اعرض المزيد

سلسلة قصص الاحتيال| عملة سكويد غايم Squid Game التي اختفت فجأة!

6 mins
بواسطة Najma Noui
تم التحديث وفقاً لـ عبدالحكيم أبوبكر

الموجز

  • تختلف طرق الاحتيال، ويبتكر محترفي النصب والاحتيال طرقًا جديدة. بعضهم قد يقنع أكثر المتشككين بصدق نواياه واحترافيته.
  • قصة سحب البساط التي قامت بها عملة Squid Game.
  • كل شيء كان يدل على أن Squid Game مشروع سحب البساط. لكن المستثمرين لم يكلفوا أنفسهم عناء التدقيق في خلفية العملة.
  • برومو

تختلف طرق الاحتيال في كل الصناعات والقطاعات، ويبتكر محترفي السرقة والاحتيال طرقًا جديدة. بعضهم قد يقنع أكثر المتشككين بصدق نواياه واحترافيته في العمل. ثم لا يفتأ المستثمر أن يجد نفسه قد خسر ما استثمره دون سابق إنذار وسُحِب البساط من تحت اقدامه. في هذه المقالة، نروي لكم قصة سحب البساط التي قامت بها عملة Squid Game.

سحب البساط في صناعة العملات المشفرة هو عندما يتخلى فريق التطوير فجأة عن مشروع ويبيع أو يسحب كل السيولة لديه. يأتي الاسم من عبارة سحب البساط من تحت (شخص ما)، مما يعني سحب الدعم بشكل غير متوقع.

الاحتيال ليس حكرًا على صناعة العملات المشفرة

العديد من عمليات سحب البساط حدثت في تاريخ صناعة العملات المشفرة وقطاع مشتقات التشفير عمومًا. بعضها تم الوصول إلى العصابة ورائها واسترداد بعض من أموال المستثمرين وبعضها بقي لغزًا، ربما نكتشف حقيقته مع مرور الوقت.

خلال سلسلة قصص الاحتيال في قطاع التشفير، روينا أساسًا بعض القصص التي يمكن اعتبارها عمليات سحب البساط، على غرار وان كوين OneCoin، بيت كلوب BitClub، ذوثودكس Thodex، وبيت كونتكت BitConnect.

قصة اليوم هي أيضًا أحد أشهر قصص الاحتيال عن طريق سحب البساط وقد ذاع صيتها بشكل كبير. ليس فقط بسبب جزء الاحتيال فيها. لكن، أيضًا بسبب ارتباطها (اسميًا فقط) بسلسلة نتفليكس Netflix الشهيرة جدًا، Squid Game.

قبل البدء، نود التذكير أن، يجب على كل فرد أن يدرك أن الاحتيال، السرقة، الكذب والتلاعب ليست حكرًا على صناعة التشفير. إنها صفات تتواجد في كل صناعة ومجال، ولا تعبر عن الصناعات والمجالات نفسها. بل عن الأخلاقيات السيئة لأولئك الأفراد الذين يلجؤون للطرق السيئة لجمع الأموال.

إذا كنت مهتمًا بالعملات المشفرة، فمن المهم أن تكون على دراية بالمخاطر. تابع القراءة لمعرفة كيف حدثت بعض عمليات الاحتيال الأشهر وكيفية اكتشافها. وتجدون على موقعنا طرق حماية أنفسكم وتجنب الوقوع ضحية للاحتيال.

مطورو Squid Game اسدلوا الستار عن عرضهم واختفوا!

ترتبط عمليات سحب البساط بشكل أساسي بمشاريع التمويل اللامركزي (DeFi)، التي توفر السيولة للتبادلات اللامركزية (DEXs). لا يتم عادةً إدراج رموز DeFi للمشروعات الجديدة في البورصات المركزية (CEXs). مما يعني أن DEX هو المصدر الوحيد للسيولة.

من خلال هذا عمليات سحب البساط الاحتيالية، يختفي منشئ المشروع بعد جمع الأموال من المستثمرين. كما لا يزال أشهر تلك العمليات هو الرمز المميز Squid Game. وهو ما كان يبدو بالمشروع الذي كان يهدف إلى إعادة إنتاج ألعاب السلسلة الكورية الجنوبية المشهورة جدًا.

لكن في الواقع، انتهى الأمر بالمشروع عندما اختفى المطورون فجأة و توقف موقع الرمز المميز. لقد كان توكن Squid Game خدعة واحتيال من البداية حيث كلف الكثير من المستخدمين أموالهم.

أصبحت العملة المشفرة المستوحاة من سلسلة Squid Game الكورية الجنوبية الشهيرة على Netflix في 1 نوفمبر 2021، الرمز الرقمي الأكثر رواجًا عندما ارتفع تقييمها إلى 2861 دولارًا لكل عملة.

