشفرة في بحر من الدماء  
  • 9 نوفمبر- SBF يطلب المساعدة
  • 9 نوفمبر- موقع FTX يحث العملاء على عدم الإيداع ،لأنه غير قادر على معالجة عمليات السحب
  • برومو

سرعان ما تكشفت القصة بين بورصات العملات الرقمية الأكبر في العالم بينانس وFTX عما حدث خلف الكواليس من أخطاء ومؤامرات ومنافسة غير شريفة، الأمر الذي أسفر عن فوضى ونزيف في اسعار العملات الرقمية

أزمة FTX تتسبب في نزيف سوق العملات الرقمية

في 2 نوفمبر الجاري - أشارت التقارير إلى أن الشركة التي أسسها "سام بانكمان فرايد SBF " تمتلك كميات كبيرة من FTT.

سام بانكمان فرايد، والمعروف بالحروف الثلاثة الأولي من أسمه" SBF" هو رائد أعمال ومستثمر أمريكي. وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  FTX.

تلك التقارير أشارت إلي أن الميزانية العمومية المسربة من شركة Alameda Research التي أسسها سام بانكمان فرايد، قد احتفظت بكمية كبيرة من (Token FTT)، وهي الرموز الأصلية لبورصة العملات المشفرة FTX.

منصة FTX هي منصة لتداول العملات الرقمية، تقدم للعملاء القدرة على تداول العديد من الأصول المختلفة بطرق مختلفة، مثل تداول العقود الآجلة. وتمتلك FTX أصولها الخاصة المسماة (FTX Token FTT)، والتي يتم تداولها على كل من منصاتها الخاصة وغيرها من البورصات المركزية.

في 5 نوفمبر - التقط المتعقبون حركة كبيرة في رموز FTT على منصة بينانس

نشر حساب Whale Alert عبر موقع تويتر، الذي يتتبع حركات التشفير الهامة على بلوك تشين. أن ما يقرب من 23 مليون (FTT تزيد قيمتها عن 584.5 مليون دولار) قد انتقلت إلى بينانس.

يعرف هذا النوع من الحسابات Whale Alert باسم "تنبيهات الحيتان" وتُعرف معاملاتها باسم حركات الحيتان. هذه التنبيهات قادرة على تحديد المعاملات التي تتم من وإلى العناوين المعروفة والمرتبطة علي بلوك تشين. ومن خلال القيام بذلك، يزيل إخفاء الهوية، حيث تتبع هذه المعاملات التي تتم على العديد من سلاسل الكتل، وتحولها إلى تنسيق قياسي واحد وتخزنها في قواعد البيانات الخاصة.

تحتوي قواعد بيانات Whale Alert على الآلاف من العناوين المعروفة للأفراد والبورصات والشركات. و تعمل باستمرار على إضافة وتحديث تلك البيانات، لخدمة برنامج التتبع الخاص بها .

يقوم المستثمرون والمتداولين في العملات المشفرة بمتابعة حساب الحيتان عبر تويتر. بالإضافة إلى قناة تيليجرام التي توفر تنبيهات في الوقت الفعلي حول حركات الحيتان. هذه التنبيهات هي طريقة لإجراء تحركات سريعة بناءً على البيانات. وهي تجعل العملاء في وضع يسمح لهم بالتنبؤ بدقة بحركات السوق والربح منها.

في 6 نوفمبر - الرئيس التنفيذي لشركة Alameda يشرح الميزانية العمومية

حاولت كارولين إليسون ، الرئيس التنفيذي لشركة Alameda، تهدئة أي ذعر في تغريدة عبر تويتر بتاريخ 6 نوفمبر، قائلة "إن الميزانية العمومية المسربة لا تعكس القصة بأكملها. وأشارت إلى أن الميزانية ،على وجه الخصوص، كانت فقط لـ "مجموعة فرعية من كياناتنا المؤسسية".

في 6 نوفمبر - منصة بينانس تتحرك لتصفية ممتلكاتها من FTT بسبب التسريبات الأخيرة

في وقت لاحق، قال "تشانغبينج زاو"  الرئيس التنفيذي لبينانس. إن بورصته ستعمل على تصفية ممتلكاتها بالكامل من FTT مشيرًا إلى أن "الاكتشافات الأخيرة التي ظهرت للضوء"، يُعتقد أنها تشير إلى الميزانية العمومية الحقيقية لشركة Alameda.

وأضاف "زاو" إن Binance تمتلك ما يقرب من 2.1 مليار دولار أمريكي ما يعادله نقدًا (BUSD و FTT). بسبب الاكتشافات الأخيرة التي ظهرت للضوء، قررنا تصفية أي FTT متبقية، ولم يوضح زاو مقتنيات FTT الحالية لشركة Binance.

