المرأة التي تقف خلف BeInCrypto من هي؟ وكيف صنعت نجاحها؟

6 mins
بواسطة دعاء شديد
تم التحديث وفقاً لـ دعاء شديد

على الرغم من حداثة سن السيدة ألونا أفانساسيفا إلا أنها أصبحت اسم يتردد في أصداء قطاعات العملات الرقمية محققاً نجاحات مبهرة. حيث احتفلت ألونا هذا العام بمرور 4 سنوات على إطلاق منصة BeInCrypto الإخبارية والتي تختص بأخبار العملات الرقمية وبلوك تشين والجيل الثالث من الويب ويتم إصدارها بـ14 لغة من بينها العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإندونيسية والتايلاندية والبولندية والفيتنامية والكورية. لتتربع على عرش المواقع الإخبارية في قطاع الكريبتو يميناً ويساراً وشرقاً وغرباً، بالوصول إلى قائمة أهم 3 مواقع إخبارية في مجال العملات الرقمية حول العالم بأكثر من 10 مليون زائر شهرياً. فمن هي ألونا أفانساسيفا وكيف بدأت رحلتها وما هي أصعب تحدياتها في الفترة الحالية؟ هذا ما حاول موقع BeInCrypto الإجابة عليه في حواره معها.

من هي ألونا أفانساسيفا؟

ألونا أفانساسيفا هي أحد المؤسسين المشاركين لموقع BeInCrypto. قبل تأسيس موقع BeInCrypto، عملت ألونا أفانساسيفا محللاً مالياً في روسيا، وقد ذاع صيتها لدقة عملها وبراعتها الشديدة في جميع مهامها. فانتقلت لمنصب آخر وهو مدير تحرير مجلة " Currency Speculator " لتتوسع معرفتها وتتعمق في كافة مجالات الاقتصاد الكلي أو ما يُطلق عليه اسم " macroeconomics" والسياسات النقدية وتحليلات الأصول المالية (في مجالي التمويل المركزي واللامركزي على السواء)، بالإضافة إلى تطلعها الدائم والمستمر على مستقبل تقنيات البلوك تشين وقوانين ولوائح العملات الرقمية في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط.

كيف بدأت رحلة BeInCrypto؟

انطلقت منصة BeInCrypto كموقع إخباري مختص بالعملات الرقمية باللغة الإنجليزية في عام 2018. إلا أن النجاح الذي شهده الموقع لم يكن متوقعاً أو مسبوقاً، مما شجع المؤسسين والمستثمرين على التوسع في الأسواق الآسيوية والعربية واللاتينية أيضاً. ليصبح حالياً موقعاً إخبارياً بـ14 لغة يعمل به موظفين من أكثر من 60 دولة حول العالم.

هل كان التنوع اللغوي والثقافي مقصوداً أم قراراً استثمارياً؟

أكدت ألونا أن قرارها بالتعدد والتنوع الثقافي واللغوي كان أكثر من مجرد قرار استثماري، حيث كان قناعة وإيمان عقيدي. فبالنسبة لها، لا يمكن تحقيق الاقتصاد اللامركزي بأساليب وسبل مركزية، والأهم لغة مركزية.

كيف بدأت رحلتك مع العملات الرقمية؟ وكيف نجحت في الانتقال من عالم التمويل المركزي إلى التمويل اللامركزي؟

بطبيعة عملي كمحلل اقتصادي، بالطبع أثار اهتمامي أول عملة رقمية ظهرت في الأسواق وهي البتكوين، فأصبحت مهتمة بمعرفة كل شيء عن هذا العالم الجديد الذي ظننت أنه لا يختلف كثيراً عن سوق الأسهم والبورصات والسلع والعملات الأجنبية الذي لطالما عرفته وتعمقت فيه، فأصبحت البتكوين هي بوابتي لعالم التمويل اللامركزي والكريبتو. ولعل قصة بدايتي تعارفي على عالم العملات المشفرة تتشابه مع الكثيرين ممن أصبحوا مهتمين بها في هذا الوقت، فالجميع بدأ ببعض من الفضول حول البتكوين وإمكانياتها. ولكن لابد أن أذكر أنني تفاجأت كثيراً بالاختلاف الشاسع بين سوق العملات الرقمية وسوق المال، لم أكن أتوقع هذا في البداية حقيقة.

فيما يبدو أننا بدأنا القصة من منتصف أحداثها، فمن المعروف أن سوق المال والأسهم ليس بالملعب الأكثر ترحيباً بالنساء على وجه التحديد، فكيف بدأ اهتمامك بعالم سوق المال والتحليل المالي والأسهم والعملات الأجنبية؟

يا إلهي! كيف بدأت، أتعرفين؟ لا أعرف بداية اهتمامي بعالم سوق المال. لكنني أعرف أنه طالما أثار اهتمامي، فمنذ الشباب وأنا أعلم أنني أنتمي لهذا العالم، فحصلت على شهادة في الاقتصاد الكلي. وأعتقد أن شغفي بعالم سوق العالم ينبع من اهتمامي الكبير بتحليل كل شيء وتحويله لأرقام وبيانات ذات معنى ومغزي ودلالة. فبالنسبة، الأمر أشبه بأحجية، إذا قمت بتحليل كل الجوانب من السياسات النقدية لتوجه العملات ومراقبة حالة السوق، ستحصل على صورة لما هو آت وهذا شيء مبهر ومثير للغاية لي.