عملة Squid، التي روّجت لنفسها على أنها "عملة العب لتربح "، شهدت ارتفاعًا مذهلًا في سعرها، حيث ارتفع بنسبة آلاف في المائة. بلغت العملة المشفرة ذروتها عند 2861 دولارًا قبل أن تنخفض إلى 0 دولار.

"عملة العب لتربح" هي الرمز المميز الذي يشتريه الأشخاص لاستخدامه في الألعاب عبر الإنترنت. ويمكنهم كسب المزيد من الرموز المميزة التي يمكن استبدالها لاحقًا بعملات مشفرة أو عملات وطنية أخرى.

نظرًا لارتفاع قيمة الرمز المميز بسرعة، كان الأشخاص يضاعفون استثماراتهم الأولية. لكن، اكتشفوا أيضًا أنهم غير قادرين على بيع الرموز المميزة لـ SQUID. ثم فجأة في يومين، اختفت كل الأموال التي استثمرها الناس في رمز SQUID، والتي بلغ مجموعها 3.36 مليون دولار.

قام منشئو العملة المشفرة ببيع العملات مقابل أموال حقيقية للمستثمرين. ثم قاموا بسحب كل السيولة من البورصة، وفجأة أغلقوا موقع العملة وكل السبل التي تؤدي للمطورين.

كل شيء كان يدل على الاحتيال قبل حدوثه!

استفادت عملة Squid Game، التي تستند إلى - ولكن لا تنتمي إلى- سلسلة نيتفليكس الجامحة التي تحمل الاسم نفسه، استفادت من روح العصر لسلسلة Squid Game، من خلال إتاحة الوصول للجمهور المهووس باللعبة الكورية.

وعدت الورقة البيضاء للمشروع، التي نُشرت على موقعه الإلكتروني الذي لم يعد له وجود، بأشياء كبيرة للمستثمرين. لكنها بدت بشكل فظيع وكأنها مخطط بونزي. بسبب أنها وعدت أنه "كلما انضم عدد أكبر من الناس، سيكون مجموع المكافآت أكبر".

وعلى الرغم من أن الرمز المميز لم يكن تابعًا لسلسلة Squid Game التي تم طرحها على نتفليكس. إلا أنه أعطى الانطباع بأنه كان ذا سمعة طيبة بسبب الاتصال. حتى أن عشاق البرنامج التلفزيوني سارعوا إلى الاستثمار فيه.

كما فشلت التغطية الإعلامية من طرف كبرى المواقع الإخبارية والإعلامية في الإشارة إلى أنه لا يوجد ارتباط رسمي للعملة المعماة بسلسلة Netflix. وبالتالي سمح ذلك للمحتالين باستخدام الثقافة الشعبية لجذب انتباه وسائل الإعلام.

حقق مطورو Squid ما يقدر بنحو 3.38 مليون دولار. وفقًا لموقع Gizmodo التكنولوجي، فقد أشار أيضًا إلى العديد من الدلائل على أن عرض العملة كان عملية احتيال منذ البداية، بما في ذلك موقع الويب الخاص بالعملة، والمختفي حاليًا، المليء بالأخطاء الإملائية.

كما كان موقع CoinMarketCap قد حذر المستثمرين المحتملين من أن SQUID ربما كان عملية احتيال. حيث عرض تحذيرًا لـ "توخي الحذر الشديد" إذا اشتروا العملة. لكن هذا لم يوقف منافذ الأخبار السائدة حول كيفية ارتفاع سعر عملة Squid بنسبة 83000 ٪ خلال أيام قليلة فقط.

الطريقة التي عملت بها عملية احتيال عملات Squid Games بسيطة، فيما يتعلق بالعملات المشفرة. حيث استفاد المحتالون من تجمع السيولة الموجود بين رموز Squid الصادرة والرموز المتناسبة (BNB) الصادرة عن بينانس.

أصدر الفريق الذي يقف وراء عملة Squid Games الرموز المميزة الخاصة بهم واحتفظوا بمعظم العرض. سمح لهم ذلك بتحويل قيمة عملات Squid Games إلى رموز BNB، والتي سرقوها بعد ذلك.

صفارات الإنذار التي تم إهمالها

السرقة علنية، لكن المحتالين استخدموا خدمة خلط وهبوط تسمى "تورنادو كاش Tornado Cash" لمحاولة إخفاء مساراتهم.

على موقع BscScan، الذي يسجل جميع المعاملات على منصة بينانس، قبل الاستثمار. كانت هناك بعض التعليقات من الأشخاص الذين حذروا من أن عملة لعبة Squid يمكن أن تكون عملية احتيال.