وأضاف أنها ستبيع الرموز بطريقة "تقلل من تأثير السوق" وتوقع أن تستغرق مبيعات التوكنات "بضعة أشهر حتى تكتمل". وأكد أيضًا أن نقل ما يقرب من 23 مليون FTT في 5 نوفمبر، كان جزءًا من خطوة تصفية بينانس في FTX.

أضاف زاو لاحقًا أن الخطوة كانت "مجرد إدارة مخاطر ما بعد الخروج". وأشار إلى الدروس المستفادة من انهيار عملة Terra Luna Classic (LUNC) وتأثيرها على السوق.

في6 نوفمبر - الرئيس التنفيذي لشركة Alameda يعرض شراء ممتلكات FTT لشركة بينانس

بعد وقت قصير من إعلان"زاو" عن تصفية Binance لممتلكاتها في FTT. غرد إليسون الرئيس التنفيذي  لشركة  Alameda  إلى" زاو" قائلاً  "إن Alameda ستشتريها جميعًا بكل سرور مقابل 22 دولارًا للسهم الواحد".

في7 نوفمبر- بدء "إدارة البنوك" لشركة FTX وتباطؤ عمليات السحب في عناوين الصرف

مع انتشار التقارير والشائعات، بدأ مستخدمو FTX في سحب أموالهم من البورصة. خوفًا من إفلاسها، وناشد المعلقون أولئك الذين لم يفعلوا، إلى سرعة إخراج عملاتهم المشفرة من FTX.

أظهرت البيانات التي تم الإبلاغ عنها من منصة تحليل العملات المشفرة Nansen أن التدفقات الخارجة للعملات المستقرة على FTX وصلت إلى 451 مليون دولار على مدار سبعة أيام. وبدأ المستخدمون في الإبلاغ عن عمليات سحب بطيئة على FTX. مع معالجة البورصة لشكاوى الانسحاب مما يؤكد للمستخدمين أن كل شيء يسير بسلاسة.

في7 نوفمبر- يقول SBF "الأصول جيدة" ويناشد CZ للعمل معًا.

بعد وقت قصير من معالجة البورصة لمخاوف المستخدمين، أطلق "سام بانكمان فرايد" المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة FTX سلسلة من التغريدات، تقول إن أحد المنافسين "يحاول ملاحقتنا بشائعات كاذبة" وأضاف أن "FTX بخير، وأن الأصول جيدة.

وادعى أن بورصة FTX "لديها ما يكفي لتغطية جميع ممتلكات العملاء" وأنها لا "تستثمر أصول العميل" وأنها "تعالج جميع عمليات السحب، وستستمر كذلك".

وذكر أيضًا أن FTX لديها مليار دولار من النقد الفائض. ودعا "زاو" المدير التنفيذي ومؤسسBinance  إلى "العمل معًا من أجل النظام البيئي".

7 نوفمبر – زاو يرفض صفقة Alameda’ المضادة

ردًا على عرض سام بانكمان فرايد عبر Twitter، أشار "تشانغبينغ زاو"  إلى عدم رغبته في قبول الصفقة. التي عرضها  سام سابقًا لشراء حيازات FTT الخاصة بـ Binance مقابل 22 دولارًا لكل توكن، قائلاً "أعتقد أننا سنبقى في السوق الحرة".

في 8 نوفمبر- بدأت أسعار FTT وأسواق العملات المشفرة في الهبوط

بدأ بعض المحللين في التحذير من انخفاض كبير في أسعارFTT بسبب سلسلة الإعلانات والإعلانات المضادة. وفي وقت مبكر يوم 8 نوفمبر ، انخفض سعر FTT  بنسبة 30٪ إلى حوالي 15.40 دولارًا من 22 دولارًا في غضون ساعات.  كما بدأ سعر Bitcoin  أيضًا في التراجع مع مخاوف من أن FTX قد تنهارأكثر.

في 8 نوفمبر- FTX تواجه "أزمة سيولة"، وتتحرك لبيع البورصة إلى بينانس

في إعلان صادم ، قال سام بانكمان فرايد يوم 8 نوفمبر إن FTX "توصلت إلى اتفاق بشأن صفقة استراتيجية" مع Binance، للمساعدة في تغطية ما أسماه "أزمة السيولة".

وأضاف"سيتم تغطية جميع الأصول بنسبة 1:1" وأشار إلى أن هذا هو السبب الرئيسي الذي جعل FTX تطلب من Binance التدخل.