بعد نجاح موقع BeInCrypto في التوسع في أسواق ولغات أخرى، ما هي أصعب التحديات التي واجهتك على مستوى اللغة والثقافة واللوائح القانونية أيضاً؟

التحدي الأكبر في موقع BeInCrypto أعتقد هو التحدي الذي يواجه جميع الشركات متعددة الثقافات والجنسيات، فإدارة مجتمع متنوع الأعراق والألسن والثقافات تحدي ليس بالهين أبداً. ولكنني أرى أن الخطوة الأولى هي دائماً توظيف الشخص الصحيح في الموقع الصحيح. فأنا لا أنظر لإدارة موقع BeInCrypto كقطاع متجانس، بل أقسام مختلفة، كل قسم له رئيس تحرير مختص به، وهو من يقع على عاتقه المهمة الأولى في إدارة دفة الموقع. لذا أحرص دوماً على تعيين أفراد يتميزون بالاحترافية والموثوقية، قادرون على تأسيس فريق متعاون ووضع استراتيجية ناجحة بالإضافة إلى تمتعهم بمهارات تواصل عالية المستوى. ولابد أن أشيد هنا بحجم النجاح الذي حققه قسم الموارد البشرية، فقد كانوا هما الداعم الأول لنجاحنا في التوسع. فبالإضافة إلى التنوع والتعددي الثقافي واللغوي في شركتنا، كان هناك تحدياً آخر وهو العمل عن بعد. الأمر الذي يجعلنا نفحص ونمحص جميع العاملين في الشركة، ولا نسمح بانضمام إلا أصحاب الكفاءات العالية والمهارات المتميزة التي تعيينا على خلق بيئة عمل صحية واحترافية على الرغم من اختلاف المناطق الزمنية وصعوبة التواصل أحياناً.

من خلال تجربتك الناجحة في إدارة شركة قائمة على مبدأ العمل عن بعد وتعددية الثقافات والجنسيات، كيف ترين مستقبل التوظيف والعمل؟ هل تظنين أن المستقبل هو نظام العمل المرن، أم أنه لابد من التواجد الفعلي أحياناً داخل المكتب للحصول على مستوى عالٍ من الكفاءة والاحترافية؟

من وجهة نظري الشخصية، أعتقد أن الحرية المالية والاقتصاد اللامركزي والمرونة في العمل هم أسس المستقبل بلا نزاع. وفيما يخص التواجد الفعلي، أظن أن هذه هي مهمة الرئيس التنفيذي للشركة، فعليه تقع مسؤولية تشجيع وتحفيز الموظفين ودعمهم ليشعروا دوماً بالانتماء للشركة على رغم من تباعد واختلاف مناطق وأزمنة العمل. وهنا تأتي أهمية تجانس مبادئ الشركة مع قناعات الموظف ومبادئه الشخصية. فبالنسبة لي أتمنى أن يمثل موقع BeInCrypto نافذة وبوابة إلى الاقتصاد الجديد وبيئة العمل المستقبلية المتوافقة مع احتياجات واهتمامات الإنسان أولاً والموظف ثانياً. بالطبع، لا أرى أننا حققنا كل شيء بعد، فالمستقبل دائم التغيير ولا يمكن التنبؤ به، ومن المؤكد أننا سنرى المزيد والمزيد من التغيرات في مستقبل العمل. ولكنني أثق أننا على الدرب الصحيح، فلا يمكن لأحد معاندة مسار المستقبل أو الوقوف أمام قطار التغيير، وأسعى دائماً أن يكون موقع BeInCrypto  على مسار التطوير والتنمية وألا نصبح متجمدين ورافضين للتغيير كما هو الحال مع بعض الشركات المعارضة للتغيير والمتمسكة بقيم عمل بالية. فحلمي أن يصبح موقع BeInCrypto الوصفة المثالية والنموذج النجاح لإدارة الأعمال في عالم الاقتصاد اللامركزي والعمل المرن على السواء.