لكن لم يصدق الكثير من المستثمرين تلك التحذيرات، وتجاهلوها. يقول أحدهم أنه فقط أراد الاستثمار في العملة "في أسرع وقت ممكن" حتى لا تفوته الفرصة. ثم تضاعفت أموال المستثمرين عدة مرات في غضون ساعات قليلة.

لكن شيئًا غريبًا كان يحدث في الكواليس. في صباح يوم 29 أكتوبر / تشرين الأول، انتشر هاشتاج (وسم) SQUID# على تويتر. حيث كشف العديد من الأفراد أنهم لا يستطيعون بيع ممتلكاتهم من العملة.

بغض النظر عن الشكوك التي دارت حولها، استمرت عملة لعبة Squid في الارتفاع ولفتت انتباه المنافذ الإخبارية الرئيسية مثل BBC و CNBC وغيرها، الذين أبلغوا دون انتقاد عن ارتفاعها المذهل.

عندما انطلق العملة نحو الارتفاع المذهل، كان سعرها المبدئي 72 سنتا، وأولئك الذين استثمروا 400 دولار كان من المفترض أن يحققوا المليون دولار عندما وصل سعر العملة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند2861 دولارًا. لكن كان الأمر برمته عملية احتيال. وكانت المستثمرين والمتعاملين مجرد ضحايا.

في 1 نوفمبر 2021، تم سحب 3.36 مليون دولار التي تم استثمارها في عملة لعبة Squid من المشروع من قبل المبدعين. اختفى مجمع السيولة في البورصة في لحظة! وفي غضون 10 دقائق أصبحت العملة المشفرة بلا قيمة تقريبًا، حيث تم تداولها بثلث سنت.

ثمانية محافظ من أصل أكثر من 43 ألف عنوان مرتبطة بعملات Squid Game تحتوي على أكثر من 1 في المائة من جميع الرموز المتداولة، وفقًا لـ BscScan. أحد هذه الحسابات، الذي تم التنبيه إليه بواسطة Ethereum analytics وEtherscan كحساب سحب البساط بشكل نهائي من تحت المستثمرين، كان يمتلك 5 في المائة من رموز Squid. قام نفس الحساب بتحويل 3.36 مليون دولار إلى محفظة أخرى.

المغزى من إعادة سرد قصة عملة Squid Game

كانت الكثير من الدلائل تشير إلى أن عملة Squid المشفرة التي تستغل اسم سلسلة نتفليكس، عبارة عن عملية احتيال. لكن أغلب الأشخاص الذين ضخوا الأموال في عملة "العب لتربح" لم يقوموا بإجراء الأبحاث اللازمة ولم يكلفوا أنفسهم عناء قراءة الردود بخصوص العملة الجديدة. ولا حتى سئلوا حول الخلفية التقنية للمشروع.

في الثاني من نوفمبر 2021، اختفت الأموال التي تم استثمارها في العملة. وقطع المطورون كل سبل الوصول إليهم، واختفى الموقع الالكتروني الخاص بالعملة وكل صفحاتها على واقع التواصل الاجتماعي. وأصبح مصير أموال المستثمرين وعوائدهم محل استفهام!

من شبه المؤكد أن عملية احتيال لعبة Squid لن تكون الأخيرة. خاصةً إذا اشترى الناس العملات المشفرة دون بذل العناية الواجبة. ولكن لمعالجة المشكلة حقًا، فإن التنظيم مطلوب.

نود إعادة التذكير، كما فعلنا في الحلقات السابقة لهذه السلسلة، أن سلسلة قصص الاحتيال التي نرويها لا نقصد بها وصف قطاع التشفير بتاتًا. فكما ذكرنا في البداية الاحتيال و السرقة ليست حكرًا على صناعة التشفير. لكن نريد أن نوضح من خلالها الطرق الرائجة للاحتيال وكيفية تجنبها.

لقد أصبح الاحتيال في مجال العملات المشفرة منتشرًا بشكل متزايد في البيئة الاقتصادية اللا مركزية، والتي يغذيها التقلب في أسعار العملات. وسواء تم إغراء المستثمرين بوعد العوائد المرتفعة مثلما حدث مع مستثمري عملة Squid أو ببساطة الخوف من فقدان الفرص، فإن هذه الظروف تخلق فرصًا للجهات السيئة.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

bic_Crypto_in_Arab_neutral_3-1.png
Najma Noui
حصلت نجمة على الماجيستير في الإحصاء التطبيقي والاقتصاد القياسي قبل أن تكتسب خبرة كبيرة في تحليل البيانات والتطوير التجاري. وتهتم بمجال تكنولوجيا المالية FinTech، بلوكتشين، الويب 3، الذكاء الإصطناعي وسوق الأصول المشفرة ومشتقاتها. شاركت نجمة في العديد من الفعاليات والأحداث العالمية في صناعة الكريبتو. كما أنها حاورت العديد من مشاهير وأقطاب الصناعة.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/