قال زاو بعد فترة وجيزة من توقيع Binance على خطاب نوايا غير ملزم للاستحواذ على البورصة. أنهم يحتفظون بالحق في "الانسحاب من الصفقة في أي وقت".

بين 8 و 9 نوفمبر- أزال SBF تغريدة "الأصول بخير "وأصبحت مواقع FTX ضمن الشبكة المظلمة websites dark

بعد ساعات قليلة من إعلان الصفقة مع Binance، حذف سام بانكمان فرايد سلسلة تغريداته الاتهامية التي ادعت أن FTX وأصولها "جيدة".

وتم إيقاف مواقع الويب الخاصة بشركة FTX Ventures  وAlameda ، ذراع رأس المال الاستثماري لشركة FTX. بينما نشرت تقارير غير مؤكدة أن موظفي FTX القانونيين وموظفي الامتثال استقالوا في 8 نوفمبر.

في هذا التوقيت بدأت التقارير في الظهور بأن Binance ربما تتطلع إلى التراجع عن الاتفاقية.

في 9 نوفمبر - بينانس تتراجع رسميًا عن الاتفاقية

بعد أقل من 48 ساعة من إعلان "زاو" الأول عن أن بينانس قد تتحرك لشراء FTX، أعلنت بينانس في 9 نوفمبر أنها لن تتابع الاستحواذ على FTX.

حيث قال زاو في تغريده عبر تويتر "نتيجة للعناية الواجبة للشركات. بالإضافة إلى أحدث التقارير الإخبارية المتعلقة بأموال العملاء التي أسيء التعامل معها وتحقيقات الوكالات الأمريكية المزعومة. قررنا أننا لن نتابع الاستحواذ المحتمل على FTX" مضيفًا أن "المشكلات خارجة عن سيطرتنا أو قدرتنا على المساعدة".

في 9 نوفمبر- سوق العملات المشفرة في بحر من الدماء  

استجاب سوق العملات المشفرة للأخبار،مع تحول معنويات المستثمرين إلى الخوف. مع وصول سعر البيتكوين BTC إلى أدنى مستوى له في عدة سنوات عند 15600 دولار،وتوقع المحللون مزيدًا من الانخفاض، مما يشير إلى أن بتكوين يمكن أن تستقر عند 12000 دولار.

في9 نوفمبر- ورد أن SBF أخبر المستثمرين أنه يحتاج إلى 8 مليارات دولار في شكل تمويل طارئ

ظهرت تقارير في 9 نوفمبر تفيد بأن "سام بانكمان فرايد" طلب من المستثمرين 8 مليارات دولار في شكل تمويل طارئ. لتغطية "أزمة السيولة" الناجمة عن عمليات سحب المستخدمين خلال الأيام القليلة الماضية.

وبحسب ما ورد كان سام يسعى إلى جمع ما يصل إلى 4 مليارات دولار من المستثمرين. وتغطية المبلغ المتبقي بتمويل الديون، وحتى ثروته الشخصية من أجل تغطية جميع العملاء.

في 9 نوفمبر- موقع FTX يحث العملاء على عدم الإيداع ،لأنه غير قادر على معالجة عمليات السحب

واجه موقع FTX على الويب فترة تعطل يوم 9 نوفمبر لمدة ساعتين تقريبًا. وعندما أعيد الاتصال بالإنترنت، جاء مع تحذير شديد بعدم الإيداع. وأن البورصة لم تكن قادرة على معالجة عمليات السحب المتسارعة بسبب حالة الخوف المنتشرة بين المستثمرين.

تم تأكيد التحذير أيضًا في منشور مثبت على قناة تيليجرام الرسمية لـ FTX. حيث قال مسؤولها إن عمليات سحب العملات المشفرة والأوراق النقدية قد تأثرت وأنهم "ليس لديهم أي فكرة" متى سيعود الاتصال بالإنترنت ، قائلين إن لديهم أيضًا "نقصًا في المعلومات".

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

Mahmoud.png
Mahmoud Abdelaziz
كاتب وباحث مصري، مؤلف كتاب "القادة السياسيون في الشرق الأوسط". حاصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية، تدور ابحاثه في الدكتوراه بجامعة القاهرة حول صعود اليمين المتطرف في الولايات المتحدة الأمريكية وتأثيره على التجارة الحرة والديمقراطية. يؤمن الكاتب بأن التحول نحو العملات المشفرة أحد أشكال الحرية التي ستوفر المزيد من الخيارات المالية والاقتصادية واللامركزية للأفراد.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/