مع توسع أقسام ولغات موقع BeInCrypto في العديد من الأسواق الآسيوية والعربية واللاتينية أيضاً، إلى أين يتجه سوق العملات الرقمية وأين تكمن فرص النمو الذهبية من وجهة نظرك؟

من منظوري كشخص مطلع على نمو أسواق العملات الرقمية من أقصى الشرق إلى الغرب، لابد أن أعترف أن الأسواق الآسيوية تبشر باحتمالات نمو هائلة، فقد حققنا نجاحات مبهرة في فترة وجيزة للغاية، ولعل الأمر يرجع في الأساس إلى ركود اقتصاد الدول المعتمدة على الطاقات غير المتجددة وتسارع وتيرة الاقتصاديات الجديدة حول العالم،  مما يبشر باقتصاد أكثر استقرار ومرونة في الأعوام القادمة ولعل هذه فرصة مثالية للإعلان عن خبر حصري وهو توسعنا بإضافة لغة أخرى وقسم آخر إلى مجموعة BeInCrytpo، حيث نخطط في الفترة القادمة بالتوسع في السوق الياباني لتضم مجموعة اللغات الآسيوية لدينا (الإندونيسية والتايلاندية والفيتنامية والكورية واليابانية).

يشتكي العديد من النساء من التعرض للاضطهاد في مجالات العمل بشكل عام ومجالي التقنية والمال بشكل خاص، فما هي تجربتك كامرأة رائدة في قطاع جديد يجمع بين المجالين؟

لا أعرف الحقيقة كيف أجيب على هذا السؤال، فهو لم يخطر على بالي من قبل، إلا أنه منذ اللحظة الأولى التي أسست فيها موقع BeInCrypto تكرر على هذا السؤال كثيراً، مما جعلني أتمهل وأفكر، هل فعلاً واجهت الاضطهاد؟ الإجابة أن الأمر صادم للجميع، فرؤية امرأة تعمل في مجال التكنولوجيا الحديثة والمال ليس معتاداً ويأتي بأفكار مسبوقة مغلوطة عن عدم قدرة النساء على فهم التكنولوجيا ناهيك عن توقع فشلها في إدارة شركة ضخمة مختصة بأخبار سوق العملات الرقمية. ولكن في نهاية الأمر، نجاح المرأة هو الرد المثالي عن جميع المشككين. فأنا لازالت مؤمنة أن النساء لديهم الأفضلية فيما يتعلق بالإدارة على الرجال، فلطالما نجحت النساء في التكيف مع التغيير بشكل أفضل دائماً من الرجال، ونحن الآن نعيش لحظة حرجة ومفترق طريق بين عالمي التمويل المركزي واللامركزي، لذا أتوقع أن الفترة القادمة سيشهد العالم المزيد والمزيد من النساء الرائدات في مجال الإدارة بفضل قدرتهن على التكيف على التغير بسرعة أكبر.

ما هي نصيحتك لمن يريد دخول سوق العملات الرقمية ولكنه لا يزال متخوفاً أو تساوره الشكوك خاصة وأننا عام 2022 شهد سوقاً هابطة مستمرة ومتواصلة؟

بوجه عام، جميع الأسواق تشهد دورات صعود وهبوط وينطبق هذا المبدأ على سوق المال والعملات الرقمية على السواء. سوق المال والعملات الرقمية لا يعرفان قصر النظر ومحدودية التفكير، فعلى الرغم من السوق الهابطة أو ما يُعرف بسوق الدببة (Bear Market) فما هذه إلا دورة قصيرة وسيعود سوق العملات الرقمية من جديد كالعنقاء من رمادها، كما حدث مع سوق المال الذي ازدهر مراراً وتكرارً بعد كل أزمة عالمية. كما أن أصحاب الخبرة يدركون تماماً أن السوق الهابطة توفر فرص مثالية وذهبية للاستثمار نظراً لهبوط الأسعار وضعف تدفق المال وخاصة رأس المال الجريء. علاوة على أن هذا هو الوقت المثالي لتطوير المنتجات ذات قيمة حقيقة عوضاً عن الركض وراء الترند ومخططات الثراء السريع. هذا وقت البناء والاستثمار بروية ودقة وثبات.

أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات
أفضل منصة كريبتو في الإمارات

Trusted

إخلاء مسؤولية

جميع المعلومات المنشورة على موقعنا الإلكتروني تم عرضها على أساس حسن النية ولأغراض المعلومات العامة فقط. لذا، فأي إجراء أو تصرف أو قرار يقوم به القارئ وفقاً لهذه المعلومات يتحمل مسؤوليته وتوابعه بشكل فردي حصراً ولا يتحمل الموقع أية مسؤولية قانونية عن هذه القرارات.

doaa_shedded.jpg
دعاء شديد
عملت الأستاذة دعاء شديد محرراً لموقع BeInCrypto باللغة العربية وهي شغوفة بالترجمة والأدب وخلال العامين السابقين اكتشفت شغفاً جديداً وهو العملات المشفرة ومجال التكنولوجيا المالية Fin-tech لتصبح مهمة تعريب وتوفير هذا القدر الهائل من المعلومات المالية للقارئ العربي هدفها الأول.
READ FULL BIO
برعاية
برعاية
للإعلان والمبيعات: https://ar.beincrypto.com/sales/